للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أزمة طبيب جوهرة باب الصحراء ورئيس النادي السملالي تصل الى القضاء             الالاف يتظاهرون في الرباط للمطالبة باطلاق سراح معتقلي “حراك الريف” وهذا ما فعلته السلطات             هؤلاء يسيطرون على أراضي شاسعة بكليميم بشكل غير عادل ومدهش (اسماء)             نيجيرية تنجب خمسة توائم بعد 18 عاما من انقطاع الحمل             بوعيدة يوجه رسائل نارية لحلفائه ومعارضته والساكنة .. شاهد ماذا قال؟             مقتل شاب بطلق ناري نواحي الداخلة بسبب..             تعطيل الدستور             صدام حاد بين كنوبس والمصحات الخاصة والمنخرط هو الضحية             الداخلية تدقق في فواتير مشتريات بلديات وعمالات(السيارات ،المحروقات،وكراء المرافق )             المغرب يهدد بالانسحاب من منافسات “الكان”             الغموض يلف مقتل فرنسية مغربية الأصل بميرلفت             مواقع التواصل الاجتماعي تشتعل بالسخرية بعد استدعاء معاق بكرسي متحرك للتجنيد الاجباري             كعكة البرلمان تحول الأخير إلى حلبة للملاكمة والجماني يرسل بنشماس للمستعجلات             لاعبون عرب في نصف نهائي الأبطال وهذه مواعيد المباريات             السعودية بعد اتساع عزلتها،تغازل المغرب واطلاق اسم الملك محمد السادس على             الشركة الوطنية للنقل واللوجستيك عاجزة مالياً بسبب الفساد والفرقة الوطنية للشرطة تتحرك             سقوط هاوي لصيد بالقصبة من أعلى جرف بطانطان             "صحراء بريس" تعتذر لزوار الكرام عن توقف خدمة التعليقات بسبب خلل فني             الفَرْنَسة انتهاك للدستور والسيادة الوطنية.. والعربية ازمتها نفسية             تركي ال الشيخ يعلن عن زيارة الى المغرب والشارع منقسم بين رافض ومرحب،واتحاد الكرة يوضح             شابة هولندية تعلن إسلامها في صلاة الجمعة بمسجد باسا أمام المصلين            وقفة احتجاجية بالتروكاديرو بباريس للمطالبة بالقصاص في قضية الشهيد صيكا            مواجهات عنيفة وحرائق بمخيمات تندوف بسبب نزاع على أرض            عائلة تتهم رئيس جماعة طانطان بالاستيلاء على أرضهم وتحويلها لمصنع            شيوخ واهالي قبيلة يكوت بالصحراء يحتجون على ترامي الدولة على أراضيهم            الفنانة إليسا تتعمد ذكر اسم خاشقجي في حفلٍ لها بدبي وتخلق بلبلة بالسعودية           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

شابة هولندية تعلن إسلامها في صلاة الجمعة بمسجد باسا أمام المصلين


وقفة احتجاجية بالتروكاديرو بباريس للمطالبة بالقصاص في قضية الشهيد صيكا


مواجهات عنيفة وحرائق بمخيمات تندوف بسبب نزاع على أرض


عائلة تتهم رئيس جماعة طانطان بالاستيلاء على أرضهم وتحويلها لمصنع


شيوخ واهالي قبيلة يكوت بالصحراء يحتجون على ترامي الدولة على أراضيهم

 
اقلام حرة

تعطيل الدستور


الفَرْنَسة انتهاك للدستور والسيادة الوطنية.. والعربية ازمتها نفسية


المهداوي طلب اللجوء إلى ماليزيا؟


ومن قال أن جريمتكم الشنعاء ستسقط بالتقادم؟؟


حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!


والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
"صحراء بريس" تعتذر لزوار الكرام عن توقف خدمة التعليقات بسبب خلل فني

النقابة الوطنية للصحافة ترفض الحكم على الصحفيين الأربعة وتحمل بنشماس المسؤولية

جمعيات باوروبا تصدر بيانا حول ترامي مافيا العقار على الاف الهكتارات بجماعة اسرير

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
السعودية بعد اتساع عزلتها،تغازل المغرب واطلاق اسم الملك محمد السادس على

قتال دامي وحرائق في تندوف وانباء تؤكد سقوط عشرات جرحى(فيديو)

من هو رئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح برهان؟

الربيع العربي يطرق المنطقة العربية..بعد بوتفليقة ،عمر البشير ينضم لقائمة الساقطين

