للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         القوات العمومية تفرق عشرات الآلاف من الأساتذة بالقوة أمام القصر الملكي !             البحث عن طفل مختفي             وزارة الصحة تعين مناديب بأقاليم العيون،كليميم،السمارة وافني ،وتحجم عن تسمية مناديب..(اسماء)             السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين             فضيحة بيئية من العيار الثقيل بكليميم تمرير قناة للماء الصالح للشرب وسط حفرة صرف صحي(فيديو)             كلميم: اصطدام بين دراجتين يسفر عن مصرع شاب ونقل اثنان للمستشفى             نائب رئيس جماعة اساكا تركوساي يفضح اختلالات كبيرة بالجماعة ويتهم المكتب الوطني للماء(فيديو)             لا تغييرات في الولاة والعمال بالصحراء بإستثناء والي العيون..وهذه لائحة بالأسماء             أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني             مدير الكهرباء بكليميم "مخروك" يستمر في إحراج مدير الماء "بن جيموع" وكشف عجزه             الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)             انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب             حريق مهول بجوطية الخشب بكليميم(فيديو)             ردوا بالكم..عمليات نصب محكمة على عدد مهم من الراغبين في التسجيل بالجامعات باوكرانيا             رجل يقتل زوجته طعناً بالسكين في العيون             قربالة وعراك بجماعة افركط وسقوط عضو بالمعارضة مغشيا عليه بعد تعرضه للضرب(اسماء)             امين مال الخيرية الإسلامية بكليميم يطالب بفتح تحقيق في المالية بعد المهزلة الخطيرة             إصابات في تدخل عنيف لقوى الامن ضد المهمشين و المهمشات الصحراويين             محاولة للانتحار بمدينة العيون             مصرع شخص واصابة أحد أبناء كلميم العاملين في نقل البضائع بين كناريا والأقاليم الجنوبية(اسم)             رجل يتنكر في زي متسول مريض للإحتيال على المواطنين بالعيون            مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE            حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار            مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير             هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات            شاب يحرق نفسه بعد منعه من العمل في نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

رجل يتنكر في زي متسول مريض للإحتيال على المواطنين بالعيون


مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE


حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار


مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير


هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات

 
اقلام حرة

الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران


دَرس فرنسي مُفيد .. ما أحْوَجَنَا إليه


يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
حركة الشبيبة الديمقراطية بالجنوب تصدر بيانا

البيان الختامي لحزب العدالة والتنمية بجهة كليميم وادنون

بيان لجنة اوروبا لإنقاذ كليميم

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين

انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب

بعد الاتفاق الفلاحي، البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية 64 بالمائة على اتفاق الصيد البحري

ما هِي الأسباب الحقيقيّة لتفاقُم الأزَمة السعوديّة المغربيّة؟ وكيف استُخدِم الإعلام ؟

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

المغاربة و النفاق الاجتماعي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يناير 2014 الساعة 23 : 12


بقلم :مـحــمــد أقـــديــــم      

          دَوَّنَ على صفحته الفايسبوكية :" من طرائف التْلْفَة الفكرية لِّي ضارْبَا المغاربة، ونحن نتناقش في الحانة حول موضوع الساعة، أن انبرى أحدهم يدافع بحماس: أن لشكر ما عْنْدُوشْ الحْقّْ يمَسّْ في ثوابت الدين، واننا نحن مسلمين، ولا يمكن الخروج عن المعلوم من الدين، وووو .... نظرت اليه مشدوها و أجبته: انْتَا أصاحْبي أش جالْسْ كا تْديرْ معايا هْنَا ، نُوضْ سيرْ بْحالْكْ لْلجَّامْعْ و بْعادْ عْليكْ مْنْ البِيرَانْ راهُمْ ما يْصْلْحُوشْ لِكْ".

