للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الغموض يلف مقتل فرنسية مغربية الأصل بميرلفت             مواقع التواصل الاجتماعي تشتعل بالسخرية بعد استدعاء معاق بكرسي متحرك للتجنيد الاجباري             كعكة البرلمان تحول الأخير إلى حلبة للملاكمة والجماني يرسل بنشماس للمستعجلات             لاعبون عرب في نصف نهائي الأبطال وهذه مواعيد المباريات             السعودية بعد اتساع عزلتها،تغازل المغرب واطلاق اسم الملك محمد السادس على             الشركة الوطنية للنقل واللوجستيك عاجزة مالياً بسبب الفساد والفرقة الوطنية للشرطة تتحرك             سقوط هاوي لصيد بالقصبة من أعلى جرف بطانطان             "صحراء بريس" تعتذر لزوار الكرام عن توقف خدمة التعليقات بسبب خلل فني             الفَرْنَسة انتهاك للدستور والسيادة الوطنية.. والعربية ازمتها نفسية             تركي ال الشيخ يعلن عن زيارة الى المغرب والشارع منقسم بين رافض ومرحب،واتحاد الكرة يوضح             النقابات تقبل عرض الحكومة حول الحوار الاجتماعي،وهذه هي الزيادة المرتقبة ومواعيد صرفها             ردوا بالكم..هذا تاريخ العودة إلى توقيت غرينتش بالمملكة             هام للأباء والتلاميذ..هذه هي مواعيد الإمتحانات الإشهادية للموسم الدراسي الجاري 2018/2019             ابتدائية كليميم تدين شاب من نشطاء احتجاجات اسرير بالسجن بتهمة اهانة القضاء             بسبب صورها في باريس العدالة والتنمية تعفي آمنة ماء العينين من منصب نائب رئيس مجلس النواب.. وتزكية             إصدار كتاب في كليميم يوثق حياة الشهيد صيكا براهيم             ترحيل ناصر الزفزافي ورفاقه إلى سجون مختلفة قرار أمني سياسي             هذه هي نتائج منافسات المباريات الجهوية لفن التبوريدة بكليميم             وقفة لشباب من الصحراء في قلب باريس تطالب بمحاسبة المتورطين في قضية صيكا(فيديو)             المهداوي طلب اللجوء إلى ماليزيا؟             وقفة احتجاجية بالتروكاديرو بباريس للمطالبة بالقصاص في قضية الشهيد صيكا            مواجهات عنيفة وحرائق بمخيمات تندوف بسبب نزاع على أرض            عائلة تتهم رئيس جماعة طانطان بالاستيلاء على أرضهم وتحويلها لمصنع            شيوخ واهالي قبيلة يكوت بالصحراء يحتجون على ترامي الدولة على أراضيهم            الفنانة إليسا تتعمد ذكر اسم خاشقجي في حفلٍ لها بدبي وتخلق بلبلة بالسعودية            قتال شرس بين جملين بسوق امحيريش يخلق بلبلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

وقفة احتجاجية بالتروكاديرو بباريس للمطالبة بالقصاص في قضية الشهيد صيكا


مواجهات عنيفة وحرائق بمخيمات تندوف بسبب نزاع على أرض


عائلة تتهم رئيس جماعة طانطان بالاستيلاء على أرضهم وتحويلها لمصنع


شيوخ واهالي قبيلة يكوت بالصحراء يحتجون على ترامي الدولة على أراضيهم


الفنانة إليسا تتعمد ذكر اسم خاشقجي في حفلٍ لها بدبي وتخلق بلبلة بالسعودية

 
اقلام حرة

الفَرْنَسة انتهاك للدستور والسيادة الوطنية.. والعربية ازمتها نفسية


المهداوي طلب اللجوء إلى ماليزيا؟


ومن قال أن جريمتكم الشنعاء ستسقط بالتقادم؟؟


حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!


والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
"صحراء بريس" تعتذر لزوار الكرام عن توقف خدمة التعليقات بسبب خلل فني

النقابة الوطنية للصحافة ترفض الحكم على الصحفيين الأربعة وتحمل بنشماس المسؤولية

جمعيات باوروبا تصدر بيانا حول ترامي مافيا العقار على الاف الهكتارات بجماعة اسرير

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
السعودية بعد اتساع عزلتها،تغازل المغرب واطلاق اسم الملك محمد السادس على

قتال دامي وحرائق في تندوف وانباء تؤكد سقوط عشرات جرحى(فيديو)

من هو رئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح برهان؟

الربيع العربي يطرق المنطقة العربية..بعد بوتفليقة ،عمر البشير ينضم لقائمة الساقطين

 
مختفون

البحث عن طفلة مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حقا إن فاقد الشيء لا يعطيه
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أكتوبر 2013 الساعة 40 : 11


بقلم:محمد إنفي

    الانطباع الذي يتركه السيد"عبد الإله بنكيران"، عقب كل لقاء خاص يجبر عليه قناتي التلفزيون الوطنيتين، إعدادا وبثا، بدعوى توضيح وتفسير دواعي قراراته إلى المواطنين من خلال رده على أسئلة الصحافيين ، هو أن الرجل يأتي إلى البرنامج، وهدفه  ليس الحوار والتفاعل مع أسئلة الصحافيين، بقدر ما هو محاولة  تمرير خطاب المنولوج، ذي الحمولة الدعائية، في قالب حواري مغشوش شكلا ومضمونا. وهذا الانطباع يتركه عند الصحافيين الذين يتم اختيارهم لمحاورته وعند كثير من متتبعي البرنامج. ويكفي المرء، ليتأكد من ذلك، أن يلاحظ ردود فعله على أسئلة الصحافيين التي لا تروقه أو الملاحظات التي تريد أن تجعله يتقيد بموضوع السؤال. وهي ردود فعل غالبا ما تكون متشنجة وغاضبة واستفزازية. وبما أن الرجل هو في حملة انتخابية دائمة، فكل مناسبة هي ليست لتوضيح الرؤيا وتقديم الحلول الممكنة للمعضلات الاقتصادية والاجتماعية التي تؤرق مضجع المواطن، بل هي مناسبة للتبجح، افتراءا طبعا، بقبول الشعب لقراراته وسعادة هذا الشعب بتلك القرارات التي تلقى منه الدعم والمساندة، إلى غير ذلك من الكلام الذي لا يسمن ولا يغني من جوع (أو كما يقول إخواننا المصريون: "لا إيودي ولا إيجيج"). وبهذا، يعطي السيد رئيس الحكومة الدليل تلو الآخر بأنه ليس الشخص المطلوب في مثل هذه الظروف العصيبة التي تجتازها البلاد وليس الشخص المناسب في المكان المناسب، سواء في مثل هذه الظروف أو غيرها. لقد أثبت بالملموس بأنه ليس رجل دولة، وإنما هو رجل "المخزن"، لا أقل ولا أكثر. وشتان بين المفهومين. ويظهر ذلك سواء من خلال نظرته للأشياء وتصوره للعمل الحكومي أو من خلال تعامله مع من يفترض فيهم أنهم، دستوريا، شركاء وليسوا أعداء، وإن كانوا ينتمون للمعارضة، سواء كانت مؤسساتية أو غير مؤسساتية؛ وسواء كانوا من نساء ورجال السياسة أو  من نساء ورجال الصحافة والإعلام.

لقد أكد السيد "بنكيران"، من خلال النسخة الثانية لحكومته، بأن ما يهمه، بالدرجة الأولى،  هو إنقاذ الحكومة وليس إنقاذ البلاد. لذلك لجأ، من جهة، إلى أسلوب الترضيات، مما جعل عدد الوزراء يقفز من 31 إلى 39 وزيرا في عز الأزمة التي تتخبط فيها البلاد؛ ومن جهة أخرى، وفي تنكر تام لمواقف الأمس، خَطَبَ وُد من كان بالأمس القريب رمزا للفساد و خطا أحمر، يحرم تجاوزه. وبما أن ردود فعل الرأي العام تجاه النسخة الجديدة لحكومته، كانت، في الغالب، سلبية، كما عكست ذلك الصحافة الصادرة في اليوم الموالي لتعيينها، فقد بادر إلى محاولة التخفيف من خيبة الأمل التي أحدثها الإعلان عن الحكومة الجديدة، وذلك  بالعمل على ترويج صورة غير حقيقية عن الحكومة ومكوناتها وعن المعارضة وأنشطتها، من خلال برنامج تلفيزيوني خاص. وقد أبان، خلال البرنامج، عن محدودية صبره وضيق صدره من أي خطاب معارض، أو خطاب نقدي؛ بل حتى من الأسئلة التي تستوضحه حول بعض القضايا. وبمعنى آخر، فهو لا يطيق أن يخالفه أحد في الرأي ولا أن توضع عليه أسئلة تقتضي التوضيح. ففي "الحوار" الذي نحن بصدده، كان يثور في وجه الصحافي بمجرد ما يلمس في سؤاله ما يوحي بأنه لا يسير في الاتجاه الذي يريده، فيقاطع وبتهم ويرغي ويزبد... بطريقة، فيها كثير من أساليب الإرهاب الفكري، بالإضافة إلى كونه ينزع إلى احتكار الكلمة واحتقار الصحافيين. 

