للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         انفجار لغم مضاد للمركبات بالحمادة يقتل اربعيني ويرسل شقيقه للمستعجلات             بعد فشل خطة توسيع مهامها،الإدارة الأمريكية تهدد بإنهاء مهمة “المينورسو”،             مصرع شخص وجرح اخرين في حادث سير بكليميم             تلاميذ ثانوية الصداقة التأهيلية محرومون من حقهم في "الثقافة"             مصرع شاب وجرح اخرين في حادثة سير بين اخفنير والسمارة             الفرقة الوطنية تواصل التحقيق ،وثروات بلفقيه ونوابه وموظفين بالجماعة تحت المجهر             مسؤولون بالعمالات لا يخبرون المصالح المركزية بالسيارات المعطلة لتسهيل نهب المازوط وفواتير الصيانة             مسؤولون كبار ومنتخبون يرفضون التصريح بممتلكاتهم الحقيقية ،وهذا ما ينتظرهم من مجلس جطو             بعد فرنسا،اسبانيا ترفع الحد الأدنى للأجور بحوالي 22 في المائة،فمتى تحدو الحكومة المغربية حدوهما؟!             نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون             النقابات التعليمية الاكثر تمثيلية تطالب المدير الإقليمي بكليميم بإلتزام الشفافية وتكافؤ الفرص في             محتجون يغلقون الطريق الحدودية لكركرات(فيديو)             لقاء مرتقب بين وفد من “إخوان الجزائر” وحزب العدالة والتنمية الشهر الجاري تزامنا مع أول زيارة ل             شرطة إفني تعتقل رجل داخل سيارة اجرة بسبب             استقالة أمين الخيرية الإسلامية بكليميم تكشف عن فضيحة اختلاس بمئات الملايين (أسماء)             ماكرون يعلن عن زيادة للحد الأدنى للأجور بقيمة 100 يورو شهريا وإلغاء ضريبة التقاعد لتهدئة الاحتجاجات             فاعلة جمعوية بكناريا تشبه حمدي ولد الرشيد بحافظ الأسد وتتهمه وعائلته بإفساد الصحراء(فيديو)             يحدث الان..ينعقد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وسط احتجاجات عارمة يقودها المتعاقدون(فيديو)             مصرع شاب واصابة سيدة بالداخلة نتيجة انقلاب سيارة             من أصل 122 دولة..المغرب في المرتبة الأخيرة من حيث الدخل الفردي(فيديو+الترتيب)             أتحداك أن تشاهد فيديو إباحي أو صور عري بعد مشاهدة الفيديو             محتجون غاضبون يقطعون الطريق بين المغرب وموريتان ( الكركرات )            عائشة رحّال، رئيسة جمعية النساء الصحراويات تهاجم حمدي ولد الرشيد وتشبهه بالدكتاتور            الخليجيون بالصحراء ينهالون على الترفاس ( الكمأ ) ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم            لحظة وصول بعض الوفود الى جنيف للمشاركة حول طاولة المفاوضات بين المغرب والبوليساريو            حريق كبير داخل باخرة بميناء طانطان           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

أتحداك أن تشاهد فيديو إباحي أو صور عري بعد مشاهدة الفيديو


محتجون غاضبون يقطعون الطريق بين المغرب وموريتان ( الكركرات )


عائشة رحّال، رئيسة جمعية النساء الصحراويات تهاجم حمدي ولد الرشيد وتشبهه بالدكتاتور


الخليجيون بالصحراء ينهالون على الترفاس ( الكمأ ) ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم


لحظة وصول بعض الوفود الى جنيف للمشاركة حول طاولة المفاوضات بين المغرب والبوليساريو

 
اقلام حرة

موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

بعد ملفي المستشفى والجامعة بكليميم،التنسيقية تستعد لإطلاق ملف جديد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بعد فرنسا،اسبانيا ترفع الحد الأدنى للأجور بحوالي 22 في المائة،فمتى تحدو الحكومة المغربية حدوهما؟!

