للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية             جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات             العثور على هيكل عظمي بميرلفت .. والامن يحقق             تعيين مدير جديد للمستشفى الإقليمي لكليميم             الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة             في جنازة مهيبة..تشييع جثمان الشاب المقتول في كليميم وسط حضور أمني مهم             قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة             الوكيل العام يأمر بتشريح جثمان قتيل حي الكويرة بكليميم،وهذه التفاصيل الحقيقية لمصرعه             وفاة شاب متأثرًا بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             الاجهزة الأمنية تسيطر على رجل روع الناس باطلاق الرصاص بكليميم(تفاصيل)             أربعيني يخلق حالة استنفار غير مسبوق بكليميم ويطلق النار على المارة ورجال الامن             حريق يلتهم سيدة ورضيع بخيمة نواحي السمارة،ويرسل شخص ثالث للمستشفى             شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص            اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم            مقتطفات من اعتصام الاساتذة المتعاقدون أمام اكاديمية العيون الساقية الحمراء واكاديمية كلميم وادنون           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار


لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص


اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم

 
اقلام حرة

والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مراء أدعياء فرنسا..شوفوني وأنا تنفطر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يوليوز 2014 الساعة 53 : 08


بقلم نجاة حمص

من ابرز سمات أدعياء فرنسا " الفرنسيس" المفروضين على فرنسا,النباهة,سرعة البديهة والفهم العميق جدا,لدرجة انه يضرب في اعمق نقطة في قنوات الصرف الصحي المغربي,وهي صفات مكنت القوم من إيجاد الحل للمشاكل التي "يتعكل"فيها المغرب والمغاربة ككل,ويكمن الحل الذي لم ينتبه له احد في : إفطار رمضان..وكم يكون الحل مذهلا,ناجعا وصادما إذا كان على الملا,على عينك يا تاجر.
أكيد انه حل غفل عنه مثقفو ومتعلمو المغرب عبر العصور,بل إنه شيء لم يتبادر إلى ذهن المهدي المنجرة بذات نفسه,رحمه الله تعالى..

وفي الوقت الذي يخجل فيه السياح الفرنسيو الأصل,من إفطار رمضان علنا,احتراما لمشاعر المغاربة,نجد أدعياء فرنسا "المغاربة" يتفننون في جرح تلك المشاعر,مستهزئين من الطقوس والشعائر الدينية لأزيد من 34 مليون مغربي مسلم سني,وما ذلك إلا ليبرهنوا لمن يدعون وصاله,أنهم أكثر "فرنسة" من الفرنسيين أنفسهم,ما يعد تجل واضح لما يسمى بعقدة "الأجنبي" والتي في حالتنا هذه هو: الفرنسي, وهي عقدة يمكن شرحها بكونها: الإحساس بالنقص الثقافي والحضاري المعرفي واجترار فكرة استنساخ النمط الفرنسي في العيش والتفكير والتبعية للنموذج الفرنسي بالمطلق, وضياع الهوية والاتكال بل والتطفل الثقافي على نتاج الآخرين..
وهي عقدة جاءت نتيجة الفكر الاستهلاكي دون استحضار الأبعاد الاجتماعية,الثقافية وحتى التاريخية للمجتمع,هذا إذا سلمنا أنها عقدة وليست حاجة في نفس "جاكوب"..
فمن يتتبع أخبار ونشاطات هذه الحركات,يجد نفسه أمام : "صورني شكرا" وهو شعار من يستفيد من عرض نشاطه,استفادة عينية أو مادية,فكل تحركاتهم وسكناتهم يحاولون تسجيلها وأرشفتها,ومن تم ايذاعها ونشرها,وذلك ليس من سمات من هو واثق من فعله,يفعل ما يفعله لقناعة شخصية,ورغبة ذاتية..
إن المراء الذي يتعبد به "فطارين رمضان",صار أكثر حموضة من الدوزيام,فلا يكاد الهلال يعلن دخول شهر رمضان,حتى يتأبط كل فرد من أفراد تلك الحركات "خبزة",ويقرفص أمام الملا,ليمارس حق المعارضة في أبهى صورها,بعد نصب عدسات التصوير و"التشييز",وقد نسي المسكين أن أكثر من يتواجد في تلك الأماكن,خاصة في تلك الأوقات هو: المرفوع عنهم القلم إما بصغر سن,ذهاب عقل أو ب"ترمضينة" مسطرة بالأحمر في قياس ريختر,وبذلك حينما يقوم بعرض معارضته,يجد نفسه في مواجهة رد فعل المستقبل لرسالته: الحجارة,السوائل الحيوية وعموم ما يعلو الثرى..

