للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

استفتاء اسكتلاندا نهاية حتمية لجبهة البوليساريو
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 شتنبر 2014 الساعة 59 : 14


بقلم : بودريس درهمان

الاستفتاء الذي يخص تحديد من ستؤول اليه المسئولية مستقبلا في تحمل مهام السيادة على  منطقة سكوتلاندا الاوروبية هي ضربة موجعة لأنصار جبهة البوليساريو  و ذلك للمبادئ الحقوقية التي تم الاعتماد عليها في تنظيم هذا الاستفتاء.
 السؤال المطروح  في عملية هذا الاستفتاء يشرح صدور  انصار جبهة البوليزاريو الحاملين للفكر الانفصالي  حد الثمالة لكن القاعدة الانتخابية التي تم الاعتماد عليها لا يمكن أن ترجح بتاتا مواقفهم و خياراتهم و ذلك لاعتماد هذا الاستفتاء على قاعدة حقوقية دولية تحترم حق الارض اكثر مما تعتمد على حق الدم.
السؤال الذي أجاب عنه السكوتلانديون هو "هل اسكتلندا يجب ان تكون دولة مستقلة ؟" أما القاعدة الانتخابية التي تم الاعتماد عليها للتصويت في هذا الاستفتاء فهي مشكلة من المزدادين بسكتلاندا و القاطنين بها المسجلين في القوائم الانتخابية قبل الثاني من شتنبر لسنة 2014 الحالي مع العلم ان الاستفتاء تم اجراؤه يوم الثامن عشر من شتنبر.
 عقيدة جبهة البوايساريو  تعتمد على حق الدم و لا تعترف بتاتا بحق الارض و في حالة اعترافها بحق الارض لجميع القاطنين و المزدادين في منطقة الصحراء فستخسر الاستفتاء و ستعرف نهايتها الحتمية.
 اعتماد نفس القاعدة الانتخابية التي اعتمدها استفتاء اسكتلاندا، سيضع حدا نهائيا لجبهة البوليزاريو لأنها تقيم تعاضدها الجبهوي و تصورها العقائدي السياسي على حق الدم فقط و لا تعترف بتاتا بحق الارض و الغريب في الامر رغم اعتمادها على هذا الحق فقط  تطالب بإجراء استفتاء لتقرير مصير الارض التي يحيا عليها فسيفساء من البشر.
حق الارض هو الحق الذي رجحه المشرع السكوتلاندي الذي سهر حقوقيا على صياغة سؤال الاستفتاء و سهر كذلك على تحديد القاعدة الانتخابية المشاركة في هذا الاستفتاء. لدرجة حتى السكوتلانديون المتوفرون على مبدأ حق الدم  الذين يقطنون خارج اسكتلاندا و الذين حددتهم الاحصائيات الرسمية في مليون و ربع مليون من البشر فحتى هؤلاء ليس لهم الحق في المشاركة في هذا الاستفتاء لأنه استفتاء يرجح حق الارض على حق الدم، لان الارض لمن يحرثها كما يقول الفيلسوف الفرنسي فولتير.
على ضوء هذا الاستفتاء الحضاري الرائع، و كأن واقع الامر يقول بان كل الدياسبورا الصحراوية في اوروبا و امريكا و كل المحتجزين في مخيمات تندوف لن يكون لهم الحق في المشاركة في الاستفتاء الذي تطالب به جبهة البوليساريو.
قيم الاستفتاء السكوتلاندي هي قيم بمثابة شعاع نور سيضيء كل المناطق المعتمة في قضية الصحراء التي سهرت الجمهورية الجزائرية و سهرت معها اطراف دولية اخرى  على نسج كل معطياتها و حيثياتها. لان الفكر العنصري الذي يقوم على الاصل الموهوم الذي زرعته الجمهورية الجزائرية و جبهة البوليزاريو في المنطقة خول لنفسه الحق في الارض دون السكان الاصليين من الامازيغ و دون باقي  الفيسفساء العرقية المختلفة التي استوطنت المنطقة  منذ سنين  هذا الفكر العنصري سيعرف نهايته الحتمية مع اعتماد قيم استفتاء اسكتلاندا.
 يومه الجمعة تاسع عشر شتنبر 2014 ظهرت النتائج الرسمية لاستفتاء سكتلاندا الحضاري بدون اراقة دماء و بدون تدمير البنية التحتية للمؤسسات السكتلاندية الرائدة على المستوى الدولي. لقد ظهرت النتائج و رجحت هذه النتائج موقف الوحدويين على حساب موقف الانفصاليين و بدون ان يلجأ الانفصاليون الى التشكيك في نتائج الاستفتاء و بدون ان يقوموا بتأجيج الاوضاع و دفع الرعاع و المنحرفين  الى احراق المحلات و المدارس كما فعل انفصاليو جبهة البوليساريو كرد فعل على تفكيك مخيم كديم ازيك الذي كان في الاصل مخيما للمطالب الاجتماعية و عملت المخابرات الجزائرية و ميليشيات الانحراف الدولي على تحويله الى مخيم للانفصال عن الوطن الام.
استفتاء سكتلاندا هو انتصار لحق الارض على حق الدم و هذا الانتصار او هذا الترجيح الحقوقي الرائع و الحضاري لمبدأ حق الارض هو بمثابة دعوة علنية للأمم المتحدة لكي تتخلى كليا عن اعتماد مبدأ حق الدم الخالص  الذي على اساسه قام الاستعمار الاسباني البائد بتهييء لوائح و قوائم للصحراويين الذين لهم الحق في تحديد مصير المنطقة.
منطقة الصحراء منذ الفترة التي قام فيها الاستعمار الاسباني بتحديد القوائم و اللوائح الى يومنا هذا عرفت تحولات جذرية عميقة انتقلت فيها من منطقة رعوية يقطنها عدد قليل من الرعاة الى منطقة مدنية تعيش كل حالات التعقيد و التركيب التي تعيشها كل المجتمعات المدينية الحديثة. لهذا السبب ترجيح مبدأ حق الارض على مبدأ حق الدم سيساهم في ترسيخ القيم الحقوقية الرصينة بل  و سيساهم اكثر في تمتين و استمرار استقرارية الحالات المدينية الحديثة.
لقد بلغت نسبة المشاركة في استفتاء سكوتلاندا 84,5% كان نصيب الوحدويين في هذا الاستفتاء هو 55,3% و نصيب الانفصاليين 44,7% و تشكلت القاعدة الانتخابية التي عبرت عن رأيها في هذا الاستفتاء من المزدادين في منطقة اسكتلاندا و القاطنين بها و تم استبعاد غير القاطنين في منطقة اسكتلاندا فكيف تسمح جبهة البوليساريو لنفسها بالقيام بالعكس هل هي اكثر حضارة و اكثر حقوقية من مؤسسات و احزاب المجتمع السكوتلاندي  المتحضر؟
لقد انفقت الجمهورية الجزائرية لوحدها ما مقداره 250 مليار دولار مقتطعة من ميزانية الشعب الجزائري الشقيق لمساندة جبهة البوليساريو من اجل تحقيق الانفصال و كانت نتيجة هذه المساندة الحمقاء ألاف القتلى و المعطوبين و المعتقلين و المنفيين و المشردين فالى متى سيترك الشعب الجزائري الشقيق ميزانياته تسرف في غير مصلحة الجزائريين و المغاربيين؟



