للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي             هذا ما قاله بن كيران والازمي في قضية النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين             الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى             “اعطيني نعطيك”..حزب البام المرتبك داخليا يتجه إلى مسألة رئيس الحكومة وأمناء الاحزاب             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

هل المغاربة بخلاء !

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الخريطة المدرسية بجهة العيون بوجدور بين الواقع والمأمول
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 نونبر 2013 الساعة 05 : 06


ذ.مولاي نصر الله البوعيشي

  إن نجاح  الدخول التربوي بل ونجاح السنة الدراسية برمتها من أول يوم إلى آخر استحقاق فيها  رهين بخطة  عمل  واضحة الأهداف مبنية على تحليل علمي  وتشخيص واضح وواقعي لوضعية النظام التربوي  يتعدى تدبير أعداد التلاميذ والحجرات  وشبكات المؤسسات التعليمية والوسائل المادية البشرية ، إلى المردودية والفعالية و إلى التخطيط المتعلق بالأسر  ومحيطها الاجتماعي ، والاستجابة ما أمكن لرغباتها ولتطلعات أبنائها .

      إن التخطيط وسيلة علمية وعملية مهمة، تهدف إلى تنظيم الموارد والإمكانات المادية والبشرية المتاحة لتحقيق أعلى مستوى من الجودة  باستخدام أمثل للكلفة والوقت  انطلاقا  من استقراء الحاضر واستشراف المستقبل لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية للساكنة .

        وهذا ما لم تكن تأخذ به الأكاديمية والنيابات التابعة لها في الماضي بدليل الارتباكات والتعثرات التي يعرفها كل دخول مدرسي وتعدد المتدخلين في إعداد الخريطة المدرسية  وتأثير ذلك على النتائج  المدرسية  في مختلف الأسلاك  و المستويات والشعب  .

        لقد آن الأوان  أن تقوم  الإدارات الجهوية  والإقليمية  الجديدة  بإجراء تغييرات جوهرية في أساليب التخطيط التربوي التقليدية  التي تقتصر على التعامل مع  الخريطة  كأرقام  وأعداد فقط  ، بذل  تحليل البيئة الخارجية للمؤسسات التعليمية وتحديد نواحي القوة والضعف والبحث عن البدائل وإحداث التنسيق والتعاون بين جميع شركاء المدرسة  لتحقيق الغايات  المرجوة .

      ولن يتأتى هذا المسعى النبيل إلا إذا توافر من يُخطط ويُنظم ويُوجه  ويُشرف ويُقوم ويَضبط  الإمكانات البشرية والمادية اللازمة  في الوقت والمكان اللازمين و يقترح  القرارات المناسبة  التي يجب  على الجهة المسؤولة اتخاذها بهدف تقديم خدمات تعليمية عادلة ومتكافئة للتلاميذ/ المواطنين سواء في التعليم  العمومي أو الخصوصي  بأعلى نسبة من الجودة .

     إن المتتبعين للشأن التعليمي  المختصين و العاديين يلاحظون أنه  خلال  كل دخول مدرسي  تتكرر نفس  السناريوهات  : عدم ملاءة البنيات التربوية  أو عدم افتتاح مؤسسات جديدة في وقتها المحددة أو عدم كفاية الموارد البشرية في بعض التخصصات بسبب الحركية السكانية  المفاجئة  بسبب ما تعرفه المدينة من طفرة عمرانية  ،  وهذا المسلسل يتكرر كل سنة رغم المجهودات المبذولة واللقاءات والاجتماعات الماراطونية المتعبة التي تستنزف الجهد العصبي للجميع وما يترتب عنها في اغلب الأحيان  من توترات ومشاداة ...

