للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         مودريتش أفضل لاعب في العالم لسنة 2018             إحباط عملية حريك لعشرات الشباب من شاطيء بطرفاية             أزمة جديدة بين مكونات الحكومة بعد “اساءة” وزير من حزب أخنوش لتركيا ولحزب العدالة والتنمية             جلسة خمر تنتهي بمقتل شاب في عقده الثاني ببوجدور             سحب الثقة يتهدد رئيس جماعة افركط الداهوز بسبب..(وثائق)             غرق شاب بواد الساقية بالعيون             وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

التعامل البليد مع حدث سياسي من صنع حزب تليد: موقع "لكم" نموذجا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أكتوبر 2013 الساعة 00 : 08


بقلم : محمد إنفي

دأبت بعض الأقلام وبعض الصحف (المكتوبة منها والإليكترونية) التي تدعي الاستقلالية على نفث سمومها وتفريغ غلها وحقدها على الاتحاد الاشتراكي (لأسباب نجهلها) بمناسبة وبدون مناسبة؛ وهكذا تلجأ، تارة، لاختلاق الأحداث وابتداع الأكاذيب للنيل من هذا الجهاز أو ذاك أو من هذا المسئول أو ذاك؛ وتلجأ، تارة أخرى، إلى النفخ في بعض الجزئيات أو بعض ا"الأحداث" الهامشية لتجعل منها مشكلا داخليا عضالا يهدد الحزب بالانفجار، بل وبالانقراض؛ كما أنها تتعمد، في تناولها لتظاهرات الاتحاد الاشتراكي، سواء كانت تنظيمية أو إشعاعية، أن تتجاهل النجاح الذي تحققه تلك التظاهرات، لتركز كل اهتمامها على أشياء تافهة، قد تكون وقعت على هامش التظاهرة والتي لا دخل للحزب فيها، لتجعل منها الموضوع الرئيسي لصفحتها الأولى. وهي بهذا السلوك، تجسد، فعليا،  الخاصية المميزة لما يعرف بصحافة الرصيف التي تغيب فيها أخلاقية المهنة ويحضر فيها التدليس والافتراء والتحامل واختلاق الأكاذيب واصطناع الإثارة، الخ.     

وقد تأكد هذا التوجه، مرة أخرى، في التعامل مع التجمع الاتحادي الاحتجاجي "ضد الابتزاز السياسي والتفقير الاجتماعي" ليوم السبت  5 أكتوبر ، إذ لم تشذ المنابر المعلومة عن القاعدة في قلب الحقائق وتزويرها، وإن كان البعض منها، في خبث بين، يحاول، كمن يدس السم في العسل، أن يوهم الناس بأن كل معاول الهدم التي يستعملها ضد الاتحاد ما هي إلا من باب الغيرة على تاريخ هذا الحزب والقلق على مستقبله. ففي الوقت الذي حظي فيه الحدث باهتمام وطني ودولي واسع، عَكَسَ حجم النجاح الكبير الذي حققته التظاهرة، راحت بعض المنابر تبحث عن تقزيم هذا الحدث والتشويش عليه بأساليب أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها غير مهنية وغير موضوعية وغير أخلاقية. وقد اخترنا موقع "لكم" كنموذج لمنبر إعلامي أظهر، من خلال تناوله للحدث، أنه يناصب العداء لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. وقد كان هذا الاختيار لاعتبارين أساسيين: الاعتبار الأول يتعلق بالمكانة المحترمة التي أصبح الموقع يحتلها في المشهد الإعلامي المغربي؛ والاعتبار الثاني يرتبط بعدم احترام هيئة تحرير هذا الموقع للبند الأول من ميثاق خط التحرير الخاص به، والمتعلق بمعيار الموضوعية والمهنية؛ المعيار الذي انتفى كليا في تناول الموقع لحدث الخامس من أكتوبر 2013.