هؤلاء الأدعياء,الذين يرطنون بالفرنسية,وقد ظنوا أنهم بذاك سيصبحون فعلا فرنسيين,وهم بوهمهم ذاك كتلك المغربية السمراء,التي صبغت شعيرات رأسها بالأصفر,وصارت تصحح لكل من يناديها باسمها المجرد,أنها فلانة"الشهبة",فالفرنسيون "أصلا" هم من وضع الفصل 222 والذي يجرم الإفطار العلني في رمضان,وهو الفصل الذي ينادي هؤلاء بحذفه احتراما للحريات الفردية,حيث ان المستعمر كان قد وضعه إبان الحماية الفرنسية سنة 1913,ليتم تعديله من بعد في عهد اليوطي,وقد كان موجها للمستعمرين بالدرجة الأولى, تجنبا لاستفزاز مشاعر السكان المغاربة,وبذلك التزم المعمر الفرنسي بالأكل والشرب في بيته,والابتعاد عن كل ما قد يشير إلى إفطاره في الأماكن العامة,من تدخين أو رفث..وتلك أخلاق "ولاد الاصل","تتوحل غير مع "الدوزيام كاليتي""..

من بين المشاكل التي يعاني منها الدعي,التذبذب والخلل في تحديد المكان,فجسده بالمغرب ولكن عقله الباطن يسرح ويمرح في الشوارع الخلفية بفرنسا,ولذلك يلجا إلى أفعال يبرهن بها لليلى التي يهوى وصالها,انه الحامل لمشعل الروح الفرنسية,وكل ذلك بثمن رمزي,دراهم معدودات, شقق مفروشات, ودائع في البنك مرهونات,وحلب للسفارات الأجنبيات والجمعيات الخيريات..المشبوهات.

إن جس نبض الشارع المغربي في كل سنة,لهو بمثابة اختبار لحلم الحليم,وهو حلم له حدود,سرعان ما سينفذ,وقد اثبت المغاربة وككل عام,ان مس كرامته ودينه أكثر خطرا من مس جيبه,فصبره على الغلاء المعيشي والشطط في توزيع الثروات اكبر من صبره على من يحاول التلاعب بأخر ما يملكه المواطن المسحوق: الكرامة..كرامة الانتماء التي تعزيه في الويلات التي تتهاطل عليه صباح مساء,بتواصل وبغير فواصل,فالمغربي كمغربي,يرفض أن تحصر مطالبه بين البطن والفرج,فالجوع والعرى,البطالة والحاجة,القهر والفقر,لا تذهبهم الحرية الجنسية,ولا الإفطار العلني,كما أن العدالة الاجتماعية وحق المواطنة لا تحققهما "شلاقم" لشكر أمام البرلمان,ولا سيقان أحرار في المسارح المهجورة, ومن تعودت معدته على الخواء,فتقلصت فتحتها حتى صارت ترضى بأقل من القليل لا يضيره صيام شهر,فغالب عامه صيام وصبر..فاللهم ثبت الأجر.
 