ومما استرعى انتباهي، في ذلك اللقاء الخاص (الأحد 13 أكتوبر 2013)، هو الحضور القوي لـ"حميد شباط" في خطاب "بنكيران"؛ فقد تردد اسمه في كثير من الفقرات، مما جعل منه إحدى "التيمات" الأساسية في ذلك البرنامج (وربما هذا ما حدا بقيادة حزب الاستقلال التقدم بطلب حق الرد إلى "الهاكا"). وقد يكون لهذا التركيز على "شباط" أهمية كبيرة عند المحللين النفسانيين لفهم شخصية "بنكيران"، خصوصا وأن الصحافة قد سبقت إلى عقد مقارنات بينهما؛ كما وضعت لهما  "بورتريهات"، في الغالب ساخرة، تبز أن الرجلين هما من طينة واحدة. إننا ننتظر نتيجة التحليل النفسي، علها تسعفنا في فهم شخصية رئيس حكومتنا.

لقد عزا "بنكيران" أسباب انفراط عقد الأغلبية السابقة كلها إلى حليفه السابق، ولم يشر، لا من قريب ولا من بعيد، إلى أخطائه هو كرئيس للأغلبية، بينما يعرف الخاص والعام بأنه كان يتصرف ليس كرئيس أغلبية، بل كرئيس حزب أغلبي، يعطي لنفسه حق التصرف وحق اتخاذ القرارات دون الرجوع إلى حلفائه. وقد ارتكب خطأ فادحا عندما تجاهل مطالب القيادة الجديدة لحزب الاستقلال ( أقول القيادة الجديدة والتي لا تعني الأمين العام للحزب وحده)؛ تلك المطالب التي لم تكن تتجاوز تعديلا حكوميا جزئيا ومراجعة طفيفة لميثاق الأغلبية؛ وهي مطالب بسيطة جدا بالمقارنة مع التنازلات الكبيرة التي قدمها لحليفه الجديد الذي كان بالأمس القريب عدوه اللدود؛ مما يعني عدم قدرة رئيس الحكومة ويده اليمنى وعقله المدبر السيد "عبد الله باها" وكل قيادة العدالة والتنمية، على استقراء الواقع المحيط بهم وعدم القدرة على إدراك طبيعة المتغيرات من حولهم، مع العجز التام على استشراف المستقبل؛ بينما يتفننون في أسلوب التعالي والعجرفة الذي هو سلاح الضعفاء. وكم كان سخيفا ومضحكا أن يتحدث السيد "عبد الله باها" (العلبة السوداء لـ"بنكيران" وعقله الذي يفكر به وعينه التي يرى بها كل شيء)، عقب استقالة وزراء حزب الاستقلال، عن الابتلاء، وكأن حزب العدالة والتنمية مكلف برسالة ربانية، وليس بتدبير الشأن العام بناء على ما أسفرت عليه صناديق الاقتراع التي جعلها ما اصطلح على تسميته بـ"الربيع العربي"، تتعاطف مع أصحاف اللحى. 

