للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أزمة جديدة بين مكونات الحكومة بعد “اساءة” وزير من حزب أخنوش لتركيا ولحزب العدالة والتنمية             جلسة خمر تنتهي بمقتل شاب في عقده الثاني ببوجدور             سحب الثقة يتهدد رئيس جماعة افركط الداهوز بسبب..(وثائق)             غرق شاب بواد الساقية بالعيون             وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

التقويم "الأمازيغي" الوهمي و خرافة سنة 2964
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2014 الساعة 35 : 21


بقلم : محمد أقديم

إن  التقاويم  أو التقويمات الموجودة حاليا ، عندما نقول بأنها تاريخية و أصيلة و عريقة،  فهذا يعني أن شعوبا ما في إطار صعودها و  نهَضاتها الحضارية في مراحل تاريخية معينة، عند ما وعت ذاتها الحضارية و تميزها الثقافي عن الآخر المعاصر لها أنذاك، تبنَّت و توافقت حول تقويم تاريخي ما، و وضعت له حدثا تاريخيا بارزا و مجيدا و فاصلا في تاريخها، كبداية لذلك التقويم، و هذا الحدث المجيد  الفاصل الذي غالبا ما كان ذا طابع ديني أو سياسي( التقويم المصري القديم - التقويم العبري – التقويم الصيني – التقويم الفارسي - التقويم المسيحي - التقويم الاسلامي ..). و أقدم تقويم عرفته البشرية هو التقويم المصري القديم (التحوتي المقدس)، كما ذكر ذلك المؤرخ المصري القديم  "مانيطون" ، في السنة الأولى من حكم الملك "حور عما" " ابن الملك "مينا"  و يوازي ذلك سنة 5557 قبل الميلاد، وقد كان رأس السنة في ذلك التقويم هو يوم 19 يوليوز من التقويم الميلادي الحالي . و قد انتقل الاحتفال بهذا العيد من مصر الى حضارات الشرق ، كما انتقل هذا التقويم المصري الى  أوربا القديمة ، حيث قدمته الملك كليوباطرا الى الامبراطور يوليوس قيصر ، و كُلِّفَ بنقله الى الرومان  العالم المصري  سوسيجين  ، ليحل محل تقويمهم الذي كان قمريا ، حيث أطلقوا عليه اسم التقويم القيصري نسبة الى القيصر يوليوس. و قد عملت أوبا بهذا التقويم قررونا من الزمن ، حتى أقدم البابا كريكوار الثالث بتعديله سنة1852 للميلاد، وجعل بداية السنة فيه هي فاتح شهر يناير، خمسة أيام بعد  يوم ذكرى ميلاد المسيح، و سمي بالميلادي لكونه متزامنا مع الاحتفال بعيد ميلاد المسيح  كما حددته الكنيسة الكاثولكية،  ليعمم بعد ذلك  في العالم  خلال مرحلة المد الاستعماري، حيث تحول الى تقويم مدني بدون حمولة دينية.  و لعل أحدث هذه التقاويم هو التقويم الهجري الاسلامي، الذي يعتمد الشهور القمرية في حساباته.

         و مما يبين عراقة هذه التقاويم و أصالتها التاريخية هو تأريخ الشعوب و الأمم التي تبنَّتْها للوقائع و لأحداث التي عرفتها في مسارها التاريخي بهذه التقاويم ، حيث استعملت أيامها و شهورها و سنواتها  في تدوين و توثيق تلك الأحداث و الوقائع، ولذى نجد مصادرها التاريخية  القديمة زاخرة بالوقائع و الأحداث التي أُرخت و وُثِّقَت بهذه التقاويم.

    و إذا بحثنا في المصادر التاريخية التي أرخت و وثقت تاريخ الأمازيغ فلا ذكر فيها لهذا التقويم الوهمي، و لا أيامه و لا شهوره ولا سنواته، حيث لم أَثر و لا ذكر  في تلك المصادر التاريخية و لا  في الحفريات الأركيولوجية عن أحداث  أو وقائع تاريخية أرخت بهذا التقويم المسمى باطلا أمازيغيا. اذ ليس هناك في المصادر التاريخية، لا القديمة و لا الوسيطة و لا الحديثة ، لا وجود في المصادر الفينيقية ولا الاغريقية و لا الرومانية و لا العربية، و لا في القرائن الأثرية لما يشير أو يوحي الى أن الأمازيغ قد سبق لهم أن أرخوا بهذا التقويم، الى غاية السبعينيات من القرن الماضي ، حيث سيبدأ النقاش حول هذه المسألة في الأكاديمية البربرية بباريس. و ليس هناك و لو حدث تاريخي واحد أو واقعة تاريخة واحدة أرخت بهذا التقويم قبل التسعينيات من القرن الماضي . و لم نعثر في أي مصدر تاريخي ، عن  سنة سقوط حاكم في شمال افريقيا أو وقوع معركة بها أو كارثة طبيعية ما مؤرخة بهذا التقويم، و لو  في مرحلة حكم ما يسمى بالممالك الأمازيغية في العهد الروماني، مع ماسينسا و يوغوطة و يوبا و بطليموس ، بل حتى أولئك المؤرخين أو الشخصيات البارزة في ذلك التاريخ القديم ، والتي ينسبها البعض للأمازيغ باطلا (أوغسطين ، أبوليوس ، دوناتوس ، تورتوليان ...) لم يؤرخوا للأحداث و الوقائع  التي أوردوها في كتاباتهم بهذا التقويم ، بل أكثر من ذلك أن تلك المعركة التي  جُعِلَتْ بداية لهذا التقويم المُخْتَلَقُ ، والتي خاضها الملك شوشانغ الليبي (الأمازيغي )، و التي هزم فيها الفراعنة ،و التي  وقعت سنة 950 قبل الميلاد، لم ترد في أي مصدر تاريخي بهذا موثقة بهذ التقويم على الاطلاق.

