للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         وزارة الصحة تعين مناديب بأقاليم العيون،كليميم،السمارة وافني ،وتحجم عن تسمية مناديب..(اسماء)             السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين             فضيحة بيئية من العيار الثقيل بكليميم تمرير قناة للماء الصالح للشرب وسط حفرة صرف صحي(فيديو)             كلميم: اصطدام بين دراجتين يسفر عن مصرع شاب ونقل اثنان للمستشفى             نائب رئيس جماعة اساكا تركوساي يفضح اختلالات كبيرة بالجماعة ويتهم المكتب الوطني للماء(فيديو)             لا تغييرات في الولاة والعمال بالصحراء بإستثناء والي العيون..وهذه لائحة بالأسماء             أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني             مدير الكهرباء بكليميم "مخروك" يستمر في إحراج مدير الماء "بن جيموع" وكشف عجزه             الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)             انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب             حريق مهول بجوطية الخشب بكليميم(فيديو)             ردوا بالكم..عمليات نصب محكمة على عدد مهم من الراغبين في التسجيل بالجامعات باوكرانيا             رجل يقتل زوجته طعناً بالسكين في العيون             قربالة وعراك بجماعة افركط وسقوط عضو بالمعارضة مغشيا عليه بعد تعرضه للضرب(اسماء)             امين مال الخيرية الإسلامية بكليميم يطالب بفتح تحقيق في المالية بعد المهزلة الخطيرة             إصابات في تدخل عنيف لقوى الامن ضد المهمشين و المهمشات الصحراويين             محاولة للانتحار بمدينة العيون             مصرع شخص واصابة أحد أبناء كلميم العاملين في نقل البضائع بين كناريا والأقاليم الجنوبية(اسم)             الأساتذة المتعاقدون يعتزمون شلّ المؤسسات التعليمية أيام 19 و20و21و22             نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا             رجل يتنكر في زي متسول مريض للإحتيال على المواطنين بالعيون            مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE            حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار            مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير             هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات            شاب يحرق نفسه بعد منعه من العمل في نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

رجل يتنكر في زي متسول مريض للإحتيال على المواطنين بالعيون


مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE


حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار


مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير


هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات

 
اقلام حرة

الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران


دَرس فرنسي مُفيد .. ما أحْوَجَنَا إليه


يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
حركة الشبيبة الديمقراطية بالجنوب تصدر بيانا

البيان الختامي لحزب العدالة والتنمية بجهة كليميم وادنون

بيان لجنة اوروبا لإنقاذ كليميم

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين

انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب

بعد الاتفاق الفلاحي، البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية 64 بالمائة على اتفاق الصيد البحري

ما هِي الأسباب الحقيقيّة لتفاقُم الأزَمة السعوديّة المغربيّة؟ وكيف استُخدِم الإعلام ؟

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الحر بالإشارة و العبد بالحجارة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 فبراير 2014 الساعة 11 : 11


بقلم : معلوم أمانة الله

أوردت بعض الجرائد الورقية و الإلكترونية المغربية مقالات إخبارية و أخرى تحليلية حول مواضيع متعلقة بتعنيف الوزراء المغاربة و غيرهم من المسؤولين. و لعل آخرها كان بمدينة آسا، حيث تعرض الأمين العام لحزب التقدم و الاشتراكية لرشق بالحجارة نقل على إثره إلى المستشفى.

و من خلال هذا المقال، سأحاول المشاركة في تحليل هذه الظاهرة. سأدندن هنا حول فكرة قد لا أحسن تقديمها أو التعبير عنها، فكرة لا يحق أن نفهم منها أنها تأييدا أو تحريضا على رجم المسؤولين بالحجارة أو بالبيض و الطماطم. فكرة نريدها تحليلا عاما و مجردا، خاليا من أي تحامل على مسؤول ما أو هيئة بعينها.

