للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             رغم تغييره للتوقيت المدرسي..تلاميذ غاضبون يطردون مدير اكاديمية العيون من مؤسستهم(فيديو)             محكمة الاستئناف تصدر حكمها ب 12سنة للصحافي بوعشرين             في اجتماع غاب عنه والي الجهة،الفرقاء يحددون التوقيت المدرسي الرسمي بجهة كلميم وادنون(برنامج)             النصب والإحتيال يجر عون سلطة برتبة مقدم الى العدالة‎             حالة من الفوضى بحامة أباينو والسبب إهمال الشركة وصمت المسؤولين(فيديو)             لفتيت:وزارة الداخلية قامت بمبادرات للصلح بين الفرقاء بجهة كلميم وادنون لكن لم يتوصلوا إلى اتفاق             والي جهة كلميم وادنون يدعو الكتاب الإقليمين للنقابات بكلميم لإجتماع عاجل             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ترامب يحذف موريتان من قائمة الدول الافريقية المستفيدة من المبادرة الامريكية لتشجيع التجارة،بسبب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أضحية العيد، والمواطن غير السعيد !
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 أكتوبر 2013 الساعة 17 : 16


بقلم : اسماعيل الحلوتي

تعيس، هو المواطن المغربي المقهور، ليس بسبب التصنيف العالمي الذي بوأه موقعا ضمن المراتب الأخيرة وراء فلسطين المحتلة، فالمسح الذي أجرته الأمم المتحدة يقيس مؤشرات السعادة والرضا بين الشعوب، وفق تقرير سنوي ل: "HAPPY PLANET INDEX"، يعتمد في حسابه على معايير رئيسية ثلاثة: 1- معدل الرفاهية، 2 – معدل الحياة المتوقع للسكان، 3- معدل البصمة البيئية للمجتمع، أي الاستهلاك الصافي ومدى تأثيره على البيئة. ومن البديهي جدا أن نحتل مثل هذه الرتب المتدنية في ظل سياسات عمومية شقية، لا تولي اهتماما لعيش المواطن ولا للمقاييس الغربية. تعيس، هي كلمة مرعبة حقا، ولا تعني في قواميس اللغة العربية المجيدة، إلا شيئا واحدا يختزل كل معاني البؤس والشقاء، هو أننا لسنا شعبا سعيدا ولن نكون أبدا طالما تقودنا حكومة "الإخوان" برئاسة السيد ابن كيران، الزعيم الذي ملأ الدنيا زعيقا، وازدادت الحمير في عهده نهيقا، شغل عقول الناس بالوعود الحالمة ودمر القلوب بالقرارات الظالمة...

