للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         رسمياً..صدور قرار التمديد الثاني للجنة المسيرة لمجلس جهة كليميم وادنون بالجريدة الرسمية             أنباء عن التمديد للجنة المسيرة لجهة كلميم وادنون             أنباء عن منع المستشار عبد الوهاب بلفقيه من مرافقة الوفد المغربي إلى بروكسيل             كلميم: إدانة عون سلطة ب 8 أشهر سجنا بتهمة النصب.             مركز “TLScontact” يتوقف عن استلام ملفات الراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا             مصرع شاب في حادث سير بين السمارة والعيون(اسم)             هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)             تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات             فاعلة جمعوية بكناريا تهاجم اعيان الصحراء :يلهثون خلف مصالحهم ويبتزون الدولة .             تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تركنا القيم سبب هزائمنا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يوليوز 2014 الساعة 07 : 22


بقلم:بوجمعة حدوش

  عندما يتأمل المرء مكانة وما كانت عليه الأمة في عهدها الأول ويقارنها بما هي عليه الآن يجد بونا شاسعا في كل المجالات، بل عندما يقارنها بما هي عليه الآن وبما كانت عليه منذ قرن فقط، يستنتج أنه كلما مرت  الأيام والأعوام إلا وذهب من الأمة  شيء من جوهرها وما من أجله فضلت.

 هي القيم والأخلاق يا سادة، "الحياء" "التواضع" "احترام الأخر" "لين الجانب" "الأمر بالمعروف النهي عن المنكر"...، بالقيم كانت الأمة في سالف عهدها تهزم الجيوش تنتصر على العدو تحافظ على ثقافتها ومبادئها، بالقيم كانت للأمة مكانة لا تضاهيها مكانة، كان يُحسب للأمة ألف حساب لا لأن معها العدة والعتاد أو الجيوش الجرارة والأسلحة الفتاكة العابرة للقارات مع أن ذلك مطلوب ولابد منه، لم يكن مع الأمة ذلك، لكن كان معها ما هو أقوى من ذلك من أجل ذلك انتصرت على كل الأعداء ووضعت لنفسها موضع قدم وسط أقوى الإمبراطوريات في ذلك الزمان، وليس ذلك إلا بمحافظتها على مبادئها وقيمها وقبل ذلك على عقيدتها.

مضت هذه المعاني الجميلة مع الأمة عبر مراحلها المتنوعة ضعفا وقوة لا تتخلى عنها، وهي بذلك تحقق ما تصبوا إليه وهم"أشداء على الكفار رحماء بينهم" ولاؤهم لبعضهم البعض وعداوتهم لمن عاداهم. لكن لما تغيرت هذه المفاهيم وتلوثت أخرى ودخلت الأمة جحر ضبي ما كان من مصلحتها ولا من شأنها أن تدخله تغيرت الموازين واختلفت الحسابات، فتركت الأمة مكانتها بتغيير قيمها بقيم غيرها، وبهذا أصبحت الأمة في آخر الركب لا يُحسب لها حساب ولا يُؤخذ برأيها وإن أُخذ به لا يُعمل ولا يُؤبه به، كل هذا لما تركت الأمة قيمها ومبادئها.

