للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             رغم تغييره للتوقيت المدرسي..تلاميذ غاضبون يطردون مدير اكاديمية العيون من مؤسستهم(فيديو)             محكمة الاستئناف تصدر حكمها ب 12سنة للصحافي بوعشرين             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ترامب يحذف موريتان من قائمة الدول الافريقية المستفيدة من المبادرة الامريكية لتشجيع التجارة،بسبب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أحب جميع النساء ما عاد زوجتي..!
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 نونبر 2013 الساعة 35 : 10


العبضلاوي عبدالله- تقني متخصص في تدبير المقاولات

طإنها من أغرب الجمل التي قرأتها عن علاقة الزوج بزوجته في أيامنا هاته, إذ لم نعد نحس بذلك الدفيء الذي كان يسود في زمن ما بين المرأة وزوجها بل كثر الشنآن بينهما مما ولد مشاكل كثيرة غالبا ما تكون نهايتها الطلاق إن لم تنتهي بتهشيم للعظام والجماجم, أو الاختصام الى برنامج أقل ما يقال عنه أنه يتاجر بمشاكل الناس من أجل حصد الفرجة وشهرة مقدميه ومن والهم من محلل نفسي ومحامي يدعيان تقديم النصائح مجانا بينما الحقيقة تقول عكس ذلك.

 كنت أعتقد شخصيا أن هذه الجملة ستظل حبيسة المجتمعات الغربية التي تقضي المرأة عندهم مدة طويلة في البحث عن زوج صالح حسب شروط نساء الغرب, وهذه الشروط غالبا ما تكون مادية محضة إذ لا يمكن أن نتكلم عن الأخلاق في مجتمع تعد المرأة فيه وعاء جنسيا فقط, إذ تجدها عشقت الكثير من الرجال حسب منظور الغرب للعشق وغالبا ما يكون هذا العشق قد تخللته علاقات جنسية كثيرة.

وما إن يقضي حاجته منها حتى يتركها بحثا عن ضحية جديدة بحجة عدم جاهزيته لتحمل تبيعات تربية الأبناء وهكذا تظل المسكينة تبحث عن رجل تتوفر فيه هذه الشروط  وعندما لا تجده فلها خياران لا ثالث لهما إما أنها تمتنع عن استعمال موانع الحمل لتحبل مع أول علاقة جنسية عابرة مع أول ذكر عابر لأنه بهذا المفهوم لا يوجد في الغرب رجال إنما ذكور تحت الطلب لإنجاز مهمة التلقيح فقط, أو تبحث عن ما يعرف عندهم " ببنوك الحيوانات المنوية" لتختار الحيوانات التي تتوفر فيها شروط بعينها وحسب ثمن معين دون معرفة مصدرها ولا المتبرع بها إن لم يكن قد باعها مقابل مبلغ ما لهذه البنوك, فتبحث عن طبيب متمرس يغرس هذه الحيوانات داخل الرحم وبعد مرور الشهور المعتادة عند النساء تلد هذه المسكينة حتى لو كانت الطريقة حيوانية مبتذلة تحقيقا لغريزة الأمومة التي فطرها الله عليها وتنخرط بعد ذلك في جمعيات الأمهات العازبات.

لكن العجيب هو أن نسمع بطالبة مغربية ترتدي "ملحفة " تتبنى أفكارا من هذا القبيل إذ كنت قد تابعت حلقة لبرنامج من إعداد وتقديم الشابة مايسة سلامة الناجي على موقع " هيسبريس", استضافت مايسة  في إحدى حلقاته  هذه الطالبة الحداثية التي من أعظم أمنياتها أن تجد شابا تعقد معه "كونترة" كما سمتها محدودة الزمن لتربط معه علاقة ما ثم بعد ذلك عندما تتأكد أنها قد حبلت تفسخ "الكونترة" لتتفرغ لتربية المولود باستقلالية تامة, و لا أدري عن أي تربية تتحدث ففاقد الشيء لا يعطيه.

 وعندما سألتها مايسة لماذا "الكونترة" وليس عقد زواج أجابتها فقط من أجل الهروب من ضغط المجتمع إذ لولم يكن هناك ضغط مجتمعي لما عقدت هذه المتقدمة جدا "الكونترة" وإنما لاكتفت بما يفعلنه نساء الغرب أي البحث عن ذكر للتلقيح, وما أكثر الذكور عندنا في المغرب وخاصة في الجامعات والمعاهد العليا حيث كنت أراجع بعض دروس المحاسبة العامة في كلية الآداب التابعة لجامعة القاضي عياض بمكتبة الكلية  و إذا بفتاة تجلس بين ذكرين على أحد المقاعد أحدهما يتلمس مناطقها الحساسة بيده اليسرى بينما اليد اليمنى يضعها على كتاب حتى يوهم الموجودين على أنه غارق في المراجعة  والآخر يجر رجلها اليسرى برجله عساه يحظى بنظرة أو لمسة أو شيء من هذا القبيل والغريب في الأمر أن هذه المكتبة كانت مكتظة بالطلبة والطالبات لكن هؤلاء الذكور لم تكن تهمهم الجموع الموجودة  ولا العيون المتربصة ولكن ما يهمهم تحقيق رغبة حيوانية حتى لو كانت داخل كلية تسمى كلية "الآداب", وبعد أن أحسست بهزات داخلية قوية أخليت المكتبة وتوجهت الى كلية الحقوق حيث لازالت تحظى الطالبات بشيء من الحقوق.