     تعاسة المواطن المغربي، لم تأته من عدوان غاشم ولا من احتلال قائم، وإنما من فشل السياسة "البنكيرانية" التي أغرقت البلاد في مستنقع المديونية وأفقدتها سيادتها المالية، سياسة التجويع والابتزاز السياسي، التقشف والتراجع عن المكتسبات، ترجيح المصالح الاعتباطية على المقاربة التشاركية، وتجاهل مشاريع القوانين المقترحة من قبل الأقلية... فبعد العفو التاريخي على المفسدين والتذرع بمقاومة العفاريت والتماسيح لإرادة التغيير المفترى عليه، يحاول سيادة الرئيس الفذ إلصاق التهمة بالحكومات السابقة، مدعيا أنها خلفت وراءها إرثا ثقيلا من الاختلالات تتطلب جهدا ووقتا كافيين لمعالجتها، وأن جلالة الملك خير سند في تذليل الصعاب ما دامت العلاقة "سمنا على عسل"، وما إلى ذلك من الأباطيل في محاولة إخفاء عجز حكومته عن الاضطلاع بمهامها، ولا أدل على ذلك أكثر مما ورد في الخطاب الملكي الموجه إلى الشعب المغربي يوم: 30 يوليوز 2013، بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لعيد العرش، حيث قال جلالته: "... عملت كل الحكومات السابقة، بتوجيهاتنا على تكريس جهودها المشكورة، لبلورة رؤيتنا التنموية والإصلاحية. وهكذا وجدت حكومتنا الحالية، بين يديها، في المجال الاقتصادي والاجتماعي إرثا سليما وإيجابيا، من العمل البناء، والمنجزات الملموسة، ومن تم لا يسعنا إلا أن نشجعها على المضي قدما، بنفس الإرادة والعزم، لتحقيق المزيد من التقدم وفق المسار القويم، الذي نسهر عليه". فلو أنكم تأملتم جيدا هذا القول السديد، وعملتم على استخلاص العبر لعدتم خطوات إلى الوراء، منذ حملتكم الانتخابية وما رفعتموه فيها من شعارات كاذبة غررتم بها فئات عريضة من الشعب، لوليتم من شدة الخجل فارين بدل الاستمرار في المغالطات وتشديد الخناق على أفراد الشعب. علمنا أنكم صدمتم ولم تستطيعوا التحمل لقوة وقع الصدمة عليكم، أصبتم بالاكتئاب ولم تستطيعوا تجاوز عتبة الباب، لكن الصدمة لم تكن بسبب ما خلفته قراراتكم اللاشعبية في إثقال كاهل المواطنين، وما تسببتم لهم فيه من إرهاق حين رميتم بهم في دوامة الهموم ولم يستفيقوا إلا على "رائحة" عيد الأضحى وما تستلزم مجابهته من مصاريف إضافية وباهظة، سيما بعد الزيادتين المتتاليتين في المحروقات وما أعقبها مباشرة من تداعيات سلبية خطيرة، تنذر بانفجار الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، حيث مازالت النسخة الثانية من حكومتكم في جيبكم لم تخرج بعد للعلن، وبشكل صاروخي ارتفعت أسعار المواد والعلف، الذي أعطى مبررات قوية للفلاحين في رفع أثمان الأضاحي بصفة ملحوظة مقارنة مع السنة الفارطة، ولنا أن نتساءل: من سيحمي المستهلك في ظل الزيادات والمضاربات، إذا ما علمنا أن خرفان العيد، لبلوغها يد المواطن يلزمها المرور عبر منعطفات ومنعرجات تؤثر سلبا على ما بقي له من توازن "مادي"، بدءا ب "الكساب" مرورا بالمضاربين "الشناقة" تعريجا على كراء المرأب "فندق الخروف"، واجب العلف، ثم يأتي في الأخير دور الجزار؟ لقد طوقتم الأعناق دون شفقة ولم تتركوا للمواطنين فرصة استرجاع أنفاسهم، فبعد انصرام شهر الغفران وما خلفه من ثقوب في الجيوب المنهوكة، تلته مستلزمات الدخول المدرسي، وها هو ثغاء الخرفان يرتفع معلنا حلول العيد "الكبير"، كبير لما له من رمزية لدى الفقراء والمعوزين الذين لا يستعدون فقط لإحياء سنة نبينا الكريم سيدنا ابراهيم عليه السلام، وإنما للتفاخر باقتناء الخروف والتلذذ بشرائح لحمه الطري وقطع شحمه الدسم، لقد حرمتموهم لذة شحذ سكاكين النحر والسلخ، تهييئ سواطير إزالة القرون وجمع الأخشاب ل"تشواط" الرأس، حين جعلتم النوم يهجر أجفانهم حيال الغلاء الفاحش، ودفعتم بأكثر من مليوني أجير وموظف في مرحلة أولى، إلى شركات قروض الاستهلاك لتوفير أثمنة الأضاحي، أما الذين لا دخل لهم فهناك من القطط والكلاب الضالة ما يفي بالغرض.. بالله عليكم، هل يرضيكم ما أوصلتم إليه عامة الشعب من حالة بؤس رهيبة؟ هل ما زال طعم اللقمة يمر حلوا في حلقكم ؟ لقد فشلتم فشلا ذريعا في إدارة الشأن العام، فشلتم في تحقيق الأمن والسلامة وفي إرساء أسس عدالة اجتماعية، بل فشلتم حتى في نزع مقعد من مرشح حزب غريمكم اللدود: شباط في "موقعة" مولاي يعقوب، رغم نزولكم الشخصي وكبار أعوانكم السادة: عبد الله باها وزير الدولة، ادريس الأزمي وزير الميزانية، مصطفى الخلفي وزير التواصل، لحسن الداودي وزير التعليم العالي، وهذا سر صدمتكم التي تنذر بنهاية عهدكم، ذلك أنكم لم تنجحوا سوى في إثارة الغضب الشعبي بقراراتكم الجائرة: الزيادة في أسعار المحروقات والمواد الاستهلاكية، فرض ضرائب إضافية والاقتطاع من رواتب المضربين و.. و.. والزج بقاصرين في السجن لتبادلهما قبلة بريئة ونشرها على "الفايسبوك". لقد أفقدتم المواطن كرامته بعدما أصبح عاجزا عن الإنفاق على نفسه وعياله، وقد صدق أبو ذر الغفاري رضي الله عنه حين قال: "عجبت لمن لا يجد القوت في بيته، كيف لا يخرج على الناس شاهرا سيفه؟"، فما بالكم بالموظف الذي لم يجد ثمن خروف يسعد به أنجاله؟ وبماذا يمكنه الخروج لكم؟ رجاء لا تستمروا في العبث وتقولوا لنا إن العيد مناسبة للتكافل الاجتماعي، وإن من لا يملك ثمن الأضحية لا جناح عليه، فأنتم سيد العارفين تعلمون جيدا أن المغربي قد يسمح في كسوته وأثاث منزله، ولا يدع فرصة إدخال الفرحة إلى بيته بخروف العيد تنفلت من بين أصابعه...