وقد يستغرب البعض أين العلاقة بين ترك القيم وتوالي الهزائم على الأمة، والجواب على السؤال باستعراض بسيط لتاريخ الأمة، فمعلوم أن الأمة كانت في أول الركب ولم يكن معها قوة ولا عتاد، لكن كان معها قوة الإيمان والمحافظة على قيمها، و لما تخلت عن قيمة "طاعة قائد المعركة" في معركة "أحد" انهزمت، ولم يكن انهزامها ناتج عن قوة العدو أو عن أي عامل خارجي آخر، "قل هو من عند أنفسكم" ليس شيئا آخر كان سببا في هزيمتكم، فلو أنكم حافظتم على قيمكم بمفهومها العام لما انهزمتم، ولما تركت الأمة قيمة "الإيثار" وتمسكت بحب الرياسة وحب الكرسي توالت عليها الهزائم، وسقطت الدولة الأموية وتبعتها العباسية، ولم يكن سقوطهما عن سبب خارجي إلا ما كان من شأنيهما الداخلي  الذي تجلى في العربدة واجتناب ما حرم الله إلا من رحم الله منهم، ولما تركت الأمة قيمة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" واتبعت الشهوات وجهرت بذلك، و"كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه" إلا من رحم الله منهم كذلك، ولما كثرت المراقص والملاهي سقطت الأندلس، ولم يكن سبب كل هذه الهزائم قوة العدو وجبروته، بل كان سببها الرئيسي تخلي الأمة عن مبادئها وأخلاقها وقيمها.

 فإذا كانت هذه الهزائم التاريخية في الأمة لمجرد تخليها عن قيمة أو قيمتين أو بعض القيم في مقابل محافظتها على جوهر الإسلام ولبه، فما عسى أن نقول الآن لما تخلت الأمة عن جل قيمها وثقافتها وحضارتها وأبدلتها بثقافة وقيم الأخر، ما عسى أن نقول لما أصبحت الأمة "أشداء بينهم رحماء مع الكفار" يوالون الكفار ويعادون بعضهم البعض، ما عسى أن نقول لما اندثر جوهر الإسلام بين صفوف أبناء الأمة.

نقولها صراحة يا سادة، ما يحصل اليوم في فلسطين وفي سوريا وفي العراق وفي اليمن ومصر وليبيا وغيرها من الدول التي وقعت الفتن فيها ليس سببه إلا من عند أنفسنا، نحن سبب الفتن التي نتخبط فيها اليوم، لأننا تركنا القيم العليا للأمة. فكلنا مسئول عما يقع بهذه الدول، فلو أصلحنا ما بيننا وبين الله لأصلح الله ما بيننا ولكنا كالبنيان المرصوص وبذلك نستطيع بوحدتنا وتآلفنا أن نهزم الأعداء الذين يستحلون أراضينا وخيراتنا ويستغلون الآن فرقتنا وتشرذمنا. فالسبيل إلى النصر هو تغيير ما نحن فيه مما لا يرضي الله كي يغير الله ما لا يرضينا مما نحن فيه، "لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".  

يا سادة كيف سيهابنا العدو ونحن نشرب لبن ثقافته ونتنفس هواء قيمه الملوثة، كيف لنا أن نُرهب العدو رغم وسمهم لنا بالإرهاب وشواطئنا تشهد من العري والتفسخ والاختلاط والفواحش ما يندى له الجبين، كيف لنا أن ننتصر عليه وشوارعنا قد مُلئت تبرجا وسفورا حتى تكاد تجزم أن الحياء رُفع، فلا تستطيع القيام بجولة عائلية إلى أقرب متنزه تعطي فيه لأسرتك حقها في التجول والتنزه، كيف لنا أن نستعيد مكانتنا التي أضعناها وبيوت الدعارة تتصدر بعض مداخل بعض المدن شامخة رافعة رأسها إلى فوق يملأها الزهو والافتخار وشبابنا يدخلها ويخرج منها وكأنه داخل إلى بيته بلا خجل ولا حياء، كيف لنا أن يُؤخذ برأينا وإعلامنا لا يمثل شيء من قيمنا، إعلام يساهم في الانحطاط وتفسخ الأخلاق بدعوى التقدم والتمدن والتحضر، ولو استعملت هذه المصطلحات في مكانها المناسب بجنب القيم لكانت الأمة غير ما هي عليه الآن، إعلام دنيء دناءة أفكاره القذرة ومن يمثلونه، لا بهذا الإعلام والله تستعيد الأمة مجدها، وهو يحاربها من داخلها. كيف لنا أن ننتظر النصر والعباد الصائمون القائمون بمجرد خروج رمضان عادوا إلى عادتهم القديمة، وكأنهم كانوا في سجن ينتظرون الخروج منه، فلما خرجوا منه عادوا إلى ما كانوا عليه أقوى مما كانوا في بادئ أمرهم، فمنهم من عاد إلى الزنا ومنهم من عاد إلى مغازلة الفتيات ومنهم من شرب الخمر وفسق وفجر، إلا أن في الأمة خير وخير كثير ولله الحمد.

