للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل هذا هو قدرنا الذي كنا ننتظره...؟؟؟!!!
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 دجنبر 2014 الساعة 25 : 12


بقلم:احمد السعيد

يعيش المواطن بكليميم في هذه المرحلة حالة من الغموض والترقب والانتظار، لا سيما بعد الصدام القوي الذي حدث في الأيام الماضية بين قطبي السلطة بكليميم، وهو ما دفع البعض للقول إن كليميم والمواطن البسيط هما الضحية الأولى لهذا الصدام...قبل أن يجدوا لسان حالهم يقول كيف لنا أن نفهم ما يقع في هذه المدينة؟؟؟؟ كيف يمكن لنا أن نفهم بعمق المشهد السياسي الراهن بكليميم بما يزخر به من ظواهر متشابكة تختلط فيه النزاهة مع الحقارة والمعقول مع الشفوي‏.

أفكر كثيرًا حتى يكاد رأسي يحترق، أتابع كل ما يحدث حولي، أتأمل أخبار الصحف والمواقع الالكترونية الموالية والمناهضة للمعسكرين بكليميم، تعليقات القراء عليها، تعليقات الناس على الفيس بوك، أقرأ بعناية السطور وما بين السطور، أنصت للحوارات الخاصة بين البشر، أقرأ ملامح وجوههم، أحاول أن استشف المسكوت عنه، أحتار كثيرًا في فهم ما يحدث، لا أصدق أنه بالطريقة التي يحدث بها! أشك كثيرًا في فهمي وإدراكي لما يحدث، أراجع مواقفي وأحلامي لمدينتي، أراجع كل شيء، أتعجب من نفسي أولاً، لماذا لا أفهم ما يحدث، بل لماذا لا يعجبني، لماذا لا أتحمس له، أقرأ كل خبر بعناية، ما هو المقصود من نشره، ما هو الخطاب الذي يتضمنه، ما هي النتيجة التي يهدف إليها المتحدث أو الكاتب أو المعلق، ما هي النتيجة التي سنصل إليها، ما هي النتيجة التي يدفعنا إليها! أسئلة كثيرة قد يتقاطع معي فيها الكثيرون...

ما الذي يقع بكليميم باب الصحراء؟؟؟ وما نتيجة الصراع القائم بين القطبين بكليميم أو بالأحرى ما مآله؟؟ هي أسئلة وأخرى يجابهك بها كل زائر لمدينة كليميم أو شخص لا ينتمي إلى هذه الأرض السعيدة صادفك في موقف ما... قبل أن تجد نفسك تحاول جاهدا إعطائه بعض الإجابات التي تعرف مسبقا بأنها لن تروي فضولك أنت قبل فضول سائلك.

عند تحليل أنماط العلاقات الاجتماعية والسياسية في مدينتنا نجد أمامنا جملة من القضايا الأفقية والعمودية، ويمكن إجمال القضايا الأفقية تحت عنوان "هذا ولد قبيلتي وهذا صاحب الواليد وهذا عندي معاه علاقات..." كما يقع في تصميم التهيئة الخاص بالمدينة الذي تم إعداده وفق مسطرة متحكم فيها لخدمة توجهات معينة بحسب بيانات حزبية، في حين يمكن إجمال القضايا العمودية تحت عنوان "أنا مع أخي ضد ابن عمي وأنا مع أخي وابن عمي ضد الغير" كما قيل انه قال "واش هذا ولد داك لي معاهم"، والكل تجده يقول من السبب في كل هذا؟؟؟

