للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

النخبة في الصحراء بين الإدارة وحركية المجتمع
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 دجنبر 2014 الساعة 30 : 09


بقلم الباحث : ايت خليفة مبارك

تقديم:
     تكتسي دراسة النخبة في أي مجتمع من المجتمعات أهمية كبرى ومهمة باعتبارها  الكبير للإسهام في فهم وتفسير واقع السلطة السياسية والاجتماعية والثقافية وغيرها داخل المجتمعات، وهكذا توجد في كل مجتمع من المجتمعات نخب محدودة  ومعينة أتيحت لها الفرصة للاضطلاع بأدوار رئيسية ومهمة في مختلف المجالات، وتختلف وضعيتها تلك باختلاف المقومات والمميزات التي تستمدها من المجتمع الذي توجد فيه، فهناك النخب التي تستمد مشروعيتها من البعد الرمزي والتاريخي الموروث، وهناك أخرى تستمد مشروعيتها من سلطتها ومكانتها الكاريزماتية، وأخرى تستمدها من مشروعيتها السياسية والبيروقراطية الديمقراطية كما تحدث عن ذلك "ماكس فيبر"، لذلك يطرح الحديث عن النخب إشكالات متعددة ومختلفة سيل حولها الكثير من مداد الباحثين باختلاف مشاربهم وتوجهاتهم، وتزداد حدة الأمر كلما تحدثنا عن النخب في الصحراء وذلك بالنظر لمظاهر التحول التي تعرفه المنطقة والمسؤوليات التي تفترض أن تتحملها هذه النخب، وكذا الأوضاع السياسية السائدة في المجال جراء انعدام الاستقرار السياسي بالمنطقة، لذلك فإن الحديث عن النخب في الصحراء يستدعي منا أولا أن نتحدث عن التحولات المجالية والاجتماعية والثقافية التي عرفها المجال والمجتمع الصحراويين على السواء لاعتبار أن الاستقرار شرطا أساسيا في الحديث عن النخبة، لنتحول بعد ذلك مباشرة إلى الحديث عن النخبة في ظل تدخل الدولة بإداراتها وبيروقراطياتها جراء عملية الاستقرار والتوطين الذي شهدها المجال والمجتمع الصحراويين، وما افرزه ذلك من حركية ودينامية أترث بشكل كبير في تكوين وهيكلة النخب الصحراوية؛ لذلك فإننا سنقسم هذا العمل إلى ثلاث محاور أساسية، حيث سمينا المحور الأول: من البادية الصحراوية إلى المدينة؛ منطق التحول وبوادر نخب جديدة، أما المحور الثاني، فقد عنوناه بالدولة ودورها في إفراز نخب جديدة، أما المحور الثالث والأخير فقد كان على الشكل التالي: النخبة الصحراوية صناعة أم إنتاج .
المحور الأول من البادية الصحراوية إلى المدينة: منطق التحول وبوادر نخب جديدة.
   مما لاشك فيه أن المجتمع الصحراوي كما هو الشأن بالنسبة للعديد من المجتمعات العربية عرف تحولات عديدة مست بنيته الاجتماعية والثقافية والسياسية...الخ، والتي دعت إلى منطق أخر وإستراتجية أخرى للتعامل، فإذا نظرنا إلى الواقع الصحراوي والعربي بشكل عام، فإننا سنجد أن الأمر يتعلق بعملية تحول حضارية كبيرة، عملية انتقال المجتمعات التقليدية من حضارة البادية بعقلياتها وسلوكياتها التي طبعت الإنسان مند عهود غابرة إلى حضارة المدينة التي تهيمن فيها الصناعة والتجارة والخدمات العامة، بمعنى أنه تحول من مجتمع المؤسسة الطبيعية (القبلية وما في معناها) إلى مجتمع المؤسسات العقلانية التي تتميز بعقلانية مؤسساتها الإدارية والاقتصادية والسياسية وغيرها ، هذا التحول الذي عرفه المجتمع والمجال الصحراوي لم يتم بطريقة سلسة نابعة من جوف المجتمع، بمعنى أنها لا تعبر عن مخاض داخلي للمجتمع، إنها انتقال وتحول تم بطريقة عشوائية واعتباطية أو انتكاسية إن صح التعبير، نتيجة لأحداث سياسية وأمنية واقتصادية عرفها المجال، إنه تحول دعا مما لا شك فيه إلى بروز آليات وأشكال جديدة من التنظيمات وعلى رأسها ظهور نخب جديدة تأثرت بشكل كبير بحياة المدينة والتمدن، وارتبطت هذه النخب بعوامل عدة ومختلفة تجسد عقلية وأنماط تعامل البدوي المستقر مع الحياة السياسية والاقتصادية وغيرها السائدة داخل المجال، وكذا مع أنواع المتدخلين المختلفين في إفراز تلك النخب وعلى رأسها كل من القبيلة والدولة، وهذا هو ما سنحاول معالجته بشكل مدقق في المحاور الآتية.
