للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

كفاكم غدرا بالأستاذ !
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 نونبر 2013 الساعة 26 : 06


بقلم  : عبد الرزاق صطيلي


لا أجد ما أبدأ به هذا المقال، أحسن مما قاله الشاعر :

 وظلم ذوي القربى أشدّ مضاضةً ... على المرء من وقع الحسام المهنّد

       يستطيع الإنسان أن يتحمل الظلم و الإقصاء  من الآخر - البعيد-  دون أن يلتفت إليه، لان سنة الحياة تجعلك تواجه جميع الوضعيات، لكن أن يأتيك الشر كله من المقربين، فذلك الأدهى  والأمر،طبعا المقصود بالمقربين عندنا، في هذا المقام هي وزارة التربية الوطنية و مصالحها الخارجية، التي سددت لنا ضربة موجعة أجهزت على حق بسيط ، يتمثل في تغيير الإطار بطريقة قانونية.

       لقد دشن الوزير  بداياته في المنصب الجديد، بسابقة خطيرة، تمثلت في منع التراخيص - وطنيا- لاجتياز المباراة الشفوية والتأهيل لمدة سنة في المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين، للموظفين المنتمين  لقطاع التربية الوطنية،الذين  نجحوا باستحقاق في الامتحانات الكتابية، بعدما تم الترخيص لهم لاجتياز المباراة، لتتنكر لهم الوزارة بعد حين ،بل وتماطلهم مصالحها الخارجية المتمثلة في الأكاديميات طوال أيام العطلة، و كأنها تذكرهم  بالمثل الدارجي."طلع تاكل الكرموس،نزل شكون كالها ليك"، حتى دنا أجل وضع الملفات بالمراكز،فلا هم قضوا عطلتهم ولا هم قدموا ملفاتهم، خصوصا وأن مسطرة التراخيص كانت تدبر في الأكاديميات بسلاسة في السنوات الماضية.

       إن مثل هذه التصرفات التي صدرت عن صناع القرار، و التي تمادت في اهانة الأساتذة، إلى درجة استنفار الأمن واستقدام مختلف تشكيلاته، قبل الإصغاء إلى مطالبهم ، ينم عن هيمنة العقلية السلطوية والتسلطية أو لنقل إعادة إحياءها و إنتاجها من جديد، لقد ظهر لنا في هذه الأزمة أن المسؤولين في قطاعنا، كلما علا شأنهم زاد احتقارهم للأساتذة، إنهم يحتقرون هذه "الكائنات الطباشيرية" لأنها         – في نظرهم-  كثرت مطالبها و "ضسارت" بالمفهوم السلطوي للكلمة وحمولتها السلبية .

       كيف ستكون نفسية أساتذة يعملون في الفيافي و الأدغال و في عمق الصحاري و الجبال، عندما سيجدون أن الوزارة تدعوهم إلى دفن و إقبار أنفسهم لسنوات أخرى ،علما أن الحركة الانتقالية  لم تعد تقوم بدورها الذي خلقت من أجله ،بل أصبحت النقط، كعبء ثقيل كلما زاد أثقل حركتك، وحتى إن أخرجتك من حفرة،ألقت بك في  بئر عميقة، لم يعد الأساتذة ينتظرون موسم الحصاد "الانتقال" باللهفة المعتادة، لأنهم يعلمون علم اليقين، أنهم في أماكنهم ماكثون،وفي مقاعد حجراتهم جاثمون ، وبعد النجاح في - أي امتحان- إليها عائدون، فلقد أصبح المعلم، بحكم استقراره الاضطراري في الأقاصي و الوديان، تعرفه الأشجار و الكلاب و الأحجار .