من وجهة نظري المتواضعة الرجم المادي بالأشياء الصلبة مدان، و لا يجوز الرشق بالحجارة إلا ضد الصهاينة، و راشيقهم هم من يسمون بأطفال الحجارة"، أما أغلب المواطنين و باعتبارهم من أولاد "مطيشة" و أطفال البيض، فلا يجوز في حق خصومهم الرجم إلا بها (حشا نعمة الله)، خصوصا إذا كانت فاسدة. عندما يشكوا الناس و يحتجون ثم لا يستجاب لهم ينتقلون مباشرة إلى مستوى أعلى من الإحتجاج و لكنه أدنى من الثورة؛ إنها ثورات محدودة مطالبا و زمانا و مكانا تسمى بالإنتفاضات.

كيف نعبر أحلام الحجارة؟

العجيب في أمر المتحكمين أنهم ليسوا لآيات الرجم بفاهمين، لأنهم عندما يرجمون بالبيض و الطماطم يقولون: "هاد الناس شبعوا... هاد الناس يكفرون النعمة و الوطن". و لا يستوعبون أن المنتفضين، في حالة الرجم هاته، يضحون بقوت أيامهم و لياليهم، و مطلبهم الأساسي تحسين مستوى معيشتهم؛ يريدون أن يستبدلونهم الذي هو أدنى بالذي هو خير. ولكن الحصيلة في الغالب الأعم تكون عكسية و كارثية... فالمرجومون لا يعاقبون خصومهم المواطنين برجم متكافئ من حيث القوة و الوسيلة... أي أن يردوا عليهم بشئ يؤكل كما يأكل البيض و الطماطم، مثلا بأطباق البيتزا و الشوارما أو شكلاطة "دجيف-دو-بريتش" و "برالينور" أو... ولكن بالهراوات و التنكيل. لذلك يقولون في أنفسهم "ما دامت الهراوات هي مصيرنا فلماذا نضحي ببيضنا و طماطمنا؟". الحل في نظرهم يكمن في ذخيرة غير غذائية للرجم؛ إنها الحجارة، "صعيدا مجانيا طاهرا أو فاسدا" رجوما للمسؤولين. اللهم لا شماتة في الرجم.

فمن جهة، المرجومون يدعون تحقيق شرط ضروري وغير كافي للكرامة ألا و هو التنمية المستدامة. و إذا ما استحضرنا قاعدة أساسية مفادها أن الحواضر المتبعة لسياسة المدينة و للتنمية لن تجد بها أزبالا و لا غبارا و من المستحيل أن تجد بها أحجارا يمكن أن يستعملها جانح لرجم مسؤول... فالنتائج واضحة يعرفها الكل هي ضعف التنمية، و مدنا لا تصلح إلا لتمثيل أفلام الخراب أو لكل شيء إلا السكن، و في هذه الفضاءات يغيب قدر كبير من الكرامة. و في مدينة كبلدية آسا، يزرع المسؤولون الريح ليحصدوا العاصفة؛ يزرعون "الريح" من التنمية ليحصدوا "عاصفة" من الحجارة.

و من جهة أخرى، نحن نعرف أنه في أوربا و الدول المتقدمة يستطيع الفرد أن يقتني بمتوسط دخل الطبقة الأقل دخلا كمية هائلة من البيض و الطماطم. لذلك فهم لا يبخلون أحيانا بحبات من هذا الخير في وجوه مسؤوليهم ممن -في وجهة نظرهم- لا يستحقون الورود. و حسب موقع "أميزين مابس"، المتخصص في الخرائط الإحصائية، يعاني أكثر من ثلاثة ملايين مغربي من سوء التغذية ونقص في توفرها، و يعيش أكثر من سبعة ملايين منا بأقل من عشرين درهما في اليوم، و نسبة أخرى هامة تعيش على دخل قريب من مستوى الفقر أو في هشاشة مزمنة (Précarité chronique). وبالكاد إذن يستطيع المواطن البسيط أن يجلب بضع حبات من البيض و بضع كيلوغرامات من الطماطم.