            

 



1696

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مجرد فراغ

عزيز

ما كان سلوك الإفطار في رمضان صعبا و لا حتر بالعلن، لأنه بكل بساطة ملجأ العجزة و الخاوين "الفارغين" من جرأة العيش ضمن "les normes"، لكن الأصعب أن يعيش المرء كما يجب أن يعيش ، نقيا و متزنا و محترما مشاعر الآخرين، أي في مصالحة تامة مع نفسه قبل أن يتصالح مع المجتمع.
أن يعمل شخص على إتيان فعل التبرهيش ، دليل على أنه فضلة اجتماعية ترفضها حتى القطط......مساكين.

في 08 يوليوز 2014 الساعة 51 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- المنهزمون

arjdal moha

إن الإفطار العلني الذي يدعو إليه هؤلاء المنهزمون المنسلوخون من جلودهم واللابسون لجلود غيرهم ليس شجاعة من هؤلاء وإنما هو انهزام ويأس وشعور بالإحباط و (التبرهيش  ) فلو كان هؤلاء في بلد يقوم فيه الحد على المفطر علنا لما قاموا بما يقومون به ولانكمشوا في جحورهم يجترون مرارة انحطاطهم وحيوانيتهم ... ولكن بما أننا في بلد اختلط الحابل بالنابل وانتعشت فيه خفافيش الظلام وهوت فيه القيم إلى الحضيض بفعل المناهج التعليمية الدخيلة ووسائل الإعلام الهدامة وتحكم الطبقة المغتربة في سياسة واقتصاد وإعلام بلادنا ... فإن ما نراه الان هي النتيجة : شعب بلا هوية لا هو مسلم ولا مسيحي ولا يهودي ولا بوذي ... شعب تائه إلا من رحم ربك ممن لا يزال يكافح ويناضل ويسبح ضد التيار الغربي الجارف ...
أختي الكاتبة أتمنى لك التوفيق واستمري في كتاباتك ... ولا تتواني في الإطلالة علينا بسمتك الإسلامي البهي ... وحفظك الله من كل الشرور ونور قلبك بنور الإيمان في بلد يريدون فيه لأمثالك أن يتعرىن وأن ينسلخن من هويتهن الإسلامية ليصبحن مجرد أجساد عارية يمتعون بها أعينهم وينفسون بها عن مكبوتاتهم الشيطانية وغرائزهم الحيوانية ...

في 11 يوليوز 2014 الساعة 21 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كفانا نفاقا

