للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!             استنفار أمني بمحيط مطار المسيرة باكادير بسبب             بعد عنف الرباط واصابة المئات من الاساتذة..هل يحق للمغرب انتقاد الجزائر             شاب يحاول الانتحار بعد صعوده إلى أعلى لاقط بكليميم(صور)             نشرة إنذارية تحذيرية.. هكذا ستكون أحوال الطقس بالأقاليم الجنوبية نهاية الأسبوع             طانطان: العثور على رجل متوفي داخل منزله(اسم)             انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات بين المغرب و البوليزاريو دون تقارب بين الطرفين             الأمن يمنع مسيرة لأهالي جماعة اسرير تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16400 هكتار(فيديو)             انقلاب شاحنة بين امكريو وطرفاية وشللّ بالطريق لساعات             مواطنة تعتصم أمام المستشفى الإقليمي بكليميم احتجاجًا على ترك رضيعتها تصارع بين الحياة والموت(فيديو)             حظر جمع وتسويق الصدفيات بالداخلة بسبب             مافيا العقار تضرب بقوة بجماعة أسرير والساكنة تنتفض(فيديو)             بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             عبور واد أم لعشار،معاناة يومية لسكان حي الزيتون بكليميم            الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار            شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

عبور واد أم لعشار،معاناة يومية لسكان حي الزيتون بكليميم


الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار


شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار

 
اقلام حرة

حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!


والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

خلاصات اشغال الحوار الجهوي لـتأهيل منظومة تربية والتكوين بالعيون
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 أكتوبر 2014 الساعة 43 : 07