2950

7






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- درس للمغرب في الديمقراطية

مولاي هاشم

استفتاء الدم , استفتاء العظم , استفتاء الروح و استفتاء والاحياء , استفتاء الأموات . المهم أن بريطانيا كانت شجاعة وواثقة من ديمقراطيتها و من نفسها و الأكثر من ذلك احترامها للإنسانية فأستفتت شعب اسكتلندا و هي غير مجبرة على فعل ذلك و رغم أن الإقليم لا يدخل في اطار الاجندة الدولية الخاصة بتصفية الاستعمار مثل ماهو في الصحراء الغربية أخر مستعمرة في افريقيا . الا انها أي بريطانيا صنعت مفخرة في الديمقراطية بغض النظر عن النتيجة .
ليبقى السؤال الذي يطرح نفسه هو هل للمملكة المغربية التي احتلت الصحراء الغربية عنوة نفس الشجاعة و بعد النظر و الثقة في النفس و التخلي عن التعنت اللامجدي لتنظيم استفتاء حر , و ديمقراطي تحت اشراف دولي حيادي لشعب الصحراء الغربية كي يقرر مصيره بنفسه ?????´
طبعا لا لأن فاقد الشيئ لا يعطيه . ليبقى استفتاء اسكتلندا و غيره من الاستفتاءات حجة على المتشدقين بمغرب الديمقراطية و الحداثة و حقوق الانسان ووووو ....

