للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             رغم تغييره للتوقيت المدرسي..تلاميذ غاضبون يطردون مدير اكاديمية العيون من مؤسستهم(فيديو)             محكمة الاستئناف تصدر حكمها ب 12سنة للصحافي بوعشرين             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ترامب يحذف موريتان من قائمة الدول الافريقية المستفيدة من المبادرة الامريكية لتشجيع التجارة،بسبب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

شهادة القاضي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 ماي 2014 الساعة 23 : 17


بقلم : بوبكر الفيلالي 
ملاحظات على هامش رواية القاضي ماء العينين "أضغاث أحلام" معلوم أن الرواية بما هي عمل إبداعي فني تملك أن تقدم موقفا بصدد واقعها وما يعرفه من تحولات، لذلك سنختبر الموقف الذي يقدمه القاضي ماء العينين عن جملة التحولات التي تعرفها الصحراء ومجتمعها، وأحب قبل ان أبدي ملاحظاتي عن رواية القاضي أن أذكر أسباب اختياري لهذا النص للتعليق عليه وهي: - هو واحد من النصوص الفريدة إذ هو يقدم شهادته في قالب إبداعي سردي بدل الحديث المحكوم باعتبارات سياسية أو علمية - صاحبها قاض والقاضي ملزم بإقامة العدل والإنصاف والتزام الصدق في أقواله كما في فعله - تناقش من بين موضوعات عدة قضية الصحراء والمجتمع الحساني وهي قضايا ذات اعتبار خاص عندي - ثم أخيرا لأنها إلى جانب عمل لأحمد القاري وآخر لمحمد أحمد الومان تمثل واحدة من بواكير العمل الإبداعي الذي اتخذ السرد أداة للتبليغ وأطرح على القاضي السؤال المحدد التالي: إلى أي حد كان صادقا وهو يتناول قضايا الصحراء ومجتمعها؟ ثم لم اختار الإبداع أداة بدل الحديث الصريح الذي يمكنه أن يتخذ المقالة أو الكتاب؟ ثم عمن يعبر القاضي بشهادته هاته؟ لا أجدني معنيا بدرس المعطيات الفنية في عمل القاضي فلهذا الأمر محله وله أيضا أهله، لذلك أجد في تناول القضايا الفكرية والسياسية التي حوتها شهادة القاضي مجالا فسيحا للكلام، وإن كان لي أن أبدي ملحوظة عما هو فني في الرواية فهو اضطراب الناقد سعيد يقطين في تصنيف هذا العمل، فهو عنده رواية ودراسة علمية موثقة وسيرة ذاتية (الصفحة 6) واضطراب الأستاذ يقطين هو جزء من اضطراب أوسع باتت تعرفه الساحة النقدية في إطار تعاملها مع إبداع لم يعد يلتزم بقوانين الفن الذي يشمله، ولذلك جملة أسباب، وعندي أنها من عجز المبدع عن الانضباط لمعطيات فنه وأسلوبه بسبب ضعف التكوين والخبرة في الكتابة، ثم هو جزء او تعبير عن نقص ثقافي مشهود. يعبر القاضي عن تعلق كبير بأصله فهو كثيرا ما يذكر قبيلته بإكبار وتبجيل ويقرض أهله من حيث هم أهل علم وفضل وشرف، ويفخر بهذا الأصل "أنا أنحدر من أسرة عريقة في الحسب والنسب لها مكانة خاصة في الذاكرة الوطنية إن على المستوى الوطني أن الديني أو العلمي. الصفحة 53). وفخر القاضي بأهله وفصله لا غبار عليه ولكني أجد فيه رغبة في ستر أو عدم الكشف عن أشياء تخص هذا الأصل الشريف يطعن بعض الباحثين في هذا الأصل ويذكرون شيئا من حصورية الشيخ ماء العينين مما يطرح أكثر من علامة