هنا وكأن لسان الحال نطق ليقول: "أيها المرجومون إذا فضلتم رجما بالبيض فما عليكم إلا توزيع كميات كبيرة منه على الناس، إذا أحبوكم أكلوه و إذا كرهوكم أكلتموه، و إلا فما عليكم إلا بتنقية المدن من أكوام الحجارة قبل تنقية المشهد السياسي و الحزبي من كل أشكال الإرتزاق...".

هل تستفيد الطبقة سياسية من هذا الدرس؟

ما الذي يجعل الطبقة السياسية المغربية تغرد في واد و عموم المواطنين في واد آخر؟ السبب يكمن في كون غالب هذه الطبقة لا تمثل منخرطي أحزابها فكيف لها أن تمثل عموم المواطنين و تعكس آلامهم و آمالهم. و حتى المجتمع المدني قد تجيد الكثير منه فعالياته مصطنعة ضعيفة و مسترزقة، أي يمكن أن نسميه بالمجتمع المدني الإداري. الكثير من الكائنات و الكيانات السياسية لم تنجح في تكريس الديمقراطية الداخلية فكيف لها أن تفلح في تحقيق دولة الحق و القانون، دولة لا مسؤولية فيها دون محاسبة. و لأن العنف يمارس بين أقطاب داخل هذه الهيئات، فلكي تحصن نفسها منه فما عليها إلا بالديمقراطية الداخلية أولا و أخيرا. و يومئذ ستجد الطبقة السياسية المغربية نفسها تتكلم لغة غير لغة الخشب، و سيفهمها عموم المواطنين، و ستتلاشى وديان الحجارة الفاصلة بينها و بينهم.

من وجهة نظري، أي إداري أو سياسي ليس بمنأى عن مثل هذه الحوادث، و هي في غالبها ليست حوادث معزولة كما يدعي البعض. أما ما تعلق منها باستهداف الوزراء ففيه رسالة إلى من يهمه الأمر، أي إلى عبد الإله بن كيران، رسالة واضحة يقول له فيها المواطن المحروم"يا رئيس الحكومة أياك أن تداوني بالتي كانت هي الداء". لتكون هذه الحوادث عنفا مضاد لعنف الدولة، و رد فعل مباشر على تماطلها عن إحقاق الحقوق الإقتصادية و الإجتماعية و الثقافية للمواطنين. و قد تكون الحكومة ضحية لسخط الشباب على النخب المحلية، سخط واضح في الأقاليم الجنوبية و في غيرها. المهم أن في هذه الحوادث عبرة، و الضربة التي لا تقتلك تقويك، و بتعبير آخر "لي دازت على الراس تنفع".

ما أكثر الإنتفاضات حين تعدها؟

ما أكثر الإنتفاضات حين تعدها، و لكن تزامنها قليل. لقد حدثت إنتفاضات كثيرة في المغرب؛ في صفرو و تازة و إيفني و مراكش و خريبكة و طنجة و طاطا و تازة... إلخ. و لكن أخطرالإحتجاجات كانت بالعيون في ماسمي بمخيم كديم إزيك و كانت مطالب المواطنين في بادئ الأمر إجتماعية صرفة، قبل أن يعكر صفوها تطاولا سياسيا و أمنا على مغربية الصحراء. تطاول و جد المجال سهلا للإختراق خصوصا بسبب الصراعات الحزبية التي تشهدها الصحراء و عدم التزام الإدارة الحياد الواجب. المشكلة تكمن في تعامل الدولة مع هذه الأحداث.

