للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

في بعض أسباب منع جمعية "الحرية الآن"
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 ماي 2014 الساعة 13 : 13


بقلم:عبد الله أفتات

في سلوك يؤكد المنحى الانحداري الذي يعرفه ملف الحريات بالمغرب، وفي سياق التراجعات التي يشهدها المغرب على مجموعة من المستويات بعد أن ضعف وهج الحراك في نسخته المغربية متأثرا بما يجري إقليميا من محاولات تبدو في معظمها يائسة تغيير بوصلة رياح التغيير الذي لا مناص من حدوثه عاجلا أم آجلا، رفضت السلطات الولائية لمدينة الرباط في شخص بعض مسؤوليها الذي لا زالوا على "ضلالهم القديم" وهو بلا شك يعبر عن التوجه الأبرز للدولة المغربية،  تسلم الملف القانوني لجمعية "الحرية الآن" دون تقديم مبررات حول هذا المنع الذي صدم البعض في ما اعتبره البعض الآخر عادي، ويأتي هذا المنع في وقت كان يعتقد فيه أن الحكومة الإسلامية التي يقودها حزب معتدل جدا سيعمل على حل ملفات الأحزاب والجمعيات والمنظمات الممنوعة وإذا به يضاف ملف آخر لدائرة الممنوعيين بالمغرب .

وفي انتظار أن يتطوع "المصطفيان" الخلفي والرميد تبرير السلوك المخزني هذا كعادتهما وغالبا ما سيكون هذه المرة أكثر ابداعا بالنظر لضخامة وقيمة الأسماء الممنوعة، سأتطوع مقابل ذلك لأقدم بعض الأسباب التي قد تكون متداولة لدى مصالح وزارة الداخلية بخصوص هذا المنع  الذي جاء ليعزز دائرة الممنوعين من حقهم في التواجد القانوني والذي يشمل مختلف الإطارات والتوجهات والحساسيات تتوزع ما بين اليساري والإسلامي والأمازيغي .. القاسم المشترك بينها هو مناهضتها للفساد والاستبداد وتشبثها المستميت بممانعته ومقاومته إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا .

أول ما أخاف المخزن من هذا الإطار الصغير هو أنه سيقدم نموذجا قد يحتذى به في المستقبل القريب في مسألة العمل المشترك بين الإسلاميين واليساريين والعلمانيين، خاصة وأن عوامل نجاح التجربة على هذا المستوى كلها متوفرة، ومعظم الأسماء المتواجدة داخل هذا الإطار على وعي تنظيمي واستراتيجي كبير، واعتبرها المخزن أنها قد تكون كتمهيد للنقاش الجاد الذي فتحته العديد من الأطراف حول تحالف أطراف مختلف مرجعية لكنها متفقة على أولويات المرحلة، هذا إذا علمنا أن العديد من محاولات العمل المشترك بين المكونات المشار إليها أجهضت في مهدها منذ بداية تسعينات القرن الماضي ، فالثقافة التي يراد لها الاستمرار هي التنازع والمواجهة بين الأطراف الوازنة والمؤثرة والمعتبرة المختلفة مرجعية واللعب على أوثار أهدافها ومراميها أصبحت معلومة اليوم ولم تعد تخفى على العقلاء في هذا البلد .

ثاني ما أخاف المخزن من هذه التجربة هو استقاطبها لزبدة وقادة النضال على مستوى الحريات، وهو غير ملام على هذا، فمن من داخل المخزن سيقبل بتواجد كل هاته الأسماء الرنانة في إطار واحد وجبهة واحدة، الباحث المعطي منجب، والحقوقية البارزة خديجة الرياضي، والصحفي علي أنوزلا، والحقوقي المهندس أحمد ابن الصديق، والمعتقل السابق رضا بنعثمان، والصحفية فاطمة الإفريقي، والصحافية فتيحة أعرور، الحقوقية ربيعة البوزيدي، و أحمد بوز ، سليمان الريسوني، محمد السالمي، طارق رشيد، مينة تافنوت، محمد المسعودي. خاصة وأن من بين مهام هذا التنظيم الجديد "رصد انتهاكات حرية الرأي والتعبير بالمغرب والدفاع عن الاعلاميين والمثقفين والمبدعين، وتشكيل قوة اقتراحية للارتقاء بالقوانين المتعلقة بممارسة الصحافة وكل ما يتعلق بحرية الرأي والتعبير" ، والمخزن كما نعرف يضيق صدره ممن يرصده ويتتبعه.