صحيح أن ساكنة مدينة كليميم استبشرت خيرا بالتعيين الجديد على هرم السلطة بكليميم مع مطلع السنة الجارية لما عرف عن المسؤول الجديد من تفان في خدمة جميع المناطق التي عين على رئسها وهو المقياس الذي نتوفر عليه حاليا، وظلت ساكنة المدينة تترقب بشغف كبير الوجهة التي سيسلكها لإرجاع بريق هذه المدينة، كما ضلت تترقب متى ستفتح الملفات الكبرى بالمدينة التي اعتبرت لسنوات طويلة من الطابوهات المسكوت عنها من قبيل ملف الإنعاش الوطني والتشغيل والصحة والسكن والتعليم... لكن بعضها فتح والبعض الآخر ينتظر دوره، رغم أن أهم الملفات التي كانت الساكنة تراهن على فتحها هو ملف الإنعاش الوطني على اعتبار إلمام المسؤول بكل تفاصيله الدقيقة خاصة وان الساكنة تنتابها كثير من الحسرة كلما تناقلت ألسنتهم طريقة تدبير هذا الملف بالمدينة، معتبرين ذلك من بين العوامل الخطيرة التي تزكي الحقد والغضب داخل شرائح المجتمع بكلميم، على اعتبار وجود إقصاء كبير لفئات عريضة من الساكنة، واستفادة آخرين منها ولو بطريقة لا يعرفها إلا من منحها لهم، وهو أمر كرس نوع من الانكماش والدونية لدى غالبة السكان، فيما كرس نوعا من الحضوة والتمييز للبعض الذين يستغلون جميع الامتيازات، ناهيك عن تدمر الساكنة من سوء تدبير المال العام العائد للدولة في إطار صندوق المقاصة المتعلق بالدقيق المدعم دون نشر لوائح المستفيدين من هذه العملية تطبيقا لمبدأ الوضوح والشفافية، في حين تضل معظم الشرائح التي هي في أمس الحاجة لها محرومة منها.

وحتى نكون منصفين استطاع المسؤول الأول بالإقليم رفع شعار "الفيتو" في وجه ثلة من المسؤولين المحليين اللذين نهبوا مقدرات البلاد وعاتوا فسادا، بعدما كانوا الآمرين الناهين في الإقليم، حيث لا تمر صغيرة ولا كبيرة إلا بمباركتهم، رغم عديد التقارير الإعلامية والحقوقية والمدنية التي رصدت خروقاتهم وتجاوزاتهم في مشاريع اشرفوا على انجازها بالإقليم، والتي رصد لها مبالغ اقل ما يقال عنها بأنها خيالية، وذلك رغم وصول هذه التقارير إلى جهات مركزية، عملت على بعث لجان تفتيش الكل ينتظر مصير تقاريرها...دون أن تحرك ساكنا، حيث استطاعت هذه الفئة دوما استقطاب جميع المسؤولين الذين يحلون على الإقليم بشتى الطرق سواء بالضغط والترهيب أو بالعطايا والترحيب رغم محاولتهم المتكررة القيام بكل ما من شانه زعزعة قناعته والضغط عليه، هذا "الفيتو" أسال لعاب نخب أخرى كانت إلى الأمس القريب في خانة الحلفاء وساهموا في ما وصلت إليه المدينة من نهب وسلب، وأصبحوا بدورهم يقولون "إن هذا لمنكر".

إن ساكنة المدينة ما زالت تنتظر إعطاء الفرصة للأطر الكلميمية الحقيقية الغيورة على الإقليم للمشاركة في المرحلة المقبلة، دون المراهنة على نخب تجاوزها التاريخ بفعل مساهمتها الماضوية في ما وصلته إليه المدينة من فساد، كما تترقب الساكنة بشغف كبير رصد جزء من المبالغ المالية التي منحت لكليميم بعدما أعلنت منكوبة والمقدرة ب 300 مليار حسب تقارير إعلامية، "رصد" جزءا منها لانجاز مشاريع منتجة توفر فرص الشغل لجيوش المعطلين التي تزداد سنة بعد أخرى، والكل يعرف مقدرات المدينة في سوق الشغل، وذلك وفق استراتيجة تنموية لا زالت الساكنة تترقب مضامينها بعدما شارفت السنة الأولى على نهايتها، علما بان الولاية سطرت مؤخرا برنامجا كبيرا لمواجهة آثار الفيضانات الأخيرة استدعت على إثره عدد من المقاولات التي صنفها عدد من المتتبعين في خانة المقاولات الصغيرة والمتوسطة في اجتماع عقد بمقر الولاية، مشيرين إلى أن رزمة الاوراش الكبرى المقترحة تحتاج إلى مقاولات كبرى تعمل على تنفيذها بجودة عالية على ارض الواقع حتى لا تضيع هذه الأموال المرصودة كما ضاعت سابقتها، فضلا عن رفع العسكرة عن أبواب الولاية والسماح بولوج المواطنين إليها واستقبالهم، والنظر في مصير مئات ملفات وطلبات المواطنين المركونة في رفوف مكاتب الولاية منذ أكثر من 8 اشهر.