       وتفاديا لذلك  فإنني اقترح أن تأخذ  الأكاديمية على عاتقها - باعتبارها  المسؤولة عن تخطيط التعليم  بالجهة - الاستعانة بفريق تربوي تتكون ركائزه الاساسية من مختلف مكونات الجسم الإداري والتربوي يشتغل كخلية دائمة بمقر دائم بمهام وبمخطط عمل واضح  ، خلية قيادة  تشتغل في تناغم وتكامل تامين تتكون من :

1-     المفتشين الجهويين في التخطيط و التوجيه .

2-     المفتشين التربويين/ المنسقين الجهويين .

3-     المفتش الجهوي في المراقبة المالية والمادية .

4-     ممثل عن الإدارة التربوية لكل سلك من  الأسلاك التعليمية  .

5-     رئيس فيدرالية جمعية  أمهات وآباء وأولياء  التلاميذ .

6-     رؤساء  لجن التعليم  في المجالس المنتخبة بالجهة .

7-     النواب الإقليميين .

8-      رئيس قسم الخريطة المدرسية ورئيس قسم الموارد البشرية بالأكاديمية .

     تكون مهمة هذه الخلية الأساسية   ( إذا كتب لها أن ترى النور ) : 

1-     وضع الخريطة المدرسية التربوية للجهة  بالاستناد على التوجيهات الوطنية و بتعاون وتنسيق و تناغم مع المصالح الخارجية الجهوية  (مندوبية التخطيط و التوقعات الاقتصادية ، أقسام الشؤون الاقتصادية والإجتماعية بالعمالات ، مكاتب الحالة المدنية ..... ) وبالاتصال المباشر والمستمر مع مختلف الفرقاء والشركاء الأساسيين منهم وأعني بهم مصالح التخطيط التربوي و الموارد البشرية  والمالية والتربوية و التجهيز والبنيات لان هذه المصالح تتداخل فيما بينها وتتكامل وتتآزر بطريقة وظيفية وبنيوية  نظرا للترابط الكبير الموجود بين هذه المصالح ، مع الأخذ باقتراحات و آراء الإدارة التربوية بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية والمفتشين التربويين وأطر التوجيه والتخطيط  واستشارة  كل جهة ترى  هذه اللجنة  ضرورة الاستفادة من تجربتها وخبرتها  .....

2-       إبداء الرأي في برامج البناءات والتوسيعات المدرسية إذ الملاحظ  مع الأسف الشديد أن هذه العملية تتم دون استشارة ( على سبيل المثال )  مكاتب الخريطة المدرسية و مكاتب تتبع الحياة المدرسية و ممثلي السكان وممثلي جمعيات الآباء مما يكون سببا في كثير من الحالات في خلق هزة وفجوة عميقة بين العرض والطلب التربويين  فمن جهة أحياء في حاجة إلى مؤسسات تعليمية وتوسيعات ومن جهة أخرى  تجمعات سكنية في حاجة إلى مؤسسات تعليمية ، فعلى سبيل المثال ( تواجد 4 ثانويات تأهيلية في مربع لا يكاد يوجد بنيهما فاصل: الحسن الثاني – لسان الدين- معارك تكل- بابا احمد بن محمد يحضيه  وفي الجهة الأخرى المصلى- الساقية الحمراء ... والأمثلة على هذا النحو كثيرة  ومن هنا تبدأ شرارة الاحتجاجات وتردد الأمهات والآباء  زرافات و وحدانا  على مقر النيابة والأكاديمية بحثا عن مقعد أو أستاذ  لأبنائهم ،  كما أن عدم وضوح الرؤيا بهذا الشكل يكون سببا مباشرا في الاحتقان الذي تعرفه أوساط نساء ورجال التعليم الذين يفاجئون بعد انصرام الدخول المدرسي الرسمي بتقليص  البنية التربوية أو إغلاق المؤسسة أو تحويل جماعي للتلاميذ مع ما يترتب عن ذلك من ضياع للزمن المدرسي بسبب تنقيلات وتكليفات الأساتذة  لسد الخصاص  وهو ما يكون مثار احتجاج (إضراب أو اعتصام ) ورفض لتلك القرارات التي يعتبرها البعض مجحفة.