 
مختفون

البحث عن طفلة مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

اعملوا على قيام إسرائيل... من الفرات الى النيل
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 يونيو 2014 الساعة 26 : 13


الكاتب: العبضلاوي عبد الله

سيبدو هذا العنوان غريبا لمن يعرفني ويعرف موقفي من إسرائيل، وأنا الذي قرأت كتبا كثيرة تبين ما مدى حقارة هذا الشعب المخادع ودناءته، وقرأت قبل ذلك وبعده كتاب الله سبحانه, ولكم أن ترجعوا الى سورة البقرة لتكتشفوا التحايل والخداع الذي يتميز به هؤلاء القوم، فموسى عليه السلام لاقى منهم ما لا تتحمله الجبال، اتهموه بالزنا واتهموه بقتل أخيه هارون, وكم أخذ عليهم من عهد فأخلفوه, وكم من أمر أمروا بتنفيذه من الله وعصوه, وكان الجلاء والتشرد الذي عاشوه في صحراء سيناء عقابا لهم لمعاصيهم وعدم اطاعتهم لربي سبحانه, بل إن المسخ الذي عرفه أسلافهم من إنسيين الى قردة وخنازير يبين ما مدى خسة هؤلاء الناس وما مدى عنادهم وتكبرهم على الله.
ولعلمكم فعبارة العنوان هي جملة مكتوبة على مدخل الكنيست الإسرائيلي وهي قبل هذا وذاك مخطط ساري المفعول الى أن ينجز بحذافيره، والعربان كلهم يعرفون هذا الكلام، لكن الكثير منهم يضعون أيديهم في يد الصهاينة وكأنهم يبايعونهم على السمع والطاعة، بل إن الكثيرة منهم يتحالفون مع إسرائيل ضد بعضهم البعض، بل قد تجد عمل مخابراتي مشترك في أعلى المستويات.
فأطماع إسرائيل لا حدود لها, وأعدائها كل العالم، وانخدع من قال أن إسرائيل حليفة لأمريكا ,فالقضية لها ارتباط وثيق بعقيدة دينية متأصلة في القوم ,فالناس كلهم في مرتبة الحيوانات, ولم يوجدوا الا لخدمة أبناء الله وشعبه المختار, واقرؤوا إن شاتم بروتوكولا ت حكماء صهيون لتجدوا سما عزافا يقطر تقطيرا, لتجدوا أن من بين أهدافها الخفية والغير المعلنة حاليا على الأقل تدمير الفاتكان المركز الروحي للعالم النصراني ,أما العالم الإسلامي فهو الهدف المعلن والرئيسي وذلك لكون كتاب الله قد بين حيلهم وخدعهم وحذر المسلمين من مكائدهم و بين عدائهم المتجذر للمسلمين خاصة.
فأمريكا بصيتها الذائع وقوتها العسكرية والاقتصادية إذا ما أرادت إسرائيل أن تدفع بها الى الركود الاقتصادي والانهيار السياسي فلن تعدم الوسائل، ومن بين هذه الوسائل خلق حروب عبر العالم والدفع بالترسانة العسكرية الأمريكية الى الواجهة لتنهار هذه الترسانة، أما الانهيار الاقتصادي فيكفي أن يعلن منخرطو جمعية الاباك اليهودية انسحابهم من أمريكا نحو إسرائيل لينهار هذا الاقتصاد في رمشة عين، فالمسيرون الحقيقيون لأمريكا كلها بغض النظر عما يظهر لنا نحن الأميون حسب اعتقادهم هي منظمة الاباك.
لكن لماذا يدعم العالم الغربي إسرائيل بالشكل الذي نشاهده؟
ليس من السهل الإحاطة التامة بسر هذا الدعم, لكن حسب ما طالعته من كتب استنتجت أن العالم النصراني له عقيدة بدوره تقول أنه بعد انهيار الإمبراطورية اليهودية التي ستكون حدودها من الفرات شرقا الى النيل غربا ستقوم على أنقاضها امبراطورية نصرانية, سيكون مركزها مدينة بابل العراقية ومنها سيعملون على نشر المسيحية عبر العالم ,إن من ينظر الى العالم الغربي اليوم سيقول أن هذا العالم قد انفصل عن الدين بالمرة وأن العلمانية التي لا تصلح حسب اعتقادهم الا أن تطبق في العالم الإسلامي حيث الدين القوي والمنافس, هي المنتشرة ,لكن عند قراءة هذه الكتب سيظهر وبجلاء مركزية الفكرة  الدنية في فكر الغربي برمته.
فعند النظر بإمعان في قصة غزو العراق وما نتج عنها من تدمير للمنشآت الحيوية لهذه الدولة سوف يخرج بخلاصة تقول أن هذا الغزو لم يكن الهدف منه تدمير ما يمتلكه صدام رحمه الله من ترسانة حربية، أو ما يمتلكه العراق من احتياطي بترول، وإنما الدفع بهذا الشعب نحو الجوع لتقوم المنظمات التبشيرية بالدور المكلفة به، آلا وهو دعوة الناس الى اعتناق المسيحية تحت مظلة المساعدات الإنسانية وذلك من خلال تقديم بعض الأغطية وبعض ما يسد به الرمق ثم بعض المساعدات الطبية ليبدأ الابتزاز، الغذاء مقابل المسيحية.
لكن أين إسرائيل من حبكة هذه القصة؟
 لا يشك اثنان في كون أصل المشكل والمخطط كله هو من تخطيط حكماء صهيون، فالمنطقة التي يحدها الفرات شرقا والنيل غربا هي من منظور هؤلاء الدهاة أرض إسرائيل التي لا تنازل عنها حتى لو أبادوا سكان الأرض عن بكرة أبيهم، وخاصة أن السكان هناك عرب ومسلمون، وهذين العنصرين إذا ما اجتمعا في قوم فسيصبح العدو اللدود لليهود حتى لو تنازل عن كل ما يملكه لإسرائيل سيظل ذلك العدو اللدود الذي يجب قتاله.