ثالث ما جعل المخزن يتهيب من هذا الإطار الصغير هو تواجد ضمن تشكيلة المكتب التنفيذي اسم أعلنها مدوية وخلع بيعته للملك من عنقه في سابقة هي الأولى من نوعها بعد معاناة طويلة مع الملك ومحيطه، الأمر يتعلق بأحمد ابن الصديق المدير السابق لشركة صوطرمي التابعة لصندوق الإيداع والتدبير والمدير التنفيذي لجمعية 12 قرنا لتأسيس مدينة فاس، حيث وقف في وجه ما يجري داخل الحامة من فضائح وفساد، قبل أن يتم تهميشه وقرصنة فكرته المتمثلة في إحياء ذكر 12 قرنا على تأسيس مدينة فاس العريقة، ومن غير المستبعد أن يخرج الناطق الرسمي باسم "حكومة التبريرات" ليقول أن من بين أسباب منع "الحرية الآن" تواجد هذا الشخص الغير مرغوب فيه ضمن التشكيلة، خاصة وأن السلطات المعنية حاولت تهميش هذا المهندس، ودخلت في صمت مطبق رغم مراسلاته المتعددة للملك وتصريحاته الصحفية النارية ودخوله في إضراب مفتوح عن الطعام قبل أن يتدخل الوالي الراحل العمراني بعد أن وصل الإضراب مرحلة متقدمة، وهذا كله نتيجة الكيفية الغريبة التي تعاملت بها بعض المؤسسات الرسمية مع رسائله الموجهة لها في الموضوع والتي تتضمن جميع التفاصيل .

رابع الأسباب تتعلق بتواجد امرأة رائعة نالت ما يكفي من التهميش الرسمي رغم التكريمات الدولية آخرها جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وهو ما اعتبره العديد من المراقبين بمثابة إدانة للمغرب الحقوقي الرسمي، وهو ما لم تستسيغه السلطات المغربية، وبدا واضحا في ردود أفعالها، حيث لم يتناول الإعلام الرسمي خبر التتويج الحقوقي العالمي، كما أن الحكومة لم تعر للأمر أي اهتمام بما في ذلك الأسماء الحقوقية المتواجدة داخلها، هذا فضلا عن عدم تهنئتها من طرف ملك البلاد كما جرت العادة في مثل هاته المناسبات، لكن الملك أخلف موعده ولم يهنئ ولم يستقبل السيدة خديجة .

خامس سبب قد يكون وراء هذا المنع/الصدمة هو تواجد اسم لطالما ضاق صدر السلطة من مقالاته ومن الخط التحريري لموقعه الذي اكتسح الساحة في فترة جد وجيزة لاعتبارات عديدة منها توجهه النقدي، وفتحه الباب للتنظيمات والشخصيات المعارضة والتي لا تجد لها مكانا في الإعلام الرسمي الذي يمارس تعتيما قويا على كل اسم فيه رائحة المعارضة الجادة رغم وصول حزب يقول أنه يناضل من داخل المؤسسات اسمه حزب العدالة والتنمية، قلم علي أنوزلا السيال أزعج كل الجهات المخزنية داخل الدولة وجعلها تتصيد المناسبات للنيل منه، خاصة بعد أن فشلت في استمرار اعتقاله بسبب ما اعتبرته "اشادة بالإرهاب" حيث خرج الرميد والخلفي ليبررا هذا الاعتقال وهذه المتابعة لدرجة أن الرميد قال لوكنتم تعرفون ماذا فعل أنوزلا، وكأنه كان يخطط لتفجير مؤسسات وليس صحفي معروف بمواقفه المعارضة السلمية .

أقدر أن هذه هي الأسباب الحقيقية لمنع جمعية "الحرية الآن"، وأقدر أن بداية الأسبوع المقبل ستعرف خروج الحكومة لتدافع كالعادة عن هذا الإجراء، وخاصة وزراء العدالة والتنمية الذي يستثمرون ما حبا الله بعضهم من فصاحة للدفاع عن الاختيارات المخزنية، ولم لا فجلهم لم يعودوا يتحملون فكرة مغادرة الكراسي الوثيرة والسيارات الفارهة، وإن كنت أتساءل ماذا عساهم هذه المرة أن يقولوا وأن يبرروا ؟ نحن ننتظر لنضحك قليلا، ونبكي كثيرا على واقع بلدنا الحبيب المغرب، وكيف أن المخزن يطوع الأحزاب ليجعلها ليس فقط تنفذ قراراته بل تدافع عنها وتبدع في إيجاد التخريجات المناسبة التي تحتاج إلى مناضلين "شرفاء" من طينة "المصطفيان" الرميد والخلفي، فهنيئا لحزب العدالة والتنمية على نتائج مشاركته الحكومية الكارثية .



1632

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- 01069906273

01069906273

محمد

في 11 مارس 2015 الساعة 00 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

هل يمثل فريق "شباب المسيرة" الصحراويين؟

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

قرية حاسي الكاح تحت الحصار

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

في بعض أسباب منع جمعية "الحرية الآن"





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.