 وما كنت لأعير الاهتمام لمثل هذا السلوك، لو أن الأمر يتعلق بموقف أشخاص وليس بموقف المؤسسة الإعلامية.  فما كتبه "حميد المهدوي" عن المهرجان الشعبي الاحتجاجي الذي نظمه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، يوم 5 أكتوبر 2013، تحت شعار "ضد لابتزاز السياسي وضد التفقير الاجتماعي"، ما كان ليستحق مني الرد والتوضيح (خاصة وأن التغطية، إلى جانب غياب المهنية والموضوعية، تشكو من ضعف كبير في البناء وفي التركيب وفي الأسلوب) لو لم يكن قد تكلم باسم الموقع. فمن خلال العنوان ("مشاركون في مهرجان لشكر: جئنا لأنهم أقنعونا بأن السي لشكر كلمته مسموعة في الرباط وهو من سيعيد لنا أرضنا") الذي اختاره الصحافي لمكتوبه، يتضح أن هدف التغطية ليس سوى النيل من النجاح الباهر الذي حققه هذا المهرجان.

 والحق يقال، فالموقع لا ينفرد بهذه الرغبة والإرادة في تبخيس كل خطوة يقدم عليها الاتحاد الاشتراكي. فهناك منابر أخرى نعرفها، لعبت ولا زالت تلعب الأدوار الموكولة إليها من قبل الجهات التي تقف وراءها، والتي تستهدف الاتحاد بنشر الإشاعة والأخبار الكاذبة حول قيادييه وهيئاته. وجريدة "المساء" هي من المنابر التي تفننت، ولا زالت، في الافتراء على الاتحاد والتحامل عليه. ولا غرابة في أن يستعين موقع "لكم" بخدمات هذه الجريدة، فيستفيد من عمود "مع قهوة الصباح" ليوم الاثنين 7 أكتوبر 2013، ليضع عنوانا عريضا لمانشيت سماه "افتتاحيات الصحف المغربية/ الاتحاد الاشتراكي فقد مقومات الحزب الوطني والتقدمي".

يتحدث موقع "لكم" عن مهرجان "لشكر" وليس عن مهرجان الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية؛ وهذا فيه ما فيه من الخبث ومن نية الإساءة للحزب ولكاتبه الأول. ثم إن هذا العنوان يريد أن ينال من مصداقية المسئولين الحزبيين بالجهات والأقاليم بإيهام القارئ بأنهم استعملوا مع المواطنين أساليب تدليسية لاستقدامهم للرباط. وفي هذه النقطة بالذات، تلتقي القلوب المريضة بالغل والحقد (والحقد، كما هو معلوم، يعمي البصيرة)، فينتج أصحابها خطابا يطفح بالغباء ويقطر بالبلادة، تعبيرا وبناءا. وهكذا، مثلا، يلتقي "المهدي الوافي" من موقع "أخبارنا المغربية" مع "حميد المهدوي" الذي اتخذناه نموذجا للتعاطي البليد مع حدث تاريخي موثق بالصورة والصوت، لن تفلح الأقلام الحاقدة في تقزيم إشعاعه و في النيل من نجاحه أو إطفاء جذوة الأمل التي أوقدها في قلوب الاتحاديات والاتحاديين الذين استعادوا، بنجاح هذا المهرجان، الأمل في حزبهم وفي المستقبل وفي الجماهير. وحتى يتبين القارئ مستوى الخطاب الذي نحن بصدده، نورد هذه الفقرة من نص صغير كتبه "المهدي الوافي" (موقع أخبارنا المغربية) بعنوان: "مهزلة تظاهرة الاتحاد الاشتراكي: مشاركون يعترفون بأنهم قدموا لأن لشكر سيحل كل مشاكلهم الشخصية": "فحسب تصريحات مجموعة من المشاركين في الحدث ، فإنهم لا ينتسبون لحزب الاتحاد الاشتراكي ولا يمتون له بصلة، فقد حضروا من قراهم النائية المنسية لأن منتخبي الحزب هناك وعدوا العاطل منهم بفرصة عمل ، والمريض منهم بسرير للعلاج، وصاحب نزاع حول أرض بإعطائه حقه وإعادة أرضه. فقد أقنعوهم، لبساطة منطقهم، بأن ادريس لشكر كلمته مسموعة وبجرة قلم سيحقق مرادهم عندما يلتقون به وجها لوجه، وبالتأكيد عند وصولهم إلى الرباط لم يجدوا لا منتخبيهم ولا ادريس لشكر في استقبالهم".