استفهام ويتضاعف الاستفهام لما نعرف رقة القاضي "جهة اللحمة" (وهم أحد مكونات المجتمع الحساني إلى جانب الزوايا وبني حسان) وتعبيره عن عطف كبير جهتهم يمثل "اللحمة" في رواية القاضي (رحال) ولعله الوجه الحقيقي من وجوه القاضي الذي يفر منه. يفخر أيضا القاضي بنفسه ويذكر رقة إحساسه (كان أكثر ما يشدني وأنا المرهف الإحساس. الصفحة 21). ونجد في هذا العمل كثيرا من التعابير تدل على الاعتزاز بالذات والرغبة في إبراز المزايا التي يتمتع بها مقارنة بأترابه ولا أجد تفسيرا، لهذا سوى أنه رغبة في تأكيد الذات في واقع تنذر تقلباته والتحولات التي يعرفها بتغيير في بنية المجتمع الحساني قد تسهم في العودة بالقاضي إلى ماض مرفوض ومدان، أو هو تعبير عن تمزق أفرزه شعور بعدم الأهلية لاحتلال منصب "قاض" كيف يستقيم أن يصبح "قاض" رجل من غمار الناس!؟ أصل الآن إلى قضيتين من أهم قضايا هذا النص وهما: أ‌. موقف القاضي من قضية الصحراء الموقف الذي يعكس امتدادا اجتماعيا مهزوزا.
ب‌. مشاركة في معالجة قضايا الاعتقال التعسفي أو ملف الجمر والرصاص وعضويته لهيئة الانصاف والمصالحة، ثم نقده لليسار أو القوى التقدمية في أسلوب تعاطيها مع أبناء الصحراء ومع ملف الصحراء
. وطنية القاضي ودفاعه عن قضايا البلد وملفاته الحساسة خاصة ملف الصحراء ورغبته في أن يجد هذا الملف حله بطريقة تحقق للبلد استقراره وأمنه وامتداده أمر لا شك فيه، وما انخراطه مع زملاء له ( علي سالم التامك- بوليد) في تأسيس "جبهة الدفاع عن أقاليمنا الجنوبية إلا جزء من هذا الذي نشير إليه وما تعيينه عضوا في هيئة الإنصاف إلا وجها من وجوه إخلاصه، لكن ما أريد أن أشير إليه هو ماذا تعني اليوم بمقياس التاريخ "جبهة الدفاع عن وحدة ومغربية أقاليمنا الجنوبية" إذا قورنت بسميتها؟ وماذا تعني غيرها من التنظيمات التي نشأت في هذا الإطار؟ إن هذه الإشارة تفضي إلى القول بأن مبادرة القاضي وخبرته السياسية وارتباطه بالفئات والشرائح الاجتماعية الصحراوية محدود جدا، وهذه أيضا إشارة إلى ضعف بصيرة الإدارة في لحظة زمنية إذ هي عولت على رموز "جبهة الدفاع عن مغربية الصحراء" وإذ هي تعول اليوم على أشباههم وامتداداتهم، لم يكن القاضي ممن يعسر معرفة ارتباطه بالبلاد وتفانيه في خدمتها، ومنه لم يكن في حكم الضرورة العمل على إرضائه أو كسب وده ولكن الاشتباه هو من دفع الإدارة إلى التلهف لإرضاء حتى غير الساخطين، وهؤلاء هم الذين ملأوا المشهد منذ 1974 وما قبله وهم أيضا من يستمر في ملئه، حتى ظهور المفهوم الجديد للسلطة الذي أزالهم وأزال معهم فهما ضيقا لقضية الصحراء أو هكذا أقدر الأمور، وطبيعي أن الفهم الجديد للسلطة هو وليد صراعات وأوضاع وتطورات ومعاناة هذا البلد في سبيل تدبير متوازن وفعال في نفس الآن، أذهب إلى أن تجربة الإنصاف والمصالحة والمفهوم الجديد للسلطة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتأهيل الحقل الديني وغيرها هي عناصر من سياسة فرضتها ضغوط خارجية ومعاناة داخلية متعاظمة، تتمثل في اتساع دائرة وقاعدة الغضب والسخط وأيضا ميول للعنف أفرزها طول مدة الانتظار، ثم هي عناصر تحول ديمقراطي يفترض دعامة اجتماعية حقيقية مرتبطة به، وأحب هنا أن أطرح السؤال على كل هذا؛ هل أتت هذه السياسية أكلها؟ هل خلقت حقيقة حلما جديدا وأملا في تغيير حقيقي أم أنها عملية دقيقة تهدف إلى ضبط المجتمع بعدما تبين أن الإطار السابق قد فقد بفعل تحولات اجتماعية عميقة وإكراهات خارجية ثم بفعل أخطاء وأيضا بفعل طموحات سياسية لنخب وفئات يزداد توغلها في النسق السياسي، جزءا كبيرا من مشروعيته وجدواه. إن نقد القاضي لليسار هو جزء من عملية - وعى بها القاضي أو لم يع- تلويث مجموع المكونات الاجتماعية إنصرف لها النظام قائلا من ورائها إنه لا يوجد من يمكن التعويل عليه في عملية التغيير بل إن اليسار هو أول من استهان بها ودخل في سيرورة أخرى، ينقد القاضي اليسار في إبداعه نقده للأشعري صاحب (القوس والفراشة) وينقده في تعاطيه مع قضية الصحراء إذ هو من دفع بفئات انتهازية ذات علاقة عميقة بالإدارة (توالت الاجتماعات بغابة المعمورة لمدة أسبوعين- طبعا هو اجتماع عقدته "جبهة الدفاع عن أقاليمنا الجنوبية- لاحظنا أن بعض شباب الأقاليم الجنوبية- لاحظ أنه لا يقول شبابنا مما يشي برغبته هو وزميليه في السيطرة على الملف- ممن لا صلة لهم بالاجتماعات السابقة في كلميم ولا مكانة لهم في قلوب أغلب الشباب أصبحوا يصولون ويجولون في كواليس غابة المعمورة. الصفحة 62)، وينقد تلهف اليسار على المناصب وينقد متاجرته بورقة حقوق الإنسان وأيضا سنوات الاعتقال والنضال، ينقم على اليسار خطابه المرتبك ودجله ورغبته المحمومة في تعويض ما فات مما يطرح سؤالا معقدا هو ما هو اليسار الذي ينقده القاضي؟ وهل فعلا يملك القاضي معرفة حقيقية بأدبيات اليسار؟ أم أنه أدرك منه بعض ممارسات ذكرته بما كان عليه في سياق تفاعله مع من هم دونه وأيضا مع بعض ّأبناء عمومته من الصحراويين؟ والحق أنه طبيعي أن ينقم على اليسار تمثيله لما هو فينا من طمع وتلهف ورغبة وتعجل وعنجهية وإقصاء واستبداد، يريد القاضي اليسار المقصي ان يبقى في أقاصيه في غيبته مزمجرا متوعدا فقط لا يسارا مشاركا متفاعلا مع واقعه، إن فهم القاضي للعملية أكثر بؤسا ومحافظة حتى من النظام وعقل الإدارة التي عملت على إشراك جزئي لليسار في تدبير أوضاع اجتماعية جزئية. لا بأس هنا أن أذكر سبب اختياري لعنوان "شهادة القاضي"، لقد أخذت هذا العنوان من رسالة للباحث "عويس عبد الرزاق" "شهادة القاضي". ذهب فيه إلى أن شهادة القاضي لا تقبل لأنه من الصعب أن يكون خصما وحكما في نفس الآن، وهذا ما يفعله ما ء العينين، والغريب أن الباحث عويس قد عبر عن تبرم من أصله لما زعم صاحب "شذرات في الأدب الحساني" أن "اللحمةّ لا أصل لهم ولا أب لهم معروف مثل بقية قبائل الصحراء ولم يعلم صاحب الشذرات أن الأب أو الأصل موهوم كما ذكر ابن خلدون، ولكني أرى أن رأي "اللحمة" في بعضها البعض أشد من رأي الأحرار فيها وهذا ما دفع مثلا القاضي إلى اختيار أمكنة بعيدة (الرباط بدلا من العيون للعمل) إن رقة الأصل عوضها الراتب الطيب والوظيفة والهندام الجميل (يذكر القاضي هوسه بتغيير أحذيته وأنه بسبب إيمانه بحقوق الإنسان لا