للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         نشرة إنذارية تحذيرية.. هكذا ستكون أحوال الطقس بالأقاليم الجنوبية نهاية الأسبوع             طانطان: العثور على رجل متوفي داخل منزله(اسم)             انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات بين المغرب و البوليزاريو دون تقارب بين الطرفين             الأمن يمنع مسيرة لأهالي جماعة اسرير تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16400 هكتار(فيديو)             انقلاب شاحنة بين امكريو وطرفاية وشللّ بالطريق لساعات             مواطنة تعتصم أمام المستشفى الإقليمي بكليميم احتجاجًا على ترك رضيعتها تصارع بين الحياة والموت(فيديو)             حظر جمع وتسويق الصدفيات بالداخلة بسبب             مافيا العقار تضرب بقوة بجماعة أسرير والساكنة تنتفض(فيديو)             بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية             جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات             العثور على هيكل عظمي بميرلفت .. والامن يحقق             تعيين مدير جديد للمستشفى الإقليمي لكليميم             الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار            شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص            اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار


شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار


لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص

 
اقلام حرة

والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ملحقو الإدارة والاقتصاد في مواجهة أبواق العهر والقذارة 1/2
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 أبريل 2014 الساعة 42 : 16


بقلم :ذ.م.نصر الله البوعيشي

هذا  " النداء "

            " إلى جميع من له غيرة على هدا الوطن الى جميع أولياء وآباء التلاميد فمند ان أصبح بوزارة التربية الوطنية اطار اسمه ملحقوا الادارة والاقتصاد والدين كانوا بالسابق معلمون بالتعليم الابتدائي و حال وزارة التربية الوطنية دائما يسير الى الهاوية والى الحضيض فهؤلاء المرتزقة الدين دنسوا هيئة التسيير المالي والمادي بعد ما كانت من الهيئات التي يضرب اليها إلف حساب دالك ان نجاح العملية التعليمية وتطورها رهين من دون مجال للشك لايقبل التراجع بالوسائل المالية والمادية اي الاموال والادوات والقيم المنقولة والعقارية والتي كان في السابق تسيرها هيئة المصالح المالية المكونة من المقتصدين والمقتصدين الممتازين والممونين ومفتشي المصالح المالية والمادية تحت إشراف قسم التسير المالي والمادي مركزيا وكانت المحاسبة المالية والمادية والافتحاص يطبق بصرامة وبدقة وكانت مسيروا المصالح المالية والمادية يسهرون بكل ما أوتوا من قوة دهنية وبدنية على تطبيق القوانين المالية بصرامة وجدية وحزم اما الان فبولوج هؤلاء المرتزقة المسمون ملحقوا الإدارة والاقتصاد انهار ت وزارة التربية والوطنية ومعها كل الأجهزة المحاسباتية وعمت الفوضى في المؤسسات التربية والتكوين العمومي وتعرضت النيابات والأكاديميات ومؤسسات التربية والتكوين للنهب والسلب فهؤلاء المرتزقة _ ملحقوا الادارة والاقتصاد حولوا المؤسسات التعليمية والنيابات والأكاديميات الى اموال وممتلكات خاصة بهم وبدويهم ضاربين بعرض الحائط القوانين المالية والمحسباتية فهمهم الوحيد هو الاغتناء والعيش الرغيد على حساب إفشال المؤسسات التعليمية وأجهزتها الم يحن الوقت للضرب بيد من حديد على هؤلاء المرتزقة الدين دنسوا المؤسسات التعليمية ونكسوا القوانين المالية..." صاحب النداء السيد : غير معروف

ملحوظة : ارجوان تلاحظوا أنني أنقل بأمانة ما كتبه  صاحبنا بأخطائه الإملائية والنحوية .