شخصيا، لا علاقة لي، مهنيا، بالصحافة وليست لي دراية بقواعدها وأساليبها ومناهجها؛ لكني أميز، جيدا، بين الإبداع والضحالة وبين التناول الذكي والتناول الغبي للمواضيع المطروقة. وكم يؤلمني أن ينتسب المتطفلون والمروجون للسخافات إلى الجسم الصحفي وإلى مهنة المتاعب التي يسيئون إليها ويجعلون من السلطة الرابعة مجالا لتصريف الأحقاد والضغائن، لكن بغباء يفضح خواء أصحابه وتفاهتهم وضحالة تفكيرهم. فمن يصدق بأن العاطل الذي قدم إلى الرباط يوم السبت الماضي، جاء إلى المهرجان بحثا عن فرصة عمل والمريض جاء بحثا عن سرير للعلاج وصاحب نزاع حول أرض جاء بحثا عن استرجاع أرضه بمجرد الالتقاء وجها لوجه مع "إدريس لشكر"، صاحب "الكلمة المسموعة بالرباط"؟ وهل يعي محرر هذه التراهات وهذه التفاهات ما يقول حين يختم كلامه بعدم وجود "إدريس لشكر" في استقبال هؤلاء؟ هل يمكن لعاقل أن يقول مثل هذا الكلام؟  وما دام قد قيل ومن قبل المحسوبين على الإعلام، فهل يمكن لعاقل أن يصدقه؟

ويؤسفني أن أصف مثل هذا الأسلوب بالبليد لأنه ينتج خطابا يفتقد إلى الحد الأدنى من المقومات التي يجب أن تتوفر في كل نص موجه لقارئ مفترض ينتظر أن تُقدم له مادة مُرضية ومقبولة شكلا ومضمونا. فـ"نص" "حميد المهدوي"، الذي اتخذناه "نموذجا"، يمكن أن نطلق عليه أي اسم، إلا اسم مقال صحفي لكونه، من حيث التركيب والتعبير، ركيكا ومهلهلا، ومن حيث المحتوى، مليئا بالمغالطات والافتراءات وتزوير الحقائق... في تنكر تام لأخلاق المهنة وفي غياب مطلق للمهنية. ومن مظاهر غياب المهنية، جعل الكلمة والصورة في تناقض، إذ "النص" يتحدث عن أفراد (حوالي ستة حسب الصحافي) كلهم بجلابيب وقبعات بيضاء تعلو رؤوسهم (مما خلق أفق انتظار عند القارئ)، بينما الصورة المصاحبة لهذا الحديث، هي  صورة التقطت من وسط المهرجان، أغلب الوجوه التي تظهر فيها شابة تتوسطهم لافتة كتب عليها:" نطالب بالإفراج الفوري عن علي أنوزلا". وبمعنى آخر، فإن القارئ لم يكن ينتظر هذه الصورة وإنما صورة أولائك الشيوخ الذين أثار مشهدهم مبعوث "لكم" وهم يستعجلون أحد أعضاء الحزب لترتيب لقاء لهم مع "لشكر"، فسأل أحدهم عن مشكلتهم فيرد الشيخ بوجه تغطيه التجاعيد ويطفح غضبا: "نحن من مدينة آزرو، لنا مشاكل مع مندوبية المياه والغابات حول أراضينا، أحد الاتحاديين أقنعنا بأن قائدهم (كذا) لشكر هو من سيحل لنا مشاكلنا ويعوضنا عما لحقنا من ظلم من طرف مندوبية المياه والغابات لهذا جئنا إلى هنا". إذن لستم اتحاديين ولا علاقة لكم بالسياسة؟ يسأل الموقع، فيرد الشيخ: نحن لا علاقة لنا بهذا الحزب جئنا فقط كي يتوسط لنا السي إدريس (كذا) كما وعدنا الشخص الذي أتى بنا".