ولولا خوفي من أن أبدو أقل احتراما للأستاذ عبد الرحمان اليوسفي (الذي أكن له كل الاحترام والتقدير)، نظرا للفرق الشاسع بين الرجلين، لعقدت مقارنة بين ما حدث لـ"ليوسفي" وما حدث لـ"بنكيران" مع نفس الحليف الذي هو حزب الاستقلال، بعد مرور تقريبا نفس المدة من عمر الحكومة. فعبد "الرحمان اليوسفي" قام بتعديل حكومي بعد نهاية السنة الأولى من توليه قيادة الحكومة، وذلك بناء على رغبة حليفه في الكتلة الديمقراطية وفي الحكومة، آنذاك.  فبمجرد ما توصل الوزير الأول بمذكرة من حزب الاستقلال تنتقد الأداء في بعض القطاعات، بادر إلى المشاورات لتعديل الحكومة (تجدر الإشارة إلى أن الأغلبية كانت مكونة آنذاك من سبعة أحزاب؛ في حين اليوم هي مكونة من أربعة أحزاب فقط). وكان التعديل، وتكلف الأمين العام لحزب الاستقلال بملف التشغيل بدل "عليوة"، نظرا لتركيز مذكرة الحزب على ذلك القطاع؛  والبقية معروفة. أما "بنكيران"، فقد تجاهل مطالب حزب الاستقلال. وقد كان لهذا التجاهل ثمن سياسي باهض، يتمثل، من جهة، في الأزمة السياسية والحكومية التي عمرت شهورا، مع ما يعنيه ذلك من تأثير على المجال الاقتصادي والاجتماعي؛ كما أن له تداعيات على الحزب الأغلبي نفسه الذي يعيش، حاليا، غليانا غير مسبوق بسبب التشكيلة الحكومية الجديدة.

حقا، إن فاقد الشيء لا يعطيه؛ ولن يفلح السيد "بنكيران" في إخفاء ضعفه البين بالاختباء وراء الملك. فحديثه، بمناسبة وبدون مناسبة، عن علاقته بالملك، دليل على عدم قدرة الرجل على التمييز بين المؤسسات واختصاصاتها، وبين المقامات وتبعاتها... ولا شك أن كل الديمقراطيين يتحسرون، الآن، على الدستور الجديد الذي يحتاج، في تفعيله، إلى رجل ديمقراطي، فكرا وممارسة، وليس إلى رئيس حكومة يريد أن يلغي دور الصحافة في المراقبة والمساءلة.



1479

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



بيان" لبوجمع خرج" الناطق الرسمي لتنسيقية الحركية الواد نونية

نيني خلف القضبان؟؟ وإنفجار مراكش يحمل أكثر من علامات إستفهام؟

أحاسيس محمد سالم إنجيه بعد وفاة والدته

لماذا لم يحتفل بالدستور الجديد؟

الجوع = نقص في الإحساس ونقص فظيع في الإنسانية

الفنُّ فِي زمَنِ الثـــَّــــــــــورَةِ

اليوم فساد وغدا إصلاح

حوار مع رئيس جمعية أزا للثقافة والبيئة والتنمية الإجتماعية .

المعاق بكليميـم بين التهميش والحلول التعجيزية

طانطان : عمال وبحارة أومنيوم المغربي للصيد بين المطرقة والسندان

واقع قطاع الصحة بكلميم رسالة لمن يهمها الامر..

انفضاض مجلس العقد الدستوري والمغرب إلى أين؟

انتخابات الوهم

العيون // العنف بالوسط المدرسي وتدعياته على المنظومة التربوية

العنف يصل إلى هيئة التفتيش

التوظيف المباشر حق وليس امتياز

حقا إن فاقد الشيء لا يعطيه

طلبة أقسام شهادة التقني العالي بالعيون يستنجدون بالمنظمات الحقوقية‎

مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

ميناء "سيدي بوالفضيل" ، والمحكمة الأوربية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

لاعبون عرب في نصف نهائي الأبطال وهذه مواعيد المباريات


تركي ال الشيخ يعلن عن زيارة الى المغرب والشارع منقسم بين رافض ومرحب،واتحاد الكرة يوضح

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

هذ ما جاء في التقرير الأولي للأمم المتحدة، الموجه إلى مجلس الأمن حول الصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
تعرف على مشروب سحري مهدئ للسعال ومزيل للبلغم

أغلى طلاق بالعالم وصلت قيمته ما يقارب 4 مليار

البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

 
مــن الــمــعــتــقــل

ترحيل ناصر الزفزافي ورفاقه إلى سجون مختلفة قرار أمني سياسي

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

طفيليات العمل النقابي بكلميم

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.