           وللاطلاع على هذا السم القاطع  ولقراءة المزيد من هذه الضغائن ولمعرفة ما يكنه البعض من غل وحقد لهذه الفئة المرجو  الدخول عبر هذا الرابط http://jarida-tarbawiya.blogspot.com/2012/05/blog-post_5447.html

 

          لقد ارتأيت أن أقدم لموضوعي حول المعايير المجحفة  في الحركة الانتقالية الخاصة باالملحقين التربويين وملحقي الادارة والاقتصاد   بهذا  " النداء "   الذي يقطر سما  زعافا   والذي  يصدع  بما يكنه بعض الحقودين لهذه الفئة التي جاءت على حد زعم البعض  لتنافسهم  ولتسترزق من مهام خالصة لهم و مكتوبة لهم في لوح محفوظ ، كما يتوهمون أو كما يزين   لهم بعض سدنتهم . حتى أن بعضهم كصاحبنا  - سامحه الله وعافاه وشافاه من أسقامه - أرجع سبب انهيار المنظومة التربوية لهذه الفئة /  المرتزقة التي عاتت فسادا ونهبا وسلبا  وحولوا ممتلكات النيابات والأكاديميات إلى أموال خاصة وممتلكات خاصة بهم وبذويهم  "

      وجاء في " نداء صاحبنا " الذي يستحق أن يكتب بمداد من عار وقطران في صفحات  كتاب تاريخ الحقد والكراهية   :" ...وكانت المحاسبة المالية والمادية والافتحاص يطبق بصرامة وبدقة وكانت مسيروا المصالح المالية والمادية يسهرون بكل ما اوتوا من قوة دهنية وبدنية على تطبيق القوانين المالية بصرامة وجدية وحزم اما الان فبولوج هؤلاء المرتزقة المسمون ملحقوا الادارة والاقتصاد انهار ت وزارة التربية والوطنية ومعها كل الأجهزة المحاسباتية وعمت الفوضى في المؤسسات التربية والتكوين العمومي ..."

-                    ولكن  اليوم ومع  تحمل  ملحقي الإدارة والإقتصاد  لمهام التسيير المادي والمالي تعطل الإفتحاص أو لم يعد يطبق بالصرامة المعهودة كما في العصر الذهبي لصاحبنا .و  يبدو أنه  يحن إلى أيام  الإفتحاص الذي  كان يقوم بها مفتشون مبعوثون  من القسم المختص  بالمصلحة المركزية في فترات متباعدة جدا،  وقد لا يحضرون إلا استجابة لدعوات من النواب الإقليميين أوعند وجود اختلالات في التسيير الإداري والمادي والمالي لبعض مؤسسات التربية والتكوين   . و كان بعضهم ينزلون  ضيوفا  بالأيام والليالي عند أمثال صاحبنا .  ان صاحبنا يتهم صراحة مفتشي التسيير الإداري والمالي الجهويين والإقليميين الحاليين   بالتقصير في مهامهم     ويبخس مجهوداتهم  في تأطير وتكوين  وتفتيش المسيرين ،   فهو – المسكين-  لا يعترف إلا  بالإفتحاص  المركزي الذي عفا الله عنه  و الذي ليس إلا مرادفا  للاختلاس . كما أغفل – وهذا ناتج عن جهل مركب بالتشريعات والقوانين-  دور رؤساء مؤسسات  التربية والتكوين كآمر بالاستخلاص والصرف   و مراقبة وتتبع عملية المحاسبة الإدارية   بالإضافة الى مسؤوليته في الحفاظ على ممتلكات المؤسسة وترشيد استعمال التجهيزات والمواد والأدوات الخاصة.

       و أود  ان اسأل صاحبنا  ما   المانع اليوم من  استمراره  في تطبيق القوانين المالية بنفس الجدية والصرامة وبنفس القوة الذهنية والبدنية ؟  أم أن الأذهان منشغلة بهذا البعبع الجديد /ملحق الإدارة والإقتصاد الذي اقتحم عليهم خلوتهم وشتت تركيزهم وأيقظهم من  سكرة صرامتهم وجديتهم ؟

   " .....اما الان فبولوج هؤلاء المرتزقة المسمون ملحقوا الادارة والاقتصاد انهارت وزارة التربية والوطنية ومعها كل الأجهزة المحاسباتية وعمت الفوضى في المؤسسات التربية والتكوين العمومي وتعرضت النيابات والاكاديميات ومؤسسات التربية والتكوين للنهب والسلب فهؤلاء....."      

