للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي             هذا ما قاله بن كيران والازمي في قضية النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين             الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى             “اعطيني نعطيك”..حزب البام المرتبك داخليا يتجه إلى مسألة رئيس الحكومة وأمناء الاحزاب             مسلسل الإعفاءات بجهة كليميم وادنون يتواصل و دفعة جديدة تشمل المسؤولين الإقليمين عن الصحة             رؤساء اقسام ومصالح بالاكاديميات والمديريات يتحسسون رؤوسهم بسبب             شرطة العيون تطلق الرصاص لتوقيف جانحين             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

هل المغاربة بخلاء !

نواكشوط تحتضن منتدى اقتصاديا موريتانيا مغربيا

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الحكومة تنفذ مجددا توعدها، فماذا أعدت النقابات للرد؟ !
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يناير 2015 الساعة 47 : 13


بقلم:اسماعيل الحلوتي

إذا كان هناك من شيء يميز الحكومة الحالية عن سابقاتها وتستطيع التفاخر به، فهو أن الله تعالى وهبها رئيسا لم يأت الزمان بمثله من قبل، لا يؤمن عدا بما ينسجم مع قناعاته ويتوافق مع أفكاره. إنه السيد: عبد الإله بنكيران، أمين عام حزب "العدالة والتنمية"، الذي حير المواطنين بطريقة إدارته للشأن العام، وأظهر للمتعطشين إلى بناء دولة الحق والقانون واستكمال الانتقال الديمقراطي، ألا سبيل للمزيد من الغوص في بحور الأوهام والأحلام، مادام تدبير الملفات الكبرى يقتضي رؤى مغايرة، لا يمتلكها عدا كبار رجال السلطة من مستواه، ووحدهم النبهاء يدركون البون الشاسع بين التشريع والواقع.

     وبالنظر إلى عجز حكومته عن ابتكار حلول ملائمة، لتخطي الأزمة الاقتصادية الخانقة أمام ما يدعيه من ضعف الموارد المالية، وإغراق البلاد في مستنقعات المديونية، صنع لنفسه دون كبير عناء جسورا صوب جيوب المواطنين، عبر الزيادات المتوالية في أسعار المحروقات والمواد الاستهلاكية، وزادها تفننا وإبداعا بالاقتطاع من أجور المضربين عن العمل...

     ذلك أنه ضدا عن الدستور والحقوق المنصوص عليه في المواثيق الدولية، التي تكفل للشغيلة حق ممارسة الإضراب، دفاعا عن مصالحها المادية والمعنوية، وفي غياب قانون تنظيمي يعقلن مزاولته، ويجنب البلاد آثاره السلبية على الاقتصاد والمجتمع، أبى إلا أن يفرض إرادته التسلطية على الجميع وينهج أسلوب الترهيب والتركيع، بالتراجع عن المكتسبات، انتهاك القوانين وخنق الحريات، وإفراغ الإضراب من مشروعيته، ومعاقبة المضربين باستخدام آلية الاقتطاع من رواتبهم المثخنة بجراح القروض، بلا أدنى مراعاة للمشاعر سيما إبان الأعياد الوطنية والمناسبات الدينية، كما هو الشأن بالنسبة للاقتطاع الأخير، الذي صادف مطلع السنة الميلادية الجديدة 2015 وذكرى المولد النبوي الشريف...

     ويعود مسلسل الأحداث إلى أن المركزيات النقابية الثلاث: الاتحاد المغربي للشغل، الكنفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل، ضاقت ذرعا بعناد رئيس الحكومة واستفراده بالقرارات المصيرية، دون الإصغاء إلى تحذيراتها من مغبة الاستمرار في تجاهلها، وما يمكن أن يترتب من تداعيات عما ينتهجه من سياسة عمومية تتعارض وانتظارات الشعب، وتشبثه بعقلية المؤامرة إثر تفضيله عدم إشراكها وإحالة مشروع إصلاح الصندوق المغربي للتقاعد، على أنظار المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لإبداء الرأي، وإصدار مرسوم قانون رقم: 2 .14.596 بتاريخ: فاتح شتنبر 2014، يتم بموجبه تمديد سن التقاعد لهيئة التدريس من البالغين السن القانوني إلى غاية نهاية الموسم الدراسي: 2014/2015. فضلا عن ضرب القدرة الشرائية للطبقات المسحوقة والمتوسطة، تجميد أجور وتعويضات الأجراء والموظفين، انخفاض معدل فرص الشغل وارتفاع نسبة الفقر والأمية... قررت هذه النقابات بعد مشاورات عميقة على مستوى قياداتها، وتدارسها لمختلف القضايا المطروحة بشدة، خوض إضراب عام إنذاري لمدة 24 ساعة يوم الأربعاء 29 أكتوبر 2014، محملة مسؤولية تدهور السلم الاجتماعي إلى استقوائه، ورفضه العودة إلى طاولة الحوار متذرعا بعدم جدية الطرف الآخر...