لقاء مرتقب بين وفد من “إخوان الجزائر” وحزب العدالة والتنمية الشهر الجاري تزامنا مع أول زيارة ل

ماكرون يعلن عن زيادة للحد الأدنى للأجور بقيمة 100 يورو شهريا وإلغاء ضريبة التقاعد لتهدئة الاحتجاجات

من أصل 122 دولة..المغرب في المرتبة الأخيرة من حيث الدخل الفردي(فيديو+الترتيب)

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مستقبل جبهة البوليساريو في ظل الأحداث العربية وتحولات جنوب إفريقيا للعالمية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 غشت 2014 الساعة 44 : 21


بقلم: بلال الصباح

ليست هي الأولى.. التى تُشيد فيها حكومة جنوب إفريقيا بدور الشعب المغربي الداعم لشعب جنوب إفريقيا من أجل التحرر من نظام الفصل العنصري، ولكن هذه المرّة؛ رافقت هذه المُجاملة تصريحات رسمية صدرت عن الوزير الجنوب إفريقي (كودفري أوليفات) المُفوض بكلمة الحزب الحاكم بمناسبة يوم العرش المغربي لهذا العام، وقال أن بلاده على إلتزام بتعزيز العلاقات السياسية والإقتصادية مع المغرب.

 

خطوة جديدة.. ولا شك أنها جاءت وفق الأوضاع الراهنة التى تمر فيها منطقتا الشرق الأوسط وإفريقيا، وقد تُعتبر مرحلة لما بعد الُمتغيرات على الساحة المُشتركة؛ فجنوب أفريقيا ليست ببعيدة عنها طالما جهودها فاعلة للإستحواذ على القارة الإفريقية وقرارت الإتحاد الإفريقي، غير دعمها السياسي الأول لجبهة البوليساريو على الساحة الإفريقية، "والتى تُطالب بالإنفصال عن المملكة المغربية".

 

ويَرى المُراقبون للشأن المغربي من الداخل الإفريقي بأن الأحداث الراهنة تحمل مؤشرات جادة نحو تقارب (جنوب إفريقي- مغربي)، ولاشك أنها خطوة غير ايجابية للجزائر الذي يحتضن  على أراضيه جبهة البوليساريو، بل قد تكون ضربة موجعة للجبهة الصحراوية الإنفصالية، حيث تراجع بريتوريا خطوة واحدة نحو الخلف، هو بمثابة تجميد قضية فصل الصحراء الغربية عن المملكة المغربية.

 

ثمة من الأحداث المُتسارعة أخذت الساحة العربية، ولحقتها مجموعة من الخُطوات قامت بها مملكة المغرب، وما بين الأحداث العربية والخطوات المغربية، شهدت جنوب إفريقيا بعض التحولات في سياستها الخارجية، وبعد التوضيح نجد بعض المؤشرات التى تقودنا الى مستقبل العلاقات المغربية مع جنوب إفريقيا على ضوء النزاع بينهما حول قضية فصل الصحراء المغربية.

 

الجانب الأول (الأحداث العربية): ما حدث على الساحة العربية ضمن جولات الربيع العربي بين المد والجزر؛ فقد حرصت جنوب إفريقيا على تحقيق بعض المكاسب لصالح سياستها الخارجية ووفق طموحها على الساحة الإفريقية والعالمية، ولكن:

أولاً: فشلت جنوب إفريقيا في الحفاظ على عرش الرئيس الليبي الراحل (القذافي)، فقد بذلت كل طاقتها في السياسة الخارجية، غير تصدير الأسلحة لمليشيات القذافي من أجل بقاء صديق إفريقيا، ولكن المُحاولة لم تنجح. 

ثانياً: لم تكتمل التفاهمات من بدايتها بين حكومة (مرسي) وجنوب إفريقيا، فقد تفاءلت حكومة بريتوريا بفريق مرسي عندما وجدتهم يحملون الإنطلاقة الثورية، وهذا ما تبحث عنه جنوب إفريقيا لتشكيل حكومات الشمال الإفريقي، لعلها تكسب تعاطفاً أكبر لقضية الصحراء، فهي تنطلق من المفاهيم الثورية بغض النظر عن الأمن القومي.

ثالثاً: وعلى الرغم من أن الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة هو الحليف الإستراتيجي لسياسات جنوب إفريقيا في شمال القارة، ولكن إعادة إنتخابه بهذه الطريقة المُثيرة، أعطت جنوب إفريقيا إنطباعاً بأن الفريق الجزائري غير قادر على متابعة سياسات جنوب إفريقيا القارية بعد رحيل بوتفليقة، كما أن فريقه غير متوافق على ما بعد بوتفليقة.  

وخلاصة الجانب الأول بالنسبة لجنوب إفريقيا أن الشمال الإفريقي لم يعد بمأمن من الفوضى في ظل حراك سياسي ليس ببعيد عن الجانب العسكري، كما أن غياب القيادات الثورية الشعبوية، كالقذافي ومرسي وبوتفليقة، يُقلل من فرص تحقيق طموح جنوب إفريقيا في شمال القارة، حيث تنظر بجدية لتحولات الربيع العربي، والذي أخذ يميل الى منظومة الأمن القومي العربي المُشترك بعد بداياته الثورية.

