للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي             المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا             عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

قبيلة أيتوسى .. بين مشروع الانفصال ومشروعية الاندماج وجهة نظر سوسيو-تاريخية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 نونبر 2013 الساعة 10 : 06


بقلم : سعيد عدي

تعرف مدينة آسا مؤخرا حراكا شعبيا انطلقت شرارته بفعل خلاف بين قبيلتين حول الحدود مما دفع بشيوخ هذه المناطق وشبابها الى النزوح الى نقط الخلاف، وهو الأمر الذي سوف يتطور بعد تدخل القوات العمومية لحل مخيم " امبيد البرواك" ومخيم "تيزيمي" لتمتد شرارة الإحتجاج والعصيان المدني إلى مدن أسا والزاك وكلميم والطنطان وباقي ربوع الصحراء وسقوط خسائر في الأرواح، لكن لفهم حيثيات هذا الإحتجاج لابد من تناوله من زاوية تاريخية وضمن مقاربة اجتماعية. إن الحديث عن قبيلة أيتوسى هو بالأساس حديث عن مجموعة من القبائل جمعت بينها إلى جانب الجغرافيا المصلحة المشتركة والمصير الموحد مما جعل خيار التعايش بينها حاضرا في إطار قبيلة أيتوسى كمكون قوي داخل كونفدرالية تكنة التي تضم القبائل ذات الأصول العربية وأخرى ذات أصول أمازيغية، وتعد أيتوسى أكبر تجمع بشري ضمن الكونفدرالية، تثاخم أراضيها من جهة الشمال أراضي قبيلة إد براهيم وآيت النص عموما أما في الغرب تحدها أراضي قبيلة آيت لحسن ويكوت، وشرقا تحدها أراضي أيت أمريبط وتجكانت فيما تحدها جنوبا قبيلة الركيبات من الساقية الحمراء إلى لحمادة، ويحتل إقليم آسا الزاك موقعا جيو بوليتيكيا هاما وحساسا على حدود دولة موريطانيا ودولة الجزائر، وتقدر مساحة الإقليم ب27000 كلم مربع ) هي مساحة شاسعة تعادل أربع مرات ونصف مساحة دولة سنغافورة( وتقدر ساكنتها ب 43000 نسمة حسب إحصاء سنة 2004، هذه المعطيات كانت مكمن القوة عند أيتوسى الذين عرفوا برصيدهم التاريخي الزاخر بالملاحم، خصوصا في التاريخ المعاصر حيث كان المغرب واهن البنى لسبب تكالب الدول الأوربية عليه واستهدافها للبلد الذي تعرض للتقسيم بين فرنسا واسبانيا وتعرض مجال القبيلة للتمزيق التعسفي على يد الإستعمار، إذ استأثرت إسبانيا بإقليم المحبس فيما تولت فرنسا باقي الأراضي لتجد قبيلة أيتوسى نفسها وجها لوجه في مواجهة دولتيين أوربيتين قويتين فكان طبيعيا أن تقدم الكثير من الشهداء إبان مقاومتها للإستعمار، واعتمد عليها المغرب في فرملة الزحف الإستعماري والذود عن حوزة الوطن وارتبط اسم أيتوسى بكل الحروب التي خاضها المغرب في تاريخه المعاصر سواء حرب الرمال ضد الجزائر سنة 1963 أو حرب الصحراء انطلاقا من 1975 إلى سنة 1991 تاريخ دخول مخطط التسوية الأممي بين المغرب والبوليزاريو حيز التنفيذ. سجلت قبيلة أيتوسى حضورها بقوة في الدفاع عن حوزة الوطن قبل وبعد عملية المكنسة "ايكوفيون"، وكذا المساهمة الوازنة في تشكيل جبهة الوحدة والتحرير لمواجهة البوليساريو، وكان الذراع العسكري لجبهة الوحدة يتكون من الوية من أبناء القبيلة وهي ما عرف باسم "الوحدات" على رأس كل وحدة أحد وجهاء القبائل ابتداء من سنة 1976 وهكذا شرع هؤلاء في تجنيد أبناء المنطقة حتى أفرغت منطقة آسا من كل طاقاتها الشابة فضلا عن كون المؤسسة العسكرية مصدر العيش الوحيد لهذه الساكنة بالنظر إلى فقر المنطقة، واعتبار التجنيد آنذاك مقياسا للرجولة. تكفي الإشارة إلى كون قبائل آيت أوسى أعطت 598 مقاوما وعضوا في جيش التحرير (بمعدل 1 ضمن كل 72 