للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         مواطنة تعتصم أمام المستشفى الإقليمي بكليميم احتجاجًا على ترك رضيعتها تصارع بين الحياة والموت(فيديو)             حظر جمع وتسويق الصدفيات بالداخلة بسبب             مافيا العقار تضرب بقوة بجماعة أسرير والساكنة تنتفض(فيديو)             بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية             جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات             العثور على هيكل عظمي بميرلفت .. والامن يحقق             تعيين مدير جديد للمستشفى الإقليمي لكليميم             الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة             في جنازة مهيبة..تشييع جثمان الشاب المقتول في كليميم وسط حضور أمني مهم             قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة             الوكيل العام يأمر بتشريح جثمان قتيل حي الكويرة بكليميم،وهذه التفاصيل الحقيقية لمصرعه             وفاة شاب متأثرًا بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص            اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم            مقتطفات من اعتصام الاساتذة المتعاقدون أمام اكاديمية العيون الساقية الحمراء واكاديمية كلميم وادنون           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار


لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص


اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم

 
اقلام حرة

والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الأحزاب السياسية بين النقد والمراجعة والتخليق السياسي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 ماي 2014 الساعة 36 : 10


بقلم : المهدي محمد - بأفود

     لقد اعتدنا دائما أن نرى النقد والمراجعة تأتي بعد الإعلان عن فشل تجربة أو مشروع ما ،سواء على المستوى الفردي ، أو على المستوى الجماعي،داخل الأحزاب أو الجمعيات المدنية بشكل عام،هذا إن وجدت النّـية أصلا لذى هؤلاء ،من أجل التقويم و النقد و المراجعة ..غير أن الصحيح هو أن النقد والمراجعة الموضوعية الهادفة يشكلان ضرورة ملحة،ينبغي أن يكونا مرافقين ومسايرين لكل مشروع مجتمعي،سواء أكان سياسيا أو اقتصاديا أو اجتماعيا، لا أن يكونا نتيجة للفشل والإخفاق. إن النقد كلما كان ملازما للعمل ،كلما قللنا من إمكانية الوقوع في الخطأ ،وتجنبنا أسباب الفشل ،هذا ـ طبعا ـ لا ينفي أن كل ممارس معرض للخطأ في كل حين، لأن من لا يمارس لا يخطئ ،وبالتالي فالخطأ ملازم لكل ممارس، غير أن النقد يجعل تلك الممارسة مؤطرة بشكل علمي ، قائم على استلهام التجارب ،والوقوف عند سلبياتها وايجابياتها، ودراسة كل الإمكانيات والإحتمالات ،التي يمكن أن تحقق أكبر المكاسب،وبأقل الخسائر ، وفي أسرع الأوقات..وبالتالي،فما قيمة النقد إن لم يكن درسا وعبرة،يتعلم منه اللاحقون،ويستفيد منه العاملون، تَنضاف نتائجُه إلى ما راكمته التجارب الإنسانية السابقة،ليَنهَل منها كل صاحب مشروع مجتمعي.
   إن أهم ما يميز الإنسان عن باقي المخلوقات،هو قدرته عل النقد و المراجعة،لأنه هو الوحيد الذي يتعلم من أخطائه،ويستفيد من تجاربه،ويدرس الخيارات،ويقيم الواقع،ويستفيد من المعطيات،وإن لم يفعل ذلك ،لاستحال إلى حيوان لا يعي ولا يعقل،لا يتعلم ولا يستفيد، بل يسقط في ذات المسالك و المطبّات، ويساق إلى ذات المسالخ.. الشيء الذي يجعله يدور في ذات الحلقة البئيسة ،والمدار الكئيب،يجني الخسارة تلو الخسارة، ويحصد المرارة تلو المرارة، في رتابة مُميتة ، تورث اليأس و الإحباط،وتقتل الإبداع والخلق ، نتيجة الفشل والسقوط المتكرر.
  من أجل ذلك، يحرص أصحاب المشاريع ، من الدول والجماعات والأفراد، قبل تنزيل المشاريع،على دراسة تجارب السابقين،واستلهام الحكمة منها، وتحليل عوامل نجاحها، أو إخفاقهـا .لضمان  تحقيق النجاح، والوصول إلى أفضل النتائج ، في أسرع وقت، وبأقل الخسائر الممكنة، ذلك لأن سُنَن النجاح واحدة، وعوامل الفشل متكررة، وآلية صناعة القرار علمٌ ودراسة.
