للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         القوات العمومية تفرق عشرات الآلاف من الأساتذة بالقوة أمام القصر الملكي !             البحث عن طفل مختفي             وزارة الصحة تعين مناديب بأقاليم العيون،كليميم،السمارة وافني ،وتحجم عن تسمية مناديب..(اسماء)             السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين             فضيحة بيئية من العيار الثقيل بكليميم تمرير قناة للماء الصالح للشرب وسط حفرة صرف صحي(فيديو)             كلميم: اصطدام بين دراجتين يسفر عن مصرع شاب ونقل اثنان للمستشفى             نائب رئيس جماعة اساكا تركوساي يفضح اختلالات كبيرة بالجماعة ويتهم المكتب الوطني للماء(فيديو)             لا تغييرات في الولاة والعمال بالصحراء بإستثناء والي العيون..وهذه لائحة بالأسماء             أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني             مدير الكهرباء بكليميم "مخروك" يستمر في إحراج مدير الماء "بن جيموع" وكشف عجزه             الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)             انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب             حريق مهول بجوطية الخشب بكليميم(فيديو)             ردوا بالكم..عمليات نصب محكمة على عدد مهم من الراغبين في التسجيل بالجامعات باوكرانيا             رجل يقتل زوجته طعناً بالسكين في العيون             قربالة وعراك بجماعة افركط وسقوط عضو بالمعارضة مغشيا عليه بعد تعرضه للضرب(اسماء)             امين مال الخيرية الإسلامية بكليميم يطالب بفتح تحقيق في المالية بعد المهزلة الخطيرة             إصابات في تدخل عنيف لقوى الامن ضد المهمشين و المهمشات الصحراويين             محاولة للانتحار بمدينة العيون             مصرع شخص واصابة أحد أبناء كلميم العاملين في نقل البضائع بين كناريا والأقاليم الجنوبية(اسم)             رجل يتنكر في زي متسول مريض للإحتيال على المواطنين بالعيون            مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE            حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار            مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير             هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات            شاب يحرق نفسه بعد منعه من العمل في نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

رجل يتنكر في زي متسول مريض للإحتيال على المواطنين بالعيون


مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE


حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار


مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير


هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات

 
اقلام حرة

الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران


دَرس فرنسي مُفيد .. ما أحْوَجَنَا إليه


يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
حركة الشبيبة الديمقراطية بالجنوب تصدر بيانا

البيان الختامي لحزب العدالة والتنمية بجهة كليميم وادنون

بيان لجنة اوروبا لإنقاذ كليميم

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين

انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب

بعد الاتفاق الفلاحي، البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية 64 بالمائة على اتفاق الصيد البحري

ما هِي الأسباب الحقيقيّة لتفاقُم الأزَمة السعوديّة المغربيّة؟ وكيف استُخدِم الإعلام ؟

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

وقفة على الخيانة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 يونيو 2014 الساعة 53 : 12


بقلم : سواخ براهيم

ضرورة الوقوف على الخيانة، و إن كانت الحقيقة تفسد العلاقات كما قال أحد الرفاق، فلابأس إذا تعرى هذا الواقع و تأسس عن هذا فهم حقيقي و موضوعي للأحداث و تداعياتها و آفاقها المظلمة، فمما لا شك فيه فإن الأحداث التي شهدتها مدينة آسا عقب تفكيك مخيم تيزيمي على يد قوات القمع بمباركة حفنة من المنتخبين و الانتهازيين، أدت في نهاية المطاف كمخرج موضوعي إلى وفاة التلميذ " رشيد الشين" الذي خانه الكل و للأسف، و الزج بأبناء هذا المدشر الجريح إلى وراء القطبان و نحن الآن نعيش على وقع الأحكام الجائرة و المطبوخة المتنافية مع خطابات العهد الجديد، كما عشنا سلفا على وقع خيانة الكل لعائلة الفقيد رشيد الشين. الرجوع إلى هذا الحدث ليس من باب التأريخ فقط و لكن استحضاره بالأساس من باب الوقوف على سببية هذه النكبة إن صح التعبير، من خلال طرح سؤال لماذا هذا الإخفاق؟ أي من المسؤول؟ و كيف نستشرف المستقبل بناءا على الحاضر الجريح؟ . الإجابة عن هذه الإشكاليات التي تعد مفتاح سببية تداعيات و حصيلة الأحداث، سنتطرق لها من خلال تحديد أوجه الخيانة المتمثلة  في " خيانة المثقف " و " خيانة النخبة السياسية "، و كذلك سنجيب عن " سلطة الشيخ " كفاعل في مجرى الأحدث.

