للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الانتخابات الاسرائيلية والانتخابات العربية ايهما افضل ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 يونيو 2014 الساعة 46 : 12


بقلم:انغير بوبكر -باحث في العلاقات الدولية

تشهد الساحة الشرق اوسطية هذه الايام انتخابات رئاسية في عدد مهم من دولها  ففي سوريا التي يبحث رئيسها الفاقد للشرعية عن كل الوسائل لاستعادة هذه الشرعية بعدما تلطخت يداه بل الاصح توغل في الدم السوري  بدأ يبحث عن شرعية مستحيلة عبر تنظيم انتخابات  مزيفة ويعرف القاصي والداني في العالم انها مفبركة ومحسومة سلفا مادام الشعب السوري نفض يديه من نظام بشار الاسد الدموي وقاطع الانتخابات كما قاطع من قبل جميع اللقاءات السياسية التي دعا اليها النظام  والتي تهدف جميعها الى التغطية على جرائم بشار الاسد الذي اصبح مكانه الطبيعي هو محكمة الجنايات الدولية وليس كرسي الرئاسة.المفكر السوري برهان غليون سمى الانتخابات السورية  بانتخابات تحت الطلب وانها لن تغير من قناعة السوريين بان هذه الانتخابات الكاريكاتورية لن تضيف شيئا للنظام ولن تعدل من صورته  وسيبقى في نظر السوريين نظاما مجرما قاتلا لشعبه ,المجتمع الدولي بتلكؤه وتفرجه على الازمة السورية يشارك في المؤامرة الكبرى ضد الشعب السوري الذي ذاق مرارة الخدلان الدولي امام الاسلحة الكيماوية وامام البراميل المتفجرة التي تستهدفه يوميا من طيران النظام  هناك في الغرب اليوم من يبرر تراجع المجتمع الدولي بالخوف من البديل القادم ولكن الايام المقبلة ستعطينا   نتائج سيئة على الديموقراطية وحقوق الانسان في العالم وستؤثر نتائجه الدراماتيكية على كل حسابات الاعبين السياسيين في العالم ، الشعب السوري لن يغفر للعالم صمته وفشله في تسليح المعارضة السورية ووقوفه مكتوف الايدي امام مأساة الشعب السوري ، سوريا  ستكون محتلة من ايران وبنتها الشرعية داعش ولبنان محتلة من حزب الله الذي يتحكم في مفاصل السياسة اللبنانية  والعراق سيبقى رهينة لدى المخابرات الايرانية وفصائلها العراقية المقنعة داخليا  وبعد ذلك سيكون المجتمع الدولي امام حالة جيواسترتيجية خطيرة حيث ستكون القارة الاسيوية مرتعا للارهاب والتطرف وانتهاكات حقوق الانسان بعد نشوء وتطور الحلف الروسي الايراني الصيني الذي يستهدف بالدرجة الاولى وقف انحصار المد التحرري والتقدمي الذي بدأت تمثل قيمه اليسار الاوروبي  الصاعد وبعض الفعاليات العالمثالثية التي بدأت في طرح بعض البدائل الاقتصادية والسياسية في  العالم الثالث لكن ماتزال اصواتها  خافتة وغير مؤثرة، لكن الازمات السياسية والاقتصادية التي تعصف ببلدان العالم الثالث ستخرج الشعوب من قمقهما ومن  عدميتها وستجبر النخب السياسية  على البحث عن بدائل مختلفة وقد تنحو نحو التطرف والعنفية في البدايات الاولى  في غياب جاهزية البديل والحامل التغيري الذي  يجب ان ينتقد المنظومة الراسمالية المتوحشة  والمنظومة الستالينية الجديدة التي يجسدها التحالف الثلاثي الاسيوي الجديد.  واجدني متفقا هذه المرة مع الامريكان ومع وزير الخارجية جون كيري  تحديدا الذي علق على الانتخابات السورية بانها صفر كبير وانها الاعيب اطفال صغار .