في 19 شتنبر 2014 الساعة 03 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لجواد ديبارا_

فال ولد عدي

الحمد لله وحده_
لعل ما يميز الملك الاعجمي عن الملك الاسلامي في الاصول الشرعية هو البيعة الشرعية للسلطان أو الملك_بحيث ان الملك الاعجمي لا يستند الى اصول البيعة الشرعية وامارة المومنين الذي ذأب عليها واستكان النظام الملكي أو السلطاني في المغرب..
ان الانفصال الذي تدعو اليه جبهة البوليزاريو يتميز في اصوله الشرعية الى نقض بيعة السلطان او الملك وذلك لثبوت الشطط في تسمية الملك والسلطانحيث ان الملك والسلطان في المغرب اضحى صوريا الى درجة العبث بالاصول وتزييف الشرعية وطمس المعالم المؤهلة لذلك..
ان جبهة البوليزاريو تسير في خط موريتانيا لما نقضت بيعة محمد الخامس بايعاز من فرنسا التي عمدت الى نفيه الى جزيرة كرسيكا (جزيرة كرسيكا يرجع تأويلها الى كرسي العرش الذي تربع عليه محمد الخامس بغير سلطان أتاه بايعاز من أقطاب الشعودة في فاس )
لعل هذا الشطط هو من أوصل العبيد الى سدة الحكم بالمغرب_وباتت السدة في يد الامراء المزيفين الذين لا يفقهون في الاصول الشرعية للبيعة وامارة المومنين الا النذر القليل_
واننا ندعو القصر الى استظهار أية ملكه التي يبايع عليها السلاطين والملوك_لنكتشف انها الافة الكبرى لكل معتبر_فلقد سيمت الخسف واستحلى الامراء السلاجقة الاصول وعبثوا بالذمم..
فلهذه الاسباب تأسس البوليزاريو وصمد لمدة تزيد عن ثلاثة قرون_وسيصمد الى ان يرث الله الارض ومن عليها_
وبه الاعلام_
الدائرة الاعلامية لجبهة البوليزاريو_ (لجواد ديبارا ).

في 20 شتنبر 2014 الساعة 37 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الي مولاي هاشم

Castor


لا علاقة لوضع اسكوتلندا مع الصحراء،اسكوتلندا كانت دولة قائمة اختارت في القرن السابع عشر الاتحاد مع الكيانات الاخري المكونة للملكة المتحدة.اما الصحراء فلم يوجد فيها ابدا كيان او دولة قائمة بل كانت صحراء تجوبها بعض القبائل البدوية التي كانت ترتبط بالبيعة مع المغرب. كما ان الاستفتاء في اسكتلندا شمل كل سكان اسكتلندا من الاصليين والمجنسين والساكنين بالاقليم.فسكان الصحراء الذين احصتهم اسبانيا هم 74000 نسمة بينما يسكن الصحراء حاليا ما يقارب المليون نسمة.لنفترض انه سيجري استفتاء في الصخراء وهدا مستحيل فيجب ان يشارك فيه كل سكان الصحراء والذين يمثل فيهم مغاربة الشمال اكثر من 80 في المائة.فلو قبلت الجزائر والبوزبال مشاركة كل الصحراويين بمن فيهم الذين يعيشون خارج الاقليم لاجري الاستفتاء منذ زمان.لكن البوزبال يريدون استفتاءا علي المقاس يشارك فيه فقط الذين سيصوتون للانفصال ورفض مل من فيه رائحة الوحدة.هذا هو المشكل يا حبيبي وكن علي يقين ان اي استفتاء لا يشمل كل سكان الاقليم لا يجب ان يجري في الصحراء

في 21 شتنبر 2014 الساعة 00 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- ردا على castor

