للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي             هذا ما قاله بن كيران والازمي في قضية النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين             الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

هل المغاربة بخلاء !

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الأسرة، المدرسة والمجتمع.. جميعا ضد حرب المخدرات..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 مارس 2014 الساعة 07 : 11


بقلم : اسماعيل الحلوتي

      من المؤكد أن كل غيور على سمعة وطنه ومستقبل الأجيال القادمة، سيقف اليوم مستنكرا بحرقة هذا الكم الهائل من الظواهر المنفلتة والمشينة، متحسرا بمرارة على ما آلت إليه أوضاع مدارسنا من تراجع وترد، إثر ما أصبحت تعرفه من حرب ضروس وقذرة، تشنها عصابات منظمة على ناشئتنا من نساء ورجال الغد، حرب ضد العقول والقيم، يتأجج أوارها بوتيرة متسارعة وفي صمت رهيب أمام أنظار الجميع، يجسدها استفحال ظاهرة استهلاك المخدرات وترويجها، داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطاتها السوسيو-اقتصادية. فالمتأمل في مشهدنا التعليمي، كثيرا ما يصاب بخيبة الأمل إزاء هذه الاختلالات العميقة.. انشغل المواطنون بمواجهة الغلاء الفاحش بحثا عن لقمة العيش، اسودت الدنيا في عيون الآباء والأمهات والمدرسين على حد سواء، وما عاد أحد قادرا على تفسير هذا الانزلاق الأخلاقي الخطير، الذي يجر البلاد إلى حافة الانهيار، وبات من الصعب على المدرسة وحدها أن تنوب عن الجميع في التربية والتقويم والتوعية...

     إن انعدام الوعي الاجتماعي والثقافي، خاصة في صفوف تلامذتنا، جعلهم يفقدون كل خيط ناظم بين البيت والمدرسة، وأضاعوا بوصلة الطريق صوب ما يشدهم إلى عالم الفكر، ويمنحهم السلاح الأنسب لمقاومة كل إغراء مدمر، فأصبحوا ضدا عن إرادتهم هائمين على وجوههم دونما اتجاه، كأنهم على متن شاحنات بالية بلا أنوار ولافرامل، تقلهم بسرعة جنونية في مجاهل عالم مقفر ومظلم. والأخطر من ذلك، أن العديد من مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي، في الأحياء الشعبية كما في غيرها من الشوارع الراقية، تحولت ومحيطاتها إلى قلاع احتكرتها ثلة من منعدمي الضمير، وحولتها إلى أسواق سوداء لترويج سمومها بين المراهقات والمراهقين، مستغلة سذاجة بعضهم من جهة، وإهمال الأسرة لواجباتها وعجز المدرسة عن مجاراة سلوكاتهم من ناحية أخرى، فحولت بيسر شديد فئة منهم إلى أدوات طيعة بين أيديها، تسخرها متى وكيفما شاءت لتسويق سلعها مقابل جرعات يومية بالمجان...

     لقد استطاع "بارونات" الاتجار في المخدرات عبر ربوع البلاد، سيما في المدن الكبرى، إسقاط آلاف الضحايا من التلاميذ إناثا وذكورا، في فخاخهم المنصوبة بدقة متناهية، استنادا إلى دهائهم وطرقهم الخبيثة، مستغلين القصور العقلي للمتعلمين واندفاعهم، لتحريض بعضهم على بعض، من خلال منافسات بغيضة تعتمد التباهي بالعضلات، عبر قياس قدرات التحمل والصمود لدى الفرد الواحد، في تناول أكبر قدر ممكن من مخدر بعينه أو مزيج من المخدرات في مشروبات إما غازية أو روحية، يستهلون معاملاتهم بالتساهل في الأداء، ثم ينتقلون إلى مرحلة انتقاء الوسطاء، الذين غالبا ما يكونون من بين الذين يعانون من وضعيات اجتماعية صعبة، خاصة أولئك المنحدرين من الأحياء الهامشية، أو المقيمين لسبب أو آخر مع أحد أقاربهم، ويعيشون في غياهب الحاجة والفقر وويلات التفكك الأسري... فبأساليب وقحة، وخطط مدروسة، تمكن مروجو المخدرات من بسط هيمنتهم وإحباط كل العمليات الرامية إلى التصدي لغزواتهم المكشوفة والدنيئة، فلا حملات التمشيط الأمنية، ولا الندوات التربوية والشرائط السينمائية، الهادفة إلى التوعية والتحسيس بمخاطر الإدمان على المخدرات وسبل الوقاية والعلاج منها، استطاعت أن تؤتي أكلها في مجابهة الظاهرة أو تضع حدا لشيوعها. انغرست وتجذرت العادة السيئة في الأذهان، غزت جراثيمها الخبيثة البيوت والمدارس والأحياء، وطوقت حبالها رقاب ناشئتنا من الجنسين ومن مختلف الأعمار... وأمام ما يلاقيه التلاميذ من تخويف وترهيب، فإنهم لا يجرؤون على كشف هويات المجرمين ومن يعمل تحت إمرتهم، بينما معظم الأسر المغربية غارقة في خضم مشاغل الحياة اليومية، وفاقدة لزمام المبادرة ورعاية الأبناء، الشيء الذي فسح المجال أمام جبروت الإدمان للتوسع وإحكام قبضته على العقول الفتية...