وأنا أقرأ جريدة مغربية ذائعة الصيت استوقفني حوار لطيف مع أحد الطلبة الذي عندما سئل عن علاقته بالطالبات وبطولاته الكثيرة معهن أجاب على أن خطته ترتكز على إغواء الطالبات الجديدات بدعوة الصداقة والزمالة وعندما يحظى بما في نفسه يتركها ويبحث عن طالبة أخرى لازالت مبهورة بعالم الكلية وبشيء من الحرية الزائفة ليحقق شهوته ثم يرميها من جديد وهكذا دواليك.

فتساءلت عن السبب في نفور الكثير من الرجال من زوجاتهم إذ تجده إن كان خضارا, لحاما, مدير شركة, أستاذا جامعيا, محاميا أو أي مهنة أخرى يعامل النساء, في مكتبه, في دكانه, في مدرجات الكليات, في الفصول الدراسية... بنوع من الحب و الاحترام الذي غالبا ما تكون الزوجة التي هي في الأصل من يجب أن تحظى بهما محرومة منهما والدليل على هذا الكلام هو أني كنت في فترة تدريب بإحدى وكالات التأمين وكان المسؤول الأول في هذه الوكالة ما إن يدخل حتى ينادي على كاتبته الخاصة الى مكتبه لتضلي معه لفترة طويلة يمكن أن تصل الى ساعة أو ساعتين ,بينما أنا في مكتب آخر أقرأ مجلد يشرح أدبيات التأمين, ويا ليته كان تأمينا للحياة الزوجية من التفكك.

والعجيب أن هؤلاء الكاتبات يتقن فن التغنج الذي غالبا ما يسقط هؤلاء المساكين في حبالهن, كما أن للزوجات دور في هذا النفور حيث ما إن يمر شهر العسل كما يسمونه حتي يمل الأزواج منهن و تبدأ سنوات العلقم, والسبب عدم الاهتمام بمظهرهن الخارجي داخل البيت, إذ  تهمل الزوجة زوجها ولا تتزين الا إذا أرادت أن تقوم بجولة خارج البيت وكأنها متزوجة بكل الرجال المتواجدون في الخارج كما تهمل المنزل حتى تتراكم فيه الأوساخ وتنتشر فيه الروائح الكريهة ,كما أنها في بعض الأحيان ما إن يدلف زوجها باب المنزل حتى تصفعه بمشاكلها مع الجيران أو نواقص البيت, من خضر, من قنينة الكاز, من اللحم أن كان ميسور الحال, مما يجعل الزوج لا يطيق الجلوس في بيته ولو للحظة مما يدفع هذا الأخير الى البحث عن البديل في مكان عمله وذلك حسب العمل الذي يقوم به وهذا البديل لن يكلفه أي شيء بل حتى رغبته الجنسية يمكن أن يجد لها منفذا إن لم يكن متقيا لربه.

فإن كان أستاذا جامعيا فالطالبات هن البديل الامثل وخاصة أيام الامتحانات حيث الكثير منهن يقعن في متاجرة غريبة المعدل مقابل الشرف, أما إن كان خضارا أو لحاما او مدير شركة أو أي مهنة أخرى فسيجد البديل الأمثل عن زوجته في محيط أو مكان عمله.

لذلك لدي نصيحة بسيطة للزوجات " إحذرن عيون أزواجكن وأنوفهن" والمقصود من هذه النصيحة هو على الزوجة أن لا تترك ما ينفر زوجها من روائح كريهة قد تزكم أنفه صادرة إما منها شخصيا أو من منزلها بفعل الاهمال, ولا تترك ما ينفر عين هذا الأخير من أوساخ بادية عليها شخصيا أو على أولادها أو على جدران منزلها وخاصة المراحيض,  كما أنه من اللباقة وحسن العشرة أن تأجل مشاكلها حتى يرتاح زوجها من عناء العمل ثم تفتح أي موضوع للنقاش بأسلوب حضاري.

 وهذه النصيحة أن طبقت يمكن أن تقلل من استعمال الأزواج لهذه الجملة "أحب جميع النساء ما عاد زوجتي.."



2315

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- احسنت الوصف ...... ولكن

مربيه ربو

السلام عليكم
كل ما كتبته وصف لواقع لا يخفي علي احد الا من اعمي الله بصيرته
وما خفي كان اعظم
ولكن المشكلة في اهل زمان اصبح كل يدعوا ما يسمي _ الحرية.. حقوق الانسان.._ كل ينادي " من حقي" في كل شارع ومكان من غير مراعات دين وثقافة اي بلد . واستقبال الايدولوجيات المخالفة لاي بلد كان .
المهم لم يصبح الزواج له تلك القيمة التي وضع الله فيه لان وببساطة كل شيء اصبح مباح في الشارع من العلاقات المحرمة__ الزنا__ والعواطف الزايفة وما الي ذلك ...
قال تعالي "ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا "
والله اعلم اظن سبب هذا المشكل هو" الاختلاط "في كل الاماكن وهنا تظهر حكمة الله في تحريمه
ولكن يا ليت قومي يعلمون
ولمعالجة اي مشكل لابد من معرفة الاسباب ,.

في 11 نونبر 2013 الساعة 54 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



اعتقال نائب رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك بتهمة تقديم شيك بدون رصيد

اختفاء أحد مرضى السرطان الموريتانيين في المغرب

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

وفاة ثلاثة عناصر أمنية في حادثة سير

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

أحب جميع النساء ما عاد زوجتي..!





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.