المحور الثاني : الدولة ودورها في إفراز نخب جديدة:
  كما أشرنا إلى ذلك في المحور السابق، تبين أن المجتمع الصحراوي عرف تحولات عميقة في مجمل جوانب حياته الاجتماعية والسياسة والاقتصادية... جراء عملية الانتقال والتحول إلى الاستقرار والارتباط بالحياة الحضرية، ويتجسد ذلك بشكل كبير في ظهور نخب جديدة أفرزتها الأحداث والأوضاع السائدة بالمنطقة، وبفعل تدخل الدولة باعتبارها الوصي الشرعي الوحيد والأول على المجال والسكان في تلك المنطقة، حيث عملت الدولة بهياكلها الجديدة على المجتمع على إبراز وصناعة أشكال مختلفة من النخب التي أصبحت تستمد مقوماتها من جوانب متعددة متكاملة أحيانا ومتناقضة أحيانا أخرى، لذلك فإن حضور الدولة الوطنية فوق الأراضي الصحراوية بعد الاستعمار الاسباني لها، كان له انعكاس كبير في إعادة هيكلة المجال والذي سيخلف وراءه انعكاسات كبيرة ومتباينة، فقد قسمت الدولة المجال إلى أقاليم ومراكز حضرية وجماعات قروية من اجل استتباب الأمن وفي نفس الوقت من اجل مراقبة البدو المتنقل، ومن السياسات التي نهجتها الدولة المغربية لدعم ظاهرة الاستقرار والاندماج مع الحياة الحضرية، عملت على خلق نخب جديدة منبثقة من القبائل والمجموعات ذات المكانة والحظوة في الوسط الصحراوي، حيث برزت شخصيات "كخطري ولد الجماني"، و"خالي هنا ولد الرشيد" وأحفاد "الشيخ ماء العينين"...الخ، حيث دعمتهم الدولة بامتيازات إدارية وسياسية واقتصادية ساهمت في اقترابهم من دواليبها المركزية ، إننا أمام حضور ظاهري لفاعل أخر خارجي عن القبيلة يمد أفرادها بمجموعة من المقومات والخصائص  المادية أو المعنوية التي جعلت منهم نخبا جديدة، فأصبحت هذه النخب التي غالبيتها تلقى احتراما مهما وتزكية واضحة من الدولة، تتأرجح بين ثنائيتي القبيلة والدولة؛ فالأولى لما تمدها به من مكانة وتزكية رمزية وسياسية في نفس الوقت، والثانية لما لها من دور في دعم تلك النخب ماديا ومعنويا من أجل استتباب الأمن والسلم بالمجال، إلى درجة أنه لم يعد هناك احترام أو بالأحرى اعتراف تام بالنخبة إذا لم تكن تستمد مشروعيتها من تلك الثنائيتين، مما دفع الكثير منهم إلى التقرب بشكل كبير من دواليب الدولة على الخصوص لعلها تستفيد من تزكيتها المادية والمعنوية نظرا لما أصبح يكتسيه المال والثروة داخل المجتمع في تعزيز مكانة الأفراد، هكذا إذن فإن المتمعن في النخب الصحراوية وخاصة مع تدخل الدولة، يرى بأنه ظهرت مؤسسات أخرى جديدة سياسية وثقافية وإدارية واقتصادية وغيرها عملت بدورها على إنشاء وتدعيم ظهور هذا النوع الجديد من النخب التي تحدثنا عنها والتي تستمد مقوماتها من الدولة ككيان يسهر على تنظيم شؤون المجال، فأصبحت تلك النخب بقدر ما تبحث عنه من رأسمال رمزي كالشرف والنسب والانتماء القبلي، أصبحت تبحث في نفس الوقت عن رأسمال مادي مقدم لها من طرف الدولة، ومن جهة أخرى ظهرت بعض المؤسسات السياسية والحزبية التي شكلت بدورها مجالا محوريا لتدعيم نشاط تلك النخب عبر استدخال مجموعة من القيم والممارسات الجديدة عليها، ولعل أهمها عمليات الانتخابات التي حركت بدورها عجلة تطور النخب في الصحراء، حيث ظهرت الأحزاب التي تبحث لنفسها عن مقاعد برلمانية فبحثت لذلك عن مرشحين يحضون بتزكية من القبيلة، فجعلت منهم نخبا مميزة داخل المجال، لذلك ستصبح العمليات الانتخابية في الصحراء قائمة على قاعدة الانتماء العرقي والقبلي والعشائري الذي سيعيد إلى الأذهان نظام الولاء التقليدي المباشر، والذي قد لا يفسح المجال أمام ظهور نخب جديدة أكثر ملائمة لشروط الممارسة السياسية الحديثة رغم الحركية والدينامية التي يعرفها المجتمع الصحراوي على جميع الأصعدة، وهذا ما سنحاول الوقوف عليه فيما هو أتي.