1-  في السياق وسبب النزول

       نص يعكس  في عمقه جوهر هذا السجال الذي يجتاح نخب الشعب المغربي بكل أطيافها و مواقعها، و انخرط  فيه الاعلام السمعي البصري و الورقي و الالكتروني بقوة، حيث يتم التراشق بقذائف التكفير من طرف "المحافظين" و قنابل "التنفيق"  من طرف "الحداثيين". وقد  انطلقت مرة أخرى شرارة هذا السجال من دعوة للكاتب لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية السيد ادريس لشكر في اجتماع للنساء الاتحاديات يوم الأحد 22 دجنبر 3013، الى مراجعة أحكام الإرث و تجريم تعدد الزوجات في مدونة الأحوال الشخصية، بما يسمح بمساواة النساء للرجال في الارث . و كان من بين ردود الفعل على دعوة إدريس لشكر، أن أحدهم (عبد الحميد أبو النعيم ) صرح في شريط بث على الانترنيت بأن ما قال به إدريس لشكر  يدخل في نطاق الكفر،  ما دام يدعو الى مراجعة ما هو معلوم من الدين بالضرورة، و ما هو  قطعي الدلالة والثبوت من أحكام الشريعة الإسلامية، فتوالت الردود من المعسكر المقابل ،حيث وصلت أوجها مع  تصريح الناشط الأمازيغي  أحمد عصيد في برنامج حواري في القناة الثانية، إذ اتهم فيه المجتمع المغربي برمته بالنفاق بحجة أن بعض السلوكات  الواقعية المنحرفة  لهذا المجتمع و بعض ممارساته  العملية الشاذة تتناقض مع ما يؤمن به  من عقيدة اسلامية و ما يريده و يدعو إليه من شريعة إسلامية.

2-    في تعريف النفاق      

         في الحقيقة يحار المرء عندما يقرأ ويسمع العلمانيين و حتى الملحدين يوظفون في خطاباتهم مفردات و مصطلحات شرعية لها حمولة دينية واضحة، ولا يلجئون الى استعمال المفاهيم السيكولوجية و المصطلحات السوسيولوجية في حديثهم و توصيفهم للعديد من الظواهر السياسية و الاجتماعية الأخلاقية،  أثناء خوضهم في الكثير من القضايا، و من أهم هذه المصطلحات و المفردات الدينية الأكثر تداولا في الخطاب العلماني  مصطلحات الإرهاب و  الكفر و النفاق و الشهيد و غيرها.

   و النفاق في تعريفه البسيط هو هو استبطان الكفر  و إظهار الإسلام ، و لا أقول الايمان ، لان الايمان بطبيعته باطني ، والاسلام بطبعه ظاهري ، والانسان في وضعه الطبيعي يكون ظاهره، المتجسد في المواقف و السلوكات، في الغالب انعكاس لباطنه المتمثل في العقائد و الأفكار. و المعروف أن الانسان يعمل بشكل دائم جاهدا لكي تكون سلوكاته ومواقفه في مستوى عقيدته و أفكاره، و من الصعب عليه أن يتمثل أفكاره بشكل كامل ، لكون الافكار و العقائد عبارة عن مُثُل نظرية، ومن المستحيل تنزيلها في واقع السلوك كما هي ، و هذا ينطبق على جميع الأديان و العقائد و النظريات و التصورات و الايديولوجيات، باستثناء الانبياء و الرسل فهم الوحيدين الذي يتمثلون رسالاتهم بسلوكاتهم ، وهذا يدخل في عصمتهم، و عليه فارتكاب المسلم لبعض السلوكات التي تتناقض مع عقيدته الاسلامية و اقترافه لبعض المواقف التي تتنافى مع أفكاره الاسلامية ليس نفاقا، و ليس مبررا أو حجة لكي يغير المسلم عقيدته و أفكاره بسبب اقترافه لسلوكات تتنافى مع تلك العقيدة ، فالصحيح أنه يجب أن يعمل على تصحيح سلوكاته لتنطبق مع عقيدته و ليس تغيير عقيدته لتنطبق مع سلوكاته،