         أما الاحتفال برأس السنة كما هو متداول و متعارف عليه في المغرب و في شمال افريقيا ، فانه لا ينهض حجة تاريخية و لا قرينة واقعية على وجود تقويم تاريخي "أمازيغي" ، مع العلم أن القبائل العربية البدوية هي الأخرى تحتفل برأس السنة هذه، و تسمى "حاكوزة" بما في ذلك أهل فاس، ولعل "يومية بوعياد"، للحسن بوعياد ، وهو فاسي بالمناسبة ،  أكبر و أهم مظهر  لذلك ، وهي اليومية العريقة والمعروفة  بضبطها ل "المنازل" المناخية  و الفصول  والشهور السنوية  كما هي متعارف عليها في الأوساط الشعبية البدوية المغربية ، و يختلف اسم "رأس السنة"  الفلاحية هذه  في المغرب  من منطقة الى أخرى .

            فمسألة اختراع تقويم و ربطه بواقعة تاريخية قديمة،  واقعة هي نفسها  لم يُؤَرَّخُ لها بهذا التقويم الوهمي ، بل مُؤَرخَةُ أصلا بتقويم آخر غير هذا التقويم الجديد المختلق، الذي جُعِلَتْ بدايته  سنة 950 قبل الميلاد ، بناء على عملية حسابية ماتيماتيكية سهلة، يتوهم مختلقوها أنهم بذلك "يصنعون" التاريخ و يغيرون مجراه، و يؤسسون لهوية مخالفة و مكتملة الأركان ، و يبنون  لمجد تاريخي وهمي بدون أبطال حقيقيين، و هنا نستحضر  سبق العقيد معمر القذافي  سَلْكَ هذا المسار الخرافي، عندما توهم بسببِ  مرض جنون العظمة أن عملية "تغيير التاريخ " ليست سوى تغييرا للتقويم  و تغيير لأسماء الشهور . التي ليست بدورها الا عملية حسابية وهي احداث تقويم مخالف للتقويمات المعروفة ، فوضع تقويما يبدأ بوفاة الرسول و ليس بهجرته ، كما اخترع أسماء جديدة لنفس الشهور التي يعد بها الناس أصلا ، و أطلق عليها الأسماء التالية:( أي النار 1النوار 2 الربيع 3 الطير 4الماء 5 الصيف 6ناصر 7هانيبال 8 الفاتح 9 التمور 10الحرث 11 الكانون 12) ، و بذلك "غير " التاريخ ليس بالإنجازات العظيمة ، وانما بتغيير التقويم و شهوره .

    العجيب في الأمر هو عندما يطالب البعض بدون حياء بترسيم هذا الوهم ترسيخا لهذه الخرافة.  مخطئ كثيرا من يتوهم أنّ اختراع تقويم زمني خرافي لا أصل و لا فصل له ، و أنّ جَعْلَ سنة بدايته أقدم من  سنوات بدابة كل التقاويم التي تؤرخ بها الشعوب حاليا، سيكسبه  عراقة حضارية و أصالة تاريخية ، فكل شيئ يمكن الكذب  و التمويه عليه الا التاريخ  فهو كاشف للحقيقة و فاضح للمموهين و المتوهمين.  