            لقد اختلط الأمر على صاحبنا واصبح لا يفرق بين المنظومة التربوية ككيان معنوي وبين وزارة التربية الوطنية كبناية إسمنتية  أو هيكلة إدارية  ولا نعلم أيهما يقصد بالانهيار  .  ولكن ما هو متؤكد منه  هو :  انهيار الاجهزة المحاسباتية  بسبب  ولوج المرتزقة / ملحقو الاقتصاد والإدارة :  والمرتَزق  لغة هو الباحث عن الرزق واصطلاحا المرتزق هو الشخص  الذي  يحب المغامرة والمال  والمرتزق في المجال العسكري هو القاتل المأجور الذي يعمل  لحساب من يستأجره من اجل أعمال القتل والتخريب والدمار . ولا اخفي عليكم   انني عجزت  عن سبر غور أي التعاريف يقصد صاحبنا في وصفه لملحقي الاقتصاد والإدارة ب "المرتزقة" فهل هم – في اعتقاده - باحثون عن الرزق ، والمقصود بالرزق  هنا " مالية المؤسسات  " ام    هل هم مغامرون وقتلة مأجورون.؟   جاءوا لقتله – ولومعنويا هو ومن معه، أو تم تسخيرهم لتخريب وتدمير مؤسسات التربية والتكوين  ؟ وربما هذا ما يقصده بقوله : "..... وعمت الفوضى في المؤسسات التربية والتكوين العمومي وتعرضت النيابات والاكاديميات ومؤسسات التربية والتكوين للنهب والسلب فهؤلاء ....."  لقد عاث  ملحقو الإدارة  والاقتصاد فسادا في  النيابات والأكاديميات ومؤسسات التربية والتكوين  وقد نسي  ان يضيف الي نعتهم ب: " المرتزقة " نعث  " التتار "  الذين تميزت غزاواتهم  بنهب وسلب الأقطار التي اكتسحوها ،  أو  ب " السياب" الذين كانوا  يسلبون الناس أشياءهم  عندما ضعف المخزن  في الفترة  المعروفة  في التاريخ المغربي بسنوات السيبة . لاحظوا أن الأمر لم يعد يتعلق فقط بالمكلفين بالتسيير المادي والمالي بل " جمع" معهم العاملين بالنيابات والاكاديميات فصاحبنا لايحب هذا " الجنس" الذي اسمه الملحقون أينما وجدوا  لسبب واضح وهو أنهم :''.... حولوا المؤسسات التعليمية والنيابات والاكاديميات الى اموال وممتلكات خاصة بهم وبدويهم ضاربين بعرض الحائط القوانين المالية والمحسباتية فهمهم الوحيد هو الاغتناء والعيش الرغيد على حساب إفشال المؤسسات التعليمية وأجهزتها    "

      وفي غياب تام للقوانين المالية والمحاسبياتية والأنظمة والمراقبين وللمسؤولين من مديري أكاديميات ونواب ومفتشين ورؤساء مؤسسات و ...و...  استحوذ  المرتزقة و التتار /ملحقو  الادارة والاقتصاد على كل شيء وحولوه الى ملكية خاصة بهم وبذويهم  ،   و "ذويهم "  هنا  تعني   طبعا  :  الاصول والفروع  و الأهل والعشيرة  والعترة من  الابناء والاحفاد و أبناء العمومة والخؤولة و الأصهار  وقس على ذلك . ونظرا لتشعب العلاقات الاسرية المغربية وامتداداتها فللقاري الكريم ان يتصور حجم النهب والسلب الذي ستتعرض له مؤسسات التربية والتكوين من اجل هدف  واحد حدده صاحبنا في  :

 " ... الاغتناء والعيش الرغيد على حساب ممتلكات واموال مؤسسات التربية والتكوين   . "

         جميع ملحقي الادارة والاقتصاد المرتزقة وذويهم اغتنوا من اموال وممتلكات مؤسسات التربية والتكوين وما نضال هذه الفئة من اجل التعويضات ومن اجل تحسين ظروف العمل الا ذر للرماد في العيون وتمثيلية للظهور امام الناس بمظهر المظلومين والمحكورين ولكن في الحقيقة  فهم اغنياء وميسورون كيف لا وهم يتصرفون في أملاك الدولة  واموال الشعب كالملاك في أملاكهم  بدون حسيب ولا رقيب .