نسمة)، لتقدير التضحيات فضلا عن وجود مجموعة من الضباط السامون بالجيش المغربي حاليا من أبناء هذه القبيلة التي عرف رجالها بالبسالة في القتال منذ زمن "لغزي" إلى زمن الحروب. انتبهت جبهة البوليساريو إلى الخطر القادم من آسا فصبت اهتمامها مبكرا على استمالة فئة الشباب والناشئة بإستعمال النفوذ والمال ووسائل الإعلام، خصوصا وأن جزءا كبيرا من تراب الإقليم يدخل ضمن منطقة النزاع، تزامنت هذه الفترة مع سؤ تدبير ملف الصحراء من طرف الجهات التي تعاقبت على الوصاية عليه واحتكاره، فلم يتغير من ملامح المقاربة الشيء الكثير منذ عهد البصري إلى اليوم لكون روافد التدبير قائمة على أساس التمييز، ليس فقط بين المغرب النافع والمغرب غير النافع، بل حتى في أرض الصحراء الواحدة، فالأراضي المتنازع عليها تنال الحظ الوفير من المشاريع والأوراش الكبرى، ويحظى رأسمالها البشري بهامش أكبر من الإهتمام، على خلاف الأراضي التي تقع خارج منطقة النزاع، والتي تم التعامل معها على أساس "هذوك ديالنا" ويكفي أن نجري مقارنة بسيطة بين شمال الصحراء وجنوبها لنستوعب الدرس إذ لا مجال للمقارنة بين مدن أسا والزاك والسمارة والطنطان ومدن العيون وبوجدور والداخلة، والأكيد أنه لا مجال للمقارنة بين مدن الشمال ومدن الجنوب من أساسه، هذا الأسلوب في التدبير ولد احتقانا في أوساط السكان خصوصا بعد ظهور التكتلات الأولى للطلبة الجامعيين بداية التسعينات، منذ ذلك التاريخ إلى اليوم ومنطقة آسا تعيش على صفيح ساخن ينبني على رفض التهميش والإقصاء، الأمر الذي تفطن له المغفور له الملك الحسن الثاني حيث زار منطقة آسا واستمع إلى السكان وخاطبهم " مطالبكم كثيرة وكثيرة جدا، لكن مقامكم عندنا عزيز وعزيز جدا.." فأشرف على تأسيس عمالة إقليم آسا الزاك وأولاها عناية مركزة، لكن سرعان ما سيعود التهميش ليطال المنطقة بسبب فشل أساليب التدبير والسياسات المتبعة، ليقوم الحراك الشعبي التاريخي سنة 1992، وسوف تقوم جبهة البوليساريو بإستغلال الغضب الشعبي فكانت تعمل على قدم و ساق من أجل ايجاد مناصرين لها في هذه المناطق تزامن ذلك بظهور ما عرفته الأجهزة الأمنية المغربية ب " بوليزاريو الداخل" . في هذه الظرفية الحاسمة كان الموقف الرسمي لقبيلة أيتوسى يطالب بإحداث أوراش كبرى من أجل رفع الحيف عن المنطقة، كانت آخر هذه الصيحات المطالبة بإحداث عمالة المحبس اجديرية، بعد إعلان المغرب عن مشروع الحكم الذاتي كحل قصد التفاوض، وقد كثف أبناء وشيوخ قبيلة أيتوسى لقاءاتهم التواصلية قصد توضيح مسألة تخص حدود جهة الحكم الذاتي التي ينتمي إليها جزء هام من تراب الإقليم دون ادماج حاضرته في المشروع، فقد خضعت المنطقة إلى استعمار فرنسي في الشمال تم استرجاعه سنة 1959، والقسم الآخر خضع لإستعمار إسباني تم استرجاعه سنة 1975 وهو ينتمي إلى الأراضي المتنازع حولها والمزمح تمتيعها بحكم ذاتي. ومن ثم، أصدر المجتمعون بيانا بإسم القبيلة في 22 نونبر 2009 أشرت فيه على مجموعة من النقاط منها: - النقطة الثانية: تعتبر قبائل آيتوسى الصحراوية المغربية التي يرتبط وجودها الجيو سياسي بين المحبس والفارسية وجديرية كارة والبير الحلو وكديم الشحم وغيرها، بالإضافة إلى رصيدها النضالي والتاريخي يجعلها طرفا أساسيا في قضية الصحراء، وأن أية مقاربة تروم حل الوضع بالصحراء تحاول اقصاء هذه المكونات القبلية مرفوضة. - النقطة الثالثة: تستغرب بشكل شديد لمضمون عرض الوزير الأول أمام مجلس الحكومة خاصة في ما يتعلق بالمجال الترابي لاشتغال وكالة تنمية الأقاليم الجنوبية. رغم