 

الجانب الثاني (التحركات المغربية): وقد يكون هذا الجانب هو نتيجة المُتغيرات المُتسارعة للجوار المغربي من الشمال الإفريقي، وهو جانب يتحدث عن تحركات المغرب داخل القارة الإفريقية، لتكون رسالة المغرب بأنه غير متوتر ويشهد إستقراراً أخذ يؤهله لإنطلاقة جديدة في إفريقيا.

وجاءت أهمية التحركات بعد إنشغال الدولة المصرية بترتيب أوضاعها الداخلية، حيث كانت القاهرة مرصداً لأي تحرك إفريقي تجاه دعم جبهة البوليساريو على الساحة الإفريقية، فكان نشاط القاهرة في إفريقيا يغطي غياب المغرب عن الإتحاد الإفريقي.

 

ومن الجدير بذكره أن عدم وضع المغرب تنظيم الإخوان المسلمين على لائحة الإرهاب، وعدم تدخل حكومة "إخوان المغرب" بأحداث مصر وليبيا وتونس أعطى إنطباعاً بأن المملكة المغربية تعمل ضمن إطار العمل الوطني المُستقل بعيداً عن التوترات الحزبية في الجوار العربي، وهذا يعني بطلان فرضية هبوب رياح التغيير على المغرب.

وعلى هذا انطلق ملك المغرب في جولته لمنطقة غرب إفريقيا، حاملاً رسالة فيها مجموعة من الدلالات المُفيدة من أجل إلتفات الغرب الإفريقي حول المغرب، والتى أنطلقت من المحاور الثلاثة التالية:

 

المحور الروحاني: حيث استندت الجولة المغربية في الغرب الإفريقي على أهمية توحيد الصف الإفريقي في تلك المنطقة على مذهبية الإسلام السُني، فوجهاء الدين الإسلامي المغاربة لهم إمتداد كبير في غرب إفريقيا، ومنذ قرون، وقد تكون هذه الإنطلاقة الدينية لها دور كبير في توحيد الغرب الإفريقي تحت الرعاية المغربية.

ونتوقع أن ينبثق من هذا المحور إلتفاف أفارقة الغرب حول القيادة المغربية وتحت إطار روحاني جديد، وهو الروحانية الأمنية المشتركة لمكافحة الإرهاب، الذي أخذ يتغلغل في بعض جوانب القارة الإفريقية.

المحور الإقتصادي:  تعتبر المغرب من أكبر المستثمرين في الغرب الإفريقي، وعلى الرغم من ذلك توجه ملك المغرب إلى تجديد فكرة الإستثمار مؤكداً لغرب إفريقيا أن بلاده سوف تعمل على جذب الإستثمارات الخارجية الى بلادهم، وأنه لابد من الإنتقال إلى مرحلة إعتماد الأفارقة على الذات الإفريقية، وما يخص هنا هو غرب إفريقيا.

المحور السياسي: وهو نتاج إنضمام غرب إفريقيا لروحانية المغاربة، والجهود المبذولة لتطوير إقتصادياتهم، وفي حين وصول هذه المجموعة الى فكر مشترك وتحت منظومة إقتصادية قوية، سوف تظهر مجموعة من النتائج ذات الأثر السياسي، وما تنظر إليه المغرب ينبثق من النقاط التالية:

أولاً: إعادة هيكلية الإتحاد المغاربي، وخاصة بعد التفاهم المغربي التونسي الأخير، والذي خرج بإطار إستراتيجي يدعو الى تطوير العلاقات المغاربية في ظل ما يحدث على الساحة العربية.

ثانياً: ربط الإتحاد المغربي بدول غرب إفريقيا ليكون مقدمة لحوار ثلاثي (مغاربي عربي، غرب إفريقي، أوروبي)، وقد يكون هذا الحوار هو نقطة إنطلاق عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي بقوة هذا الحوار.

ثالثاً: أن يكون المغرب هو حلقة وصل جديدة بين العرب والأفارقة، ولهذه الحلقة دور في التأثير على قرارات الإتحاد الإفريقي.

وخلاصة الجانب الثاني: أن مقومات الأمن القومي العربي المشترك في إفريقيا أخذ بالتنقل ما بين مصر والمغرب، وأن تحركات المغرب في إفريقيا وهو خارج الإتحاد الإفريقي يضع ريادة جنوب إفريقيا على القارة في حرج، وان هناك فجوات كبيرة غير مُشبعة من قبل جنوب إفريقيا.

