للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         رئيس جماعة و 13 نائبا ينتظرهم العزل والمحاكمة             وزارة التجهيز و النقل تعتزم تعميم ردارات ذكية لمراقبة مخالفات قانون السير             أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)             العثور على عون سلطة مقتولا بطانطان(اسم)             رسمياً..صدور قرار التمديد الثاني للجنة المسيرة لمجلس جهة كليميم وادنون بالجريدة الرسمية             أنباء عن التمديد للجنة المسيرة لجهة كلميم وادنون             أنباء عن منع المستشار عبد الوهاب بلفقيه من مرافقة الوفد المغربي إلى بروكسيل             كلميم: إدانة عون سلطة ب 8 أشهر سجنا بتهمة النصب.             مركز “TLScontact” يتوقف عن استلام ملفات الراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا             مصرع شاب في حادث سير بين السمارة والعيون(اسم)             هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)             تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات             فاعلة جمعوية بكناريا تهاجم اعيان الصحراء :يلهثون خلف مصالحهم ويبتزون الدولة .             تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             جانب من امسية فنية بامكار اسا 2018            لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جانب من امسية فنية بامكار اسا 2018


لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)

بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

بعثات حفظ السلام الأممية ومسألة حقوق الإنسان
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2014 الساعة 25 : 22


بقلم : محمد علي ندور   باحث في العلوم القانونية

عديدة هي الأصوات التي ارتفعت في الآونة الأخيرة منادية، بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية "المينورسو" بان تشمل مهمتها مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها، وبالتالي وضع آلية أممية لهذا الشأن والخروج بذلك عن منطق الاستثناء عن باقي البعثات الأممية لحفظ السلام، التي تحمل جميع قرارات إنشاءها من طرف مجلس الأمن بندا أو أكثر يكلفها بمهمة مراقبة حقوق الإنسان، ولكن قليلون من تطرقوا إلى من هي تلك البعثات؟ وكم عددها؟ وأماكن انتشارها؟ وماهية أدورها في مجال حماية حقوق الإنسان؟ وسنحاول وهذا الصدد التطرق إلى نموذج من تلك البعثات، تم الارتكان في اختياره إلى 3 منطلقات أساسية يتعلق أولاها، وهذا هو الأهم، تفصيل القرار المحدث لها لمسالة الولاية فيما يتعلق بحقوق الإنسان، وثانيها بالقرب الجغرافي لمكان امتداد مهمتها من إقليم الصحراء الغربية، أما المنطلق الثالث فباعتبارها آخر بعثة سلام يتم إنشاءها في هذا الصدد.

        فخلال جلسته 2592، المعقودة في 25 ابريل 2013، اصدر أهم جهاز رئيسي في هيئة الأمم المتحدة ويتعلق الأمر هنا بمجلس الأمن، قراره رقم 2100، وبعدما اعتبر أن الحالة في "مالي" تشكل خطرا يهدد السلام والأمن الدوليين في المنطقة، وتأكيده على أن تصرفه هذا يندرج ويأتي بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة (فيما يتخذ من الأعمال في حالات تهديد السلم والإخلال به ووقوع العدوان)، جاءت التوصية السابعة من القرار المذكور لتعلن عن إنشاء "بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي"، من اجل تنفيذ ولايتها المقررة أساسا في التوصية 16 من نفس القرار والتي ترتكز على:

‌أ.       تحقيق الاستقرار في المراكز السكانية الرئيسية ودعم إعادة بسط سلطة الدولة في جميع أنحاء البلد؛

‌ب. دعم تنفيذ خريطة الطريق الانتقالية، بما في ذلك الحوار السياسي الوطني والعملية الانتخابية؛

‌ج.  حماية المدنيين وموظفي الأمم المتحدة؛

‌د.     تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها؛

‌ه.      دعم عمليات المساعدة الإنسانية؛

‌و.    دعم المحافظة على التراث الثقافي؛

‌ز.   دعم العدالة الوطنية والدولية.