      وإمعانا في الاستمتاع بآلام الآخرين نراكم ما فتئتم تتمادون في عنادكم الشديد، برفض حكم القضاء الذي أضفى الشرعية من جديد على مطلب المعطلين من أصحاب محضر: 20 يوليوز 2011، مستمرين في تغاضيكم عن تطبيق القانون إلا في ما ندر، ومصرين على قطع خطوات انفرادية، بدعوتكم ما تبقى من وزرائكم "الرسميين" عبر مذكرة عاجلة، إلى تجميد كل الترقيات والتعويضات، ضاربين عرض الحائط بآمال وأحلام أولئك الموظفين الذين ظلوا على مر سنوات طوال ينتظرون بشوق كبير الاستفادة منها، وإلى إلغاء التوظيف في المناصب الشاغرة، في إطار الإعداد القانون المالي لسنة: 2014... أي عيد سعيد، والحالة هذه، تريدونه لمن حملوكم على أكتافهم إلى مراكز القرار لتأمين الرخاء والازدهار؟ خذلتم الشعب وقذفتم به في بحر "الظلمات" في النسخة الأولى من حكومتكم، أما في طبعتها الثانية فلا نعتقد أن بإمكان حليفكم الجديد الحد من جموحكم، إن لم تجبروه هو الآخر على الانسحاب وانفضاض "الحفل"، لكن الذي نؤمن به حد اليقين هو أن الغضب آت مهما حاولتم المراوغة، ولا توهموا أنفسكم بأنكم مصدر استقرار، فلولا حكمة وتعقل هذا الشعب العملاق الذي أراد أن يجنب بلاده مآسي ما يحدث حوله لقضي الأمر في سنتكم الأولى. ولئلا ننغص عنكم فرحة العيد يا سعادة الرئيس، لا يسعنا إلا أن نهمس في أذنكم: " إر..... قص".




1565

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الولف صعيب

forfor

معظم المغاربة الفوا الشكوى فمن بجيبه الف درهم يحلف ان لا يملك ريالا مثله مثل من بجيبه ريالا
المهم المغاربة لا يظهرون سعادتهم خوفا من عين الحسود لا اقل ولا اكثر
ولقد الفنا البكاء والشكاوي
زيد في ثمن البنزين فلم يتقلص عدد السيارات زيد في ثمن الحليب ومول الحانوت مازال يبيع ما كان يبيعه قالوا الاكباش باهضة الثمن ولم تكن في اي ومن رخيصة عندما كان الخروف ب20 و35 درهما راس السوق ولاحواش تملا بالاكباش ولكن كلها تباع
اما المواد الاخرى وخاصة مواد البناء بالكل يبني فالقيام بجولة سريعة في اي حي ستجد الرمل امام الابواب
انها تقافتنا سبق الميم ترتاح ماعندنا ش ما خصناش هكذا نحن

في 14 أكتوبر 2013 الساعة 30 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

وفاة طفل بالطانطان

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

وفاة ثلاثة عناصر أمنية في حادثة سير

توقيف رئيس مصلحة الشرطة القضائية بأدرار في قضية مقتل ضابطة

اختطاف وتعديب وتهديد بالاغتصاب حكاية مواطن اسمه بشري اعولا باقليم طانطان

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

اعتقال موظف بالعيون على خلفية اغتصابه لطفل قاصر

فضيحـة جنسيـة لرئيـس جماعـة بالمغرب مع مرشـدة دينيـة

فضيحة رئيس المجلس البلدي ورئيس لجنة المالية بميدلت المنتميان لحزب العدالة والاصالة والمعاصرة

أضحية العيد، والمواطن غير السعيد !





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

السيدة الأولى الأمريكية تكسر صمتها وتكشف موقفها من اتهامات زوجها الجنسية

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.