                فكيف إذن تريدون أن يشعر هذا الأستاذ المسكين، الذي فقد الأمل في الانتقال و الوزارة والامتحان ؟ 

                كيف سيستطيع الإبداع و الابتكار وهو يعامل بالتعسف والاحتقار ؟

                كيف سيربي الأجيال وهو عن أبنائه تائه جوال؟

        يرسلون إليه رسائل  منمقة، في ذلك اليوم الذي يطلقون عليه جورا ،اسم اليوم العالمي للمدرس،يغدقون عليه بكلمات ليست كالكلمات ، يعبرون له عن الغرام و الوصال وهم في الحقيقة يريدون عنه الانفصال ، يكتبون إليه  بأسلوب يغلب عليه النفاق، يوهمونه أنه المربي الأول و المثقف الشامخ و المستقبل الواعد و  المكافح و المدافع و الجندي المغوار، الذي يحارب الأمية و التخلف و الجهال    - و كذلك البرد القارس في الجبال- ، يلقبونه ثارة بالرسول و ثارة بالإمام ، يفعلون كل ذلك وهم في الحقيقة مقتنعون بأنه أول من لا يهمهم، و آخر من يأتي في سلم أولوياتهم، يعطونه وعودا و كلاما جميلا  ككلام الليل، الذي إذا طلعت عليه  شمس الغد، ذاب و صار في طي النسيان .

        تأتيهم إلى مكاتبهم مضطرا، فتجدهم عنها غائبون ،فتلتمس لهم عذرا،فتعيد الزيارة  ظهرا، فيتكرر الغياب مجددا،فتستنفد الأعذار مجتمعة، وهم عندما يزورونك في المدارس،بربطات أعناقهم البهية، تراهم يهمزون و يلمزون، إذا حدث و صادفوا أستاذا تأخر بضع دقائق، فهي بشرى لهم وحسن الأخبار، فتراهم يحاضرون في  احترام الوقت و عدم اهدار الزمن المدرسي، حتى لتظن نفسك في اليابان ،وكأن هذا الزمن المدرسي حدوده جدران المدارس، أما النيابات و الأكاديميات  فالزمن فيها مضبوط  والهدر فيها  محال .

      إن الأساتذة الذين اختاروا طريق المباريات والامتحانات هم أناس يستحقون التشجيع و التنويه، لأنهم بداية لم يأخذوا حق أحد، ثم لم يطلبوا امتيازا ريعيا ،بل سلكوا مسلكا شاقا و تفوقوا من بين الآلاف ، إن لم نقل عشرات الآلاف، مثلهم مثل الآخرين ،وهذا ينم عن حجم  استعدادهم  للامتحان و مدى إيمانهم بالشفافية و الوضوح، رغم أن الترقي بهذه الطريقة  قد لا يكون ترقيا بالمعنى المعروف للكلمة،لأن الترقي الذي يحرمك من سنوات الأقدمية في الدرجة، و كأنك كنت في تلك السنوات التي قضيتها بالتعليم ،لا تقوم بعملية التدريس، بل بعملية "الدرس" بتسكين الراء وترقيقها ، إن هذا المسار  في الحقيقة ليس  ترقيا (بالمفهوم المتعارف عليه) و إنما هو نوع من التقهقر ولكن إلى الأمام .

        ألم يكن من الأجدى و الحال هذه، أن تستفيد الدولة من هذه الطاقات وتستغلها أحسن استغلال، خصوصا وأن لها تكوينا بيداغوجيا لمدة سنتين، بالإضافة إلى تجربة في الميدان، قد تتجاوز عقدا من الزمن، بأعوام ؟

         ثم، هل من العدل أن يلج المرشحون المراكز الجهوية،  بنفس الشهادة (الاجازة) لجميع الأسلاك و بعد سنة من التكوين ،يوزعون بشكل غير متكافئ، إلى قلة "محظوظة" تلج المجال الحضري مباشرة وثلة أخرى يكون من نصيبها المجال الشبه الحضري أو القروي، في حين يوضع المغضوب عليهم - أساتذة الابتدائي- في مقالع  و منجنيقات، تلقي بهم في المرتفعات الشاهقة أو في أحضان بيداء مقفرة، يبقون هناك حتى تتبدل ملامحهم و تتغير طباعهم، فمنهم من يقضي نحبه - في "لنفيت"- و منهم من ينتظر . لقد أصبح الحيف كبيرا ولا يمكن السكوت عنه، والحذر كل الحذر من الإحباط لأنه يولد الاستياء و فقدان الأمل، و عندما يفقد الأمل  فلا يجب أن ننتظر العمل .