         وان كانت البنود الخمسة الأخيرة (ج،د،ه،و،ز) تعنى بأحد أو أكثر من جوانب حقوق الإنسان، وضرورة احترامها، وضع حد لانتهاكها وتجاوزها، فسنقصر الحديث والتطرق هنا إلى ما كلف به مجلس الأمن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المذكورة أنفا، في إطار البند "د" المشار إليه سابقا، والمتعلق بتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، حيث تلخص هذا التكليف في:

-       رصد أي تجاوزات أو انتهاكات لحقوق الإنسان أو انتهاكات للقانون الدولي الإنساني ترتكب في جميع أنحاء مالي والمساعدة على التحقيق فيها وإبلاغ المجلس بها، والمساهمة في الجهود الرامية إلى منع تلك الانتهاكات والتجاوزات؛

-       تقديم الدعم، على وجه الخصوص، للنشر الكامل لمراقبي حقوق الإنسان بالبعثة المتكاملة في جميع أنحاء البلد؛

-       القيام تحديدا برصد الانتهاكات والتجاوزات التي ترتكب ضد الأطفال والانتهاكات التي ترتكب ضد النساء، بما في ذلك جميع أشكال العنف الجنسي في النزاعات المسلحة، والمساعدة في التحقيقات بشأنها وتقديم تقارير إلى المجلس عنها؛

-       مساعدة السلطات الانتقالية في مالي في جهودها الرامية إلى تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها.

        ولم يقف مجلس الأمن عند هذا الحد بل ذهب إلى ابعد من ذلك حين أذن للبعثة باستخدام جميع الوسائل الضرورية، في حدود قدراتها ومناطق انتشارها، للاضطلاع بولايتها تلك، وزاد على ذلك بان طلب إلى العنصرين المدني والعسكري للبعثة المتكاملة تنسيق أعمالهما بهدف دعم المهام المبينة أعلاه.

وهنا السؤال لماذا مالي وليس الصحراء الغربية ؟!

          قد يكون من غريب الصدفة، أن تلك الجلسة وذاك القرار قد تليا مباشرة وفي نفس اليوم (25 ابريل 2013) الجلسة والقرار المتعلقين بالحالة في الصحراء الغربية وهما على التوالي 2951، و2099، واللذان أتيا بعد مشروع المسودة التي قدمتها –قبل سحبها- المندوبة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن، والقاضية بإدراج مهمة مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها في اختصاصات بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، قبل أن يتم سحبها والعدول عنها ليصدر القرار 2099 المذكور، مذكرا لنا ولطيلة سبع سنوات متواصلة، في فقرته الثامنة بإحاطته علما بالمقترح المغربي الذي قدم إلى الأمين العام في 11 ابريل 2007، وترحيبه بالجهود المغربية المتسمة بالجدية والمصداقية والرامية إلى المضي قدما بالعملية صوب التسوية، واقتصاره على الإحاطة علما بمقترح جبهة البوليساريو المقدم إلى الأمين العام في 10 ابريل 2007.

           أما في جانب حقوق الإنسان والتي يدور حولها الموضوع فأبلغ ما وصل إليه أعضاء المجلس هو ما ورد في الفقرة 14 من القرار المذكور والتي جاء فيها مايلي: ''وإذ يعترف ويرحب بالخطوات التي اتخذها المغرب من اجل تعزيز لجنتي المجلس الوطني لحقوق الإنسان العاملتين بالداخلة والعيون، وباستمرار المغرب في  التفاعل مع الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة''، وهنا نطرح التساؤل عن دلالة ومغزى وما المقصود وما التبعات السياسية والآثار القانونية لكلمة "يعترف" - المسطر تحتها-  وهي هكذا مترجمة على التوالي إلى اللغات الاسبانية والفرنسية والانجليزية،  Reconociendo، Reconnaissant، Recognizing.