فهناك الكثير من الوثائق التي تم تسريبها تبين الخرائط الجديدة التي سيتم الاعتماد عليها لتقسيم العالم العربي والإسلامي وطرق ذلك ومراحله, كما أن تصريحات الإسرائيليين أنفسهم تؤكد أن المخطط في مراحله الأخيرة, وليست هناك دولة إسلامية خارجة المخطط حتى لو كانت تبعد عن إسرائيل بالألاف من  الأميال, وما تقسيم السودان الا البداية, وهناك دول في طريق التقسيم ,مثل ليبيا ,مصر, سوريا, العراق ,السعودية ,الصومال ودول شمال افريقيا, وقد سمي كسنجر اليهودي المعروف بفيلسوف تفكيك الوحدة العربية لكونه ممن اقترحوا هذه المخططات ويعملون على تنفيذها.   
ومن قرأ كتاب ٌ دمروا الإسلام وأبيدوا أهله ُ سيجد الشيء الكثير, وسيكتشف ما يشبع نهمه ويقف به على حقيقة القوم وما يضمرونه لنا من عداوة وكره بغيضين, ومن يجرؤ على قول هذه الحقيقة أو يحاول أن يصبر أغوار حقيقة الهولوكوست مثلا يرمى بتهمة معادات السامية ويضيق عليه حتى يزج به في غياهب السجون, هذا إن لم يتعرض للاغتيال لتقيد الجريمة ضد مجهول, وليست قصة روجيه جارودي عنا ببعيدة, إذ أن الرجل أصدر كتابا يبين فيه الأساطير التي ارتكز عليها الصهاينة في تأسيس قطعة اللحم النتنة البارزة في جسم المشرق الإسلامي, و وما مدى خرافتها حتى ضيق عليه ورفعت ضده دعوة قضائية تتهمه بمعاداة السامية ليسجن الرجل على اثرها تسعة أشهر ويغرم بدفع ما يعادل 25 ألف دولار أمريكي  ناهيك عن أتعاب المحاماة .
لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل تعرضت المطبعة التي أصدرت كتابه هذا لضغوطات كبيرة أوقفت معها تعاملها مع روجيه مما حدى بالرجل الى ارسال رسائل ونسخ من الكتاب الى العديد من الدول وجمعيات المجتمع المدني لطبع الكتاب وتقديم دعم مالي قصد تبيان خطورة ما يرتكز عليه الفكر اليهودي الصهيوني من مكائد وسموم لا تقتصر على العالم الإسلامي فقط بل إن العالم كله يعد هدفا لها لتخريبه وتدميره.
فبالرجوع الى بروتكولات حكماء صهيون ستجدون كتاب من نوع خاص، أفكار وخطط لا يجرؤ الشيطان نفسه على الاتيان بمثلها، أفكار تبين الدرجة التي وصل اليها هؤلاء القوم من صبر أغوار النفس البشرية الى درجة يحار معها المرء من خطط دقيقة وفهم عميق لسيرورة العالم ونفس طويل في تنفيذ المخططات.
فمصطلحات من قبيل الديموقراطية التي يتغنى بها السدج اليوم ,الحرية وما أصبحت تحتله من مكان في المجتمعات حتى أصبح لكل شريحة من هذا المجتمع حقوقه الخاصة حتى لو كانت تعني عكسها, الإنسانية وما عانه هذا المفهوم من تحريف لمعناه الحقيقي الى معان متضاربة ,المرأة التي شرحت وأصبحت قطعة قماش أو سيارة مركونة الى زاوية أو ملابس داخلية أو مشاهد الخلاعة والعري والسفور ,الشباب وتهميش المعرفة والعلم وبالمقابل جعل مركزيته الذاتية في أعضاءه التناسلية, الفلسفة وجعل الفلاسفة في خدمة الصهيونية من خلال زعزعة الأفكار السوية في الناس ونشر نوع من الشك في الوجود والدين والحياة, السياسة وجعلها لعبة الأغبياء وسببا للنزاعات الحزبية والمجتمعية ووسيلة الهاء للدول عن الازدهار الحقيقي, وسببا لصعود الجهال وأصحاب المال الى السلطة, لضمان مصالحهم الاقتصادية, و لتجويع الشعوب والدفع بها نحو الثورات, و بالتالي خلق الاضطرابات في هذه الدول لتدفع الى الموجهات  والاقتتال المباشر, ليوزع السلاح بعدها بكل سخاء وبمقابل طبعا, وهذا السيناريو الأخير هو ما نشاهده في العديد من الدول الإسلامية اليوم بموازات مع سيناريوهات أخرى في مجالات الثقافة ,الفن والاعلام,  هذا الأخير يعد السلاح الأمثل  في غسل الأدهان وتخديرها وزرع الأباطيل والاشاعات للهدف نفسه.
إن هذه المصطلحات نوع من لي الألسن وتحريف مفاهيم لتعني عكس معناها الذي تدل عليه، لكن الخطير هو أن نظل نسير وراء الركب ووراء الببغاوات الذين يرددون كلاما وشعارات لا يفقهون معناها الحقيقي وما وضعت له، فالديموقراطية التي يطبل لها ويزمر الكثير من السدج ما هي الا وسيلة تحولت الى عادة ثم ارتقت الى مستوى العبادة اذ أصبحت تذكر أكثر ما يذكر اسم الجلالة الله.
وبكلمة واحدة، إن القوم يعدون العدة لضربة قاضية تزلزل العالم كله، وقد تكون سببا في قيام حرب عالمية ثالثة تدمر الأخضر واليابس، ولفهم هذه الأمور لابد من إدمان القراءة ومصاحبة الكتب، لأن عيبنا الوحيد كوننا لا نقرأ لنعرف أين يسير العالم وكيف يسير وما قيمتنا نحن داخله وهل نأثر فيه أو نتأثر به.   