مولاي هاشم

أولا عليك التحلي بأدب الحوار لأن تحريف إسم البوليساريو لن يمغرب الصحراء ولن يجعلك أقرب الى القايد او الباشا مما انت عليه
أما عن فكرتك في الرد فلقد كان سبفك لها سيدكم الملك الراحل الحسن الثاني حين وصفنا بمجموعة من رعاة الغنم لا كيان لهم و لا حتى أثر لتعيدها أنت فيما يشبه الاحتقار في حقلكيان صمد في وجه اسيادك لأربعة عقود و سيصمد بعون الله الى ان يحقق ما عاهد عليه شهدائه أو يفنى عن أخره ليبقي بذلك أحلامك في ضم أرضه و الاستمتاع بخيراته معلقة الى ابدالابدين
و رغم انك لا تحمل حلا و لا عقدا للقضية مثلي تماما الا انني سأجيبك على اعتراضاتك التي تتركز أساسا في فكرة مفادها معزة و لوطارت أي انك تريد إبقاء الامر على ماهو عليه حين يشمل تفكيرك كل من هب و دب من مستوطنين ضاقت عليهم ارض المغرب بما رحبت و جاؤا الى الصحراء الغربية يجرون وراء الخبزة كما يقولون و لم يتفطنوا بأنها من دماء الا بعد فوات الأوان ليصبحوا بين المطرقة و السندان . مطرقة وطن تخلص منهم و سندان وطن لا يحسون بالإنتماء اليه عدى إنتماء { الخبزة} كما ذكرت أنفا ليبقى سؤال الإنتماء هو السؤال الجوهري الذي يتوجب عليك إيجاد إجابة له.
أما تساؤلك عن الهيئة الناخبة فيبدو لي انك غير مطلع على ملف النزاع الذي افضى الى وقف اطلاق للنار و إقامة استفتاء عادل قوام هيئته الناخبة هم من يحق لهم الادلاء بأصواتهم و اختيار مستقبل الإقليم و هم من حددتهم الأمم المتحدة راعية الاستفتاء ب85000ممن يحق لهم تحديد مستقبل الصحراء الغربية .
و لا داعي لإطالة الشرح لأن الواقع يشرح نفسه تعززه في ذلك مئات القرارات الصادرة عن المجتمع الدولي و التي يعرفها كل مثقف مغربي لكن حب الهروب الى الامام و التعنت اللامجدي هي سمات تقودنا الى عبودية الفكر المتلخص في سيطرة المخزن على كل شيئ في المغرب حتى حرية التعبير .

في 22 شتنبر 2014 الساعة 24 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- الي مولاي هاشم

Castor

انت الذي قارنت الاستفتاء في اسكتلندا بالصحراء وتحدثت عن شعب الصحراء الغربية وعدده حسب رايك 85000 نسمة الذين سيصوتون علي مصير ساكنة تبلغ اكثر من مليون نسمة.ففي اسكتلندا لم يجر تحديد هوية من يحق لهم التصويت في الاستفتاء، فالتصويت شارك فيه كل سكان اسكتلندا بمن فيهم الاسكتلنطيين الاصليين او المجنسين او المقيمين بما فيهم الجنود الانكليز.فبالله عليك كيف سيقبل عاقل بان منطقة تبلغ مساحتها 250000 نسمة يسكنها مليون شخص ولو كانوا من اصحاب الخبز كما تقول ان يحكم علي مصيرهم اقلية لا يمكن ان تملا ملعب كرة في مدينة متوسطة مغربية.ما لا تريدون تقبله هو ان الامم المتحدة دفنت الاستفتاء مند 2006 واتحداك ان تاتيني باي قرار منذ دلك التاريخ يتحدث عن الاستفتاء.الامم المتحدة تخلت عن الحل القانوني الذي هو الاستفتاء وطالبت بحل سياسي سياسي سياسي متفق عليه ومقبول من الطرفين ويكون نهائيا.فلا يوجد في العالم عاقل يتخيل ان المغرب سيقبل بحل يجعل الصحراء مستقلة عنه استقلالا تاما ووجود كيان هش يكون تابعا للعدو الابدي للمغرب الذي تعرفه جيدا.فكفي من احلام اليقضة يا سي هاشم

في 23 شتنبر 2014 الساعة 31 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- كلميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمي

كلـــــــــــــــــــــــــــــــــميم

تأسست جبهة البوليساريو تاريخيا؛ في عز الحرب الباردة بين المعسكرين؛ الغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية؛ و الشرقي بقيادة الاتحاد السوفييتي . و من الثابت تاريخيا؛ أن العالم العربي نفسه؛ الخارج للتو من الاستعمار؛ انقسم إلى جبهتين متعارضتين؛ الجبهة الأولى اتخذت الإيديولوجية الاشتراكية/الشيوعية؛ كخيار سياسي و اقتصادي و ثقافي . أما الجبهة الثانية؛ فاتخذت الإيديولوجية الليبرالية/الرأسمالية؛ كخيار مغاير؛ سياسيا و اقتصاديا و ثقافيا.
و من المعلوم أن المغرب العربي؛ كجزء لا يتجزأ من العالم العربي الكبير؛ قد انقسم على نفسه إلى هاتين الجبهتين؛ فقد اتخذت الجزائر و معها ليبيا الخيار الاشتراكي؛ بينما اتخذ المغرب و معه تونس الخيار الليبرالي .
و قد انتقل الصراع الذي عاشه المعسكران الاشتراكي و الرأسمالي؛ انتقل هذا الصراع إلى الفضاء المغاربي؛ حيث حضر في البداية على شكل تنافس محموم؛ حول صلاحية الخيارات الإيديولوجية القادرة على قيادة المرحلة؛ لكنه انتقل في وقت قياسي إلى صراع مسلح؛ تم تتويجه بحرب الرمال التي اندلعت بين المغرب و الجزائر سنة 1963 .
و منذ هذه المرحلة من تاريخ الصراع؛ تم التفكير من طرف الجزائر و ليبيا في الإمكانيات المتاحة للي ذراع المغرب؛ الذي لقن الجزائر درسا بليغا خلال حرب الرمال؛ الشيء الذي اعتبره الحليفان الاشتراكيان مؤشرا على تنامي قوة المغرب؛ و من ثم تنامي قوة الخيار الليبرالي/ الرأسمالي في المنطقة المغاربية. و هذا الوضع الجديد لا يمكن للوكلاء الإيديولوجيين في المنطقة؛ أن يقبلوا به بسهولة .
و هنا يمكننا أن نستحضر الدعم الخارجي؛ الذي ساهم إلى حد كبير في تأجيج الصراع الإيديولوجي في المنطقة. فغير خاف أن الاتحاد السوفييتي قدم دعما عسكريا و سياسيا مباشرا لحليفيه في المنطقة؛ و في المقابل قدمت الولايات المتحدة نفس الدعم لحليفها المغربي. و هكذا تمت قيادة حرب بالوكالة في المنطقة المغاربية .
و قد ساهم المحيط العربي في تأجيج الصراع أكثر. و هناك مجموعة من الوثائق التاريخية؛ التي تؤكد الدعم الخليجي السخي للمغرب؛ و في المقابل تؤكد الدعم المصري/السوري/العراقي للجزائر؛ و إلى مستويات متقدمة؛ وصلت إلى حدود المشاركة المباشرة لمصر جمال عبد الناصر في حرب الرمال؛ إلى جانب الجزائر. و هنا يمكن التذكير بحدث إلقاء القبض على ضباط مصريين كان من بينهم حسني مبارك الرئيس المصري الحالي و الذين سيقدمهم الحسن الثاني هدية إلى مضيفه المصري  (جمال عبد الناصر ) بعد المصالحة و زيارة ملك المغرب لمصر سنة 1965 .
في ظل هذه الأجواء القاتمة –إذن ولدت جبهة البوليساريو؛ كتعبير مباشر عن الصراع الإيديولوجي و الاستراتيجي؛ الذي كان جاريا في المنطقة المغاربية. و جبهة البوليساريو حركة انفصالية؛ تسعى إلى انفصال الصحراء عن الوطن الأم  (المغرب )؛ تأسست في العاشر من ماي 1973؛ و كلمة البوليساريو هي المختصر الإسباني المكون من الحروف الأولى لاسم  ( الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ) frente POpular de Libéraçion de SAguia el hamra Y RIo de Oro