        إن ماهو أشد مَضَاضةً أن يتحول بعض الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن في إطار ما يعرف بمجموعة دول أصدقاء الصحراء الغربية (فرنسا، بريطانيا، و.م.أ)، إلى صمام أمان للمغرب يحول دون سير مجلس الأمن الدولي في اتجاه أي مشروع قرار يرمي إلى التصرف بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة من اجل فرض حل للقضية الصحراوية، أو حتى أبسط من ذلك بكثير فيما يتعلق بتوسيع صلاحيات بعثة "المينورسو" لتشمل مراقبة حقوق الإنسان. فتتبع قرارات المجلس ولأزيد من عقدين من مخطط التسوية الأممي الإفريقي، يبرز أن صياغة أي مشروع قرار لا تتم بإجماع أعضاء المجموعة المذكورة, لن تكتب له فرصة التصويت عليه داخل أروقة مجلس الأمن، ولا حتى مناقشته، كما إن مشاركة اسبانيا في بلورة هذه المشاريع وهي من غير الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن، يوضح بشكل جلي أن تلك القرارات تصاغ وتناقش ويتوافق حولها قبل انعقاد جلسة المجلس، ولا أدل على ذلك من رفضٍ لمشروع المسودة الأمريكية المشار إليها سابقا، هذا إلى جانب بعض المعطيات التي تفيد أن الصياغة الأولية لمشاريع قرارات مجلس الأمن، بخصوص الصحراء الغربية، تتم من طرف فرنسا، الحليف الاستراتيجي الأول للمغرب داخل المنتظم الدولي، ولا يخفى الدور كبير الذي تلعبه هذه الصياغة الأولية في الإخراج النهائي لتلك القرارات. 

        والى جانب ذلك، فهذه المجموعة "دول أصدقاء الصحراء الغربية" تحاول أن تفرض وتكرس منطق الأمر الواقع، فذاك الاعتراف ببعض أجهزة الدولة المغربية، يزيد من تأزم الوضع ويعقد إيجاد حل للنزاع، ويشرعن وهذا هو الأخطر الاحتلال ومؤسساته، ولعل هذا جزء من سيرورة بدأت مع توقيع اتفاقية مدريد الثلاثية (1975) غير المشروعة والمرفوضة. وليس هذا النموذج الوحيد للاعتراف للمغرب للتصرف بإقليم وشعب الصحراء الغربية، فاتفاقيات الصيد البحري الموقعة بين المغرب من جهة والاتحاد الأروبي من جهة أخرى، تصب في نفس الإطار السابق، وربما لايتسع المجال هنا للتفصيل في هذه النقطة.

         ولكن إن كنا نعيب على الدول مراعاة مصالحها على حساب معاناة الشعب الصحراوي، فماذا عن الفاعلين الحقوقيين والسياسيين بالجزء المحتل من الإقليم؟ وماهو دورهم في كبح جماح هذا التكريس للأمر الواقع؟ إن الخطير في هذا الصدد أن يتحول بعض هؤلاء النشطاء إلى غطاء يشرعن هذا الواقع؟ أكان بالإمكان لمجلس الأمن الدولي مثلا، الاعتراف بلجنتي المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالعيون والداخلة لولا الاعتراف المسبق من بعض أولئك الفاعلين باللجنتين، وعدم رفضهم التعامل معهما، والانخراط الواضح منهم والمشبوه في بعض من إجراءاتهما، والعلاقات المؤسساتية وغير المؤسساتية التي تربط الجانبين، واللقاءات الرسمية والهامشية المتعددة بين الجانبين سواء بالعيون أو الرباط أو جنيف؟