    
 



1213

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

قرية حاسي الكاح تحت الحصار

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

بعد صدور تقرير المجلس الاعلى لحسابات متى تحرك المتابعة القضائية لناهبي المال العام بكلميم؟

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

فضيحة رئيس المجلس البلدي ورئيس لجنة المالية بميدلت المنتميان لحزب العدالة والاصالة والمعاصرة

ظاهرة الأمهات العازبات في المغرب انحلال أم فقر وجهل؟

أعضاء بلدية آسا يتراجعون عن الاستقالة بعد رفضها من وزير الداخلية

مسيرة حاشدة لمعطلي بوجدور ببوجدور يومه الأحد 26 يونيو 2011

طرائف الانتخابات بكلميم

اعملوا على قيام إسرائيل... من الفرات الى النيل





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

المغرب يهدد بالانسحاب من منافسات “الكان”


لاعبون عرب في نصف نهائي الأبطال وهذه مواعيد المباريات

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

هذ ما جاء في التقرير الأولي للأمم المتحدة، الموجه إلى مجلس الأمن حول الصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
نيجيرية تنجب خمسة توائم بعد 18 عاما من انقطاع الحمل

تعرف على مشروب سحري مهدئ للسعال ومزيل للبلغم

أغلى طلاق بالعالم وصلت قيمته ما يقارب 4 مليار

 
مــن الــمــعــتــقــل

ترحيل ناصر الزفزافي ورفاقه إلى سجون مختلفة قرار أمني سياسي

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

طفيليات العمل النقابي بكلميم

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.