كما أن عامل الثقافة المُشتركة بين المغرب وغرب إفريقيا هو إيجابي للمغرب، وسلبي لجنوب إفريقيا بسبب بعدها الجغرافي والثقافي عن الغرب الإفريقي.

 

الجانب الثالث (التحولات الجنوب إفريقية): لا يُمكن إرجاء تحولات السياسة الخارجية لجنوب إفريقيا كنتيجة لأحداث الشرق الأوسط، أو لتحركات المغرب الجديدة، بل هو نتاج توسع حكومة جنوب إفريقيا في السياسات الخارجية، وإنضمامها لتحالفات دولية، والتى تحمل أجندات على المستوى القاري الإفريقي والعالمي. فهذه التحولات ليست إلا لضرورة التفرغ للقضايا التى تشغل إهتمام حلفاء بريكس، وخاصة روسيا والصين.

فجنوب إفريقيا أخذت تنظر بمنظار غير منظارها الثوري الذي أسسه نيلسون مانديلا، والذي ينطلق من مبادئ التحرر والثورات، وأن المصالح القومية المشتركة بين حلفاء بريكس هو المنظار المشترك فيما بينهم، وأن العلاقات الثنائية تخرج من نطاق المصالح المتبادلة على وجه الأولى.

ولكن يُمكن القول أن الأحداث العربية والتحركات المغربية لهما دور كبير في وضع جنوب إفريقيا في زاوية تُجبرها على دراسة كافة المُتغيرات ومدى صلاحية طموحاتها الخاصة في الشمال الإفريقي، وقد يتجلى مصير قضية فصل الصحراء المغربية في بعض المواقف الجديدة لأصدقاء بريكس، ومن لهم شأن واضح في فصل الصحراء المغربية كبريتوريا والجزائر وطهران، وهي كالتالي:

 

أولاً (بريتوريا): تنازل جنوب إفريقيا المباشر والسريع عن دعمها للرئيس المخلوع محمد مرسي، حيث التقارب الروسي مع حكومة الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، انتقل مباشرة الى حكومة بريتوريا دون أن يلتقي النظيران زوما والسيسي.

ثانياً (طهران): عودة العلاقات الايرانية المغربية، وإلتزام طهران بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للمغرب، بل عدم التدخل في شؤون الغرب الإفريقي، والصحراء الغربية هي جزء من الغرب الإفريقي.

ثالثاً (الجزائر): التفاهم المصري مع الجزائر، والشراكة بينهما في دحض الإرهاب في شمال القارة الإفريقية، بل هو توافق بين المصريين والجزائريين على أن مصير المغرب العربي وأمنه يتمحور في التكاتف في وجه المؤامرات الخارجية.

 

لا شك أن النقاط الثلاث مُتغيرات واضحة وليست في صالح جبهة البوليساريو، حيث التقارب بين جنوب إفريقيا ومصر، وتقارب إيران مع المغرب، وتفاهم مصري جزائري على أولويات العمل في الشمال الإفريقي، ولكن هذه النقاط الثلاث أنطلقت من ثوابت أصبحت مُتفق عليها بين حلفاء بريكس كروسيا والصين والهند والبرازيل، وهم جميعاً على علاقات جيدة مع المملكة المغربية، وليس لهم أي تصريحات تتعلق بقضية فصل الصحراء المغربية.

ما يشغل تحالف بريكس حالياً هو الإقتصاد العالمي، وكيفية الوصول الى تحالفات منافسة للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وعلى الصعيد السياسي فمال زال بريكس غير قادر على تحقيق توازن بين مصالحه ومصالح الغرب في الشرق الأوربي والشرق الأوسط، والمغرب خارج هذه الحدود.

 

كما أن تبقى جنوب إفريقيا على موقفها تجاه دعم جبهة البوليساريو من أجل الإنفصال عن المغرب بسبب إرث الأفارقة النضالي هو أشبه بأن تضع نفسها في عزلة عن أصدقائها في تحالف بريكس، وكما أن الفكر الثوري الإفريقي يُقلق مصالح الغرب على الساحة الإفريقية، وأن ما يحتاجه العالم اليوم هو إستقرار إفريقيا في ظل ما يحدث على الساحةالشرق أوسطية.