3412

7






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- غير مقنع بتاتا

متتبع

كل ما قيل عن هذا التقويم يخالف ما تفوه به صاحب المقال فقط عليه ان يطلع اكثر عن الحدث التاريخي المرتبط بالملك شيشانق و تزامنه مع هذه الفترة اي يناير ومعروف عند المغاربيين بشمال افريقيا احتفالاتهم المرتبطة بالارض و بالمحاصيل الزراعية و ذلك قبل مجيء الاسلام الى هذه التربة لذى على "صاحبنا"تصحيح معطياته باقحام العرب و"حكوزة"فالمغرب في عموميته امازيغ و ثقافته متجدرة بين انسيته و التثاقف حاصل بين المغاربة فلهذا لا يمكن ان تبرر تقولات خزعبلاتية بموضوع لا يتسم بالعلمية و الموضوعية فمرة اخرى لابد لكل من مناويء ان يتسلح بالواقع و التاريخ والموضوعية ..
صحيح ليس هناك تقويم امازيغي معروف ولكن الوقائع و الاحداث التاريخية موجودة و الحركة الثقافية في نضالها و في اتباث الذات استطاعت ان تقدم اشياء جديدة عمل مناهضو البعد الامازيغي على طمسه و لكن هيهات فالموج جارف فمثل هذا المقال تم التصدي له منذ اواخر الستينات فالمناوؤؤن لن يستطيعوا ايقاف الماء فحذاري يا هذا فالموج موج و لكن التمادي المتسم باللاحتقار و الدونية سيولد تسونامي فحين ذاك لن تستطيع الترهات ان توقفه.. ! !?

في 12 يناير 2014 الساعة 31 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الحقد والكراهية

arjdal moha

يا أخي ابن الأعراب الذين جاؤوا من بوادي الجزيرة العربية إلى هذه الأرض المباركة أسألك : بماذا كان الأعراب الجفاة الجاهليون والوثنيون يؤرخون لغزواتهم ولعمليات النهب والسلب التي كانت تحدث فيما بينهم قبل بعث محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟
وإذا افترضنا جدلا أن الأمازيغ لم يكونوا يؤرخون بهذا التقويم فيما سبق وأن الذي قرر التأريخ به هم مناضلوا الأمازيغية في سبعينيات القرن الماضي ، فما يضيرك أو يضرك في ذلك ؟؟ هل سعوا بذلك ليغيروا التقاويم الأخرى التي أشرت إليها في مقالك ومن بينها التقويم الهجري الإسلامي ؟؟
التقويم الأمازيغي يهم الأمازيغيين ولا يفرضونه على غيرهم ومنهم أنت وأمثالك من الأعراب الذين لم يحترموا شعور الأمازيغ الذين آووهم بين ظهرانيهم وتصاهروا معهم وشاركوهم الأفراح والأتراح ...
ما كتبته رغم أنك تحاول أن تكون علميا ومنطقيا يدل على أنك تحمل حقدا وضغينة للأمازيغ ولتاريخهم ويتجلى ذلك في كلماتك وعباراتك التي لم تستطع أن تخفيها بنفاقك وبتجردك  ( العلمي والمنطقي  ) ..
كتاباتك وكتابات غيرك من الحاقدين لن يغيروا من الأمر شيئا فالأمور تسير لصالح
الأمازيغية والأمازيغيين بعد أن ناضلوا من أجل ذلك وانتفضوا ضد التعتيم والتهميش والتحقير الذي نهجه ضدهم أمثالك من الأعراب منذ أن وطئت أرجلهم أرض تيموزغا ...

في 13 يناير 2014 الساعة 34 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الرد على وهم الوهم

جاك

يااخ العرب انت واهم حين تبتغي ان تطمس حضارة سبقت قدوم اجدادك الرحل الى شمال افريقيا فالدراسات الاكاديمية تحبط عملك الناقص والمتحامل والدي تحاول ان تضفي عليه صفة العلمية لكن بدون جدوى فمحاولة طمسك تاريخ الامازيغ كما ابتغى اجدادك لن يقدر لك رغم نجاحكم في دلك لمة 14 قرن ولكن هيهات ان يكون لكم دلك بعد ان استيقظ الشعب الامازيغي واخد بلجام العلم .

في 13 يناير 2014 الساعة 13 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- السنة الأمازيغية محطة ودلالات لتاريخ عريق.

الفظيلى سيدى ابراهيم / السمارة


السنة الأمازيغية محطة ودلالات لتاريخ عريق.