بقلم : ذ.مولاي نصر الله البوعيشي

           التأم يوم الثلاثاء 28 أكتوبر 2014  بقصر المؤتمرات بالعيون  الحوار الجهوي حول تأهيل منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي"  تحت اشرف  المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي بحضور السيد والي جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء ومدير الاكاديمية  والنواب الاقليميون لوزارة التربية الوطنية  والمنتخبون  و بعض ممثلي هيئات المجتمع المدني و وممثلو مختلف هيئات المنظومة التربية والتكوين والتعليم العالي بالجهة  وممثلو الطلبة و والتلاميذ و المندوبون الإقليميون لبعض  القطاعات و مشاركون من عالم  و الثقافة و الصحافة.
         وفي  كلمته التقديمية للمجلس  أوضح  احد أعضائه أن المجلس يهدف من تنظيم هذا الحوار  تقاسم   التشخيصات  و الاستماعات   و الاستشارات التي انتهت إليها أعماله  ، و إشراك أكبر عدد ممكن من الفاعلين التربويين و شركاء المنظومة التربوية و مختلف مكونات المجتمع المدني  في التفكير الجماعي من أجل الارتقاء بهذه المنظومة  و بلورة خارطة طريق تستند إلى التعبئة التشاركية حول مشروع تحديد دعامات التغيير الأساسية  كما ، اعتبر  المتدخل  ان خلاصات التشاور  التي يجب ان تركز على الجوانب الاستشرافية والمقترحات المستقبلية للإصلاحات التربوية، ستشكل أحد المصادر الأساسية لإعداد التقرير الاستراتيجي للمجلس حول الإصلاح الشامل للمنظومة التربوية والرفع من جودتها.
     وقد  استمرت   أشغال  هذا "الحوار"  من العاشرة  صباحا الى  غاية الثامنة   مساء.  وبعد عروض المجلس التي تمحورت حول تشخيص الوضعية واستشراف المستقبل،  فتح باب المناقشة التي عرفت اكثر من 80 مداخلة تناول بعضها  التشخيص فيما انصب بعضها الأخر على اقتراح الحلول   . وهذا بعض ما جاء في المداخلات التي كانت كثيرة وغنية وقيمة  تميزت كذلك بتدخل كل من السيد الوالي والسيد رئيس الجهة وبعض البرلمانيين  :
    ضعف التعبئة والالتفاف حول المدرسة العمومية .
    غياب الجودة على مستوى البرامج والمناهج والكتب المدرسية.
    عدم التحكم في اللغات بما فيها اللغة العربية وما تشكله اللغة من عائق حقيقي أمام تسهيل الانتقال من الثانوي إلى
    الجامعة أو إلى المعاهد العليا ( التلاميذ مطالبون من جديد بالانتظام في دروس اللغات  ان  هم رغبوا في  متابعة دراستهم العليا.  سواء داخل المغرب او خارجه ). المدارس والمعاهد مفتوحة فقط  في وجوه أبناء المدارس الخصوصية والبعثات  الاجنبية.
    عدم  مصداقية الامتحانات الإشهادية  .
    غياب الآليات والشروط والإمكانيات التي تتيح التلميذ  المغربي اختيار التخصص الذي يناسب إمكانيته وميولاته وطموحه .
    تنامي ظاهرة العنف بأنواعه  في الوسط المدرسي وتفشي مظاهر الانحراف في محيط المدرسة .
    غياب  برامج  عملية للدعم والتقوية والمآزرة للتلاميذ المتعثرين و غياب الدعم الكافي لذوي الاحتياجات الخاصة والفقراء .
    غياب التأطير والمصاحبة  والتتبع والمراقبة والمحاسبة  في جميع المجالات الإدارية والتربوية والمالية .
    غياب التكوين المستمر الجيد و ضعف التكوين الموسمي و غيابهما  لفائدة فئات كثيرة من نساء ورجال التعليم .
    استيراد بيداغوجيات لا تراعي حاجيات الطفل المغربي  وميولاته الفكرية والفنية والإبداعية .
    التمادي في سياسة الخوصصة من خلال تفويت قطاع التعليم للخواص للاستثمار فيه، وتشجيع التعليم الخصوصي و تفويت التعليم الأولي بشكل تدريجي للخواص و الذين يغلبون هاجس الربح والخسارة  على الهاجس التربوي .
    عدم إشراك الفاعلين التربويين والشركاء الفعليين في صياغة أي مشروع من مشاريع الإصلاح.
    اتخاذ قرارات عشوائية لا تراعي خلق الظروف التربوية المناسبة  ( الأقسام المشتركة - الضم-  الخصاص-    الاكتظاظ -إعادة الانتشار - الاغلاق – التحويل -....)
    انعدام تكافؤ الفرص بين الطلبة المترشحين  للالتحاق  بالمدارس العليا أو بمعاهد ومدارس ومراكز التكوين  بسبب ترجيح كفة ذوي الإمكانيات المادية علما بان  للساعات الخصوصية ولنقط المراقبة المستمرة - غير الموضوعية في اغلب الاحيان - دور أساسي  في تحديد  معدلات القبول  .
    تهميش الثقافة المحلية بسبب غياب البرامج التعليمية الجهوية .
    تعدد وتشعب مهام الادارة التربوية خصوصا في سلك التعليم الابتدائي في غياب مساعدين اداريين .
    الوضعية الادارية والاجتماعية للموارد  البشرية العاملة بالقطاع (غياب التحفيز- الوضع الاجتماعي- الترقية – الحركة الانتقالية .......)
    عدم تفعيل ادوار مجالس المؤسسة  وتعددها  وتضارب وتنازع  اختصاصاتها و عدم  إشراكها أو استشارتها ( تحديد الحاجيات - اختيار المقررات التي يمكن أن تناسب التلاميذ بمنطقتهم....)، حيث تتخذ القرارات دون استشارتها.
أما جل المقترحات فقد انصبت على :
    إرساء نظام تربوي يتوافق مع خصوصية المغرب ويحترم تنوعه الثقافي  و اختيار المقاربة  البيداغوجية الأصلح لنظامنا التعليمي وإخضاعها  للتجريب الكافي ،وفي بيئات مختلفة ،قبل تعميم  تطبيقها ،عوض استيراد  بيداغوجيات أجنبية   منتهية الصلاحية  .
    اعادة النظر في نظام الامتحانات بما في ذلك نظام الباكالوريا الذي فقد مصداقيته وما يسمى بـ"المراقبة المستمرة" التي تحولت إلى وسيلة لابتزاز التلاميذ وأسرهم!