        وتكون  المهمة الأساسية لهذه الخلية أو لهذا الفريق التربوي ، لا تهم التسمية  بقدر ما يهم  البحث المبكر  عن  أجوبة لجميع الإشكالات المطروحة  :

3-        التدخل لدى جميع الجهات المعنية من هيئات وفعاليات اجتماعية واقتصادية وترابية بمختلف مستويات اتخاذ القرار وبدون استثناء للبحث عن سبل تجاوز العراقيل التي قد تعوق انطلاق الدخول المدرسي في مواعيده واستفادة التلاميذ من البرامج والمناهج والاستفادة من أيام الدراسة المنصوص عليها قانونا .

4-        استثمار مختلف  المعطيات ودراسة مدى مطابقة  اقتراحات مشاريع  الخريطة الخاصة بكل نيابة للواقع التعليمي الاقليمي والجهوي بعدها  تقوم بإعداد مشروعات الخريطة التربوية الجهوية والإقليمية ، وتعرضها في لقاء موسع يضم مختلف ممثلي شركاء المدرسة قصد مناقشتها وإدخال التعديلات الضرورية عليها ونشرها على أكبر نطاق وموافاة السلطات الإقليمية والجهوية وفيدرالية جمعيات الآباء والمؤسسات  بمضمونها  لتصبح ملزمة  للجميع  ولا يحق إدخال أي تعديل عليها إلا بعد مصادقة اللجنة الجهوية التي تجتمع لدراسة جميع اقتراحات التعديلات عبر رزنامة  زمنية محددة وواضحة تفاديا للارتجالية والانفرادية .(لأن الملاحظ مع الأسف الشديد أن بعض ذوي النفوذ... يتدخلون لإملاء بنيات تربوية  تخدم أجنداتهم النقابية أو العلائقية الشخصية المحضة )

5-    البحث عن أجوبة لأسئلة جوهرية  تطرح مع كل دخول مدرسي وتبقى معلقة بدون جواب فعلى سبيل المثال لا الحصر :  ما هو السر في  تزايد نسب الإقبال على التعليم الخصوصي من تلاميذ مستوى الثالثة ثانوي إعدادي الحاصلين على أدنى المعدلات أو المفصولين الذين تعيد مؤسساتهم  العمومية الأصلية تمدرسهم  وتفرض عليهم تغيير المؤسسة ؟ وهؤلاء لا يجدون الملاذ إلا في مؤسسات التعليم الخصوصي الذي يعتبر بالنسبة لهم جسرا  يعبرون منه مرة أخرى إلى  ضفة التعليم العمومي -الذي لفظهم - بمعدلات خيالية   وبعضهم  لا يكاد يفك طلاسم الحروف الهجائية  ؟ حوالي 800 تلميذ وتلميذة يتقدمون سنويا بطلبات الإلتحاق بالتعليم العمومي  في مختلف الشعب مما يمكن معه فتح ثانوية تأهيلية قائمة الذات ؟  هل تساءل أحد عن  انعكاسات هذه الظاهرة على الخريطة المدرسية وعلى مردودية المنظومة بالجهة بصفة عامة  ؟هل هناك دراسة تتبع نتائج فئة  التلاميذ الذين أعيد تمدرسهم ؟
         لا يجادل اثنان في كون التعليــم الخصوصي مكون و فاعل في الشأن التعليمي ،و شريك استراتيجي  في النهوض بقطــاع التربية و التكوين ببلادنا وبهذه الربوع بالذات .  ولكن هل يلعب دوره  في تحقيق الجودة المنشودة؟ هل تقوم الجهات المسؤولة أيا كان موقع مسؤوليتها  بواجب تتبع  ما يجري داخل هذه المؤسسات ومراقبة عملها و تأطير العاملين بها ؟؟ أنا لا اقصد بالزيارات والتأطير زيارة المجاملة وشرب أكواب الشاي والبحث عن تدريس الأبناء بدون مقابل، إن ما أقصده هو تتبع  تنفيذ البرامج والمناهج  المقررة وطنيا ( فرغم الضجة القائمة حول تدريس اللغة الأمازيغية  فحسب علمي ولا مؤسسة خصوصية واحدة تدرس هذه اللغة) ما أقصده هو تتبع رخص أساتذة التعليم العمومي الذين يدرسون بهذا التعليم على حساب أبنا ء المدارس العمومية  ، ما أقصده هو مراقبة  عملية تقويم التلاميذ ومدى مصداقية ما يمنح لهم من  نقط ، ما أقصده  هو  مراقبة الملفات المدرسية للتلاميذ الذين يتابعون دراستهم هناك ومدى استيفاء أصحابها للشروط النظامية المطلوبة ( سنوات التمدرس) ، ما اقصده هو  تأطير المدرسين من خلال حضور الدورات التكوينية واللقاءات التربوية والدروس النموذجية التي تنظم لنظرائهم في التعليم العمومي  وتفتيشهم لتقييم أعمالهم .ما اقصده هذه الفوارق المخيفة بين ما يحصلون عليه من نقط في المراقبة المستمرة وما يحصلون عليه من علامات  تحت الصفر  في الإمتحانات الإشهادية .