كل المجهودات التي بذلتها ساكنة الإقليم من أجل الإندماج في تنمية حقيقية تستهدف الرأسمال البشري والمجالي إلا أن الجهات الوصية كان لها نظر آخر انبنى على تهميش الإقليم وفرض مقاربة أمنية في حل المشاكل، وهي تئن حاليا تحت وطأة أوضاع جد متردية تحتاج إلى تدخل فوري وسريع وجدي، لأن ما يحدث من مواجهات بين القوات العمومية وشباب المنطقة هو نتيجة لتراكمات الماضي التي كونت لدينا جيلا ينفر من الجنسية والوطنية المغربيتين، ويحمل أعلام البوليساريو ويردد نشيد الجمهورية في شوارع المدينة ويطالب بالإستقلال، في إشارة واضحة إلى كونه فقد الثقة في كل ما قد يربطه بالمغرب، وفي قراءة أخرى فإن ذلك قد لا يكون بالضرورة إقتناعا بمشروع الإنفصال بقدر ما هو احتجاج في مراحل متقدمة تراوح مرحلة "البوعزيزي" أو تزيد، إن افترضنا جدلا بأن لكل منطقة أسلوبها في الإحتجاج، فالذي يرتمي في أحضان مشروع الإنفصال، والذي يركب زوارق الموت في اتجاه أوربا في أي نقطة أخرى من ربوع المغرب، بينهما قاسم مشترك فكلاهما ينفر من وطنه وجنسيته بحثا عن وطن آخر وجنسية أخرى، وإذا كان الوطن يتسع لكل أبنائه، ويوفر لهم العيش الكريم فلن نجد مغربيا يرفض جنسيته. شاع أن ما يحدث مؤخرا بمدينة آسا وعموم المناطق الصحراوية كان بسبب نشوب خلاف بسيط بين قبيلتي أيتوسى وآيت النص حول الحدود، إلا أن الحقيقة هي خلاف لما يبدو، ذلك أن منازعات الحدود بين القبائل أمر طبيعي في عموم التراب الوطني يتم حله بالتوافق والتراضي بين وجهاء القبائل التي تعايشت فيما بينها منذ مئآت السنين، لكنه اليوم مجرد حدث عرضي ليبقى الدافع والمطلب الأساس هو رفع التهميش عن المنطقة، وعدم قياسها بالمناطق الأخرى، لكونها جد فقيرة من حيث الثروات الطبيعية، وقل ما توفر فرصا للتشغيل الذاتي، وليست منطقة عبور، ولا تتوفر على واجهة بحرية، بل تطوقها الجبال من كل صوب، وتحاصرها رذاءة المناخ في جل الفصول، ليست منطقة فلاحية ولا ملاحية ولا سياحية.. فإلى متى سوف يقبع ذوو الشواهد العليا في الساحة العمومية وهم ينتظرون إما الموت أو الحياة، أم أن هذه الطاقات الشابة سوف تقضي أعمارها في الإنتظار؟ ما أشبه اليوم بالأمس فإذا كان الحراك الشعبي الذي شهدته مدينة آسا سنة 1992 كان في 24 شتنبر، فإن حراك سنة 2013 كان في نفس التاريخ تقريبا، ولا نجد لذلك مبررا ضمن التعلل بالصدفة ، كما لا نجدها في استهداف ابن المنطقة الذي كان يرتدي زيا عسكريا ، والذي لقي ربه في 23 شتنبر 2013. ما أبعد اليوم عن الأمس في رزانة التدبير، فإذا كان المغفور له الحسن الثاني قد تأثر بالوضع المعيشي للسكان، وأمر بإحداث عمالة الإقليم، فإن المسؤولين اليوم لا يتوانون في استخدام القوة كأول حل رغم أن ذلك قد أثبت فشله مرارا، وعند تدخل كبار المسؤولين فبدورهم لا يتوانون في بإبداء التعاطف بل والإجهاش بالبكاء إن اقتضى الأمر، كما فعل وزير الشباب والرياضة أمام حشد غفير من المعطلين، عند زيارته للمنطقة، ووقوفه على حجم التهميش الذي طالها، أم ان آسا قدر لها أن تكون ربعا خاليا لتأذيب الموظفين كما أفصح عن ذلك وزير التربية والتعليم مخاطبا أحد الأساتذة في إحدى خرجاته " غادي نصيف طبباه لأسا الزاك نوريه العالم القروي كيداير.." لكن الأكيد أن المنطقة ليست بحاجة إلى سخرية الوزراء أو عبوات الغازات المسيلة للدموع منتهية الصلاحية والرصاص المطاطي، بل لا تحتاج حتى إلى دموع الوزير أكثر من حاجتها إلى الإندماج في ركب المبادرات التنموية الحقيقية، التي تستهدف الرأسمال البشري.