حفيد الرواندي

أسجل اعتراضي على الأفكار الواردة في صلب هذا المقال و الرافضة لإفطار الشباب العلني والمطالبة بمعاقبتهم ، وأعتبر فعلهم ذاك يندرج ضمن الحريات الشخصية والقناعات الذاتية التي لا تنفع غيرهم أو تضرهم ،فإنني كذلك أتساءل أيضا عن معنى المس بمشاعر المسلمين؟ ولماذا لا يرى المسلمون المس بمشاعرهم إلا في ما هو ذاتي خاص بصاحبه لا فيما هو جماعي مضر بالآخرين؟..
عندما نرى أكواخ البؤس يقطنها مغاربة بسطاء فقراء ليس في مقدورهم استئجار أو بناء مساكن نتيجة الارتفاع المهول لأسعار مواد البناء والقطع الأرضية والذي أججته المافيا العقارية .في المقابل نجد الأغنياء المسلمون يبنون القصور الفخمة التي تتوفر على كل مرافق الحياة ويغلقون معظمها، لا أحد يلتفت إليهم من مسئولينا الميامين ولا حتى كاتبة المقال المسلمة جدا،ولا أولئك الأغنياء المسلمين جدا الذين يكرر الكثير منهم تأدية العمرة وفريضة الحج ..هنا تصاب الأخت نجاة بالصم والبكم ولا تتحدث عن استفزاز مشاعر المسلمين إطلاقا ..
في مواقع تجميع نفايات المنازل في الأحياء ترى العجب العجاب: خبزا وحلويات وأرغفة والكثير من الأكل مرميا على الأرض عرضة للذباب..تبذير في تبذير..فيما الكثير من الأسر الفقيرة تعجز عن إشباع حتى أبسط حاجاتها الضرورية هنا أيضا لاكلام للأخت نجاة عن استفزاز مشاعر المسلمين.
أدخل بعض الإدارات لأرى ما يفعله عمالها وموظفوها فأجد العجب.. تلمح الموظفين شبه نائمين على مكاتبهم ممددين على الكراسي والمكاتب، وآخرون يسيرون بخطى متثاقلة جفون أعينهم تكاد تكون مغلقة، والتثاؤب شقق شفاههم نتيجة حتمية للسهر طوال الليل، وعيونهم موجهة بحسرة وأسى إلى عقارب الساعة.. يقرأ البعض الصحف ويحل الكلمات المتقاطعة، آخر يبحر في الشبكة العنكبوتية ،البعض الآخر يغط في النوم ..فيما يتعامل البعض الآخر مع المواطنين بنرفزة وتشنج..هنا أيضا لا حديث للأخت نجاة عن استفزاز مشاعر المواطنين المسلمين الذين يرجعون إلى منازلهم دون قضاء أغراضهم.
ألا يصوم الكثير منا في غير رمضان: تصوم الأم مثلا وتطبخ لأسرتها، ويأكل الجميع، وغالبا هي من يقدم لهم الأكل ؟لماذا لا تطالبهم بوجوب أن يصوموا جميعا احتراما لها؟ لأنها تدرك أن القضية شخصية، وهي في الأساس قضية قناعات..لماذا إذن لا يكون تعاملنا مع مفطري رمضان مثل تاركي الصلاة ، حيث لا أحد يفرض على الآخر الصلاة أو يطالب بمعاقبته، مع قولنا بأن الصلاة عماد الدين ومعرفتنا بأنها تذكر في أركان الإسلام الخمسة بعد الشهادة مباشرة.
سؤالي للأخت نجاة هو:هل الصوم في الإسلام عبادة أم هو عبارة عن أقصى درجات النفاق المشروع من قبل إله الإسلام ،فلو كان عبادة لسمحوا بالأكل علنا،فإذا كان الصائم مؤمنا بصومه لا يهمه ذلك ويبقى متمسكا بصيامه ويبقى أكل الناس أو لم يأكلوا أمامه اختبارا لإيمانه...وهذا اكبر دليل على أن صوم المسلمين مجرد مظاهر للنفاق... ولايزال المسلمون يعتقدون أن الصيام غايته الإحساس بجوع والآم الفقراء والمعوزين وهم يتربعون على عرش البطالة والفقر بين دول العالم؟؟
في المغرب لاتستغرب. في هذا البلد انقلبت الأمور رأسا على عقب خصوصا منذ صعود الحزب الإسلاموي.عوض إحداث فيالق من الشرطة لاعتقال مصاصي دماء الشعب،وناهبي المال العام،ولصوص الميزانيات في العديد من الإدارات،عوض استقدام سراق ولصوص الصناديق الوطنية التي تم إفراغها من أموال دافعي الضرائب وتقديمهم للمحاكمة،يصرفون أنظار الشعب عن المشاكل الحقيقية والمأزومة إلى تفاهات صبيانية.يعتقلون من يفطر في نهار رمضان ويتركون أولئك الذين عاثوا فسادا ولطخوا سمعة هذاالوطن المنكوب بمتأسلميه جدا . سلام على مشاعر المسلمين.


في 18 يوليوز 2014 الساعة 55 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

السياسيون الفاشلون يختبئون وراء صراع الديانات

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

العثور على مقبرة جماعية تضم حوالي 30 جثة لأجنة وحديثي الولادة

التعاقد من اجل التشغيل مدخل لانتهاك حق الأجر...؟

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

مراء أدعياء فرنسا..شوفوني وأنا تنفطر





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.