               ثم  خلص صاحبنا - قبح الله سعيه-  بعد  أن وسوس له شيطانه بانه  توفق في وصف الداء وبعض ان شرح بمشراط من حقد وكراهية  حالة المنظومة  التربوية  انتهى الى أن  سبب ماسي منظومة التعليم هو :  ولوج المرتزقة / ملحقو الإدارة والاقتصاد الى ميدان التسيير المادي والمالي  هكذا  بجرة قلم توفق صاحبنا في وضع اصبعه على  مكمن الداء  وتوصل الى ما تعذر الوصول اليه على جهابذة البحث منذ الاستقلال  ، وبعد هذا  الاختراع الذي فتح الله به على صاحبنا  ما  على المجلس الاعلى للتعليم  والمفكرين والباحثين التربويين  والنقابيين والبرلمانيين وكل الغيورين  والناس اجمعين  الا ان يجمعوا " قلوعهم "  فها قد  اكتشف هذا  الرهط   ما عحز عنه  الخبراء المغاربة والاجانب على  حد سواء . ولم يقف الامر عند اكتشاف الداء بل ومعه  وصفة الدواء  وهو : " ....الضرب بيد من حديد على هؤلاء المرتزقة الدين دنسوا المؤسسات التعليمية ونكسوا القوانين المالية..."

        و الضرب بيد من حديد يعني   التعامل بحزم وشِدَّة و بطش  مع  هؤلاء المرتزقة / ملحقو  الاقتصاد والإدارة   لانهم   دنسوا المؤسسات (  و دنّس  المكان يعني امتهن قدسيته ) فالمؤسسات اكتسبت قدسيتها  من قداسة وطهر صاحبنا و وتلطخت و  تدنست بولوج ملحقي الادارة والاقتصاد  اليها  ، ولفظة دنس لا تاتي في اغلب الاحيان الا مقرونة   باليهود الصهاينة   عندما تطأ اقدامهم باحة المسجد الأقصى  الذي بارك الله حوله ، كما ان " دنس "  لا تستعمل غالبا الا  في المجال الديني حيث  " يدنس الكفار باعتبارهم غير مطهرين  الامكنة الطاهرة للمؤمنين  .

         إذن فصاحبنا اضاف عن سبق اصرار وترصد  صفة من صفات الصهاينة الى ملحقي الادارة والاقتصاد   فاذا كان ويزال  الصهاينة بضربون  عرض الحائط  بالرسالات السماوية المنزلة وبالقوانين الانسانية الوضعية ومنها قرارات الامم المتحدة منذ النكبة  فان  ملحقي  الاقتصاد والادارة  قد : "  نكسوا القوانين المالية  ( ونكس  الشيء  يعني جعل أعلاه أسفله   ونكس الإعلام الوطنية  انزلها  حدادا .  نكسوا  القوانين المالية  بمعنى جعلوا اعلاها سافلها ، وقلبوها راسا على عقب  . كيف ذلك ؟ هذا علمه عند الله وعند  الراسخين في العلم من امثال صاحبنا  الضالع  في  " القليب والتشقليب " .

          ان الله  يعلم  أنني أستنكف عن الدخول في مثل هذه  السجالات العقيمة  . ولكن يحز في نفسي أن يوجد  بين  ظهرانينا  ناس من هذه الطينة - حتى لا أقول جراثيم لان الله كرم بني آدم  - الذين لا يرون  العالم الا من خلال  منظار  مضبب  لا يكاد تتعدى دائرة  رؤيته أرنبة أنوفهم  ،  ولكن لا يجب ان نستغرب  لأن  مثل هذا الكلام البذيء المرسل على العواهن ما  هو إلا  نتاج  ثقافة /وباء   أصابت بعض  ضعيفي المناعة  منذ صدور المادة 109 المشؤومة  أقول المشؤومة لأنها لم تجر على هذه الفئة  إلا الويلات بدءا  بهذه التسمية المذلة والمهينة المرفوضة جملة وتفصيلا  مرورا  بإهدار حقوق أصحابها كالترقية والحركة الانتقالية و...و...و..  وانتهاء  بتكالب أمثال صاحبنا  و ...و...وهلم جورا و ظلما  وعدوانا .