 خيانة المثقف :
 
   في إجابتنا عن موقع المثقف قبل و بعد الأحداث، يستلزم منا أولا استحضار بعض المقاربات التي تناولت هذا المفهوم ( التأصيل )، و نسقطها على مجتمعنا الذي في حاجة ماسة إلى هذا المثقف، فالمفكر الماركسي الإيطالي  " أنطونيو غرامشي " في تصنيفه للمثقف يقسمه إلى مثقف تقليدي و مثقف عضوي، الأول مثقفا محافظا على الأنماط السائدة و لا يعي التطور الموضوعي للواقع المادي للإنسان، و تمثلاته و تحاليله لهذا الواقع هي ثابتة مادام يدير ظهره لهذا التطور المستمر، و بتالي لا يكون إطارا نظريا يتناغم مع هذا الواقع باستمرار، إذ أنه مثقفا نمطيا يقوم على اجترار المفاهيم و المعارف بدون أن تكون انسلاخا للواقع المادي الذي من الضروري أن تعكس توجهات هذا المثقف، و هذا التصنيف لغرامشي في مقابله يضع النقيض " المثقف العضوي" الذي له ارتباطا عضويا بتناقضات و تفاعلات المجتمع المتجددة حاملا على عاتقه تشخيصها  و تفكيكها استنادا إلى عملية التحليل الملموس للواقع الملموس الأساس الصلب لتوجيه الجماهير و لخدمة الجماهير، المفكر اللبناني " المهدي عامل " يجيب عن سؤال المثقف " في البداهة أن يكون المثقف ثائرا أو لا يكون "، "   أما " عزمي بشارة " أكثر مرونة في التعاطي مع مسؤوليات المثقف على خلاف عامل، إذ يرمي به فقط في دائرة "النقد" حيت يتمثل المثقف في قوله "  ليس بالضرورة أن يكون  المثقف ثائرا لكن بالضرورة أن يكون نقديا "، و هناك من يرى بأن المثقف يتموقع فقط في " قاعة الانتظار" ينتظر مكانا يتبؤه للانخراط في عملية الحفاظ على البنيات الفوقية السائدة و تعميق الهوة بين المستبدين و المستبدين، بين الظالمين و المظلومين. من خلال هذه المقاربات التي أجابت عن سؤال المثقف و مسؤوليات المثقف لا تعكس بالضرورة الخلفية أو الأساس الإيديولوجي لكاتب هذه السطور، و لكن للإحاطة الشاملة بمفهوم المثقف، إذ نخلص بالقول " بأن المثقف قد يكون محافظا غارقا في النوم في قاعة الانتظار، أو أنه ناقدا لم يلج بعد أو بالأحرى حكم على نفسه ألا يتبؤ مكانة التأثير في مشروع التغيير، أو فاعلا مؤثرا في الوضع الاجتماعي ، السياسي، ... لأوسع الجماهير "، فأين جلابيب مثقفي آسا من هذه المقاربات؟