لا شك في أن الاحتفال في كل مطلع سنة جديدة سواء ميلادية كانت أم هجرية أم أمازيغية تحمل دلالات رمزية وتؤرخ لحدث تاريخي معين ومن خلال هذا الحدث تستمد كل سنة تقويمها التاريخي، فكما هو معروف فالتقويم السنة الهجرية يؤرخ لحدث ديني ألا وهو هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، نفس الشيء بالنسبة لسنة الميلادية التي تؤرخ لحدث ديني كذلك هو يوم ميلاد المسيح عليه السلام. لكن ماذا عن السنة الأمازيغية التي لا تقل أهمية من حلول السنتين الجديدتين  (الهجرية والميلادية ) المعترف بهما رسميا، والتي يحتفل بها ويخلدها غالبية سكان شمال إفريقيا دون أن يدركوا حقيقة هذه المحطة التاريخية ودلالاتها الرمزية؟ لهذا ارتأيتنا من خلال هذا المقال أن نبين ونساعد القارئ والإنسان الأمازيغي عامة على فهم هذا الحدث التاريخي الذي يعتبر محطة تاريخية يتطلب منا بالضرورة الوقوف عندها لأنها مفخرة لكل سكان شمال إفريقيا  (تامازغا ). إذ في يوم 13 من شهر يناير من كل سنة ميلادية تحتفل العديد من الأسر في ربع شمال إفريقيا بحلول السنة الأمازيغة الجديدة الكل حسب طقوسه وتقاليده التي ورثوها عن أبائهم وأجدادهم وإن كان كثير من الناس يجهلون قيمة هذه المحطة التاريخية الموشومة في ذاكرة الإنسان الأمازيغي، وكذا ما تحمله من دلالات رمزية وأنتربولوجية.

يعود تاريخ هذه المحطة التاريخية إلى 950 سنة قبل الميلاد، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن التقويم الأمازيغي يعتبر من بين أقدم التقويمات التي استعملتها الإنسانية على مر العصور، التي تؤرخ لحدث تاريخي وسياسي حينما استطاع الأمازيغ دخول مصر الفرعونية بعد الانتصار عليهم في حروب عمرت طويلا وبالتحديد في عهد الأسرة الواحد والعشرون التي كان يقودها الملك الفرعوني " رمسيس الثالث" وهكذا استطاع الأمازيغ تأسيس الأسرة الثانية والعشرون بعدما تمكنوا من الانتصار على الفراعنة بقيادة الزعيم الأمازيغي "شيشونغ" أو "شاشنق" في معركة دارت رحابها في منطقة "بني سنوس" قرب تلمسان الجزائر، حيث يقام سنويا وإلى حد الآن "كرنفال إيرار" والذي يعني الأسد، مقارنة لقوة ملكهم "شيشونغ" وسلطانه، وتوثق النقوش التاريخية المحفورة على عدد من الأعمدة في معبد "الكرنك" في مدينة الأقصر بمصر لهذا النصر العسكري وتتحدث تلك الآثار بالتفصيل عن الأسرة الأمازيغية الثانية والعشرين، ومن هذا الحدث اعتبر هذا الانتصار تدشينا لتقويم الأمازيغي والذي تناقلته الأجيال عن طريق الاحتفال والتخليد لهذه المحطة التاريخية مع مرور كل سنة، وما السنة الأمازيغية التي نحن مقبلون بالوقوف عندها ليلة 13 يناير 2013 والتي سنستقبل من خلالها بداية السنة الأمازيغية الجديدة 01/01/2963 ما هي إلا استمرارية الاحتفال والتخليد لهذه المحطة التاريخية الموشومة في ذاكرة إماريغن.

في 17 يناير 2014 الساعة 46 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- aziznl@outlook.com

عبدالعزيز

بارك الله فيك على توضيح هذه الحقيقة وكون أصلي أمازيغي لا يعني أني أكره مقالك فالحق أحق أن يتبع وليراجع الإخوة ردودهم الحماسية وليناقشوا بعلم ودليل

في 17 يناير 2014 الساعة 22 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- دماغ خاوي

اغريب


يظهر ان هذا الانسان عنصري وحاقد على الشعب الامازيغي كيف يعتمد في التقويم المصري على مؤرخ قدييييم ويتجاهل ما تركه الامازيغيون القدامى من تاريخ وثقافة متجدرة من التعلق بالارض

في 17 يناير 2014 الساعة 44 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- انتباه

ابن كلميم

اصحاب التعاليق 1 2 3 6 انتم عنصريون شوفينيون لاقصى حد وانا اقول لكم هذا الشخص هو امازيغي وليس عربي ايها المرضى لقد اعماكم احساسكم بالدونية وعقدة النقص حتى مع من تتكلمون تحقدون على العرب وتضمرون ذلك امامهم يا جبناء بمجرد ان خالفكم الرأي تشتموه عد الى جزيرة العرب حيث اجدادك الرعاة ,,,, الا لعنة الله على الجبناء ان كنتم حقا كما تدعون فها نحن العرب ننتظر التسونامي الذي تحلمون به والله ثم والله لو انتشرت القومية العربية في المغرب والتي ستكونون انتم من يشعلها بشوفينيتكم وحقدكم لنرجعنكم الى اعالي الجبال مرة اخرى التاريخ لا يرحم فالزموا حدودكم والفتنة اشد من القتل ولعن الله من ايقضها

في 18 يناير 2014 الساعة 28 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



اعتقال نائب رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك بتهمة تقديم شيك بدون رصيد

الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

كوشنير: موريتانيا بدأت محاربة قوية وفرنسا تقف إلى جانبها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

الحرب على الخمر تنطلق من فاس





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.