لنتصور طبيبا وصف لمريضه دواءا ليخفض به درجة حرارة جسمه بدل أن يصف له دواءا يعالج مرضه من أصله. هكذا حال الدولة في غالب الحال، فرد فعلها تجاه الإنتفاضات يكون دائما تعاملا أمنيا و في أحسن الأحوال تنتهج سياسة ما سريعا ما نكتشف أنها ترقيعية. على الفاعلين السياسيين و الإداريين أن يتعاملوا مع الإنتفاضات باعتبارها أعراضا لأسقام خفية و علل بنيوية((structurelle. و بالمناسبة يمكننا أن ندعوا الفاعلين أن يحمدوا الله، في جملة ما يستحق الحمد، على ثلاثة أمور. أولا أن يحمدوا الله على هذه الإنتفاضات/الأعراض التي تساعدهم على معرفة مدى نجاعة السياسات المتبعة، ثانيا أن يحمدوا الله على عدم تزامن هذه الإنتفاضات، ثالثا أن يحمدوا الله على كون هذه الإنتفاضات لا تستغلها دائما جهات معادية للمغرب من أجل المس بالوحدة الترابية و الإستقرار الوطني.

العنف بالعنف و البادئ أظلم؟

لا يمكن أن ننكر إمكانية أن تكون بعض حوادث تعنيف المسؤولين حالات معزولة و قليلة أو نادرة. وهناك بعض التعنيف ناتج عن الصراع الضيق بين الأحزاب. و الأخطر منه هو ذاك الصراع الحزبي الداخلي الذي بات ينخر بعض الأحزاب المغربية و يجعلها غير قادرة على تأطير مناضليها و بالأحرى أن تأطر مجتمعا أو تسير دولة، أحزاب تشهد تطاحنات محلية و تقاطبات داخلية أو انقلابات و لما لا؟

ما سمي بالربيع أو الخريف العربي تميز في نسخته المغربية بضعف الحلقة الحزبية/النقابية من بين باقي المكونات، مكون شكل نقطة ضعف الإستثناء المغربي بدون منازع. ليس المشكل هنا في تشرذم المشهد الحزبي و لكن الإلتزام المذهبي. فالأحزاب أضحت متشابهة، واليمين و اليسار أصبحا وجهان لعملة واحدة إسمها "المخزن". و في أقاليمنا الجنوبية و عندما يتحالف الفاعل المخزني(الإدارة العميقة) مع الفاعل الأهلي(المكون القبلي)، يخفت صوت المكونات الحزبية و ينحصر دور المجتمع المدني إلا من التأثيث ثم تندحر الإيديولوجيا و تتوارى عن الأنظار لأنها تأبى الطمس التشويه. و لا أدل على ذلك المجلس الملكي الإستشاري للشؤون الصحراوية؛ هيئة وطنية بمحاصصة قبلية تذكرنا بمجالس الصحوات بمحافظة الأنبار بالعراق الجريح. موضوع الصحراء من الآن فصاعدا بات من مسؤولية كل المكونات، و على الكل أن يتحمل مسؤوليته.

ما أشبه البارحة باليومǃ

مواقف الناس متباينة بين من يرى أن تعنيف المسؤولين شيء وارد و طبيعي خصوصا أنه يحدث أحيانا في الدول الديموقراطية، و بين من يتحصر على زمن إدريس البصري، وكأن في تلك الفترة لم يتعرض مسؤولون كبار للتعنف.

مهما كانت تلك الفئة أو المجموعة التي ينتمون إليها، فمعنفوا المسؤولين يستحقون المتابعة القضائية، خصوصا أنهم قد يكونون مرتزقة تصفى بهم حسابات ضيقة. لكن الطامة الكبرى أننا نتابع هؤلاء الصغار و ننسى ما يمكن أن نسميه "الماكرو-ارتزاق"، إنه إرتزاق فاحش دلائل وجوده كثيرة و منها حالات فساد تزكم الأنوف، بعضها يرد في تقارير المجلس الأعلى للحسابات و ما خفي أعظم. إرتزاق ستعجز-لا قدر الله- النسخة القادمة من هيئة الإنصاف و المصالحة إذا ما قدر لها الخروج إلى الوجود، عن تصفية تركتها و جبر ضررها.