المحور الثالث: النخب في الصحراء:صناعة أم إنتاج.
      شهد المجتمع الصحراوي كغيره من المجتمعات العربية والإفريقية، دينامية وحركية مهمة شملت جميع جوانبه الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية؛ حيث ظهرت أشكالا جديدة من التنظيمات وتطورت بذلك العلاقات التي تأثرت بما يعرفه العالم حاليا، فتطورت أشكال الاتصال والتواصل واندمج أبناء البدو السابقين في حياة  الحضارة والتحضر، فتسلقوا أسلاك التعليم بمستوياتها المختلفة وخرجت المرأة إلى الواجهة وصعدت إلى سلم السياسة والعمل المأجور، إنه تحول وحركية مهمة أفرزت لنا أشكالا جديدة من التنظيم الاجتماعي والثقافي والسياسي أدى بدوره إلى بروز نخب جديدة في شتى الميادين، فمنها النخب التي أخذت على عاتقها المجالات الاقتصادية والأخرى توجهت نحو السياسة، أما الأخرى فقد أخذت من الفكر والثقافة أو التعليم مجالا لها، فنجدنا اليوم أمام حركية مهمة أدت إلى هذا التنوع الكبير في إفراز هذه النخب، هكذا إذن نصبح أمام أنواع مختلفة من النخب، فمنها كما اشرنا في المحور السابق تلك التي تستمد مكانتها من عنصرين أساسين القبيلة والدولة، أي تلك النخب التي تجسد الأصالة والمعاصرة في نفس الوقت، حيث التشبث بانتماءاتها القبلية والعرقية والثقافية إلى جانب انفتاحها على دواليب الدولة والتقرب من أهرام السلطة وما تمنحه من امتيازات، إلى جانب النوع الثاني من النخب الذي ارتبط بشكل كبير بالحياة الحضرية وما أتحته له من وسائل وإمكانيات الرقي والتطور وخاصة التعليم والوظيفة، حيث ظهرت نخب مثقفة في كلا الجنسين إلى الواجهة أمام النوع الأول من النخب، مما يعني بأن كل من النوعين سيبحث لا محال لنفسه عن سبل ممكنة من اجل اثباث الذات والوجود، مما سيؤدي حتما إلى صراع مرير ما بين الأجيال والذي قد تكون الدولة مساهما كبيرا فيه، من خلال تسمينها للبعض على حساب البعض الأخر، طبعا وفقا لمصالحها التي ستؤدي إلى تدعيم وجودها في المجال، لذلك فإنها تعمل على تدعيم وترسيخ مكانة النخب لاعتبارات سياسية أو لدواعي قد يجهلها الكثير.
    هكذا ادن فإن الدينامية والحركية التي يعرفها المجتمع الصحراوي اليوم أدت إلى بروز نخب جديدة على الواجهة في خلاف النخب التقليدية التي وجدت لنفسها مكانة كبيرة ومهمة بفضل تدعيمها من طرف الدولة، في خلاف النخب الجديدة التي ارتبط ظهورها بما يعرفه المجتمع من تحولات وما تعرفه الحياة البشرية بشكل عام من تطور، إنها نخب جديدة تجسد دلك التحول الداخلي للمجتمع الصحراوي، إلا أنه ورغم هذا التحول إلا أن المتمعن للنخب في الصحراء وعلاقتها بالمجتمع قد يستنتج عدة إشكالات حول هذه العلاقة أهمها أن هناك نوعين أو نموذجين من النخب في الصحراء، النموذج الأول يتمثل في النخب التقليدية التي حاولت الاستمرار والمحافظة على خصائصها القبلية حيث تعتبره رأسمالا تاريخيا ورمزيا يعكس هويتها الثقافية رغم التحولات السياسية والاجتماعية والثقافية للمجال، والنموذج الثاني يتجسد في النخبة الحديثة التي استفادت من هذه التحولات وبرزت في العقود الأخيرة كنخبة أكاديمية مثقفة تقدم نفسها على أنها قادرة على تسير الشأن المحلي مما نتج عنه من تباين وصراع وتنافس ما بين النخب، إلا أن هذه النخبة الحديثة بدورها بقيت متشبثة ببعدها الثقافي وانتماءاتها القبلية، وبالتالي فإنه هو العامل المشترك ما بين النموذجين، لنصل في الأخير إلى أنه رغم هذه التحولات والحركية التي عرفها المجتمع الصحراوي إلا أن إفراز النخب به يبقى رهين بصناعتها؛ سواء من طرف القبيلة باعتبارها التاريخي والثقافي، أو من طرف الدولة لما تملكه من وسائل ومصالح تسمح للنخب بتسلق أهرام السلطة، لذلك فبروز النخب الصحراوية يبقى رهينا  في كلا النموذجين بثائية القبيلة والدولة.