أضن أن مقدمة حول هذا الإسقاط كافية للجواب فلا داعية لتعميق التحليل، فمن المفروض أن نقدم الاعتذار لعامل و غرامشي، فربما لن تتحملوا هذه المسؤولية إلا أنتم، و كان كذلك فأنت يا عامل استشهدت في شارع الجزائر ببيروت على يد من كانت سهام نصف تراث فكرك مبيدة لتهليلاتهم المخمورة، و أنت يا غرامشي أقلامك كانت نهايتها في سجون الديكتاتور  موسولوني، فلا غرابة إذا قلنا إننا أمام " مثقفي قاعات الانتظار "، و إذا تجاوزنا ذلك نرمي ببعضهم في خانة النقد، مع تشويه و تحريف تعاليم بشارة عن المثقف و انشغالات المثقف، مادام نقدهم نقدا محتشما لا يسمي الأمور بمسمياتها، ولا وقع و لا أثر لعملية النقد هذه على واقع آسا و تطلعاتها، فما القيمة من الحشو النظري بدون أن يترجم في الممارسة العملية، و ما الغاية من العلم إذ لم يخدم الإنسان و الإنسانية، فمن هذا المنطلق و في غياب المثقف في مجرى أحدات  آسا الجريحة و توجيهها لصالح ساكنة اسا بشكل عام، كانت النتيجة الموضوعية هي الزج بأبناء المنطقة في غياهب السجون و الحكم عليهم بأشد العقوبات السالبة للحرية و بمحاضر مطبوخة تعكس طبيعة النظام السياسي القائم بالمغرب  من جهة، و من جهة أخرى تعكس مخططات النظام السياسي في تصفية الأصوات الحرة بآسا الجريحة، مستفيدة من فراغ المثقف كآلية للتوجيه و التخطيط و كمحصن لانفعالات الجماهير الشعبية.

خيانة النخبة السياسية:

 أين تتموقع النخبة السياسية و ما مظاهر الخيانة المخرج الحتمي لنكبة آسا  و الالام و الجراح التي عمرت بيوت عائلات المعتقلين في آسا و كلميم، و انسداد أفقها في  " حقها السياسي " و التنموي؟ . النخبة السياسية تعددت التأويلات في معالجة النخبة السياسية و الأهداف المنوطة بها،  إلا اننا سنكتفي بالقول " بأنها تلك الفئة التي تحمل على عاتقها سياسة أمور الأفراد الذين منحوهم الشرعية لترافع على اشكالياتهم الاجتماعية، السياسية، الاقتصادية، التنموية....، في علاقتها بالسلطة المركزية "،  و لعل هذا التعريف لنخبة السياسية و كما هو معروف و بالاستناد الى الواقع لا نجده في آسا المنكوبة مادام  أن محدد السلوك الانتخابي هو " القبلية العمياء " و " المال " هذين المحددان أفرزا لنا نخبة جاهلة انتهازية من خلال ممارستها المكشوفة في الانحناء تارة و في كثير من الأحيان شرعنتها للمخططات التصفوية لأبناء هذا المد شر الجريح، الأمثلة كثيرة حتى لا نوجه النقد بدون منطلقات واقعية نذكر من بين جرائمهم  " الصمت الممنهج عن مكسب بطائق  الإنعاش" ، " الشرعنة المفضوحة مع النظام و مع من بين أصحاب قاعات الانتظار في التدخل  على الشيوخ العزل و على أبناء عمومتهم في مخيم تيزيمي "، "  الموقف من القتل العمد لتلميذ رشيد الشين على يد قوات القمع " ، هذا الحدت الذي أكدته المصادر الحقوقية الرسمية المتمثلة في مجلس اليزمي و المصادر الحقوقية المستقلة  رفاق الهايج، فهنا يا نخبنا المزورة خنتم و أفسدتم مستقبل آسا، فلكم التاريخ و لآسا الصبر و العزيمة مادامت تقاوم فهي ليست مهزومة على كل حال.

الفاعلية العمياء لسلطة الشيخ بمجرى الأحداث :