    إن الوقوع اللاإرادي لناشئتنا بين براثن الإدمان، نتج عن عدة عوامل، ساهمت جميعها في خلق المناخ المناسب، والتربة الخصبة لاستنبات هذا النوع من الجنوح، الذي انعكست آثاره السلبية على الحياة العامة: هدر مدرسي، ارتفاع معدل العنف بما فيه العنف ضد الأصول، الإجرام بأشكاله المتنوعة، وتعدد أنواع السرقة... وباتت مسؤولية تنامي هذه الظواهر الخطيرة مشتركة بين مختلف مكونات المجتمع، بدءا بالأسرة التي فضلا عن إهمالها لواجب المراقبة في البيت، تخلصت أيضا من عناء تتبع السير الدراسي لأبنائها، وفي حالة ما إذا انكشف أمر أحدهم متلبسا، فإنها درءا للفضيحة تلجأ إلى التستر عنه، بدل البحث عن المسببات ومحاولة إيجاد الحلول الناجعة، مرورا بالمدرسة التي صار  المدرس موزعا بين تحمل ثقل المسؤولية ومواجهة ما يجري حوله من لغط وشغب بسبب الاكتظاظ، وأمسى البعض يتملص مرغما من واجباته تاركا الحبل على الغارب، بغضه الطرف عن المتغيبين والمتعاطين للمخدرات، مع ما يعقب ذلك من سخاء في نقط المراقبة المستمرة، مقابل راحة البال وسلامة الجسد، فيما الإدارة غائبة بدورها، عاجزة عن مجاراة طيش بعض التلاميذ والاضطلاع بمسؤولياتها التربوية، أصابها الوهن والتراخي وانفلت الزمام على عدة مستويات: انعدام الجدية في مراقبة المرافق الحيوية المنعزلة عن المكاتب الإدارية، التغاضي عن استطلاع ما يجري في الحجرات الفارغة، المراحيض والمستودعات، الممرات والساحة خاصة أثناء فترات الاستراحة ... فقدان الصرامة في ردع المخالفين لبنود القانون الداخلي، وعدم الحرص على مراقبة أوراق الفروض واستثمار نقطها، واستدعاء أولياء التلاميذ كلما دعت الضرورة إلى ذلك، وتتبع المواظبة والسلوك عبر الآليات المعتمدة في النصوص التشريعية والمذكرات الرسمية المنظمة للحياة المدرسية... إضافة إلى الغياب شبه الدائم للأمن في جوار المؤسسات التعليمية، وانتفاء وجود أجهزة للزجر والاستباق من قبيل كاميرات المراقبة، مما شجع على تفاقم الأوضاع وزاد في تعقيد مأموريات الجميع، و قاد الأبناء والبنات معا إلى الارتماء في أحضان الرذيلة والانحراف، لتتفرق بهم السبل وينصرف العديد منهم عن الدراسة، في رحلة البحث المضني والمحفوف بالمخاطر، عن مصاريف المخدرات التي استوطنت قلوبهم واستعبدت عقولهم...

     وإذ نثمن عاليا، ما أقدمت عليه إحدى دور الشباب بمدينة الدار البيضاء، باحتضانها في سرية تامة لقاءات ائتلاف التلاميذ الحديث العهد، الذي أخذ على عاتقه مسؤولية محاربة الآفة في أوساط التلاميذ بمجموعة من المؤسسات التعليمية، وتعهد بمضاعفة الجهود لابتكار آليات حديثة ومتطورة سعيا إلى رصد حركية مروجي المخدرات، وتكوين قاعدة معلومات عنهم تساعد السلطات في التدخل السريع متى سنحت الفرص، فإننا نأمل أن تتلو هذه الخطوة الشجاعة، خطوات أخرى ناجحة من لدن كل الغيورين والشرفاء، وأن يتواصل التنسيق بين وزارتي التربية الوطنية ووزارة الداخلية، عبر وضع مقاربة أمنية كفيلة بتشديد الطوق على كل من له علاقة مباشرة أو غيرها في اتساع رقعة هذا الجحيم، وفي الوقت ذاته نجدد الدعوة إلى جمعيات المجتمع المدني، إلى أمهات وآباء التلاميذ وكافة الأطر التربوية والإدارية كل في دائرته إلى توخي اليقظة وتحمل كافة المسؤوليات من أجل حماية ناشئتنا، وأكيد أن الشرطة المدرسية وفرق مكافحة المخدرات لهما من القدرات والكفاءة ما يؤهلهما للإيقاع  ليس فقط بمروجي هذه السموم، بل حتى بكبار مزوديهم الرئيسيين الذين يؤمنون لهم وصول البضاعة المحرمة... فلنتحد جميعا ضد حرب المخدرات المعلنة على مدارسنا...



2635

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

قرية حاسي الكاح تحت الحصار

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

سكان «أفركط الساحل» بكلميم يحتجون على العزلة ب«رأس أكويام»

تذمر المشاركين بالمعرض الجهوي المنظم بالسمارة

صدر «الشيخة» وعلف الخيل

"اكديم نزريك" كبرياء الصمود على جغرافية امازيغية بالصحراء

موجة الإجرام بالمغرب... هل هي نتاج اللاعقاب؟!

الأسرة، المدرسة والمجتمع.. جميعا ضد حرب المخدرات..

هل أخفقت المدرسة في ترسيخ منظومة القيم والأخلاق؟





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.