       ان هذه الكلمات الشيطانية القذرة  التي لا تنطلي سوى على صاحبها و  لا تستحق الرد  ولكن أحيانا يخيل للبعض أن السكوت استسلام و رضى عما قيل ويقال.  والحقيقة أن هذا البوق  الأجوف  تنفخ فيها و تزمر  جهة  معروفة  تقلز لملحقي الادارة والاقتصاد من تحت جلابتها  وقد سخروا  " صوت سيده  " هذا  ليقول جهرا ما يقلونه سرا ،   ولكن الملحقين مترفعون   عن الرد عليهم والنزول إلى مستواهم الدنيء ،  مع انه يجب ان يلجم  امثال هؤلاء  ويرد كلامه في نحره ، كما يجب أن يلقم حجرا كل من يتجرأ على التشهير بنساء ورجال التعليم أيا كان إطارهم وأيا كانت مهامهم.

      إن وزارة التربية الوطنية  والحكومة بصفة عامة لا تكثرت لمطالب الشغيلة مهما كانت عادلة لانها تعتمد على إضعاف الصفوف وزرع البلبة  بينها والتشكيك في نزاهتها  ومصداقيتها  بفضل هذه الأبواق الرخيصة المسخرة المزروعة هنا وهناك  لتشتيت الجهود ولبث   السموم والتواري خلف ألقاب مستعارة  والاختباء وراء الأقنعة  لأنهم  لا يملكون الجرأة و " الوجه"  لتوقيع عهارتهم بأسمائهم المفتوحة  . فتبا لهذه  المنتديات  ولمواقع   الشبكة العنكبوتية التي تسمح لكل من هب ودب أن يتبول ويتغوط فيها على هواه ويترك قذارته و " خنزه "  بل وينقل  كالذباب عدواه من منتدى موبوء  الى آخر



5063

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كلمة حق

مهتم

جزاك الله عنا خيرا احسنت

في 14 أبريل 2014 الساعة 55 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الشهامة

امير

تحية كبيرة اليك اخي ....لقد ابنت على علو كعبك في التحليل و احيي فيك روح المسؤولية و شرف الانتماء الى هذه الفئة المقهورة



في 14 ماي 2014 الساعة 30 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الكلاب الضالة تنهش أطراف وأجزاء من وجه الطفلة "ليلى" بالزاك

عاملة نظافة تقوم بمهام الممرضة بمستوصف النوادر قرب مدرسة 3 مارس بكليميم

أضاليل "إصلاح المنظومة التربوية" بجهة كلميم-السمارة

الوطن المنفى

إحياء ذكرى 6 أبريل هل هي بداية التغيير...؟؟؟

بيان :تنسيقية ملحقي الادارة والاقتصاد المنبثيقن عن الاساتذة-العيون

بيان : النقابة الوطنية للتعليم –فرع طاطا

مبدأ "فرق تسد " في عهد دولة الحق والقانون !!!

الملحقون التربويون وملحقو الإدارة والاقتصاد و مسلسل المعاناة ( 1/5)

الملحقون التربويون وملحقو الإدارة والاقتصاد و مسلسل المعاناة(2/5)

التعاقد من اجل التشغيل مدخل لانتهاك حق الأجر...؟

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

الفاعل النقابي بين المسؤولية والالتزام الأخلاقي

تفاصيل انتفاضة تلاميذ ثانوية السلام بفم الحصن وتضامن تلاميذ باب الصحراء بكلميم

الإصلاح السياسي أولا

شطط في استعمال السلطة داخل قناة العيون الجهوية والجهل التام للإجراءات الإدارية

المواطنة الحقة ليست حداقة للمتاجرة وليست سذاجة على بياض

لنتضامن مع جهاز القضاء

تقرير حول الندوة الصحفية المنظمة من طرف المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم بجهة كلميم-السمارة

بلاغ حول اللقاء الذي جمع بين (UNTM) و النائب الإقليمي لوزارة لتربية الوطنية بطاطا





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات بين المغرب و البوليزاريو دون تقارب بين الطرفين

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.