عدمية المثقف و احتواء النخبة السياسية، أصبح الشيخ فاعلا في دينامية الاحتجاج،  في توجيهه و في احتواء أصوات الجماهير الشعبية المنددة بمقتل رشيد الشين، وذلك راجع الى التبعية العمياء لبعض القيم الموروثة / الرجعية ، ورثتها لنا المؤسسة القبلية المتمثلة في سلطة الشيخ/ سلطة القبيلة، هذه التبعية هي التي أفرزت خضوع جماهير آسا لهذه السلطة الرجعية، تحت تطمينات ووعود ديماغوجية حقنتها بها السلطة السياسية القائمة بالمدشر، هنا شكلت القوة الرمزية للشيوخ عاملا في احتواء قلوب الجماهير الثائرة على عنجهية النظام و انتهاك حق أساسي و سامي " الحق في الحياة" عوض أن تجابه تطميناتهم من طرف الجماهير بالتحليل العقلاني. يتأكد لنا هذا الدور الرجعي بالواقع و الملموس " عقب اختطاف جثة الفقيد الشين، وما تلى ذلك من اعتقالات ظالمة، و مذكرات البحث في حق أبناء المدشر" إذ وقف القبيلة بأعراشها و أخماسها موقف المتخاذل للوعود التي قدمتها في أوج احتجاج جماهير آسا الجريحة، وها هي اليوم  " تصمت صمت الخيانة و للأسف أمام الأحكام القاسية في وجه أبنائها " .   
على كل حال لا ننكر رمزية الشيخ أو بالأحرى الشرعية التاريخية التي يكتسبها، إلا أنه من الواجب القول بأن هذه الرمزية لا تعدو كونها رجعية تمليه علينا مجموعة من الظروف المتجددة يجب أن نسايرها و نواكبها و إلا حكمنا على أنفسنا في خانة العدمية و لا إنتاجية خصوصا في الحقل السياسي في مجابهة نظام المخزن، و إنا قولنا بأنها رجعية فإننا نقصد حتى يتضح التأويل حتى لا تقارب المفاهيم بالعاطفة في نصرة الشيوخ، فالمقاربة العقلانية التي هي انعكاسا للممارسة القبلية أفرزت لنا على مر التاريخ ما لا يحمد عقباه، و الآن ما نشاهده في ليبيا المنكوبة كذلك ( الممارسة القبلية بغلاف أهاف سياسية) و في (سوريا و العراق ممارسات طائفية بمظلة سياسية)، على اعتبار أن القبلية و الطائفية و جهان لعملة واحدة، هنا نجزم بأن القبلية و مؤسسة القبيلة في إقحامها في الحقل السياسي تكون عدوة السياسة في مجابهة البنيات السائدة. فكان كذلك في إخضاعنا لمشايخ قبيلتنا حفارين قبورنا، فقد كانوا مدخلا لاحتواء احتقان أصوات الجماهير الشعبية، فالمجتمعات في دينامية و في تطور مستمرين، و القبلية تجاوزت حتى على مستوى نمط العيش، و ما بالك على مستوى التدبير السياسي، فنحن لم نتحرر من نمط عيشها الكلاسيكي، حتى تكون الأفكار و الأهداف برنامجا يوحد ساكنة هذا المدشر المنكوب، فمادامت رمزية الشيوخ توجه و تخنق نضالات جماهيرنا بتعليمات المخزن المستفيد من أمية أباءنا، فلا برنامجا و لا تصورا خارج إطار شيوخنا فكانت النتيجة اليقينية انسداد أفق هذا المدشر و الزج بأبنائه في غياهب السجون، و إنا حاملي هذا المسلك لا يعدو كونه مسلكا رجعي يقويه النظام السياسي القائم بالمغرب باستمرار و يعززه غياب المثقف و احتواء السلطة السياسية المزيفة.