كلام الموقع يهدف، من بين ما يهدف إليه، إلى شيئين أساسيين: يريد أن يثبت أن الذين حضروا لمركب مولاي عبد الله هم ليسوا اتحاديين وأن حضورهم ليس اقتناعا بالحزب، بل حضروا بدافع المصلحة الشخصية، ليكتشفوا، في النهاية، أنه  قد غرر بهم. مثل هذا الكلام قد ينطلي على بعض السذج؛ وسيجد، حتما، طريقه إلى القلوب الحانقة والمناصبة العداء لحزب الوردة. لكن بلادة التعامل مع الموضوع وطريقة تصريف العداء ضد الاتحاد، تجعل اللبيب يكتشف بسرعة الأهداف الحقيقية (الخبيثة طبعا) التي تحرك هذا الصنف من الصحافيين. فالسؤال الذي استنتجه الموقع من كلام شيوخ آزرو: "إذن لستم اتحاديين ولا علاقة لكم بالسياسة؟"، فيه جهل أو تجاهل للنداء الذي وجهه الحزب إلى "عموم المواطنات والمواطنين للمشاركة المكثفة في التظاهرة الاحتجاجية (...) من أجل تأكيد الرفض الشعبي لسياسة التفقير الاجتماعي والابتزاز السياسي التي تمارسها الحكومة الحالية". لكن السؤال الموالي للموقع والجواب عليه يوقع المتكلم والمخاطب (المفترض طبعا، لأنه لا ثقة في مثل هذه المنابر) في الكذب الصراح.  "وكم عددكم هنا"؟ يسأل مرة أخرى الموقع فيرد الشيخ: "القبيلة كلها تقريبا جات". وحتى لا نصف الجواب بالبليد (وإن كانت بلادة الجواب من بلادة السؤال)، نقول: إذا كانت "القبيلة كلها تقريبا جات"، فلا بد أن يكون حضورها متميزا في المهرجان؛ ولا بد أنها استعملت، للوصول إلى الرباط، عددا مهما من وسائل النقل، الخ... لكن،حسب علمي، فإن إقليم آزرو- يفران، شارك في التظاهرة بحافلتين لا ثالثة لهما: حافلة انطلقت من مدينة آزو وأخرى من قرية عين "اللوح". وبما أن الاتحاد يتوفر على فرع حزبي بـ"عين اللوح" (مما يعني وجود عدد لا يستهان به من المناضلين)؛ وبما أن الشيوخ الذين تحدث عنهم الموقع هم من "عين اللوح" وليس من مدينة آزرو (كما جاء في التغطية)؛ وبما أن الحافلة لا تقل أكثر من 50 شخصا، فالسؤال  هو: كيف انتقلت القبيلة المفترى عليها إلى مركب مولاي عبد الله؟