1349

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

الجماعة تنتظر مشروعا سياحيا بمواصفات عالمية لكنها لا توفر الماء والمراحيض العمومية

« نُوضْ الملك دايز.. انْعسْ الملك ما دايزش »

رغم تصريحات تكشف عن وجود مخاطر تهدد حياته مدير شرطة البوليساريو يستعد للعودة إلى مخيمات تندوف

سنتان سجن مع ايقاف التنفيذ بحق المغنية نادية بن عيسى بتهمة نقل الايدز لرجل

الآستاذ بوجيد محمد "ما نشر بمنتدى وادنون إشاعة كاذبة صدرت عن شخص غير موثوق "

أول هزيمة لفريق شباب المسيرة خلال الموسم الحالي

"عبد المولى العياري"الصقر الجريح لرياضة الكراطي بالصحراء

مهرجانات عبو سكوبي

قمع وترهيب في صفوف مجموعة الأمل للمعطلين الصحراويين

المعاناة، بقلم: احد سكان المخيمات بأرض لحمادا جنوب التندوف

روس يطلب تدخل الدول الكبرى لتفادي الحرب في الصحراء الغربية

وثيقة أمريكية تكشف أسرار هامة عن نزاع الصحراء

ويكيليكس يحرر الحائر فيما بين المغرب والجزائر

روس غياب الارادة السياسية لدى المغرب ويتهمه بالتشدد حول ملف الصحراء

قضية الصحراء تدخل النفق المظلم

محمد الشيخ بيد الله يدعو لتأسيس جهة الصحراء الغربية.

فوسفات الصحراء أهم من البشر

أزمة فريق شباب المسيرة ؟





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.