و رغم ما قد توحي به التسمية من نزوع تحرري؛ فإن ذلك لا يعدو أن يكون غطاء للأطروحة الانفصالية؛ المدعومة إقليميا و دوليا من منطلق إيديولوجي؛ و كل ذلك بهدف مواجهة المغرب؛ عبر إخضاعه لمقص التقسيم . و تؤكد مجموع هذه المعطيات السياسية و الإيديولوجية؛ التي ساهمت في ظهور الحركة الانفصالية  (البوليساريو )؛ تؤكد على مجموعة من الحقائق؛ التي تضحد بالدليل الأطروحة الانفصالية :
أولا؛ لم يرتبط تأسيس جبهة البوليساريو الانفصالية بمعطيات التاريخ و الجغرافيا؛ التي يمكنها أن تمنحها الشرعية السياسية؛ كممثل شرعي ووحيد للصحراويين؛ بل ارتبط هذا التأسيس بمعطيات إيديولوجية و سياسية؛ ضمن الصراع الذي فرضته الحرب الباردة. و لذلك فإن المسوغ الوحيد لاستمرارية أطروحة البوليساريو؛ هو استمرارية وضعية الحرب الباردة؛ و الصراع الإيديولوجي بين المعسكرين الغربي و الشرقي. و هذه معطيات لا تستند الآن إلى الواقع؛ لأن العالم خرج من زمن الحرب الباردة نهاية الثمانينات؛ مع سقوط الاتحاد السوفييتي؛ و تربع الولايات المتحدة الأمريكية على عرش العالم .
الخلاصة الثانية؛ ترتبط جوهريا بسابقتها؛ و هي امتداد لها. أي أن نهاية المسوغ الإيديولوجي الذي استندت إليه أطروحة الانفصال في الصحراء؛ يعني نهاية المشروع السياسي؛ الذي شيدته الجبهة الشعبية؛ وكالة عن المعسكر الاشتراكي. و أي تعنت من قادة الانفصال في مواجهة معطيات المرحلة؛ يحكم على هذا المشروع بالموت السياسي؛ كامتداد مباشر للموت الإيديولوجي؛ الذي عايشوه و ما يزالون طيلة العقدين الفارطين .
الخلاصة الثالثة؛ تؤكد أن المغرب ربح المعركة ضد أطروحة الانفصال؛ منذ السقوط المدوي للإيديولوجية الاشتراكية/الشيوعية دوليا و إقليميا. و المرحلة التي تمر بها الآن قضية الصحراء؛ ما هي سوى مرحلة فاصلة بين مرحلتين متناقضتين؛ مرحلة الانفصال؛ و مرحلة الوحدة و فرض السيادة الوطنية على الصحراء المسترجعة من الاستعمار الإسباني. و المغرب الآن يمتلك أوراق رابحة كثيرة؛ تدعمه في مواجهة خيار الانفصال؛ و تكريس خيار الوحدة و السيادة الكاملة على كامل ترابه الوطني؛ و على أراضيه المسترجعة بوجه خاص.
و لعل أهم هذه الأوراق؛ ما يرتبط بالطاكتيك الجديد الذي تنهجه الدولة في معالجة القضية؛ من خلال إشراك جميع الفاعلين؛ من أحزاب و مجتمع مدني؛ و نخب فكرية؛ و من ارتبط منهم بالقضية على وجه الخصوص. و هو طاكتيك ينسجم تماما مع الوضع السائد في العالم؛ حيث تم القطع مع كل أساليب احتكار القرار السياسي من طرف جهاز الدولة .
و لعل هذا المنطق هو الذي تحكم إلى أبعد الحدود في صياغة مبادرة الحكم الذاتي؛ التي تقدم بها المغرب إلى الأمم المتحدة؛ و حصلت على تأييد دولي واسع؛ و خصوصا لدى الدول الفاعلة في صناعة القرار الدولي. و قد نجح هذا المقترح في جر البساط من تحت أقدام البوليساريو و من يدعمها من بقايا الدكتاتورية الاشتراكية؛ من خلال إشراك الساكنة في تسيير شؤونها بشكل ديمقراطي؛ يمكنها من انتخاب أجهزة تمثيلية تقودها .