1792

6






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- هرمنا

التيليوني

لقد هرمنا بل دقنا درعا من تمجيد هذه القبيلة المبالغ فيه ومن التلويح بالانفصال او رغد العيش يااخي على مرمى حجر توجد قبائل اكثر مجدا لكنها تفضل التواضع والصمت على المساومة الرخيصة او الموضة الجديدة ان صح التعبير يجب ان تعرف يا اخي الفاضل ان الجبهة لا تريد منطقتكم ولا تعتبرها منطقة نزاع لكن بمفهوم عدو عدوي هو صديقي لا تمانع الجبهة في توظيف سذاجكم وعلى راسهم التامك علي سالم كورقة تشويش على المغرب بل حتى في المجلس الاستشاري الصحراوي ايت بعمران اكثر تمثيلا منكم رجاء حاولو ترتيب اوراقكم وضبط البوصلة في الاتجاه الصحيح فمؤخرا ضاعت هيبتكم في المنطقة بسبب غطرستكم وجنوح اغبيائكم عن جادة الصواب والوطن وهو ما جعل هراوات المخزن تقف لكم بالمرصاد ولتنهي الحلم المستحيل في لحظات...

في 08 نونبر 2013 الساعة 58 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- حاطين ارجل هنا ورجل لهيه

الاشرف

لقد حان الاوان للافصاح عن الانتماء الحقيقي يا اما مع الوحدة الترابية او ضدها وباراكا من رجل هنا ورجل الهيه وابتزاز المخزن بالبوليزاريو اللي بغا البوليزاريو امشي لعندهم وايخوي البلاد.

في 09 نونبر 2013 الساعة 37 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- شكر

ر.غ

نشكرك كل الشكرعلى هذه الحقيقة التي عبرت عنها والتي بالفعل تعيشها ايتوسى

في 09 نونبر 2013 الساعة 59 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- جزاء الغطرسة

القعقاع

إن مشكلة قبيلة ايت اوسى الحالية تتمثل أساسا في الغطرسة والاحساس بالقوة المزيفة الذي بدأ يسيطر على عقول وقلوب العديد من أفرادها، فبعد استفراد هذه القبيلة بعمالة جرداء لاسياحية ولافلاحية ولاملاحية، ظنت أنها قطعت الواد ونشفوا رجليها، وأرادت أن تركب موجة الخروج على المخزن، وخاصة بعد تقاعد العديد من الضباط وضباط الصف والجنود من صفوف القوات المسلحة والقوات المساعدة، حيث بدؤا في افتعال مشاكل حدودية مع جميع القبائل في وادنون ووادرعة وبعض المناطق التي لم تظئها أبدا أقدام أجدادهم محاولين تشكيل قوة جديدة. ولكن والحمد لله فقد انتهى ذلك التاريخ والى الأبد ومن أراد أن يجد لنفسه مكانا لائقا فعليه بالعمل والانخراط الجاد في البناء لا أن يستعمل معاول الهدم ويحاول إعادة إحياء زمن السيبة.

في 10 نونبر 2013 الساعة 41 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- Basta الله يهديكم

مغربي صحراوي ريفي أمازيغي موريسكي شلح

لم يترك لي كل من التعليق ألأول والثاني شيئا أضيفه سوى القول : من لم يع التاريخ في صدره لم يعرف حلو العيش من مره ومن وعى أخبار ما قد مضى أضاف أعمارا إلى عمره
وعمر تاريخ جبهة بوليساريولايتجاوز 38سنة أما عمر الأمة العربية المغربية فقد تجاوز 12قرنا ولكاتب هذه المقالة واسع النظر

في 10 نونبر 2013 الساعة 19 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- مقال طويل تافه

سلمان احمد

تافه هذا المقال الذى لايفهم اوله فكيف بخاتمته مثل هذا المقال لايستحق ان ينظر اليه والاسباب منها اولا تضخيمه لقبيلة معروفة انها متوغلة في تمجيد الذات ولم تكن كذلك وثانيا ان بطولاتها لاتذكر عبر التاريخ بل فقط اناشيد يرددها ابناء القبيلة ولاشيء صحيح

في 10 نونبر 2013 الساعة 39 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

عنابة تحت حصار أمني لتسع ساعات

المواطن الجزائري بين العزّة والكرامة والحسرة والندامة

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

كوشنير: موريتانيا بدأت محاربة قوية وفرنسا تقف إلى جانبها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

قبيلة أيتوسى .. بين مشروع الانفصال ومشروعية الاندماج وجهة نظر سوسيو-تاريخية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.