بعض المتتبعين يرون أن رجم بعض الوزراء غير بعيد عن محاولة تنبيه هده الحكومة من طرف لوبيات اقتصادية للكف عن نبش مواقع الفساد، خصوصا بسبب أن الحزب المستهدف في جميع التدخلات الحجرية أو اليدوية هو الحزب الذي تحالف بشكل جدي مع حزب رئيس الحكومة. إضافة إلى ذلك -و من الناحية المبدئية- لا يجوز إنكار التطور الإيجابي و مسلسل الإصلاحات الذي تشهده المملكة. و لو أنكرنا هذا لكنا من الخوارج العدميين الذين لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب. و لكن –للأسف الشديد- كل هذه الإنجازات لم تستوعب ما أتاحه دستور 2011، فكيف لها أن ترقى إلى انتظارات الشعب؟

ما أسهل الخندقةǃ

البعض منا لما يرى حجارة متطايرة في سماء أقاليمنا الجنوبية يردها بسهولة إلى أيادي انفصالية. و في هذا تعميما و تمويها. إذن فهل الصخور التي طارت في سماء مدنا كطنجة و خريبكة و مراكش و فاس... هي أيضا بلطجة إنفصاليين؟ هذه الأحكام فيها تعميما؛ و نتيجة مثل هذا التعميم هي أنه في وسط ينقص فيه الوعي و التأطير السياسيين يتخندق الناس بتلقائية بمجرد خندقتهم أو اتهامهم. هذه الأحكام أيضا فيها تمويها لأنها تغض الطرف عن وضعية الإقتصادية و الإجتماعية قاتمة تميز جهات الصحراء دون غيرها. وضعية تحدث عنها بإسهاب تقرير المجلس الإقتصادي و الإجتماعي و البيئي حول مشروع النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية. 

وهنا سنرجع إلى مسرح الحادثة؛ مدينة آسا حيث النقطة التي أفاضت كأس تعنيف المسؤولين الحكوميين. قد تكون الحكومة ضحية رد فعل طبيعي على سياسة لا شعبية ترفع شعار إنقاذ البلد في ظل الأزمات، أو قد تكون ضحية نقمة المواطنين على منتخبين بعضهم منتسبين إلى أحزاب مشكلة لذات الإئتلاف الحكومي. و لكن لا يمكن بأي حال من الأحوال التشكيك في وطنية الساكنة، رغم السخط الذي أرخى سدوله على أجواء المنطقة، منذ مدة وجيزة، إثر تزامن وفاة شاب(ر.ش.) مع تدخل أمنى لفض احتجاج على ملكية أرض جموع. إنها ساكنة ضحت من أجل استقلال المملكة و لازالت تضحي من أجل وحدتها الترابية.

ختاما، ما الحل؟

يرى البعض في هذه الحوادث تخلف المحتجين و عودتهم إلى العصر الحجري... خصوصا بأعتبارنا نعيش عصر الكلمة و الصورة والعولمة... و في هذا حيفا ظاهرا، لأنه من العيب أن نغض الطرف عن الريع السياسي الذي أفسد الطبقة السياسية و جعلها أهلا لكل شيء إلا لثقة الطبقات المسحوقة. الإنحطاط إذن يعيشه الجميع. والحلول الأمنية تجاوزها التاريخ و تجاوزتها الجغرافيا.

لذلك إذا أراد المرجومون أن يستبدلوا الحجارة بالبيض فما عليهم إلا أن يتبعوا سياسات ترفع من دخل المجتمع لتحقق التنمية ثم الكرامة، سياسة من أهم مكوناتها الشغل الكريم، وهنا عمق مشكلة ǃǃ

المرجومون لديهم مشكلة خطيرة تكمن في كونهم لا يفهمون معنى الشغل لأنهم عبيد لأهوائهم و غرائزهم. و بكل بساطة فالشغل اصطلاحا هو الكرامة و لغة هو أن تشغل الشباب عن مسك ركام الحجارة بمسك زمام الكرامة. و لكي يستوعب المسؤولون مفهوم الشغل أو التشغيل قدمناه هنا بشكل جلي مبسط. و لكن هيهات هيهات أن يفهمه عبيد الحجارة، نقصد شلة المرجومين من فئة المسؤولين. خصوصا و تراثنا المغربي الزاخر بكنوز العبر خلد حكمة للأجداد مفادها: الحر بالأشارة و العبد بالحجارة.