يحب أن يلمع حذائه بل يقتني في كل وقت جديدا. الصفحة 66). سبق للقاضي أن اتهم الإدارة بالتدخل في كل الملفات بل وعرقلة مبادرات والتشويش عليها ومن ثم محاولة ضم كل الأصوات إليها والغريب أن صوت القاضي هو بدءا وأزلا مع الإدارة ولها وليس هذا هو ما تنقمه عليه بل نقمت حرصه على معرفة كل التفاصيل، تخشى الإدارة أن يكون لأحد معرفة بمعطيات اللهم إلا التي طواها التاريخ فهاته انتهى مفعولها وهي ملك للأمة أقول هذا وأنا أذكر علاقة القاضي بالعامل "صالح زمراك" والغريب أن يتبرأ القاضي من علاقته بالإدارة كتب (أخشى في قرارة نفسي أن أنعت من طرف بعض المناضلين بالرجعي أو بالعلاقة بالإدارة سيما إذا كان قاضيا ومسؤولا فوجدت فجأة أن الذي تنطبق عليه تلك الأوصاف وبامتياز ويستحقها عن جدارة هم أنفسهم. الصفحة 131). نقمة القاضي على اليسار دعاة التحرر لا حدود لها وهي تتناقض مع كم المديح الذي كاله للأستاذ بنزكري (سأقترح على والي الولاية أن يكون في استقبال الرئيس- طبعا بنزركري- الفرقة الخاصة للقوات المساعدة من أجل أداء التحية له وعزف الموسيقى الرسمية شانه في ذلك شان الشخصيات الوطنية والدولية التي تحل بالمدينة. الصفحة 142). لا يملك المرء إلا أن يعيد النظر في بصيرة القاضي. لا يكشف القاضي سرا لما يقول إن مسؤولية الذين وضع فيهم ملك البلاد ثقته فخانوها فعاشت البلاد انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان لا تقل جسامة عن مسؤولية من وضع فيهم خلفه ثقته من أجل طي تلك الصفحة الداكنة (الصفحة 133). إذ هؤلاء وأولئك بنظر القاضي هم من يضع أقنعة نضالية زائفة التي تسببت في وقت من الأوقات بأفكارها الثورية والراديكالية في صب الزيت على الهشيم المشتعل بل أشعلت فتيل الفتن في مجتمع تحرك سكانه أطروحات معينة وأحاسيس أخرى وعواطف جياشة غير محسوبة العواقب والتي تسببت في سجن الابرياء وإختطاف المغرربهم وإغتيال مناصريهم حتى إكتظت السجون وكثرة المنافي وإزدادت المنافي لضحايا تلك الفترة الحالكة السوداء ص155 . يحمل القاضي المسؤولية الكاملة فيما وقع لليسار إما بفكره الدي إعتنقه بعض الاغرار أو مشاركته الفعلية في ضرب إستقرار البلاد مما دفع النظام إلي أن يحافظ على وجوده و بالتالي يضرب مراكز القوى، وبصرف النظر عن ما في هدا التاريخ من خلط و إضطراب إذ ما علاقة اليسار بالمحاولتين الإنقلابيتين اللتين أفرزتا جوا مشحونا ،إنتهى بتشريد وقتل وسجن وغيرها من الأفعال التي يندي لها الجبين فإن التقويم الدي يعبر عنه القاضي يحتاج الي تعديل لأنه ينسى أن المغرب كان في لحظة إقرار السلطات ،وهذا أمر يقتضي صراعا مريرا وقد كان اليسار هو ضحية هدا الصراع الفعلي ،ولم يقل أحد قبل القاضي إن اليسار هو سبب مأسي الشعب المغربي اللهم إلا القاضي ماء العينين بسبب عقيدة الإدارة التي تشريها . يقر القاضي ان عواطف الصحراويين الجياشة وأنفتهم كانت سببا في تحقيق أو بروز فكرة الإنفصال ، وطبعا عواطف الصحراويين ناجمة عن مسلسل الإحتقار والذل الذي عرفوه في مغرب مابعد الإستقلال ، المغرب الذي جاهدوا وقاوموا من أجل إسترداده لأراضيه يرد