      وضع نظام نهائي وقار  للترقية متوافق بشأنه مع الممثلين الحقيقيين لنساء ورجال التعليم تسمح بالترقي   بناء على  الاستحقاق و ليس على الزبونية و المحسوبية و الحظ و الاعتباطية  و وضع حد لمهزلة    نظام الامتحانات المهنية  والترقي بالإختيار الجاري بهما العمل حاليا.  والتفكير جديا في أساليب جديدة  واقعية  وموضوعية للترقي تكفل التنافس الحقيقي والشريف على المناصب.
    إيجاد حل للمسألة اللغوية بما ينسجم و الهوية المغربية المتنوعة الأبعاد و التخلص من الهيمنة الثقافية الفرنكفونية           و الانفتاح على الانجليزية و اليابانية و الصينية والألمانية على قدر المساواة مع الفرنسية  التي باتت متجاوزة حاليا بفعل نظام العولمة.
    رفع الموانع  المقيدة  لحق نساء ورجال التعليم  في متابعة دراستهم الجامعية  حيث إن مهنتهم تستوجب تجديد الأفكار و المواكبة المعرفية ، واستكمال التكوين في غياب التكوين  الرسمي الحقيقي.( لا أظن ان هناك في الدنيا دولة تمنع مواطنيها من ان يزدادوا علما ومعرفة . هذا علما بانه بالإضافة الى كون التعليم حق إنساني فهو حق دستوري وقرار منعه او وضع شروط تعجيزية للولوج اليه  يتنافى مع مباديء دستور المملكة . ...)
      ضمان فرص حقيقية للتعلم بالتعليم العمومي بالشروط نفسها المتوفرة بالتعليم الخاص .
    وقف الهرولة نحو تحرير التعليم الخصوصي  ووضع حد للامتيازات  الكثيرة التي أنعمت بها الدولة على المستثمرين في قطاع التعليم الخصوصي  من إعفاءات  ضريبية  و من مساحات أرضية باثمنة رمزية  مقابل  إهمال التعليم الهمومي (عفوا العمومي ).
    تثمين دور القطاع الخصوصي وضمان جودته عبر تطوير دفاتر التحملات واستقلاله بموارده البشرية عن التعليم العمومي ليكون مجالا للتشغيل وضامنا لحقوق العاملين فيه و وضع حد للهدر المدرسي الذي لازالت نسبته مرتفعة حيث يغادر المدرسة سنويا عشرات الآلاف من التلاميذ  
    التدريس بالتخصصات بالتعليم الابتدائي لتخفيف العبء عن كاهل الأستاذ المطالب بتحضير وتدريس وتقويم  أكثر من  مادة.
    إعادة النظر جملة وتفصيلا في مراكز التكوين ( البرامج والمناهج – مواصفات المكونين- المدة الزمنية للتكوين...)
    وضع معايير شفافة للحركة الانتقالية لضمان استقرار نساء ورجال التعليم  .
    اعادة النظر في البرامج والمناهج وفق منهجية متفق عليها مع جميع المتدخلين .
    محاربة الفساد عبر أجرأة المساطر القانونية بإحالتها على القضاء ومحاسبة المتورطين على درجات مسؤولياتهم التنظيمية تفعيلا لروح الدستور الجديد “المسؤولية والمحاسبة."
    احترام خصوصيات الجهات ورد الاعتبار للثقافة المحلية في البرامج والمناهج وفي الأنشطة الموازية
    اعادة النظر في المذكرات المنظمة للزمن المدرسي .
    رد الاعتبار لنساء ورجال التعليم .
خلاصة القول
        تعاني المنظومة التربوية المغربية  اليوم من مجموعة أمراض مجتمعية خطيرة تتجلى في اهتزاز الثقة في المدرسة ، و تدني  سمعة المدرس ، داخل المجتمع ، وارتفاع معدل التسرب من المدرسة ، و اللامبالاة،  والتسيب ، والعنف المتبادل،  والبطء والروتين والتسلسل الإداري المميت ، وتفشي مظاهر الفساد من نهب للمال العام ومن رشوة و محسوبية وزبونية ... ، إلى جانب العزوف عن الدراسة والتثقيف من قبل المتعلمين وكرههم الشديد للمدرسة ، وانتشار الأمية  و تنامي ظاهرة البطالة والعطالة المستمرة  بسبب عدم استجابة النظام التعليمي للحاجات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للمجتمع وهجرة كثير من الأدمغة التي بذلت من أجلها المال والجهد،  والتأثير السلبي لتعميم التعليم الذي اتخذ بعدا كميا وعدديا على حساب الكيف/ الجودة .
      إن هذه الأزمة الخانقة  ليست وليدة اليوم، بل هي نتاج للسياسات التعليمية اللاشعبية واللاوطنية  وللمقاربات  الإصلاحية(حوالي 29 إصلاح أو محاولة إصلاح  كلي أو جزئي)  المرتجلة و المتعاقبة  المهووسة بالبحث عن مسكنات  لهفوات في البنية التعليمية ، تفتقر الى المخططات العملية ، ولا تراعي  الإمكانات المادية والبشرية وتتجاهل  كل ما  هو جوهري ، وهو ما يعكس تخبط المنظومة التعليمية تاريخيا في سياسة الترقيع وترقيع المرقع  ....
   في ظل هذه الوضعية ، هل باستطاعة المجلس الأعلى للتعليم في طبعته الجديدة أن يحل عقدة التعليم ويفك خيوطها المتشابكة  ؟؟
           فهل سيكون بإمكان  المجلس الأعلى  مقاومة أملاءات مؤسسات القروض الدولية ، ودسائس لوبيات الفساد بالداخل؟ و يأخذ بالآراء  والأفكار والمقترحات و الإرادات المغربية الصادقة  لوضع  مخطط استراتيجي جذري –وليس استعجالي متسرع– لإصلاح التعليم ومراجعة المنظومة ككل ؟؟
        وهل سيبحث المجلس  في الأسباب الحقيقية التي ساهمت في إفشال محاولات الإصلاح ،التي طالت المنظومة التربوية ؟ أم أن الأمر سيظل على ما هو عليه ، ويتحول الإصلاح إلى رسائل  موجهة بالأساس للاستهلاك الخارجي ولتلميع الصورة بعد العار الذي الحقته بنا  التقارير الدولية ؟؟
         وهل سيقتصر النهوض بقطاع التربية والتعليم باعتباره مشروعا مجتمعيا تنمويا ذا إبعاد عقدية فكرية اقتصادية سياسية وثقافية إعلامية اجتماعية وعلمية تكنولوجية ، على الشكليات والقشور كما كانت العادة دائما  ؟؟؟  أم أن  النهوض  بهذا المشروع الحضاري سينطلق من مبادئ الأمة وثوابتها الذاتية، ومن مقومات هويتها الحضارية ؟؟؟
    و إن غدا لناظره لقريب .