         إن الملاحظ من التهافت وراء شعار توسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، يغيب معه الرؤية الإستراتيجية لملف حقوق الإنسان ككل، وهنا فالسؤال المطروح وعلى افتراض تم هذا التوسيع وأدمجت صلاحية مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها بمهام البعثة، فهل ستكون هاته الولاية بأثر رجعي أم لا؟ وبالتالي هل ستنظر البعثة في ملف ماضي انتهاكات المغرب لحقوق الإنسان وجرائمه السابقة ضد الصحراويين، وكشف مصير المجهولين منهم، ومتابعة ومسائلة المسؤولين عنها؟ فهذا المطلب بالتوسيع لا يجب أن يبقى مجرد شعار بل يجب أن يتجاوزه ليكون لدينا تصور واضح المعالم حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الماضي التي لا تسقط بالتقادم، وفي الحاضر والمستقبل، وهنا نفتح قوس لنعرج على مسألتين أساسيتين:

-        المسألة الأولى: تتعلق بتقرير مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عن سنة 2013، والذي أتى خاليا من الإشارة إلى انتهاكات حقوق الإنسان بالصحراء الغربية، وفي علاقة ذلك بموضوع الحاملين ليافطة مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان، والذين دأب بعضهم على الانتقال إلى مقر المجلس بجنيف، وبشكل شبه مستمر ومنتظم، أليس من حقنا التساؤل عن دورهم هناك إن لم يكن العمل على أن يرد في هذا التقرير السنوي للمجلس جانب يتعلق بحقوق الإنسان بالصحراء الغربية، فالإجابة على هذا السؤال تدور في فلك الأتي، أولا: تجند الدولة المغربية لمنع أي محاولة في ذلك؟  ثانيا: وهذا أمر مستبعد، أن ما يقع بالإقليم، هو مجرد تجاوزات بسيطة لا ترقى إلى مستوى الانتهاكات لكي يتبناها مجلس جنيف، ثالثا: احتمال ضعف المستوى التأطيري والتكويني والترافعي لهؤلاء وضعف استثمار المعطيات في هذا الشأن، رابعا: أن تلك الرحلات لم تكن سوى للسياحية والترفيه؟ ليبقى النظام المغربي هي الرابح الأكبر والمستفيد في هذا الإطار باستغلاله لتلك الجولات، والتحركات والرحلات، واللعب عليها والبروز بمظهر المحترم لحقوق النشطاء الموالين للبوليساريو، كما يسميهم، خاصة الحق في التنقل والتعبير.

         ولعل هذا الأمر ليس بالجديد فقد سبقه تقرير المقرر الخاص بمناهضة التعذيب، السيد خوان مانديز الذي جاء هو أيضا خاليا من الإشارة إلى أن التعذيب الممارس ضد الصحراويين من قبل السلطات المغربية هو ممنهج، بالرغم من زيارته للإقليم وجلوسه إلى عديد الجمعيات واللجان والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان واحتساء الشاي والتقاط الصور معهم, فإن لم نستطع أن نصل إلى أن يتحدث جانب  من تقرير مجلس جنيف عن وضعية حقوق الإنسان بالإقليم، ولم نستطع أن ندفع بالمقرر الخاص بمناهضة التعذيب إلى الاعتراف والإقرار بممارسة التعذيب بشكل ممنهج ضد الصحراويين، وهي أمور من السهل الوصول إليها، فهل بالإمكان في ظل هكذا وضع، الوصول إلى توسيع صلاحية المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها.

-       أما المسالة الثانية: فتتمحور حول المقبرة الجماعية التي تم اكتشافها مؤخرا بمنطقة امكالا شرق الجدار العازل، وهنا لنا أن نفتخر بالعمل النوعي والدور الكبير الذي قامت به جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين (AFAPREDESA) وفيما كان لها من تحرك مدروس، ولنسجل في نفس الإطار أنه على الفاعلين الحقوقيين بالإقليم الجلوس من اجل دراسة وتوحيد برنامج عمل لتوظيف واستثمار ملف هاته المقبرة، باعتبارها اخطر انتهاك مادي وملموس يتم اكتشافه إلى اليوم، مما يدل على غياب إستراتيجية بناءة في ملف حقوق الإنسان ككل، والعيش ضمن دوامة التخبط والارتجال والانشغال بالثانوي، والإلتهاء بترديد الشعارات والإعلان عن الحملات الجوفاء.



