للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل حقا مازال ليوم الشعر بريقا ؟ ..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 مارس 2015 الساعة 54 : 18


بقلم : ميراني الناجي - سلا -
سؤال الشعر
بنفس الرتابة ، ونفس الإيقاع ، يساق الشعر العربي في يومه العالمي مرغما إلى حفل تنكري .. فالشعر ليس غاية ميكيافلية ، وإنما وسيلة للمكاشفة ، ومحطة لمساءلة بعض المحسوبين على قلب الشعر النابض بأنفاس الفقراء ..
بهذا المعنى ، فالشعر مطالب بفضح تجار المناسبات ، أولئك المتسولون الذين حولوه إلى " حزب " مشبوه ، وجعلوا منه " غواية " للسباق نحو سراب الكراسي والمناصب ،
" يقولون ما لا يفعلون " ، ويهيمون على بطونهم في " كل واد " باحثين على فتات الصدقات ..
هؤلاء لا يدركون أن للشعراء كرامة ، وأن للشعر قدسيته ، ولن ينحني أبدا لحاكم أو لص متخصص في توزيع الهبات ..  
كان أبولو إلها مقدسا في الميثولوجيا الإغريقية ، أحبه شعب الإغريق ، لأنه تربع على عرش مملكة الشعر ، فالشعر معه كان عشقا وعبادة ، وطقسا يفرض على أثينا الهيبة والاحترام ..
هنا كان شعب أبولو حاضرا ، كريما وخلاَّقا ، خلف لنا أشعارا وملاحم ظلت خالدة رغم تقدم الحضارات التكنولوجية الرهيبة ، بينما شعب " ديوان العرب "  ظل محاصرا بعقلية القبيلة حتى أضحى الشعر مغتربا على أرضه ، بعيدا عن واقعه ، ومنفصلا عن قضايا عصره الجوهرية ..
لم يعد الشعر ذلك الديكتاتور الذي يفرض متعة الاحترام ، وإنما فقد بريقه في زمن التشرذم والتفرقة ..
من هنا يصحو السؤال المستفز ، هل الشعر ضامن للوحدة العربية ؟ .. هل يمكن اعتباره خاصرة النضال ؟ .. لماذا تأخرت صحوة الشعر بالمقارنة مع صحوة المجتمع ؟ ..
هل بقي للشعر نصيب في زمن العولمة الكاسحة ؟ .. هل حقا ما زال للشعر بريق في زمن التكنولوجيات الحديثة ؟ .. بمعنى ما من المعاني ، هل نحن مستعدون للإعلان عن موت الشعر ؟ ..
الشعر ليس فدلكة لغوية تحلق بنا في سماء الأوهام ؟ .. ولا صفة تعلق على مليشيات الكذب والنفاق ، ولا نياشين تزين صدور كلاب تتقن النباح وتحسبه شعرا على مقاس الكبار ..
لا نريد احتفالا بيوم كرنفالي يعيد إنتاج نمط الرتابة ، فالشعر ليس مسألة بحور ، وإنما سؤال تراجيدي يبحث عن التحرر ، هو نشيد يحلم بالثورة على إمارة الفراهيدي ، وعبيد الفراهيدي ، وسجون الفراهيدي وكلابه ..
فمهما كانت الخلفيات والأسباب ، فما الفائدة من الاحتفال بيوم حجبت فيه وزارة الثقافة شمس العيد من خلال تعليق جائزة الشعر وتحويلها نقدا لخزينة الدولة ؟ .. هل بهذا السلوك نكون قد أعلنا رسميا عن موت الشعر والشعراء ؟ .. ما الفائدة من الاحتفال بعيد في مجتمعات عربية تقمع الفرح ؟ ..
لم يولد المتنبي ولا المعري من فراغ ، وإنما راكما تجربة زاوجت بين الاشتغال على اللغة والفكر ، فالشعر والفلسفة هما جسر العبور نحو ماهية الوجود والإنسان ، تلك هي القضية التي شغلت شعراء الفلسفة ، وفلاسفة الشعر ..
من هذا المسار نستحضر اليوم طيفهما ولو من باب التأويل ، فترانيم الاحتفال من زاوية المصادرة على المطلوب قد تغدو صرخة على لسان المعري تصيح :
غير مجد في ملتي واعتقادي       نَوْحُ  باك ولا ترنم  شاد
وشبيه صوت النَّعي إذا قيس       بصوت البشير في كل ناد
هل ننعي شعرنا العربي اليوم وهو في غمرة احتفالاته بسؤال المتنبي وسخريته ؟ ..
عيد بأية حال عدت ياعيد         بما مضى أم لأمر فيك تجديد ؟ ..
شعر الإسمنت