 الأمة يا سادة لن يهابها العدو إلا إذا أمرت بالمعروف ونهت عن المنكر ولبست الحياء وخلعت عنها ذل التبرج والسفور والمعصية، لن يهابها العدو حتى تكون شوارعنا تمثل قيمنا لا قيم غيرنا، وإعلامنا يمثلنا ولا يضربنا بخنجر الغدر من وراء ظهورنا، وشبابنا همهم مشاكل أمتهم وبناء وطنهم وتقدم مجتمعاتهم لا همهم حلقات المسلسلات أو مباريات تجمعهم على شاشات المقاهي وصراخ وعويل يظن سامعه صراخُ بكاءٍ وحزنٍ على أم ثكلى فقدت ولدها جراء قصف صهيوني له، لكنه صراخ غضب على فريقه لأنه سُجل عليه هدف، لا ليس بهذا تنتصر الأمم وتتقدم الحضارات. الأمة ستنتصر لما تعود المجتمعات إلى المنبع الصافي والمشرب النقي الأول الذي شرب منه الصحابة والسلف الصالح، الأمة ستهزم اليهود ومن على شاكلتهم من الحكام الظلمة الطغاة المتجبرين الذين يقتلون شعوبهم بدم بارد بلا أدنى احترام لحرمة لما تكون العقيدة الصحيحة هي نقطة انطلاقهم والقرآن الكريم هو دستورهم ومرجعهم والرسول صلى الله عليه وسلم هو قدوتهم في كل مجالات الحياة، "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ" فإذا لم تفعلوا ذلك فاعلموا أنكم ستتبعون سنن أقوام آخرين وثقافاتهم وقيمهم، ولن تجدوا إلى النصر بعد ذلك سبيل، وسيكون رأيهم رأيكم وتفكيرهم تفكيركم وقراراتهم قراراتكم وإن كانت لا تخدم مصالح بعضكم البعض.

 وبعد كل الذي يحصل الآن في فلسطين وغيره من الدول، ألم يان لكل فرد فرد منا أن يجلس جلسة تأمل بينه وبين نفسه يعالج فيها ثغراته ويصحح فيها مساراته ويُحمل نفسه مسؤولية ما يجري في كل هذه الدول ويعلم أن بتحسين علاقته بربه سيتحسن وضع أمته، فكفانا من لوم الحكومات والحكام ـ رغم أنهم مسئولون ولهم مسئوليتهم الكبرى ـ  وآن الأوان كي نلوم أنفسنا ونراجع كثيرا من أمورنا فجازما بذلك سيتغير بعض ما نعانيه من ذلة ومهانة، ولابد مع ذلك من الصبر والوحدة، " وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم، واصبروا، إن الله مع الصابرين". 



2547

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

قمع وترهيب في صفوف مجموعة الأمل للمعطلين الصحراويين

عصبة الصحراء للتايكواند تنظم انشطة بساحة المشور بالعيون

9 قاصرين يغتصبون طفلا في الخامسة ويقتلونه خنقا ويدفنونه بالمزبلة

رغم تصريحات تكشف عن وجود مخاطر تهدد حياته مدير شرطة البوليساريو يستعد للعودة إلى مخيمات تندوف

مشاهد مرعبة عن عملية تنكيل بشابين باكستانيين أمام أعين الشرطة

تركنا القيم سبب هزائمنا





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)


الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.