3071

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- القشور ام اللب

انسان بسيط

تحية الي الكاتب المحترم الذي في نضري فرق بين القشور وا للب ونحن ندور منذ سنوات في هاذه الدوامة الفارغة لنشتت جهودنا في مالا يفيد شكرا سيدى المحترم على التوضيح لمن لا يريد ان يفهم

في 12 مارس 2014 الساعة 45 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- توضيح

سلامة اندور

شكا اخي الفاضل على هذا المقال الرائع .لكن اختلف معك في مسألة واحدة وهي مقارنة مالي بالصحراء وهذه المقارنة ليست في محلها من جميع الجهات وخصوصا في مسالة تهديد السلم والامن الدوليين .فمشكل الصحراء لايشكل تهديدا للسلم والامن الدوليين بخلاف ما وقع في مالي رغم وجود خروقات عديدة الا ان هذا لا يمنع من اننا نعيش في دولة ديموقراطية بكل سلبياتها وهذا يقع في الدول المتقدمة
وشكرا

في 14 مارس 2014 الساعة 59 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- نقطة نظام

الركيبي محمدسالم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد فيما يخص هذا الموضوع ارى انني اتفق مع الاخ سلامة اندور فيما يخص مقارنة الصحراء مع مالي .فالمقارنة بعيدة تماما على النموذج المغربي المثالي على الصعيد الافريقي .فمثلا الجارة الجزائر لا ترقى الى ماهو عليه المغرب الان من حقوق وحريات عامة .فالحالة في مالي جد مستعصية مما ادى الى تدخل الاجنبي من اجل حفظ السلم والامن الدوليين لانها منطقة حساسة بخلاف الصحراء الامر لا يتطلب ارسال فرق لاشراف على حقوق الانسان بالمنطقة وكأن هناك مجازر يومية تطال الصحراويين بالعكس فاالصحراويين ينظمون وقفات سلمية رغم وجود خروقات وهذا شي عادي من اجل حفظ الامن العام ولفائدة الصحراويين انفسهم
وشكرا

في 16 مارس 2014 الساعة 55 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



السياسيون الفاشلون يختبئون وراء صراع الديانات

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

سكان مخيمات الوحدة ينتفضون بمدينة بوجدور

الفتيات المغربيات ممنوعات من دخول الاراضي السعودية

الدخول الإداري يبدأ في فاتح شتنبر والدراسة تنطلق رسميا في 16 شتنبر

الهيئات السياسية بالزاكَ تفضح التلاعبات في الدقيق المدعم وبيعه في السوق السوداء

مبعوثي وزارة الصيد لميناء العيون والداخلة لتهدئة مهنيو الصيد الساحلي

'انتفاضة جنسية' وتصاعد للشهوات الحسية وغياب للروحانيات: كيف انقلب شهر رمضان على معناه؟

المحجبات غير مرحب بهن بالمدرسة الفندقية بجماعة أسرير !!؟

الهيئات السياسية بالزاكَ تدين بشدة التلاعب في توزيع إعانات رمضان

قضية الصحراء تدخل النفق المظلم

أحداث مخيم العيون: تدخل يعتبره المغرب سلميا والبوليساريو تطالب بتحقيق دولي

تقرير الأمين العام عن الحالة فيما يتعلق بالصحراء الغربية لسنة 2011

الرد رقم 2 " رائحة الغبار والبارود وانوزلا الجديد "

مالم يقله انوزلا في مقاله "ماذا بعد سحب المغرب ثقته من كريستوفر روس"

العيون: بعض جنود المينورسو يتحولون من بعثة حفظ السلام إلى تجارة الخمور...

مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون عمليات حفظ السلام بالعيون

منظمة هيومن رايتس تضغط على مجلس الأمن الدولي

عاجل : مجلس الأمن يمدد مهمة حفظ السلام في الصحراء الغربية

النص الكامل لقرار مجلس الامن بشأن الصحراء الغربية القرار 2099 (2013)





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)


الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.