 

وبالمُقارنة بين قضية فصل جنوب السودان والصحراء المغربية، فإن الأمر يرجع إلى أن جنوب السودان تتميز بثلاث مزايا غير متوفرة في قضية الصحراء المغربية، وهي:

أولاً: قامت قضية جنوب السودان على أسس عرقية، وأن شعب جنوب السودان الإفريقي غير قادر على التعايش مع العرق العربي وحكومة إسلامية. بينما يحمل الشعب المغربي من شماله إلى جنوبه عرقاً واحداً وديناً واحداً.

ثانياً: قبول الرئيس السوداني (البشير) كثرة الوساطات الإفريقية جاء في وقت كانت فيه طموحات حكومة جنوب إفريقيا لا تخرج عن الإطار الإفريقي، فاشتدت همتها حتى قسمت السودان بالتعاون مع الأفارقة.

ثالثاً: رفض المغرب الوساطات الإفريقية، وما زال إلى هذا الوقت متمسكاً بالقوانين الدولية، حيث أنشغلت جنوب إفريقيا بعض الشيء عن إفريقيا، أو يُمكن القول أن القرار الجنوب أفريقي أصبح مرتبطاً بأصدقاء هم من خارج إفريقيا، فالأحداث الجارية والمصالح المُشتركة جعلت كلاً من جنوب إفريقيا والمغرب على قدم وساق مع مجموعة من أصدقاء الخارج.

وهذا ما تؤمن به المغرب أن الخارطة العالمية ومُتغيراتها سوف تقود الأفارقة نحو النظر الى حدود الدول الإفريقية من منظور المصالح المُشتركة دون التدخل في الشؤون الداخلية، بل لم تتقدم المغرب بطلب أي لقاء يجمع النظرين الجنوب إفريقي والمغربي من أجل التفاوض على ورقة هي جزء من السيادة المغربية. وهنا نقول أن المغرب نجحت في الحفاظ على دولية قضية الصحراء في إطار علاقاتها الخارجية، ونزعها تدريجياً من سيطرة الأفارقة.

 

وخلاصة القول: قد نتفق أن جنوب إفريقيا أخذت على عاتقها الكثير من القضايا الإفريقية، ومنها قضية فصل الصحراء المغربية، ولكن لابد أن نتفق أيضاً أن التنازلات الجنوب إفريقية الُمتوقعة خلال الفترة القادمة للمغرب على حساب جبهة البوليساريو هو نتاج إنشغال حكومة بريتوريا بمصالح خارجية وبالتوافق مع دول كبرى، وبالإضافة إلى تحركات المغرب في غرب إفريقيا التي أخذت تُزعج جنوب إفريقيا في ظل ضعف وعجز الجزائر عن التواصل مع الغرب الإفريقي نيابة عن جنوب إفريقيا.



2580

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

المخطط الاستعجالي و نيابة كلميم

توقيف رئيس مصلحة الشرطة القضائية بأدرار في قضية مقتل ضابطة

معتقل جزائري سابق في غوانتنامو يؤكد ان الامريكيين أجبروا معتقلين عربا على إظهار عوراتهم وملامسة أجسا

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

الصراع القديم الجديد بين المغرب واسبانيا‏

روس يُحبِّذ عقد لقاء غير رسمي بين المغرب والبوليساريو خلال غشت أو شتنبر المقبل

فوسفات الصحراء أهم من البشر

مصطلح "الصحراء الغربية" بين التاريخ..الانفصال و الاقصاء

مصطفى سلمى محجوز في حاوية للمساعدات الدولية بسجن الرشيد

اجتماع حاسم لأعيان وشيوخ فخذة لبيهات مع محمد عبد العزيز لمعرفة مصير المختطف

زعيم جبهة البوليساريو:اسبانيا "تمتلك مفتاح" حل النزاع بالصحراء

جبهة البوليساريو تفرج عن مصطفى ولد سيدي مولود

السلطات المغربية تضيق الخناق على الصحافة والاعلام المستقل





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الرجاء يفوز بكأس الـCAF ويواجه الترجي في كأس السوبر نهاية الشهر


منتخبنا الوطني لكرة اليد يضم لاعبتين من باب الصحراء لمجموعة المحترفات التي ستنافس في بطولة افريقيا

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

بعد فشل خطة توسيع مهامها،الإدارة الأمريكية تهدد بإنهاء مهمة “المينورسو”،

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
شاهد الضرر الذي يسببه الثوم للجسم

عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة رجل الاعمال وقيدوم السياسيين بجهة كليميم عمر بوعيدة(تفاصيل عن حياته السياسية)

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.