يتنوع المفهوم بتنوع السياق والدلالة ، فشعر الإسمنت يتشابه لكنه يختلف من حيث المبدأ والقناعة ، وكذلك من حيث الرؤية الإسمنتية لوظيفة الإبداع ، وهنا يختلط السياسي بالإيديولوجي ، فكلاهما يُحوِّل الشعر من عالم " الأنا " إلى عالم " النحن " ، ويعطيه هوية وجودية ..
فالعنصران متداخلان ، لأن مجال الشعر هو السياسة والإيديولوجيا ، وهنا تكمن مأساته حين يقتحم عالم اللغة والفكر ..
لا يمكننا اعتبار كل من ريمون أرون ، وفوكوياما خاطئين إلا إذا اقتنعنا بأن رفضهما للإيديولوجيا هو إيديولوجيا في حد ذاتها .. ولا يمكننا اعتبار الماركسية على صواب إلا إذا تخلينا عن فكرة الوعي المقلوب ، فالإيديولوجيا وعي جمعي لجماعة لها نفس المصالح والأفكار تسعى جاهدة لتحقيقها بكل الوسائل المتاحة ..
سلطة الشعر ، إذن ، تستمد قوتها من هذا الواقع ، وهذا ما يفسر صراع بعض الإيديولوجيات من جمعيات ، وهيئات ، واتحادات عربية وغيرها للسيطرة على هذه السلطة وجعلها دعاية في خدمة أفكارها وتوجهاتها ..
وهنا يفقد الشعر بريقه ويتحول إسمنتا في خدمة فئة تبحث عن مصالحها الضيقة بمظهر زعامة خادعة تقف بين حدين متناقضين ، تغازل الأنظمة الحاكمة ، وتساند في الآن ذاته مطالب الطبقات الشعبية ، وهذه إحدى مظاهر دهاء الوعي الشقي ..   
وعلى الضفة الأخرى نجد شعراء اختاروا طريق القلق والتوتر ، فكتبوا بآلام الشعب ودموعه أشعار الفرح فكانت الضريبة المتوقعة هي فقدانهم لحريتهم الفردية من أجل بناء حرية جماعية جديدة ..
هؤلاء الشعراء وغيرهم آمنوا بالإنسان ، واعتنقوا مبدأ نصرة الحق أساسا للذهاب بالشعر نحو أفق التنوير ، والحرية ، والتحرر من سجن الوهم وعبيده ، إنهم ترياق الأمل وإسمنت الفرح الواعد ، لكن في المقابل نجد بعض الشعراء حراس التقليد قد حوَّلوا القاعات ، والصالونات الإسمنتية إلى لقاءات نخبوية مفروشة بثغاء ينم عن ثراء العلف الشعري وضيق الأفق الفكري ..
فإذا كان لابد من الاحتفال باليوم العالمي للشعر باعتباره ضرورة بيولوجية للسمو بقيم الإنسان ، فإن الضرورة تحتم على الشعر أن يخرج من عزلته ، وأن يعيد النظر في أنساقه العامة ، وذلك من خلال انخراط الشعراء في معركة الحياة ..
فلم يعد من المقبول أن نقضي وقتا في الاستماع إلى شاعر متخلف عن عصره يعيدنا إلى العصر الجاهلي ، فالعصر الجاهلي قد ولى بشعرائه الفطاحل ، وبمشاكله وقضاياه ، فالشعر إما أن يطرح قضايا ومشاكل عصرنا أو يصمت ..
لم يعد مقبولا أن نعيد الماضي ، فالماضي ضرب من العدم والخيال ، ولم يعد من المستساغ أن نقبل بشاعر يقدم لنا شكلا بلا مضمون ، فالشكل تكرار للحضارة الرأسمالية المتوحشة التي أفرغت الهويات من مضامينها ، وهيأت العقول لقبول المظهر بدل الجوهر لن نقبل في عصرنا الراهن بشعراء الفدلكة ، فالشاعر إما أن يكون أو لا يكون ..  



2147

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الحرب على الخمر تنطلق من فاس

الداخلة: اللجنة الجهوية للاسثمار بوادي الذهب - الكويرة تصادق على 59 مشروعا

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

مشاريع استتمارية بجهة وادي الذهب لكويرة

من المسؤول حقا عن أحداث العيون؟؟

تشييع جنازة الفقيه الرباني محمد فاضل الدرعي

أبواق الشر

موقف الصيادين التقليديين من مخطط اليوتيس بجهة وادي الذهب

الطغاة المستبدون بجماعة عوينة إيغمان

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بالسمارة بيان حقيقة...ولا حقيقة

هل حقا مازال ليوم الشعر بريقا ؟ ..





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.