المتتبع للشأن السياسي بكليميم أصبح يدرك تماما بان الإقليم أصبح مقسما إلى معسكرين وما بينهما فهو تائه يتحسر على ماضي المدينة المشرق...الضائع، وأصبح كل معسكر يردد المقولة الشعبية "واش أنت معانا ولا مع غانا" كناية إلى حشد كل طرف لأنصاره وتمتيعهم بكل ما يضمن ولائهم ونصرتهم ومجابهتهم للطرف الآخر، واجتهاد كل طرف في التجسس على خصمه واستغلال هفواته، والمحصلة كليميم تائهة بين القطبين تنتظر أن تضع هذه الحرب أوزارها ليتسنى أولا إحصاء الخسائر قبل أن يتسنى بعدها إحصاء النتائج أن كانت أصلا موجودة ""نتائج شخصية لكل طرف بطبيعة الحال"...هذا إن كان الوقت يسمح بعدها للالتفاف إلى هذه المدينة الحبيبة لحصد خسائرها من هذا الصراع المحموم.

المحصلة تقول بان واقع بعض الشباب الكلميمي غاضب مما يقع، بعضهم غاضبون، ربما الجميع، لا أعرف! لكن إذا كانوا غاضبين، لماذا لا يقومون بالمبادرة من اجل إجراء التغيير المنشود؟ هكذا يقول البعض، شباب مدينة كليميم سلبي! ويركن إلى تلك السلبية لتبرير عزوفهم وانصرافهم عن الشأن السياسي المحلي كله! لكن هذا قول متناقض غير منطقي، الجميع غاضب الجميع سلبي الجميع عازف عن المشاركة الجميع ينتظر من يأتي له بالعصا السحرية تغير حاله وأوضاعه التي يكرهها ويتمني تغييرها! أظن هذا كلامًا غير حقيقي وغير واقعي!

أظن أن الادعاء بأن شباب كليميم غاضبون رافضون معادون لواقعهم ادعاء غير صحيح وغير حقيقي، نعم يتردد كثيراً هذا الكلام ليبدو حقيقيا لكني أظنه غير حقيقي! وإذا كان كلامي الأول يصف أمراً غير حقيقي رغم الترويج له ليبدو حقيقيا وواقعيا، فما هو الحقيقي؟ الجميع راضون عن الواقع أو سعداء به ويصفقون له طيلة الوقت، هل هذا حقيقي؟ هل الجميع راضون سعداء والنخب السياسية تعيش وهماً زائفاً؟ لا.. هذا أيضاً ظن غير حقيقي وغير واقعي! إذن ما هو الحقيقي الواقعي.. أليس مهمًا أن نفهم لنتصرف؟ أليس تشخيص الداء أول طريق العلاج، وما هو الداء يا أيها الأطباء الماهرون؟

لماذا أشعر بأن المجتمع الكلميمي اليوم يعيش حالة مثل تلك التي عاشها العميان في الأسطورة الهندية حينما التفوا حول الفيل وتباروا في وصفه حسبما أحسه كل منهم، فمنهم من وضع يده على «الزلومة» ووصف الفيل باعتباره رفيعًا اسطوانيا يعلو ويهبط، ومن وضع يده على «البطن» ووصف الفيل باعتباره عريضًا كبيرًا رخوًا، ومن وضع يده على «الساق» ووصف الفيل باعتباره كجذع شجرة أسطواني يعلوه سقف صلب!

كان جميعهم يصف ما يحسه ويشعر به لكن كل منهم يصف وصفاً منقوصاً غير دقيق لا يتجاوز مساحات إحساسه الشخصي!