1640

8






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الحر بالغمزة و العبد بالدبزة:

أحمد

مقال منسجم و متكامل رغم بعض الملاحظات الجزئية، و العجيب هو أنه يتكون من سبعة عناوين سحرية عبارة عن تساؤلات و استفهامات الإجابة أو التعليق عليها ثم ربطها فيما بينها يعطينا ملخصا جامعا للمقال ككل.
كيف نعبر أحلام الحجارة؟
الأحجار هي مجرد أحلام مزعجة تأرق سباة الطبقة السياسية.
هل تستفيد الطبقة سياسية من هذا الدرس؟
دروس التعنبف و الأحجار مفيدة لها لأنها باروميتر السخط الشعبي.
ما أكثر الإنتفاضات حين تعدها؟
بعد الحوار تأتي الإحتجاجات و بعدها تأتي الإنتفاضات و هي نوع رد فعل عنيف نسبيا.
العنف بالعنف و البادئ أظلم؟
رد فعل على عنف سابق مارسه المسؤولون ضد المواطنين و ضد المجتمع كما في الماضي.
ما أشبه البارحة باليومǃ
ضياع الحقوق الإقتصادية و الإجتماعية كان و لا زال وكل من طالب بها يتم التنكيل به.
ما أسهل الخندقةǃ
الخندقة هي تنكيل و هي أيضا مسوغا للتنكيل، و داوني بالتي كانت هي الداء.
ختاما، ما الحل؟
الحل هو القطع مع سياسة خندقة و التنكيل بالمواطنين الأحرار الدين تكفيهم فقط إشارات قوية تزرع الأمل، لأنها سياسة ستؤدي لا محالة إلى الكثير من العنف و الحجارة المتساقطة على عبيد الإرتزاق السياسي.

في 14 فبراير 2014 الساعة 13 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ساكنة إقليم آسا الزاك

slama

هنا سنرجع إلى مسرح الحادثة؛ مدينة آسا حيث النقطة التي أفاضت كأس تعنيف المسؤولين الحكوميين. قد تكون الحكومة ضحية رد فعل طبيعي على سياسة لا شعبية ترفع شعار إنقاذ البلد في ظل الأزمات، أو قد تكون ضحية نقمة المواطنين على منتخبين بعضهم منتسبين إلى أحزاب مشكلة لذات الإئتلاف الحكومي. و لكن لا يمكن بأي حال من الأحوال التشكيك في وطنية الساكنة، رغم السخط الذي أرخى سدوله على أجواء المنطقة، منذ مدة وجيزة، إثر تزامن وفاة شاب (ر.ش. ) مع تدخل أمنى لفض احتجاج على ملكية أرض جموع. إنها ساكنة ضحت من أجل استقلال المملكة و لازالت تضحي من أجل وحدتها الترابية.

في 14 فبراير 2014 الساعة 23 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تضحيات ساكنة المنطقة

البشير

لقد ورد في مقالكم ما يلي: "إنها ساكنة ضحت من أجل استقلال المملكة و لازالت تضحي من أجل وحدتها الترابية". و هذا مؤكد حيث أستشهد المتطوع بسلك القوات المساعدة المسمى قيد حياته "بوعلام محمد عالي" المنحدر من قبيلة تركز و ذلك خلال أحداث كديمإزيك الأليمة. رحم الله الفقيد و خلد في الصالحين ذكره و أسكنه فسيح جناته و رزق أهله الصبر و السلوان وإنا لله و إنا إليه راجعون.