3-  في جوهر النازلة و لُب القضية

     من المعلوم لدى كل الدارسين لتطور الفكر البشري أن العقائد و الأفكار و التصورات تكون دائما سامية و مثالية، و أكثر رقيا و سموا و تباثا من السلوكات و المواقف و التطبيقات، فالأفكار و التصورات هي خلاصة تَجْمعُ كل ما تفرق من خبرات و تجارب في كل الأفراد و في كل المجتمعات بل في كل الأمم، و عبر كل مراحل التاريخ، في حين أن السلوكات و التطبيقات عبارة أنشطة فردية ظرفية في سياقات اجتماعية و زمنية محددة. و العقائد والأفكار و التصورات أكثر ثباتا من السلوكات و المواقف ، و لهذا فالتغيير في العقائد و الأفكار و التصورات لا يكون في أصولها و مبادئها، وإنما يكون غالبا في جزئياتها و تفاصيلها الدقيقة، و بوثيرة بطيئة جدا، سواء على مستوى الأفراد، حيث يحتاج التغيير الى عقود من الزمن، أو على مستوى المجتمعات، حيث يكون أكثر بطئا، و يحتاج الى أجيال من الزمن، إن لم نقل قرون. في الوقت الذي يكون فيه التغيير و التطور في السلوكات و المواقف سريعا و ظرفيا و فجائيا. و هذا ما يجعل الإنسان يكافح و يكابد و يكدح  كي يجعل سلوكه و مواقفه أقرب ما يمكن الى عقائده و أفكاره، و ليس العكس، حيث لا يعمل بتاتا لتغيير عقائده و أفكاره لتكون موافقة لسلوكه و مواقفه، ولذلك يتم تقويم و تقييم السلوكات و المواقف بالعقائد و الأفكار و التصورات، لان احتمال الانحراف و الخطأ في العقائد و الأفكار و التصورات أقل بكثير من احتمال الانحراف والخطأ في السلوكات و المواقف. فالمطلوب و المرغوب  والواجب  هو تغيير سلوك الشخص و مواقفه لتنسجم مع أفكاره و عقائده و تصوراته و ليس تغيير عقائده و مواقفه و تصوراته لتنسجم مع سلوكاته المنحرفة و مواقفه الشاذة.. كما يسعى العلمانيون عندما يتهمون المجتمع المغربي بالنفاق.
          و بيت القصيد في هذا هو فهم جوهر و أهداف هذه الدعوات العلمانية التي تظهر بين الفينة و الأخرى ، و تدعو الى تغيير  أصول الإسلام و الى ضرب قَطْعِياته ، حتى ينسجم مع سلوكات منحرفة و مواقف شاذة، قد تكون متفشية في المجتمع لظروف معينة، بدل الدعوة الى تغيير تقويم هذه السلوكات المنحرفة و تصحيح هذه المواقف الشاذة بالإسلام وعلى أساس الإسلام. و قد مست  هذه الانحرافات الأخلاقية سلوكات الأفراد و مواقفهم ، في الوقت الذي صمدت في عقيدتهم و أفكارهم الاسلامية، أمام الرياح العاتية لعقائد الغرب و أفكاره المادية والعلمانية خلال مرحلة الاحتكاك مع الاستعمار ، ليشرع بعد ذلك  جزء من هذه النخب، التي سقطت صرعى هذا الفكر العلماني ، يتهم مجتمعاتنا الصامدة عقيدتها الاسلامية، و المنحرفة في بعض سلوكاتها بالنفاق ، وتدعوها الى تغيير تلك العقيدة و ما تفرع منها من شرائع و قوانين و أعراف لكي تكون موافقة و منسجمة  مع هذه الانحرافات السلوكية الظرفية. إذن  فالإشكال واضح و المعركة بينة، هي بين من يدعو المجتمع ليُغَيرَ عقائده و أفكاره الإسلامية لتنطبق مع سلوكاته المنحرفة ، وبين من يدعو المجتمع لتصحيح سلوكاته المنحرفة لكي تتمثل  عقائده و أفكاره الإسلامية،..           

4-    عود على بدء

 تواجده في الحانة و كونه "سكايري" لا يجب أن يكون مبررا و دافعا له كي يغير قناعاته العقدية التي عبر عنها برفضه و تنديد بما صدر عن إدريس لشكر من دعوة لتغيير قطعيات من الدين، بحجة ، بحجة أن ذلك  يتناقض مع  تواجده في الحانة و كونه "سكايري" ، فتلك القناعات العقدية التي تستيقظ في ضميره بين الفينة و الأخرى،  هي التي ستجعله في ما بعد يغير سلوكه بالتخلي عن السكر و الذهاب الى الحانات. فالسلوكيات هي التي تُقَوَّمُ بالمعتقدات و الأفكار، وليس الأفكار التي تغير لتنسجم مع السلوكات، فالأمر لا يتعلق لا بالأقنعة و لا ب"النفاق" كما يحلو للبعض أن يسميه.
 لان الإنسان قد تكون  عقائده سليمة و أفكاره صحيحة (نسبيا) ، و سلوكه منحرف و مواقفه شاذة (نسبيا) في ميزان تلك العقائد والتصورات، و هذا التناقض غالبا ما  يعبر عنه بالندم على ما يفعله، كل ما شعر بالألم النفسي الذي يحدث ذلك التناقض في نفسه.. و يعبر عنه ب "الله يعفو علينا" و "الله يسمح لينا".. لذا فالمطلوب هو أن يصحح سلوكه و مواقفه بناء على عقائده ، و ليس تغيير عقائده لتنسم مع سلوكاته الشاذة، فالأمر ليس فيه لا نفاق و لا هم يحزنون. 



1128

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

المغاربة و النفاق الاجتماعي





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا


نادي باب الصحراء لكرة اليد يفجر مفاجأة ويتفوق على فريق النواصر بطل المغرب

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

المينورسو ترفع حالة التأهب لدرجة القصوى تحسباً لردود فعل غاضبة على حرق شاب لنفسه بالكركرات

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.