     ومن المفارقات الغريبة أن الحكومة أصدرت بتاريخ: 14 أكتوبر 2014 بيانا تقر فيه بدستورية الحق في الإضراب، وفي ذات الوقت تعبر عن أسفها لهذه الخطوة غير المفهومة الأسباب والدوافع، معتبرة أن الأمر مجرد مزايدات سياسوية، تهدف إلى تعطيل مسلسل الإصلاح، في حين أنها على اطلاع واسع منذ فترة طويلة بالملف المطلبي للنقابات، التي أبانت عن حسها الوطني من خلال دعوة قواعدها إلى التمسك بسلمية الإضراب، اعتماد المداومة في المستشفيات وأقسام المستعجلات، والالتزام بتعويض ساعات التوقف عن العمل خاصة في قطاع التعليم، بينما الحكومة لم تهتم لذلك ولم تبد أدنى حسن نية سوى أنها رفعت في وجه المضربين سيفها الحاد "الاقتطاع مقابل الإضراب"، وفق ما أكده وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد: مصطفى الخلفي مساء يوم الإضراب، أثناء مشاركته في برنامج "مباشرة معكم" الذي بثته القناة الثانية تحت عنوان "ماذا بعد إضراب 29 أكتوبر 2014".

     وهكذا جاء الرد سريعا وواضحا، يكشف عن نية الحكومة المبيتة في نسف الحقوق، وعزمها الأكيد على إضعاف النقابات وإلغاء الإضراب. إذ في خطوة غير مسبوقة، سارع وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية السيد: عبد السلام الصديقي، غداة الإضراب العام إلى إصدار مذكرة داخلية بوزارته، يأمر مفتشي الشغل على قلتهم بإحصاء المضربين في القطاعين العام والخاص، بدل اهتمامهم بوظيفتهم الأساسية في مراقبة تطبيق مدونة الشغل، وقال الوزير المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة السيد: محمد مبديع، بأن الاقتطاع قرار تلقائي ونهائي، لأن هناك قانونا يلزم الإدارات العمومية بربط الأجر بالعمل وإنزال عقوبة الخصم في حالة الغياب. ونعم الاجتهاد، حين يصبح الإضراب مرادفا للغياب! إنهما قمة السخرية وخلط الأوراق، اللذان تبرع فيهما حكومة بنكيران.

     وخلافا للمساطر القانونية المعمول بها، ومن غير توصل المضربين بأي استفسار ولا بإشعار عن الاقتطاع، أقدمت الحكومة على خصم مبالغ مالية هامة من أجورهم البئيسة، تراوحت قيمتها ما بين 150 و500 درهما، أثارت حالة من الاستياء والسخط العارمين في صفوفهم، إذ منهم من يعتزم مقاضاتها أمام المحكمة الإدارية، ماداموا لم يأتوا منكرا عدا ممارسة حقهم الدستوري، دون إخلال بالواجب أو إضرار بحقوق الغير، ووحده رئيسها من يتحمل تبعات تعنته.

     وإذا كانت الحكومات السالفة لم تجرؤ يوما على اتخاذ قرار بهذا الحجم من الغطرسة والظلم، ليس خوفا من تصعيد النقابات وتهديد أمن واستقرار البلاد، ولا تشجيعا على التسيب في ضوء ارتفاع عدد النقابات، التي انتشرت كالفطر في غياب قانون منظم... وإنما احتراما للحقوق وروح الدستور، وعدم توفرها على سند قانوني يجيز لها هذا الخرق السافر، فإن عبقرية الحكومة الحالية في شخص وزير العدل والحريات السيد: مصطفى الرميد، تفتقت عن قاعدة الأجر مقابل العمل، مبررا هذا الإجراء غير المتوائم مع حالة الإضراب بوجود مراسيم واجتهادات قضائية، وكأن سابقيه من الوزراء يعوزهم بعد النظر، والقدرة على التعمق في النصوص القانونية وتحليل مقاصدها وغاياتها...

