للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

طانطان: ضمانات تأجيل التغيير!!
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 فبراير 2015 الساعة 53 : 16


بقلم : يوسف الحنصالي


بالرغم من حدة النقاش الدائر في الأوساط الشبابية والفعاليات المدنية بإقليم الطنطان حول فشل القائمين الحاليين على تدبير الشأن المحلي بالإقليم وفساد المنتخبين الموكلين من طرف الساكنة على حماية المال العام وترشيد النفقات المالية، فإن حظوظ "السادة المنتخبين الحاليين" مازالت قوية لاكتساح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة بجميع أصنافها (بلدية وبرلمانية وغرف وجماعات قروية ...)، وهذا ما يعكس التناقضات السياسية والمجتمعية التي تعرفها الصحراء عموما ومدينة الطنطان بشكل خاص.
إن المتتبع لما يحدث بمدينة الطنطان، لا يجد صعوبة في ملاحظة البطء الذي تعرفه أشغال التنمية المحلية، والعابر سبيل يرى بسهولة هشاشة البنيات التحتية واضمحلالها، الشيء الذي أصبح يعرفه القاصي والداني من أبناء المدينة وفعالياتها المدنية، بيد أن هذه الوضعية المزرية التي تتناسق مع هشاشة الأوضاع التي تشرف عليها المصالح الخارجية و القطاعات الوزارية الأخرى (الصحة والتعليم والتشغيل والتجهيز...) لا تنقص من قيمة القائمين عليها ولا تنال من شعبيتهم بل تزيدهم قوة وحظوظا في اكتساح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة !!
فالقيام بجولة سريعة بشوارع وأزقة المدينة يشي بأن حصيلة المجالس الانتخابية في هذه الولاية هي الصفر، انقطاع متكرر للماء الصالح للشرب وعدم استفادة مجموعة من الأحياء من قنوات التطهير، انتشار الأزبال وروائح ( الواد الحار و معامل الكوانو) في العديد من الإحياء، أحياء تعيش في القرون الوسطى، تهيئة حضرية مغشوشة ( مهزلة شارع الحسن الثاني واجهة الطنطان، حدائق جانبية باهظة الثمن، ملعب بلدي كارتي أشبه بمستودع للشاحنات...) فوضى عارمة من داخل قصر البلدية والمقاطعات، غياب تصور محلي للتنمية وقطاع اجتماعي هش، سوق أسبوعي مهترئ...
لكن بالرغم من كل ذلك فالمنتخبون "الشرفة" يمتلكون وصفة سحرية للنجاح تجعلهم ينتظرون باطمئنان الانتخابات المقبلة، وتتكون هذه الوصفة من المكونات والمقادير التالية: انتشار الأمية وضعف الوعي السياسي، تواطؤ السلطة المحلية، إعاقة المجتمع المدني، عدم وجود نخبة سياسية ونخبة اقتصادية بديلة.
المفارقة التي تعيشها "الشخصية الطنطانية " هي أن ساكنة المدينة كلها لا تخفي شعورها بعدم الرضا والسخط تجاه المنتخبين المحليين، بينما تجدها عشية الاستحقاقات تهرول كلها لتصوت على نفس الوجوه وكأنها تناولت حبوب الهلوسة التي تخدرها وتجلها تتناقض مع ما بداخلها، لكن القصة وراء ذلك هو أن ارتفاع نسبة الأمية والفقر في أوساط معظم ساكنة المنطقة يجعل منهم مجرد جنود احتياط تشترى بأبخس الأثمان عشية الاستحقاقات، معتبرتا ذلك سينقدها من الفقر والهشاشة، ومتناسيتا بأن حبوب الهلوسة هته سيذهب مفعولها بمجرد ما تظهر نتائج الانتخابات لتبدأ سلسلة المعانات من جديد. وبالتالي فإن الأمية والجهل يحولان دون تكون وعي سياسي لدى ساكنة تعاني الأمرين، خصوصا وأن معظم من يوجد في المدينة هم من يعتبرونها مجرد مدينة عبور وبالتالي ليست موطنهم الأصلي.
للسلطة المحلية دور أساسي في ضمان بقاء " المنتخبين الحاليين" على سدة المجالس التمثيلية، فالسلطة تغدي وتتغدى مع هؤلاء، إذ أنه ليس من صالح السلطة المحلية أن تظهر نخبة جديدة مثقفة قادرة على تحرير طاقة الشباب وتقوي من دور المجتمع المدني وترفع من نسبة الوعي السياسي لدى الساكنة، لأن ذلك سينتج عنه المطالبة و الترافع على ضرورة إيفاد لجان لمحاسبة المتورطين في نهب المال العام والعابثين بمؤسسات الدولة، وهذه بخلاصة ليست هي المهمة المنوطة بالقائمين على السلطة المحلية، لأن هؤلاء همهم هو الحفاظ على الوضع القائم واستقراره وحليفهم في ذلك هم "المنتخبين الحاليين" المتورط بعظهم في العديد من ملفات الفساد. فالعامل هو أعلى سلطة في المدينة وله الحق في أن يوقف المشاريع المغشوشة وأن يستدعي لجان المراقبة والتفتيش والمجالس المكلفة بحماية المال العام لتقوم بإعداد تقاريرها حول كيفية صرف المال العمومي بالمنطقة، وله الحق في أن يراقب عمل مختلف القطاعات الوزارية... ولكن هذا لا يحدث مما يزكي المقولة التي تقول أن الطنطان أريد لها أن تبقى مهمشة لسبب في نفس يعقوب.
عادة ما يلعب المجتمع المدني أدوار رائدة في تنمية منطقة معينة والركود بها نحو الإقلاع والرقي في شتى المجالات لما له من قدرة على التعبئة والعمل عن قرب والاحتكاك بهموم المجتمع ومراقبة القائمين على الشأن العام وفضح الفاسدين والمفسدين، لكن للأسف فمدينة طانطان تفتقر لشيء اسمه المجتمع المدني مع العلم أن فيها من الجمعيات ما يصعب إحصائه لكثرته، بيد أن حقيقة الأمر هو أن معظم الجمعيات المتواجدة بالمنطقة هي جمعيات ورقية لا وجود لها على أرض الواقع، جمعيات أشباح لا تظهر إلا إذا كانت هنالك غنيمة تريد أن تنقد عليها. وهذه الجمعيات غير المتخصصة التي تجد في قوانينها الأساسية أنها تقوم بكل شيء وتتدخل في جميع المجالات ما هي في الحقيقية إلا أدرع إجتماعية انتهازية في أيدي هؤلاء المنتخبين الذين يستغلون المال العام( المبادرة الوطنية، المنح الاقليمية، برامج التنموية...)  لتوزيعه على هذه الجمعيات الموالية حتى تقوم بدورها أيام الانتخابات، بل أن الجمعيات التي تتوفر على أرصدة مالية ضخمة تجد المكاتب المسيرة لها تتكون من هؤلاء المنتخبين أنفسهم !!  مثل ( الجمعية الخيرية الاسلامية، الجمعية التي تسير موسم طانطان...). وبالتالي فبالرغم من وجود العديد من الجمعيات المواطنة الغيورة إلا أن دورها يضل محدودا مقارنة مع جيوش الاحتياط.
للأسف الشديد فإن مدينة طانطان لا تتوفر على نخبة سياسية بديلة لمجابهة أباطرة الانتخابات الحاليين، فالأحزاب السياسية لا تلعب أدوارها المنوطة في التوعية السياسية ولا في تكوين نخب شبابية قادرة على حمل المشعل وتحمل مسؤولية إيصال صوت الساكنة لأعلى المستويات. والصحراء عموما لا تعتمد على دور الحزب السياسي وإنما تعتمد على الفرد السياسي، ولعل ما جرى في العيون مؤخرا من استقالة مكتب فرع شبيبة العدالة والتنمية بأكمله وانخراطه بشكل جماعي في حزب الاستقلال ليدل على ذلك، وبالتالي فمدينة طانطان لا تعول على حزب سياسي قادر على صناعة نخبة جديدة، وبالتالي يشكل ذلك مصدر راحة وضمانة لعدم زعزعة السادة المنتخبين من كراسيهم المريحة على الأقل لولاية قادمة حتى يثنيهم الكبر في السن على شغل مناصبهم. نفس الشيء ينطبق على النخب الاقتصادية، فبالرغم من وجود أصحاب الأموال والأثرياء إلا أنهم ليسوا مهتمين بالسياسة ولا بأوضاع المدينة، ومعظمهم يملك منازل وفيلات في مدن سياحية يقضي معظم وقته هناك (أكادير مراكش...).
يبدوا أن المدينة تحتاج إلا حدوث طفرة حتى يحدث التغيير، والطفرة تحدث غالبا بالصدفة، لكن التهييئ لحدوث الطفرة والاستغلال الأصلح لها هو ما يحدث هذا التغيير بل هو ما يسمى التغيير نفسه.