1892

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المخطط الاستعجالي و نيابة كلميم

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

مغاربة يمنعون دخول شاحنات محملة بالمواد الغذائية الى مليلية

مدريد تطلب معلومات من المغرب حول اعتقال ناشطين مؤيدين لاستقلال الصحراء الغربية

انطلاق الدراسة بالسمارة

اعتقال السجين التاسع من مجموعة الفارين من سجن كلميم

كارثة بيئية تهدد سواحل طرفاية نتيجة 4 أطنان من "لاميونت"

أساتذة ثانوية محمد السادس الاعدادية بكلميم يتهمون الجهات المعنية بهضم حقوقهم

جمعيات الآباء تحتفل بيومها الوطني بالسمارة

بيان ختامي لوقفة الاحتجاجية‏ للآساتذة ثانوية محمد السادس الإعدادية بكلميم

عامل اقليم طانطان يامر بهدم كشك رئيس بلدية الوطية

طانطان:غرفة التجارة والصناعة والخدمات دورتين في دورة واحدة والمشهد المتكرر

أطاك المغرب تطالب من كلميم بافتحاص الدين العمومي

ثانوية الحسن الثاني تتوج على رأس المؤسسات الثانوية بالعيون

cdt كلميم تحضر للوقفة الاحتجاجية الوطنية التاريخية أمام مقر وزارة التربية الوطنية 12/02/2013

رفاق نبيل بن عبد الله باقليم كلميم يجتمعون مع والي الجهة

اعلان عن انقطاع التيار الكهربائي بكليميم ونواحيها صبيحة الاحد 12 ماي الجاري

الملتقى الجهوي الأول للرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بكلميم

عبد الوهاب بلفقيه " لوزير غاير منا , العدالة والتنمية غير قانوني ولي بغا ايحاسبني انا موجود "

منع الصحافة المستقلة من مواكبة اشغال المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بالعيون





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات بين المغرب و البوليزاريو دون تقارب بين الطرفين

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.