6-   البحث عن الدواء الناجع لمعضلة  التوجيه وإعادة التوجيه لأن الملاحظ ان  فعالية بنيات الاستشارة والتوجيه مازالت تتميز بمحدوديتها خصوصا  بسبب ضعف التنسيق الإجرائي بين مختلف المتدخلين في هذه العملية التربوية المفصلية ، و غياب التحديد الدقيق لمهمة كل بنية من هذه البنيات.بالإضافة إلى صعوبات تداول المعلومات بين مختلف الفاعلين.ناهيك عن نقص الموارد والكفاءات المعبأة من أجل ضمان تحقيق هذه الوظيفة.ومما  يزيد  في تفاقم الوضع  الخصاص الكبير المسجل  في أطر الاستشارة والتوجيه ،مما يعمق من  مشاكل التلاميذ ويحرم المئات  منهم من حقهم في التوجيه والاستشارة.

          وفي  غياب أجوبة شافية  تتكرر كل سنة أسئلة عريضة من قبيل :  اختيارات التوجيه المدرسية والمهنية المتاحة للتلاميذ عبر مساراتهم التعليمية والتكوينية في مختلف الأسلاك؟ طموحات التلاميذ خلال هذه المسارات؟ الإكراهات الميدانية والواقعية التي تقف أمام اختيارات وطموحات التلاميذ ؟

     إن الخلية  الاستشارية التي أقترح  إحداثها ليست بديلا عن الأقسام والمصالح المختصة بالأكاديمية والنيابات التابعة لها التي يأخذ العمل البيروقراطي كل وقت أصحابها  كما أن تعدد المهام وعدم وضوح الاختصاصات لا يسمح   للمكلفين بها  بإعداد دراسات علمية في مجال الخريطة التربوية ، ويكتفون بإدارة الأزمات والبحث عن حلول ترقيعية  بعد ان تكون قد تعمقت وتشعبت .

        كنت دائما  أتوق  إلى الاطلاع على تقارير تقييمية لمختلف مراحل إنجاز الدخول المدرسي  تكون مبنية  على استثمار التقارير التركيبية الدورية لأطر المراقبة التربوية والإدارة التربوية المنجزة وعلى الوثائق الدورية (  لا أظن أن الإدارة الجهوية والإقليمية لا زالت  تتداول هذا النوع من الوثائق ) وعلى مراجع   موحدة تتضمن  إحصائيات دقيقة ومحينة تقطع مع فوضى تضارب وتناقض  الأعداد والأرقام والمعطيات  بين المصالح والأقسام ، و تكون نبراسا يضيء طريق القائمين على الشأن التعليمي  ويساعدهم على  ضبط مستويات التدخل في الزمان و المكان وتساهم  في  توسيــع خدمات العرض التربوي وفي  إعداد برامج محاربة مختلف الظواهر السلبية ( كالاكتظاظ مثلا) و التي تقف عائقا دون تحسين جودة التربية والتعليم بالمؤسسات التربية والتكوين  .