هل فعلاً الكلميميون سلطة وبعض المنتخبين مثل العميان في الأسطورة الهندية، كل منهم يصف ما يراه وفقط لكنه لا يصف الحقيقة!

مازلت أحاول قراءة الواقع!

إذا كان البعض رافضا للسلطة بكليميم وراضيا على بعض المنتخبين وبعضهم راضيا عن الأولى ورافضا للثانية فكم نسبة الراضين المؤيدين لنسبة الرافضين المعارضين؟ هل تعرف السلطة من الذي يؤيدها ولماذا يؤيدها ومن يرفضها ولماذا يرفضها؟ هل يعرف بعض المنتخبين من الذي يؤيدهم ولماذا يؤيدهم ومن يرفضهم ولماذا يرفضهم؟ وما الذي قدمه كل واحد منها؟؟؟ أسئلة تفرض نفسها وسط صخب وضجيج سياسي رهيب، صخب تسمع قرقعته في وسائل الإعلام وتقرأ عنه على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، صخب وضجيج قد يخدع المراقبين أحياناً ويشير لما ليس حقيقيا، أو يشكل جزءًا من الحقيقة لكن ليس كلها!

ساكنة مدينة كليميم تقرع طبول بوادر طفوح الأزمة ومدى تفشيها بشكل كبير في الأسر الكلميمية، عسى أن ينتبه المسؤولين بعين المصلحة لحجمها ويبادرون إلى تقديم حلول ناجعة تعيد للإقليم بريقه القديم المفعم بالحيوية التجارية والاقتصادية وتحفظ كرامة الساكنة بتوفير الشغل ومحاربة كل أشكال الفساد دون الاعتماد على من كان لهم نصيب من هذا الفساد، وتقريب المؤسسات من المواطن بصيغة فعلية وغيرها من الحلول الواقعية والملموسة، خاصة وان المنطقة تعيش حالة احتقان أخرى مرتبطة بما هو سياسي وبالتالي يمكن أن يتخذ ما هو اجتماعي بعدا سياسيا ويزيد الطين بلة بصعوبة التعامل معه دون نسيان الأمور المرتبطة بما هو عرقي قبلي حينما يستغل ويتحول بقوة قاهر إلى صبغة سياسية.

كليميم أصبحت تعيش صراع مصالح اقتصادية مصالح من اجل البقاء والوجود، كل طرف يراهن على الفوز ليقول أنا فزت.. إذا أنا موجود.. إذا أنا الأقوى، صراع مصالح.. ليس صراعاً من أجل المواطن، وهذا شيء واضح لا أحد يستطيع نكرانه. ويبقى المواطن هو الضحية! فهل هذا هو قدرنا الذي كنا ننتظره؟؟؟

* دائما المواطن هو الضحية في كل الأحوال...

* كيف لنا أن نلزم هذه القوى أن تعمل من أجل المواطن؟

قبل كل شيء تتقي الله سبحانه وتعالى وتعرف أن هناك حساب وعقاب، إن لم يكن في الدنيا فهو في الآخرة.. الشيء الآخر أنها تلتقي برؤاها وأفكارها وبرامجها بحيث تلامس هذه الرؤى والبرامج والأفكار والسياسات والمواقف ملامسة حقيقية احتياجات المواطن..

وبانتظار ذلك نقول: حفظ الله بلاد وادنون من كل شر، وحمى أهلها من كل مستغل وطامع!



2688

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الرضى بالقدر خيره وشره

منت الطنطان

اسئلتك لن يجيب عنها القدر ومصير مدينتك لامحالة مربوط بالقدر فليس لك سوى الايمان بالركن السادس منه

في 29 دجنبر 2014 الساعة 22 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إقليم طانطان ينتظر إطلاق 6 مشاريع بقيمة 9.17 مليارات درهم

المواطن الجزائري بين العزّة والكرامة والحسرة والندامة

هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

هل يمثل فريق "شباب المسيرة" الصحراويين؟

هل هذا هو قدرنا الذي كنا ننتظره...؟؟؟!!!





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.