الجميل بأمور منها : - تفكيك جيش التحرير ومتابعة المقاومين بل وقتلهم . - إبدال جيش التحرير بما دعي فيما بعد القوات المسلحة وعقيدة الأخير معروفة ثم هو نسق أنشئ بوصاية من طرف الجيش الفرنسي و الاسباني . - كيل الكثير من الاهانة لهؤلاء المقاومين ولأبنائهم فيما بعد . إن هدا اللون من التحليل لايكتمل إلا إذا وضعناه في أفق أوسع وهو تحولات وصراعات افرزتها تحولات سياسية عالمية . لاينتهي غمز القاضي في شرف اليسار و الصحراويين معا الا اذا اشار الي عمليات التنسيق بين بعض المدافعين الصحراويين عن ورقة حقوق الانسان الذين يعبرون عن نزوعات انفصالية مكشوفة وزائفة في كثيرا من الاحيان وبعض المناضلين ممن إكتوو بسنوات الرصاص من جهة والإدارة من جهة أخرى(...) لعل أبرزها نقصد المواقف وأقبحها قتامة وسودا تلك التي كونتها عن بعضهم إنطلاقا من حميميته الزائدة ببعض الحقوقيين الموجودين بالمناطق الصحراوية الذين كنا نعتقد أنهم الايادي اليمنى لجبهة البوليساريو والممثلين لها بالمنطقة والمحسوبين على التيار الراديكالي ، وكانوا ينعتون من طرف الجهات الرسمية والأمنية بهدا الوصف ، إلا أننا سرعان ما تبدت لنا حقيقتهم وإنجلى الغبار عن علاقاتهم التي كانت القاسم المشترك الذي يجمعهم بمن ذكرت ص 131 . ولكنا إذا عدنا بالقاضي الي سنة 1974 وخصوصا الي لقائه مع العامل "صالح زمراك " فسيكشف التاريخ أن كل واحد يتأتى له زمن يخدم فيه الادارة ،فإذا كان هذا زمن مناضلي "الكوديسا " وغيرهم من الصحراويين كيما يرتبطوا بالإدارة وبالأجهزة الأمنية فقد كانت سنوات السبعينات بل وقبلها هي أيام علاقة امثال القاضي بالإدارة ،(فكلكم يمشي رويد كلكم يطلب صيد إلا عمرو بن عبيد كما قال جعفر المنصور مرة) ،إن هذا لاينبغي ان يكون مبرر لئن يطعن القاضي في عقيدة التحرر التي هي أساسا فكرة العدل الاجتماعي التي يمثلها اليسار لاغيره . أخيرا أقول إنها مجرد ملاحظات سريعة بدت لنا ونحن نقرأ مؤلف القاضي رغبة في فتح نقاش شفاف صريح وواضح في قضية الصحراء وذيولها.



1847

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



اعتقال نائب رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك بتهمة تقديم شيك بدون رصيد

المواطن الجزائري بين العزّة والكرامة والحسرة والندامة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

هل يمثل فريق "شباب المسيرة" الصحراويين؟

ظاهرة الأمهات العازبات في المغرب انحلال أم فقر وجهل؟

جمعية موريتانية تسعى لتدويل ملف الضحايا الموريتانيين الدين قضو بسجون البوليزاريو

هيومن رايتس ووتش تثير ملف اختطاف وتعذيب قياديي العدل والإحسان بفاس

محاكم البوليساريو تطالب بٍرأس مصطفى ولد سلمى سيدي مولود

الانفضاح الحقوقي للبوليساريو:ملاحظات على هامش قضية ولد سيدي مولود

قرار تنقيل إطار صحراوي بشكل تعسفي يثير القلاقل في العيون

الجامعات المغربية في ذيل الترتيب العالمي

علي سالم التامك يهدد بالدخول في اضراب عن الطعام احتجاجا على إستمرار إعتقاله ورفاقه.





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.