إن ما يؤكد مجموع هذه المعطيات و الخلاصات المرتبطة بها؛ هو الوضع المأزوم التي تعيشه الجبهة الانفصالية؛ وضع تؤكده المعطيات على أرض الواقع؛ فالاستنزاف البشري وصل أبعد مداه؛ حيث أفواج الصحراويين تفد كل يوم بالعشرات لتعانق وطن أجدادها؛ هاربة من جحيم الاحتجاز القسري؛ الذي يمارس عليها ضدا على الشرعية الدولية؛ التي تجرم هذه الأفعال؛ و تحاكم مقترفيها أمام المحاكم الدولية؛ بتهمة اقتراف جرائم حرب ضد الإنسانية .
غير أن الاستنزاف البشري الحقيقي؛ الذي تعيشه الجبهة الانفصالية؛ انتقل هذه المرة إلى الأطر المؤسسة؛ و التي أصبحت تعبر بشكل صريح عن الأفق المسدود لمشروع ولد ميتا منذ البداية. و هذه الأطر تساهم الآن في خدمة وطنها الأم  (المغرب ) بتفان كبير؛ و في جميع الميادين؛ بأسلوب ديمقراطي؛ يخالف كل المغالطات التي تروج لها الجزائر و ربيبتها الانفصالية. و قد فضل البعض من هذه الأطر الوطنية التضحية بنفسه في سبيل فضح ما يجري في مخيمات الذل و العار؛ من استعباد و احتجاز قسري؛ و ذلك عبر تحدي آلة القمع الجزائرية؛ التي تمارس خرقها المفضوح لحقوق الإنسان؛ حماية لمشروع الانفصال الزائف على الأراضي الجزائرية في تندوف .
و بالإضافة إلى هذا الاستنزاف البشري؛ الذي يهدد القاعدة السكانية في مخيمات العار؛ فإن المشروع الانفصالي ينفضح في كل مرة أكثر أمام العالم؛ الشيء الذي تعبر عنه المبادرات المتوالية لمجموعة من الدول؛ بسحب اعترافها بالكيان الوهمي؛ مع ما يرافق ذلك من فراغ سياسي؛ أصبح يهدد المشروع الانفصالي في العمق؛ رغم الدعم اللامحدود للبتر ودولار الجزائري .
و يزكي هذا الانفضاح المضاعف الذي أخذ يتعمق أكثر في السنوات الأخيرة؛ مجموعة من الحقائق الصادمة؛ التي بدأت تتسرب رغما عن الآلة القمعية الجزائرية؛ و نذكر منها:
انفضاح الاستغناء اللا مشروع لرموز الانفصال؛ على حساب المحتجزين من الصحراويين المغاربة على الأراضي الجزائرية؛ و ذلك عبر المتاجرة في المساعدات المقدمة للسكان.
تورط البوليساريو في علاقات مشبوهة مع تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي؛ بل و المشاركة الفعلية في الأعمال الإرهابية؛ و يحضر هنا اسم عمر الصحراوي؛ كعنصر من البوليساريو؛ تم تجنيده من طرف القاعدة .
إفلاس شعار حقوق الإنسان الذي رفعته البوليساريو مدعومة من الجزائر في وجه المغرب؛ لتوسيع مهمة المينورسو؛ و هذا الإفلاس هو ما يعبر عنه الآن بوضوح تام؛ المناضل المغربي الصحراوي ( مصطفى سلمى ولد سيدي مولود ) الذي تفنن بطريقته الخاصة في تمزيق هذه الورقة الرثة؛ التي كانت تلوح بها البوليساريو في كل مرة. و الآن انقلبت الآية رأسا على عقب؛ و من حق المغرب أن يأخذ دوره في لعب هذه الورقة؛ و هذه المرة من موقع متقدم جدا؛ ستخسر فيه الجزائر و ربيبتها البوليساريو ما تبقى من رصيدهما المتواضع أصلا .