شهدت مصر بدورها انتخابات رئاسية نعرف منذ بدايتها نهايتها نعرف ان المشير السيسي انقلب على مرسي بدعم دولي وعربي  من اجل الرئاسة ومن اجل اعين مماليك الخليج العربي   ومن اجل تحييد مصر على الاقل  في الصراعات الدولية  وتكسير شوكة ثورة الشباب التي لايعرف مداها وليست مضبوطة سلفا كما هي معظم التحركات السياسية في بلدان العالم الثالث  ومن الخطورة بمكان على الانظمة العربية الرجعية ان تترك الشباب يقررفي مصيره ويخطط لمستقبله بكل استقلالية وحرية ومسؤولية، هذه هي الخطوط الحمراء لدى انظمتنا الرجعية ورعاتها الدوليين  وليس استعمال الاسلحة الكيماوية ضد الشعوب كما هي تعريف الخطوط الحمر لدى الرئيس اوباما قبل ان تتغير هي الاخرى خطوطه الحمر ، الكاتب والوزير المغربي محمد الاشعري  احسن التعبير والوصف في مقال له في احدى اليوميات المغربية عندما وصف  الانتخابات المصرية  بانها حزينة وان مصر ستبدأ من جديد اعتناق عقيدة المهدي المنتظر الجديد الذي يملأ الارض جورا بعدما تنفست بعد ثورة 25 يونيو وظن الجميع ان مصر قد تدشن اولى عهودها النهضوية منذ افشال ثورة محمد علي،  المحزن في الانتخابات المصرية هو  الطريقة الهزلية التي فاز بها السيسي حيث انها اهانت التيار الليبرالي والناصري والسلفي  الذين اثبتوا مرة اخرى انتصارهم وانحيازهم الفاضح للاستبداد والحكم الفردي وخانوا الافكار الليبرالية والتحررية والاسلامية  التي سودوا بها اوراق مرجعياتهم  التي لم تكن في حقيقة الامر سوى تغطية على الاستبداد والقهر والوجه الاخر للعسكر ،احيانا تروادني في لحظات الوهن الفكري والقلق المعرفي شكوك في ان الاستبداد ليس طارئا على السياسة العربية بل هو وراثي وجيني اي ان هناك شفرة وراثية تسمى الاستبداد عالقة بالعقل السياسي العربي  ولكن لان هذا القول سبقني اليه عدد كبير من كبار المستشرقين الذي اعتبروا الانسان العربي لا يصلح للديموقراطية بل يعاديها  وتعرض هؤلاء المستشرقون لضحد علمي لافكارهم ونقد لاطروحاتهم  ولانني ربدوري اعتبر جميع الامم والشعوب قادرة على احتضان الديموقراطية والحرية فقط يجب عليها التخلص من مسببات الاستبداد بجميع تحلياته ومستواياته وامكنته ورغم ذلك فإن استمرار تعثر الانتقال الديموقراطي ببلداننا يطرح تساؤلات كبرى ويسائل نخبنا الفكرية والسياسية التي طبعت مع الاستبداد والتطرف وتحالفت مع الانظمة السياسية القائمة ضد تقدم وعي شعوبها، فالتيارات السلفية  والليبرالية على سبيل المثال باعت شعوبنا في سوق النخاسة السياسية والنموذجين المصري  والتونسي واضحين .

في لبنان عجز مجلس النواب اللبناني في اختيار رئيس جديد للجمهورية خلفا لميشيل سليمان الذي استطاع ان يحفظ بعض الاستقلالية للبنان على الصعيد الدولي ويسحب بلاده من سيطرة الملالي في ايران لذلك حاربوه وشنوا عليه حملات مغرضة ورفضوا التمديد له كما فعل نظام غازي كنعان وماهر الاسد في لبنان عندما فرضوا بقوة الاغتيالات والسجون  التمديد للرئيس اميل لحود وكان ذلك سببا مباشرا لاغتيال الحريري الذي كان قيد حياته معارضا للتمديد ومطالبا ولو باحتشام جلاء القوات السورية من لبنان  ، لبنان عاش وسيعيش في المستقبل حالة سياسية محتقنة بسبب تكالب القوى الدولية للنيل من استقلال قراره الداخلي والمخابرات الايرانية اصبحت متغلغلة في النسيج السياسي اللبناني وهي التي اغتالت الحريري بتنسيق مع المخابرات السورية والدليل على ذلك ما صرح به نائب رئيس الجمهوية السابق عبد الحليم خدام لجريدة الشرق الاوسط  في يونيو الحالي من ان لديه معلومات مؤكدة على ان بشار الاسد هو الذي خطط ونفذ عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري وهذا الامر اكده كذلك المحقق الدولي ديتليف ميليس في تقريره الاول الذي لمح الى ذلك وبالفعل فالمحكمة الدولية الخاصة بمحاكمة قتلة الحريري ماتزال تنتظر العديد من افراد مليشيا حزب الله المطلوبين للعدالة الدولية,  وسبب  عجز اللبنانيين عن اختيار رئيسهم هو استمرار حزب الله وازلام ايران وبشار الاسد في لبنان في الضغط على المعادلة السياسية اللبنانية من اجل اختيار رئيس من 8 اذار  وعلى الارجح ميشيل عون  وذلك لكي لا يحيد الرئيس المقبل عن الاجندة الايرانية في المنطقة ولكي لا يتم سحب سلاح حزب الله غير الشرعي وضم مقاتليه للجيش اللبناني .