1784

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مندوبية العيون اعطت النمودج لما في المقال

اطار بنيابة العيون

ان قطاع التعليم يمر بازمة حقيقية كادت تحوله الى ركام فمعاناتة موظفيه تزداد يوما بعد يوم من تمييز بين العاملين بهمن طرف المسؤولين ونهب المال العام عبر صفقات مشبوهة بناء تكوين تجهيز..الخ وبالنسبة للغياب فالعاملون بالنيابة والاكاديمية يشكلون اكبر نسب الغياب على مستوى مدينة العيون والمسؤولون على علم بدلك لكنهم عاجزون لان اغلب المتغييبون بين ايديهم ملفات تثبت تورط المسؤولين شانهم شان بعض النقابيين الدين اصبحوا لايغادرون مقر الادارة الاقليمية او الجهوية الا بعد اقتراب موعد النوم لانهم اصبحوا يشكلون الدراع الايمن للمسؤولين وهو ما اوصل العمل النقابي الى الحضيض وجعل غالبية نساء ورجال التعليم ينفرون من النقابات بعد ان تبث عجزها وافلاسها لانها تحولت من مدافع عن اسرة التعليم الى جهاز لتوريط نساء ورجال التعليم والتامر ضده مع مسؤولي التعليم الدين لايؤمنون بالعمال النقابي الجاد بقدر ما هم مقتنعون بمن يتنازل عمن مبادئه لصالحهم لكن روائح كريهة تنبعث من هنا وهناك ستكون وراء زلزال كبير ستعرفه المندوبية والاقليمية وستتاثر به الاكاديمية في الاسابيع القادمة لان هناك ملفات اعطت روائحا واصبحت حديث بعض موظفي النيابة الدين يتهامسون كلما راوامسؤولا مارا امامهموالبقية ستاتي في القليل القادم من الايام

في 10 نونبر 2013 الساعة 27 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- وصف دقيق للانتكاسة

رشيد

انها الحكومة الجديدة و الاحرار بدأوا ينتقمون من مصوتي العدالة و التنمية وهم رجال التعليم،لاحقا سيمنع الاساتذة حتى من الامتحان المهني بدعوى الازمة

في 10 نونبر 2013 الساعة 12 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الواقع المررررر

ذ ت ابتدائي

حياكم الله اخي عبد الرزاق
مقال تشخيصي للواقع المرير الذي يعاني منه اغلب رجال التعليم بالبوادي. فنتمنى ان تجد صرخاتكم وآهاتكم آذانا صاغية ويستجاب لها بأفعال و ردود تضمد الجراح وتعوضكم عن سنوات الرصاص.


لكن رغم كل هذا و ذاك لا ننسى ان نحمد الله على كل حال.
فلا شك  (ان بعد العسر يسرا )

في 10 نونبر 2013 الساعة 14 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- مزيدا من الجهد

محمد

لقد تمنيت ان يتناقش الاساتدو يوما في مستوى التعليم ومستوى التلاميد ولكن هيهات فالكل يتسائل عن السلاليم والدرجات وموعد الامتحانات فاغلبهم يتجاوز 6000 درهم من الاجر ومازالوايبحثون عن منافد للتكاسل وجني الارباح متناسين رسالتهم النبيلة وللتدكير فاغلبهم اخد يستتمر في التجزئات والعقار ويشاركزن في الوداديات ليس للبحت عن بقعة واحة بل للاغتناء والتربح .

في 11 نونبر 2013 الساعة 38 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



بوزكارن ومقاهي القمار

انفضاض مجلس العقد الدستوري والمغرب إلى أين؟

الى وزير الداخلية: كفاكم عبثا بشخصكم كرمز دولة

متى ينتهي الحصار المضروب على النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة ..؟

عائلة معتقل الرأي حسان محمد تناشد المنظمات العالمية بعد تدهور حالته الصحية

أراضي قبيلة أيت إبراهيم في رعاية الله وحماية القانون

كفاكم غدرا بالأستاذ !

مول الديسير وتفاحة ستيف جوبس

مأزق حزب .. وسياسة دولة !!؟؟؟

ثقافة النباح،عند سياسيينا الأقحاح ... !!

كفاكم غدرا بالأستاذ !





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.