ترحيب المنتظم الدولي و خصوصا الدول العظمى بالمقترح المغربي للحكم الذاتي؛ باعتباره مقترحا جادا؛ و ذا مصداقية. مع ما يرافق ذلك من عمل مواز يقوم به المغرب؛ بخصوص مشروع الجهوية الموسعة؛ التي تستهدف جهة الصحراء المغربية بشكل خاص؛ عبر فتح المجال أمام الساكنة لتسيير شؤونها؛ مع الارتباط بالوطن الأم .
التلاحم الوطني الغير مسبوق؛ من اجل الدفاع عن جزء عزيز من الوطن؛ حيث أصبح كل المغاربة صحراويين؛ يجمعهم مصير مشترك مع إخوانهم المحتجزين فوق الأراضي الجزائرية في تندوف؛ و في الآن ذاته الترحيب بجميع المغاربة؛ الذين اخترقوا الحراسة الأمنية المشددة لعصابات البوليساريو؛ و التحقوا بوطن أجدادهم .
و يرتبط هذا الوضع المأزوم؛ الذي أصبحت تعيشه الأطروحة الانفصالية؛ يرتبط بتحولات دولية؛ تؤشر جميعها على نهاية المنظومة الإيديولوجية؛ التي ساهمت في تأسيس البوليساريو؛ الشيء الذي خلف فراغا كبيرا لم يتمكن قادة الانفصال و من يدعمهم من جنرالات الجزائر؛ لم يتمكنوا من تعويضه إلى حدود الآن؛ رغم ما يبذلونه من مجهودات جبارة؛ عبر محاولة ضخ دماء جديدة في شرايين المشروع الانفصالي؛ الذي يبدو أنه دخل مرحلة الموت الدماغي.
و قد منيت مجموع هذه المحاولات بفشل ذريع؛ و آخرها المحاولة الساعية إلى تحويل القضية الانفصالية؛ إلى قضية حقوقية؛ لتوريط المغرب في جرائم وهمية؛ ترتبط بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء ! ! ! و جر المنتظم الدولي إلى مواجهة هذه  (الانتهاكات ) عبر توسيع مهمة المينورسو؛ لتشمل مراقبة وضعية حقوق الإنسان في الصحراء؛ الشيء الذي يضرب في سيادة المغرب الممارسة على أرض الواقع.
و نفس الفشل الذريع منيت به من قبل الخطط الانفصالية؛ المرسومة من قبل المخابرات الجزائرية؛ و الرامية إلى نقل العتاد الإيديولوجي الانفصالي إلى الداخل المغربي؛ انطلاقا من مدن الصحراء المغربية المسترجعة من الاستعمار الإسباني؛ و ذلك استعدادا لترويجه حزبيا و جمعويا؛ سواء في الشارع المغربي؛ أو بين أرقة الجامعات المغربية؛ من خلال تجنيد الطلبة الصحراويين إيديولوجيا؛ و دفعهم إلى تفجير قنابلهم  ( الإيديولوجية  ) الموقوتة في الفضاءات الجامعية .
ماذا إذن بعد فشل هذه المخططات المرسومة بدقة فائقة من طرف المخابرات الجزائرية؛ و المدعومة من طرف اليمين الإسباني المعادي لكل ما هو مغربي ؟
هل ننظر أن تتفتق عبقرية هؤلاء على مخططات جديدة؛ يمكنها أن تعوض هذا الفشل الذريع ؟
أم إن الأطروحة الانفصالية تعيش أيامها الأخيرة؛ و لا يمكن إنقادها من موتها المحقق؛ و هو موت منطقي يجد تفسيره أكثر في المعطيات الدولية الجديدة؛ التي تفرض نفسها؛ رغم العناد الجزائري الداعم لأطروحة؛ تريد أن تعيش خارج سياق الزمان و المكان ؟ !

في 24 شتنبر 2014 الساعة 59 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الى رقم 6

مولاي هاشم

يا من سميت نفسك كلميمي بالله عليك من أي القنوات الإعلامية المخزنية إستعرت بيانك هذا ??

في 24 شتنبر 2014 الساعة 26 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الصراع القديم الجديد بين المغرب واسبانيا‏

روس يُحبِّذ عقد لقاء غير رسمي بين المغرب والبوليساريو خلال غشت أو شتنبر المقبل

روس يطلب تدخل الدول الكبرى لتفادي الحرب في الصحراء الغربية

وثيقة أمريكية تكشف أسرار هامة عن نزاع الصحراء

ويكيليكس يحرر الحائر فيما بين المغرب والجزائر

روس غياب الارادة السياسية لدى المغرب ويتهمه بالتشدد حول ملف الصحراء

السفير أندرو أندرسون بالجزائر "بريطانيا تساند حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير"

قضية الصحراء تدخل النفق المظلم

محمد الشيخ بيد الله يدعو لتأسيس جهة الصحراء الغربية.

"أسطول للحرية" من إسبانيا في اتجاه الصحراء لتأييد جبهة البوليساريو

استفتاء اسكتلاندا نهاية حتمية لجبهة البوليساريو





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.