   إن المراجعة الموضوعية و النقد البناء الهادف،هو منهج العقلاء المُخلصين،والعاملين الغيورين على أوطانهم وشعوبهم، الذين يجعلون مصلحة الوطن والشعب في مقدمة اهتمامهم.. هو منهج السّاعين إلى الأصلح، المُتَخيّرين للأحسن والأفضل . وهم الذين يصارحون من يَنُوبون عنهم،ويعملون باسمهـم،أو بتفويض منهم ، وإلاّ كانوا خائنين للأمانة، وغير أهل للثّقـة التي مَنَحَهُم إيّاها مُوَكّلوهُم، بل سيأتي يوم يَنكشف فيه تَقصيرهم ،وسوء تقديرهم، ويَظْهر عَجزُهُم، وينفضح فشلهـم ، حين غَضّوا الطّرف عن مصالح النّاس،وصمّوا آذانهم عن  سماع أصوات الشعب،وامتنعوا عن التقييم ، وسكتوا عن الأخطاء، ورفضوا الاستفادة من الدروس والعبر،وأبَـوا إلاّ أن يركبوا رؤوسهم،مُفرطّين في دماء الأمة،ومُستهينين بتضحياتها،التي دفع الشعب ثمنها ، بينما ينعم المتورطّون والمتسببون فيها، بخيرات ومنح وعطايا، ليست من حقهم،وكأنهم ليسوا المُخطئين أو المتسبّبين في الأزمــة ،بعيدين عن أية محاسبة أو مساءلة ، تقتضيها العدالة الإجتماعية ، وتتأسس عليها الديمقراطية ،التي امتطوها للوصول إلى ما وصلوا إليه .
     إن النقد، لا يقوم إلاّ على الصّدق والمُصارحة والشّفافية والوُضوح، لا على الكذب و التّدليس والاختلاق، ولا يُبنى على الأماني والأحـلام ، ولا يقوم به أصحاب هوى، أو طلاب مصلحة ومنفعة فردية،ممن يُحرّفون الكَلِـمَ عن مواضِعِه،ويُسَوّقون الأوهام للمساكين الحالمين في الغد الجميل، نتيجة الحاجة وضيق العيش،كما لا يقوم بالنقد إلا من امتلك الجرأة والشجاعة، والقوة الإقدام،فلا يصح نقد أو مراجعة دون الاعتراف بالأخطاء ،وتحمل المسؤولية فيها .. لذا، فإنه لا يقدم على المراجعة و النقد جبان ، ولا يسعى إليهما متعمد للخطأ،أو خائن عن قصد، وإنما يطلب ذلك الطّامحون إلى التصحيح، والمتطلعون إلى الأفضل،ممن لا يجدون غَضاضَة في الاعتراف بالخطأ، ولا يُرهبهم تصويبه، والعودة إلى الحقّ وجادة الصواب، بما يحقق المصلحة، ويقود إلى المنفعة.. ولو كان ثمن المحاسبة مناصبهم،وضريبة النقـد مواقعهم، أو حتى إدانتهــم .
    قد يغفر التاريخ لأصحاب المشاريع الفردية، والمصالح الشخصية، إن هم قصّروا في المراجعة والنقد، وامتنعوا عن دراسة تجاربهم، ومعرفة أسباب فشلهم وعدم نجاحهم، وخاضوا نفس التجارب من جديد، دون أي محاولةٍ لتجنب الأخطاء، والابتعاد عن المزالق، ولكن التاريخ لا يغفر لأصحاب المشاريع العامة، والأمناء على القوى والأحزاب السياسية، الذين يقودون الشعوب، ويتحكمون في مصائر الناس، وتنعكس تصرفاتهم على المجتمعات والشعوب، سلباً أو إيجاباً، بناءً على سياساتهم، ووفقاً لقراراتهم، فهذا الصنف من أصحاب المشاريع العامة لا يجوز صمتهم، ولا يغفر لهم تقصيرهم، ولا يُعفى عن مُخطئهم، ولا يكافئ مُجتهِـدُهُـم إن لم يُصب، بل يحاسب ويعاقب، ويُقصى ويُـبعد، إذ لا مكان لأشخاصٍ فوق المسائلة، ولا لقياداتٍ منزهةٍ عن الخطأ، وبالتالي مُحصّنة من العقاب والحساب.
    إنها دعوةٌ صريحة وواضحة،إلى كل الأحزاب السياسية،ونخص القيادات وذوي السلطة و القرار، لمراجعة الذات، وممارسة النقد البناء، ومكاشفة الأتباع، وكشف الحسابات،في جوّ من الجدّية في النقد ، والحرص على الحق ، غيـر مواليةٍ لطرف، ولا ساعية لإرضاء فريق، بل مُمسِكة بالمِبْضع بكل قوة وحزم، واضعة إيـاه على موضع الدّاء ، غير مُبالية بالدم إن نَزف، ولا بالمريض إن تألم أو تبرّم، لأن الغاية أسمى وأهم،ومصلحة الوطن أبقى وأعظـم..



1239

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

السياسيون الفاشلون يختبئون وراء صراع الديانات

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

كما تكونوا يكنْ أطباؤكم..

مدينة الداخلة في واد و المجلس البلدي في أخر

مهندس ببلدية طانطان رفقة زوجته وابنائه الاربعة يحتج امام بلدية طانطان

هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

فم زكيد:باشا المدينة يشتكي معطلين أمام وكيل الملك بابتدائية طاطا

جمعية موريتانية تسعى لتدويل ملف الضحايا الموريتانيين الدين قضو بسجون البوليزاريو

البوليساريو وقبيلة لبيهات و نهاية الولاء

الهيئات السياسية بالزاكَ تفضح التلاعبات في الدقيق المدعم وبيعه في السوق السوداء

السفير أندرو أندرسون بالجزائر "بريطانيا تساند حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير"





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.