في 15 فبراير 2014 الساعة 21 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- أحزاب

FATIMATTOU

و هناك الكثير من الأحزاب تئن و ترزح تحت سلطة قيادات نصبت على رأسها بشرعية ناقصة و كأنها قفزت بالمظلات، و بعض الأحزاب تسير على هوى و بمزاجية أمنائها، وبعضها يؤوي إليه يوما ما كائنات سياسية ليندم في النهاية على ذلك اليوم لأنها مثل فيروس السيدا الفتاك تصيطر على الحزب بسرعة و تسخره في خدمتها و تضرب بعرض الحائط تاريخ الحزب و توجهاته و مواقفه في الماضي القريب، و الطامة الكبرى هي أن بعضهم يأتي من كواكب بعيد و يريد أن يلعب دور المعارضة.

في 15 فبراير 2014 الساعة 57 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- حزب التقدم و الإشتراكية

جلال

الحزب المستهدف في جميع التدخلات الحجرية أو اليدوية هو الحزب الذي تحالف بشكل جدي مع حزب رئيس الحكومة. إضافة إلى ذلك و من الناحية المبدئية لا يجوز إنكار التطور الإيجابي و مسلسل الإصلاحات الذي تشهده المملكة. و لو أنكرنا هذا لكنا من الخوارج العدميين الذين لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب.

في 16 فبراير 2014 الساعة 24 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- C ORCAS

Lamin

المجلس الملكي الإستشاري للشؤون الصحراوية؛ هيئة وطنية بمحاصصة قبلية تذكرنا بمجالس الصحوات بمحافظة الأنبار بالعراق الجريح . و الأحزاب أضحت متشابهة، واليمين و اليسار أصبحا وجهان لعملة واحدة إسمها "المخزن".

في 17 فبراير 2014 الساعة 17 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- ملاحظات في الرجم

حنان

قلتم: "الرجم المادي بالأشياء الصلبة مدان" ولكن ليس المادي وحده بل والمعنوي أيضا كالقذف و السب و الشتم و التهكم و الإشاعة و البهتان... ماالذي يجعل أفق الحوار مسدودا مع بعض الفئات المجتمعية؟ هناك أسباب كثيرة: الإديولوجيا و المعارضة غير البناءة التي تنحرف بالنقابات... مصالح وريع يتراجع لدى فئات بسبب الإصلاحات... التوظيف المباشر الذي يساوي بين المجتهدين و الكسالى و بين دبلوملت مهمة و أخرى مشترات أو غير مهنية... هولاء هم من يحتمل أن يؤيدوا التعنيف ومن سبق أن مارسوه. "و الله يلأخذ فيهم الحق".

في 18 فبراير 2014 الساعة 02 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- الوزير بن عبد الله

simo

اللهم لا شماتة في الرجم.

في 20 فبراير 2014 الساعة 22 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

فضيحة رئيس المجلس البلدي ورئيس لجنة المالية بميدلت المنتميان لحزب العدالة والاصالة والمعاصرة

بعد اكتشاف راسي حمارين ببرج بوعريريج حملات مداهمة ليلية وحجز112 كلغ من اللحوم و 130 صفيحة بيض

مبعوثي وزارة الصيد لميناء العيون والداخلة لتهدئة مهنيو الصيد الساحلي

ما هذا التجاهل لأنشطة النقابةالمستقلةللصحافيين المغاربة ياقنواتنا التلفزية الوطنية ..؟

سلطات كلميم عاجزة عن إيجاد محطة خاصة بشاحنات مواد البناء

الحر بالإشارة و العبد بالحجارة





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا


نادي باب الصحراء لكرة اليد يفجر مفاجأة ويتفوق على فريق النواصر بطل المغرب

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

المينورسو ترفع حالة التأهب لدرجة القصوى تحسباً لردود فعل غاضبة على حرق شاب لنفسه بالكركرات

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.