1816

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- التغيرر لايتاتي عبر التمني

باحث في التربية

مقال مهم وموضوع دو قيمة علمية لكن ايها الاستاد القديرمن بامكانه القيام بهده الامور لفائدة ابناء هدا الوطن هم المسؤولون دو الكفاءة العلمية والقدرات التواصلية مع مختلف الفاعلين ومنهم القائمون على الشان التربوي من منواب ومدير اكاديمية ورؤساء اقسام ومصالح ومفتشين واساتدة فاغلب هؤلاء يفتقدون للمعرفة والقدرة التي تؤهلم للعب هدا الدور فمناديب الوزارة وخاصة العيون وطرفاية عاجزين عن تقديم اي شيء للمنظمومة التربوية لان فاقد الشيئ لايعطيه فمندوب العيون لايتوفر حتى على الباكالوريا وهل بشهادة الاولى باك بامكانه احداث تغيير في قطاع التربية او تعول عليه الوزارة فعجزه بطانطان عن تسيير مؤسسة جعله يرقى الى درجة مندوب للوزارة ببوجدور تطبيقل للمثل ما قدو فيل زادوه فيلة ونحن ادرى بدلك لاننا عشنا معه سنين بطانطان ووقفنا عل عجزه،واما مدير الامككاديمية فهو عنيد ولايتقن اي شيء ولاينصت الا لصوته وهروبه من الواقع يجعله في دوامة ودائرة مغلقة والسادة المفتشين غائبون عن مواقعهم واغلب الاساتدة متفرغون للدروس الخصوصية والعمل بمؤسسات التعليم الخاص والمدلرسة العمومية تختنق والان نتحدث عن تحسين الجودة والخريطة المدرسية فهده كلها اماني ولانستطيع تحقيق ولو جزء منها ما دامت العناصر الاساسية في العملية غير متجانسة.

في 30 نونبر 2013 الساعة 35 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

عصابات إجرامية تزرع الرعب بأحياء العيون

التعليم بأسا الزاك : خريطة مدرسية مشوهة وقرارات إدارية مرتجلة

الدكتور : ابراهيم الصبيو

ما بعد العاصفة

النادي الرياضي باب الصحراء لكرة القدم بكلميم يستفيد من مداخيل البلدية بدون وجه حق

بويزكارن،مدينة صغيرة بفريقين كرويين

ولد الرشيد يؤسس جمعية منتخبي الصحراء بتحالفات حزبية قوية

فيدرالية جمعيات أولياء التلاميذ والتلميذات بالعيون تحتج على تردي الوضع التعليمي بالمنطقة

التعليم بأسا الزاك : خريطة مدرسية مشوهة وقرارات إدارية مرتجلة

فيدرالية جمعيات أولياء التلاميذ والتلميذات بالعيون تحتج على تردي الوضع التعليمي بالمنطقة

تقرير اجتماع اللجنة التحضيرية لتنسيقية أساتذة ت إب(السلم 9) المستوفين لشروط الترقي

ظاهرة العنف التربوي في الوسط المدرسي

الملتقى الوطني الأول للقصة القصيرة بالداخلة

الإمتحانات الإشهادية بين الغش العنف

رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية بأكاديمية العيون يهين المواطنين

الدخول المدرسي بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء ومطلب التخطيط التربوي الاستراتيجي

أهم خلاصات جلسة الحوار الإجتماعي ليوم الأربعاء 21 شتنبر 2011

بيان:الجمعية الوطنية لمديرات و مديري الثانويات العمومية بالمغرب فرع إقليم كلميم





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.