اسرائيل ستعرف خلال شهر يونيو 2014  انتخابات رئاسية جديدة وهي رقم 20 لدولة تاسست سنة 1948 فيما مصر وسوريا لا تتعدى فيها الانتخابات الرئاسية رقم 6 او 7 وهي الدول العريقة في التاريخ والقدم ,العجيب الغريب ان اسرائيل التي تحيط بها من كل صوب وحدب مخاطر ويتربص بها الاعداء  تسهر على احترام النظام الديموقراطي التعددي فلا تتذرع لا بالمؤمرات الداخلية والخارجية من اجل تعطيل المسلسل الانتخابي  لديها كما يقع عندنا عند اول مشكل بسيط  في البلدان العربية يفتح الباب على مصراعيه امام القهر والظلم والحكرة وقوانين الطوارئ ، الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريس طلب من الكنيست الاسرائيلي في فبراير الماضي اعفائه من الرئاسة رغم انها في اسرائيل فخرية فقط حيث الصلاحيات تبقى لرئيس الوزراء هل سمعتم من قبل عن رئيس عربي اعتذر عن الرئاسة ؟ ابدا ابدا  ، اعضاء الكنيست الاسرائيلي مطالبون باختيار رئيس جديد  لا نعرف اسمه ولن نعرف اسمه بالتأكيد الا بعد التصويت الحر والنزيه والشفاف والذي لن يطعن في شرعية انتخابه اي نائب في الكنيست ، شيمعون بريس لم يرشح لخلافته ابنه او اقاربه ولم يغير الدستور الاسرائيلي من اجل التمديد له رغم ان القانون الاسرائيلي يعطيه امكانية التمديد لسبع سنوات اخرى ، في سوريا غير الدستور ليتوافق مع سن بشار الاسد وصوت عليه في نصف ساعة  واعطي بشار الاسد مقاليد السلطة المطلقة في سوريا , في مصر انقلب العسكر على مرسي المنتخب بانتخابات الاكثر نزاهة وشفافية في تاريخ مصر و في اسرائيل تناوب ديموقراطي حقيقي ، في اسرائيل فعل سياسي ديموقراطي يعجز العرب الوصول اليه رغم تاريخهم المديد الحافل بالجرائم والانقلابات والصرعات على الحكم من انقلاب سقيفة بني سعد الى انقلاب ميدان التحرير، لقد انكشقت الاقنعة اليوم وبدأت الحقائق تنجلي منها ، ان  الصراع  العربي مع اسرائيل هو صراع يخفي  عجزا عن مجاراة ديموقراطيتها العتيدة  اكثر مما هو صراع من اجل الارض والسلام والقيم الانسانية، في اسرائيل تحكم محكمة اسرائيلية بقضاة اسرائيليين على رئيس وزراء اسرائيل السابق يهود اولمرت  وحكم عليه بست سنوات سجنا في بلداننا لا نحاكم رؤسائنا ولا نجرؤ على الكلام عنهم ولا امامهم فكيف نستطيع الانتصار على اسرائيل بشعوب مهزومة مضطهدة جبانة منافقة؟  واجدني متفقا مع الكاتب عبده حقي عندما  عنون احد مقالته المنشورة في الجرائد المغربية  بأنه في بلداننا يجب  اسقاط النفاق قبل اسقاط الاستبداد ومن الافضل وبل والضروري اسقاطهما جميعا  .



1882

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أرض آلله واسعة

Bouizakarne

يأخئ ولما لا تطلب اللجؤ الى اسرائل

في 06 يونيو 2014 الساعة 48 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- فلسطين حرة عربية مستقلة

صحراوي حكيم

هاذ المدعو بوبكر انغير هو احد نشطاء الحركة الامازيغية العرقية الشوفينية العنصرية لازال يعتقد يعتقد ان الكيان الاسرائيلي نموذج وهو مجرد كيان عنصري عرقي دموي أسس دولته على أشلاء وجثث الفلسطينيين وأباد شعبا فلسطينيا ودمره وهجره سنة 1948 ليستوطن فيه اليهودي النجس هذا الكيان الصهيوني الذي بنى دولته الفاشية بمساعدات و أموال أمريكا وبريطانيا أصبح بوبكر انغير يعتقد ان هذا الكيان نموذج

الكيان الصهيوني ليس نموذحا ولن يكون ابدا نموذجا للديمقراطية

الكيان الاسرائيلي هو نموذج نعم لكن في الذبح و القتل و سحق الفلسطينيين و تهجيرهم في الشتات وترحيلهم من منازلهم بالقوة

عد حساباتك أخي بوبكر انصحك نصيحة في وجه الله وكفى من النعصب الامازيغي والعمل بقاعدة عدو عدوي صديقي لأن الحساب ات لا محالة


في 07 يونيو 2014 الساعة 20 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الى صاحبي التعليقين

هذا هو الواقع

لست ادري لمذا تزعجنا الحقيقة و نتهرب من الامر الواقع؟ هل يقتل الاسراءيليون اخوتهم؟ هل ياكل الاسراءيليون حق اخوتهم؟ هل....؟ وهل...؟...

في 12 يونيو 2014 الساعة 51 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



اعتقال نائب رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك بتهمة تقديم شيك بدون رصيد

المواطن الجزائري بين العزّة والكرامة والحسرة والندامة

المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

معتقل جزائري سابق في غوانتنامو يؤكد ان الامريكيين أجبروا معتقلين عربا على إظهار عوراتهم وملامسة أجسا

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

مصائب الشعب المغرب الكبير لا تنتهي ؟

الانتخابات الاسرائيلية والانتخابات العربية ايهما افضل ؟





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.