عموما خيانة المثقف و خيانة النخبة السياسية و سلطة الشيخ الرجعية أدت بآسا إلى ما لا ما تستحقه، مقتل تلميذ في عمر الزهور، اعتقالات ، انسداد الأفق ، فمتى ستجتمع جماهيرنا على " المحبس الجديرية" ، في غياب وضع قبلي و في غياب شروط موضوعية و ذاتية في مقدمات نضوجها توجهت جماهير آسا إلى الهدف الغير المحدد و الأساسي ، وكانت معركة سابقة لأوانها ، لأن القاعدة النظرية لمخيم تيزيمي و المخيم الذي سبقه كانت قبلية ضيقة أعادت لنا زمن السيبة و الارتباط الأعمى بالأرض، دون معرفة ما القيمة المضافة من تلك الأرض، هناك الأساسي و الثانوي في الأهداف، و هناك التناقضات التناحرية و الغير تناحرية، التناحري و الأساسي مع نظام المخزن و فكه لا يتم إلا في  " المحبس – الجديرية " مرحليا ، و الثانوي و الغير تناحري هو مع الأطياف و التكتلات الاجتماعية الأخرى فلا يمكن أن تكون دائما لغة النار والحديد هي التي تحكم لكن التطور سيحكم و الظروف ستفرض النقيض  المتمثل في السلم و التعايش و الاستقرار على وحدة الأفكار و ضمير جمعي ينفي الاعتبارات القبلية العدوانية و القوي يأكل الضعيف بتعبير توماس هوبز.
نتمنى أن يراجع المثقف نفسه و يعي بمسؤولياته فقدرك في خدمة الجماهير لا في شيء آخر، أن تدخل فيما لا يعنيك على حد تعبير سارتر إذا اقتضى الأمر ذلك، أن تكون مشاغبا إن صح التعبير، ندعوا المثقفين الصامتين إلى الانخراط في المشهد السياسي و التوعوي و التنويري فكرا و ممارستا، إذ بصمتهم يكونوا عالة على المجتمع إذ نتطلع بأن يكونوا فاعلين في المجتمع، أما أنتم يا نخبنا السياسية فأنتم وجها من أوجه النقيض الذي تتصارع معه جماهير آسا، و العيب قبل أن يكون فيك في من ساهم في إنتاجك، جددوا نخبكم و أتركو القبلية كمحدد للإدلاء بأصواتكم فنحن في زمن " لا قبلية " ، أما شيوخنا فموقعكم ليس في السياسة بل في بيوتهم، فدعوهم في منازلهم يتعبدون الله خيرا لهم، ليس احتقارا لهم فهم أباءنا لكن واقع الحال فإنهم أميين و النظام هو الذي جعل منهم جهال لكي يشرعن بهم اضطهاده و استبداده، " فالشيخ عندنا في آسا أفيون " لأنه أستخدم لما نحن فيه الآن، فلنتفاءل إذا تعلمنا من الحصص التي كبدتنا الخسارة، و لنكن متشائمين إذا وجدنا المثقف خرج من قاعة الانتظار إلى القاعة الأخرى، و المثقف الذي نتطلع به مازال غارقا في النوم، و النخبة السياسية تجدد نفسها من طرف الذين ينقدونها، و الشيخ مازال يهلل و يوجه نضالاتنا.



1805

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

إعتقال 5 من السجناء التسعة الفارّين من سجن كلميم

مصالح الأمن الإقليمي في كلميم توقف 70 مجرما و800 مخالفة بشهر رمضان

الممكن واللاممكن من عملية النزوح الجماعي

لنتضامن مع جهاز القضاء

توقف "قافلة الحقيقة" في مدينة شيشاوة بأمر من وزارة الاتصال

لا للتلاعب بمصير المفقودين الصحراويين

انتفاضة قبائل أيتوسى بالعيون ضد الإقصاء والتهميش

من ذوي حقوق أعضاء الكوركاس المنتخب سابقا يطالبون بتسوية وضعية المستحقات العالقة

تقرير حول الأوضاع الفوضوية المزرية التي يتخبط فيها قطاع الصيد البحري بجهة وادي الذهب

الغش التربوي انحراف في السلوك

زهرة لم تنبت في بيتي ووردة ستنبت

الغش في امتحانات الباكلوريا يعمق جراح المنظومة

وقفة على الخيانة

مادة "التربية الإسلامية" إلى أين...؟

هده الاثناء ...المئات من المواطنين امام ولاية كليميم احتجاجا على الخيانة السياسية

ملف الشناوي :المحامي ينسحب احتجاجا على عدم متابعة المتهمين بالاختظاف وتركيز القضاة على الخيانة الزوج





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا


نادي باب الصحراء لكرة اليد يفجر مفاجأة ويتفوق على فريق النواصر بطل المغرب

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

المينورسو ترفع حالة التأهب لدرجة القصوى تحسباً لردود فعل غاضبة على حرق شاب لنفسه بالكركرات

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.