     بيد أن المركزيات النقابية بدل رص صفوفها لمواجهة التحديات، مازالت تقف عند حدود اعتبار قرار الاقتطاع تسلطيا، وهجوما عنيفا على الحريات العامة، يستدعي المنطق القانوني التراجع الفوري عنه إحقاقا للحق، متوعدة بالتصعيد واتخاذ كافة أشكال النضال المشروعة والأكثر فعالية، في حالة عدم العودة إلى جادة الصواب والجلوس إلى طاولة الحوار، فلم يعد في قلوب الشغيلة مكان للمزيد من رصاص القهر والاستنزاف.

     ومن جهتنا، فإننا لسنا دعاة احتدام الصراع المجاني بين الحكومة والمركزيات النقابية، ويهمنا كثيرا إعادة بناء الثقة فيما بينهما، والبحث عن صيغ بديلة للتحاور ومعالجة القضايا المطروحة بكامل المسؤولية والموضوعية، بعيدا عن أي تشنج أو مزايدات، ولم يعد مسموحا التمادي في شد الحبل، ولا حاجة لإحداهما في إضعاف الأخرى، طالما أن هناك هما مشتركا يجمعهما وهي المصلحة العليا للبلاد...



1445

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لا جدوى من المهندس البردعة و لا من النقابي الانتهازي

الحسن لشهاب

في راي ليس العيب في شخصية السيد ابن كيران ،السياسية وليس كونه كرب اسرة او كرجل نعليم سابق ،ولكن العيب في ثقافة استدامة و اراثة المناصب العليا حتى بين رجالات النقابات المغربية ،كنا متعودين عن سماع هدا الطاعون الاجتماعي فقط بين اسلاك الوظائف السياسية و الادارية و العسكرية ،حتى وان كنا غير مقتنعين بالنتائج السياسية و الاقتصادية و خصوصا الاجتماعية التي يفرزها التعايش مع الجبري مع هده الظاهرة،و كما يقول المثل ان لم يكفيه فيلا زيده فيلة،بحيث اصبحنا نسمع و نتعايش بدون حياء نقابي ،ان رجل النقابة يطمع في اراثة المنصب و توريته لافراد العائلة او للمقربين له اديلوجيا.كما نسمع عن التحفيزات و الاغراءات التي تهديها الصناديق السوداء لهده الفيئة لتناضل ضد الطبقة المستضعفة بدل ان تقوم بالادوار التي خلقت من اجلها.

في 06 يناير 2015 الساعة 39 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- المعادلة الصعبة

نضال

مند ما يزيد عن ثلاثة عقود و نيف و انا امارس حقى الدستورى فى الاضراب , و اخره اضراب 23 شتنبر و29اكتوير 2014 لكن هده المرة مع الحكومة الجدبدة , لم تسلم الجرة كما كان الحال مع الحكومات السابقة , فقد تجندت الجهات المختصة لاحصاء المضربين , ومن غير المعهود توصلت بالاستفسار عن سبب الغياب عوض الاضراب , تلاه الاشعار بالاقتطاع ; و لم نسمع من النقابات الداعية للاضراب الا الوعيد بالتصعيد , و بقيت الشغيلة امام المعادلة الصعبة : الحق فى ممارسة الاضراب من جهة و الاجر مقابل العمل من جهة اخرى , وهدا الاخير يناقض سلفه و ينفيه . انه من واجب النقابات ان ترص صفوفها وتطالب الحكومة باخراج قانون الاضراب , والا ان تعرض المشكل على المحكمة الدستورية او الادارية ...

في 11 يناير 2015 الساعة 53 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

معتقل جزائري سابق في غوانتنامو يؤكد ان الامريكيين أجبروا معتقلين عربا على إظهار عوراتهم وملامسة أجسا

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

الصحافة و«ضَامة البنـَّة»

عالي الغز الكاتب العام الجهوي للجمعية الوطنية لقدماء المحاربين

دفاعا عن الأراضي المحتلة!

الحكومة تنفذ مجددا توعدها، فماذا أعدت النقابات للرد؟ !





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.