لكن ما سيتلو هذا الهراء، هراء أكبر منه، تطفح منه البلادة في كل شيء: في العنوان الذي تحمله الفقرة ("لقد خذلونا") وفي صيغة الأسئلة والأجوبة. وحتى لا نصادر حق القارئ في الحكم بنفسه على كلام الصحافي، نورد الفقرة المعنية كاملة: "خارج مكان المهرجان، أمام الباب الرئيسي لمركب الأمير محمد بنعبد الله(كذا)، يقف شابان في عقديهما الثاني."من أي فرع جئتم؟ ومن أجل أي غاية أنتم هنا؟" يسأل الموقع، فيرد أحد الشابين: نحن من دوار "ولادعبو" التابع لمدينة سطات، لا علاقة لنا بهذا الحزب، نحن نعاني من البطالة الشديدة والفقر وتفشي المخدرات والجريمة، جئنا هنا للتعبير عن هذا الواقع، بعد أن أقنعونا بأنهم سيُتيحون لنا فرصة الحديث عن مشاكلنا، لكننا فوجئنا بأنهم يمنعوننا من الحديث.
"هل حاولت أخذ الكلمة"؟ يسأل الموقع، فيرد  الشاب:"نعم أردنا الصعود إلى المنصة لنقل مشاكلنا ولكن منعونا من ذلك". "وكم عددكم" ؟ "جئنا في حافلة بها زهاء 50 شخصا، 30 منا، لا علاقة لهم بالحزب جاؤوا فقط للتعبير عن واقعهم بعد أن تلقوا وعدا، هناك بالدوار، بإتاحة هذه الفرصة داخل المهرجان، ولكنهم خذلونا".
لن ألوم الشاب الذي نسب إليه الكلام  في هذه الفقرة على جهله بتنظيم المهرجانات وجهله بوظيفة المنصة؛ وإن كان هذا الجهل يعكس، في الواقع، جهل  الصحافي الذي صاغ أسئلته ببلادة واختار لها أجوبة أكثر بلادة.  
وهذا التعامل البليد مع الحدث سوف ينعكس حتى على "حضور" مؤسس موقع "لكم" بالمهرجان. لقد كان الصحافي"علي أنوزلا"، المعتقل بتهمة التحريض على الإرهاب، حاضرا في المهرجان  من خلال لافتة أوردنا صيغتها ومضمونها أعلاه. وما كان له أن يغيب عن مهرجان الاتحاد الاشتراكي الذي يعرف قيمة ما تحقق في مجال حرية التعبير وحرية الصحافة بفعل ما عاناه مع الأساليب القديمة  وبفعل التضحيات الجسام التي قدمها قربانا لهذه الحرية (لا أدري إن كان صحافيو الحقد والغل يعلمون شيئا عن جريدة "التحرير"، وبعدها جريدة "المحرر" اللتين منعتا من الصدور وعانى صحافيوهما من كل أنواع القمع والقهر والاضطهاد). لكن لم يكن أبدا "أنوزلا" سيد المهرجان بلا منازع كما ادعى موقع "لكم"، بل كان مجرد ضيف تم الاحتفاء به من قبل الاتحاديات والاتحاديين على الطريقة المعهودة فيهم، والتي تتلخص في تضامنهم المبدئي مع كل صاحب مظلمة أو صاحب قضية؛ أما سيد المهرجان بلا منازع، فهو ذلك الحشد الهائل من المناضلات والمناضلين والمواطنات والمواطنين (ومن بينهم رجال المقاومة وجيش التحرير والمثقفون والفنانون والنقابيون وغيرهم) الذين حجوا إلى مركب مولاي عبد الله من كل جهات المغرب، والذي لم يشر إليه الموقع لا من قريب ولا من بعيد، في تعتيم بليد على مهرجان طبق إشعاعه الآفاق وجالت صوره المواقع والمحطات. في المقابل، مارس محرر المادة "الإخبارية" التدليس على القراء بجعله من لافتتين لافتة واحدة: "نطالب بالإفراج الفوري عن علي أنوزلا، نطالب بالملكية البرلمانية" عبارة مكتوبة على لافتة يحملها رفقة المحامي الحبيب حجي، عضو "اللجنة الإدارية" لحزب "الإتحاد الاشتراكي" عدد من الشباب وهم يجوبون بها أرجاء القاعة". وهذا كذب وبهتان وتزوير للواقع، ذلك أن الأمر يتعلق بلافتتين منفصلتين. كما مارس نفس الأسلوب مع الصور التي أثث بها تغطيته، إذ لجأ إلى تحجيم تلك الصور والاكتفاء بالإطار الضيق الذي تظهر فيه اللافتة التي تطالب بحرية "أنوزلا" ويظهر جانب ضئيل من الجمهور الذي حضر المهرجان.

 وحتى لا نبخِّس عمل الرجل، نشير إلى أنه قام بمجهود، فأحصى عدد اللافتات التي فاقت، حسبه، 40 لافتة داخل المهرجان؛ إلا أنه لم يخف امتعاضه من محتواها، لأنها "تنتقد الأوضاع وتدين سياسة الحكومة في تدبير الشأن العام"، كما قال. وكأي تلميذ محدود الذكاء، لا يعرف التقيد بالموضوع ( ولذلك، ينال، دائما، نقطة ضعيفة في المواضيع التحريرية، التي يُرفقها الأستاذ بملاحظة: "خارج الموضوع" hors-sujet) تجاهل شعار المهرجان "ضد الابتزاز السياسي وضد التفقير الاجتماعي"، وراح يعدد المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي لم ير لها وجودا في لافتات المهرجان، وكأن هذا المهرجان عقد لتقديم البرنامج الاقتصادي والاجتماعي للحزب، وليس للتنديد بالسياسة التفقيرية للحكومة وبأسلوبها في تدبير الشأن العام، الذي يسير بالبلاد إلى المجهول. وبهذا التعاطي مع الحدث، يكون الموقع كله "خارج الموضوع" (hors-sujet)...



1546

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

هل يمثل فريق "شباب المسيرة" الصحراويين؟

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

التعاقد من اجل التشغيل مدخل لانتهاك حق الأجر...؟

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

مهاجروا أوروبا الإفريقية

التعامل البليد مع حدث سياسي من صنع حزب تليد: موقع "لكم" نموذجا





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مودريتش أفضل لاعب في العالم لسنة 2018


مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.