1717

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- متى الربيع

ولد طانطان

طانطان تنتظر ربيعا كربيع الدول العربية لكن ان كان هذا الربيع سيفضي الى ما الت اليه الدول العربية فلا حاجة لنا به و فعلا فان الامر كذلك ان حدث ربيع في طانطان و كان المجتمع المدني من ورائه،المحتمع المدني و اي مجتمع جمعيات استسمح للقراء الكرام العاهراتمن امثال الرامي الاميتين وحجيبةو....من سيحمل مشعل التغيير انا و انت نتخبئ وراءكتابة التعاليق و نتفرج على الواقع طانطان ستحاسبنا و التاريخ سيحاسبنا و اولادنا سيحسبونناالطبقة المتنورة للمدينة تم تشتيتها عبر مناصب خارج المدينة و اخرها المزليقي الى اين يا طانطان سؤال سيبقى مطروح

في 06 مارس 2015 الساعة 07 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إقليم طانطان ينتظر إطلاق 6 مشاريع بقيمة 9.17 مليارات درهم

الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

وفاة طفل بالطانطان

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

قرية حاسي الكاح تحت الحصار

اصطدام شاحنتين بكلميم يؤدي إلى عرقلة السير لمدة أربع ساعات

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

طانطان: ضمانات تأجيل التغيير!!





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.