للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         حكم بالسجن على رونالدو لعامين مع تحويله الى غرامة مالية ضمن تسوية لاقفال ملفه الضريبي             بعد منعهم من السفر،إدارة الضرائب تفتح ملفات تهربهم الضريبي             المجلس الأعلى للحسابات يحيل إلى المحاكم الإدارية ملفات 14 منتخب من بينهم منتخبين بالصحراء             قيادي بالبوليساريو يفضح الاختلاسات المالية ويعتصم داخل ما يسمى المجلس الوطني الصحراوي             انقلاب شاحنة محملة بالماندلينا بين بوجدور والداخلة             البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير             فرقة جديدة للاستخبارات الاقتصادية تحقق في ملفات ثقيلة لتبيض الأموال والتهريب الدولي             يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
قيادي بالبوليساريو يفضح الاختلاسات المالية ويعتصم داخل ما يسمى المجلس الوطني الصحراوي

البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الجذور التاريخية لقضية جنوب السودان
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 يناير 2011 الساعة 25 : 20


بقلم : دداي بيبوط 

تعتبر قضية جنوب السودان من أهم المشكلات  الأفريقية الموروثة عن الأستعمار الأوربي شأنها شأن أغلب المعضلات الأفريقية ، ويتداخل فيها البعد الديني والأثني والسياسي بالنظر إلى الفسيفساء المثيرة لشعب السودان واختلافاته المتعددة وتنوع أعراقه ومعتقدات كل عرق ونظمه القبلية ، وحتي يكون تحليلنا أكثر عمقا وذا فائدة وجب الأحاطة بكل هذة الأبعاد وامتداداتها وتداعياتها المفعول فيها سياسيا  وأيديولوجيا.
يضم جنوب السودان تاريخيا ثلاث مديريات هي أعالي النيل وعاصمتها ملكال ،وبحر الغزال وعاصمتها واو ،والمديرية الأستوائية وعاصمتها جوبا .وتحده شمالا منطقة أبيي ويمتد حتى الجزء الشمالي من بحيرة ألبرت في أوغندا وتبلغ مساحته 650.000كم أي أكثر من ربع المساحة الكلية للسودان .
 ويبلغ عدد سكان الجنوب حسب التقديرات  الحالية 9 مليون نسمة منها 34%في بحر الغزال و25% في الأستوائية و28% في أعالي النيل .
وأغلب سكان بحر الغزال من قبيلة الدينكا .أما قبيلة النوير فهي أكبر قبائل أعالي النيل وشمال ملكال  الى جانب قبيلة الشلك  ،وتعيش في الأستوائية قبائل  افريقية أخرى كالأشولي  والمورو والمادي واللاتوكا والتابوسا والبويا وغيرها من القبائل الأفريقية التي تدين بالمسيحية الأنجيلية والكاثوليكية  والوثنية ، وتوجد في الجنوب السوداني أكثرمن 80 لغة  ولهجة تنقسم الى 9 مجموعات رئيسية هي:
 الدينكا – الزاندي –النوير – اللو- اللانجو- ندجوسيري – المورو- مادي –الباريتاك.
 ومعضم سكان الجنوب يتفاهمون بعربي جوبا  وهي لغة عربية ركيكة  والمثقفون  منهم يستخدمون الأنجليزية والعربية. وعلى المستوى الديني يقرر الأحصاء الوارد في الكتاب السنوي للتبشير عام 1981الصادر عن مجلس الكنائس العالمي أن 65% من سكان الجنوب يدينون بالوثنية المحلية و18% مسيحيين و17%مسلمين مع ملاحظة أثر الزيادات الحالية في عدد السكان، وظروف الحرب الأهلية قبل توقيع اتفاق السلام في نيفاشا ، ودور البعثات التبشيرية للكنائس الغربية المتزايدة في الجنوب وأثر ذلك على هذه الأرقام.
 وعموما لايعرف عن تاريخ جنوب السودان  قبل  فترة محمد على باشا إلا النزر القليل  وتعرف هذه الفترة بالفترة التركية ،وقد أعقبتها الفترة المهدوية ، وهاتين الفترتين كان لهما أثر مباشر في نشوء البذور الأولى للقضية  إذ انتشرت خلالهما تجارة الرقيق  وغارات  جلب العبيد التي أدارتها جهات أجنبية واشتغل فيها العديد من السودانين الشماليين  ولم يقف أتون هذه التجارة الأ بعد الدخول الأنجليزي لجنوب السودان عام 1898 .
 وقد بدأت الأرساليات  المسيحية عملها في جنوب السودان منذ عام 1848 أي خلال فترة التبعية لمحمد علي ، وازداد نشاطها  بعد الغزو الأنجليزي ، وعملت في الجنوب ارسالية كاثوليكية واخرى بروتستانتية ، ولكل منهما دائرة نفوذها، وكانت هذه الأرساليات تعمل بحرية تامة  دون أي رقابة حكومية ، وكان التعليم في معظمه في أيدي البعثات  وعلى نفقتها ثم بدعم حكومي بريطاني بلغ أكثر من 90% من تكاليف التعليم  ولم يخضع عملها لأي مراقبة إلا سنة 1950 لما صدر قانون المدارس غير الحكومية.
 وعملت تلك المدارس على  إثارة النعرة القبلية بين الجنوبيين ، وبينهم وبين الشماليين الذين اعتبرتهم تجار رقيق .
 وفي يناير سنة 1930 أصدر السكرتير الأداري البريطاني في جنوب السودان  المستر هارولد ماكمايل منشورا سمي بمنشور سياسة الحكومة في جنوب السودان استهدف انشاء سلسلة من الوحدات القبلية أو الجنسية  القائمة  بذاتها  على أن يكون قوام  النظام فيها مركزا على العادات المحلية والتقاليد بقدر ما تسمح به ظروف العدالة والحكم الصالح.
 وتسببت اجراءات هاته السياسة في الأتي :
1- امداد الجنوبيين بموظفين لايتكلمون العربية من اداريين وفنيين .
2- استعمال اللغة الأنجليزية عندما يكون التفاهم باللهجات المحلية مستحيلا.
3- تشديد الرقابة على التجار الشماليين  وعدم الترخيص لهم للعمل في الجنوب وتشجيع التجار الأغريق والشوام وإجلاء جميع الشماليين من الجنوب .
4- إلغاء تدريس اللغة العربية في مدارس الجنوب .
5-  محاربة الدعوة للدين الأسلامي والتضييق على المدارس الصوفية في الجنوب .
6- أخلاء الجنوب من المسلمين الأفارقة الأخرية كالفولان  والهوسا.
7- انشاء منطقة محرمة بين دارفور وبحر الغزال لمنع الأختلاط بين الدرفوريين المسلمين والدينكا المسيحيين والوثنيين.
8- منع الطلاب الجنوبيين من استعمال عربي جوبا في المدارس.
9- تحريم بيع ولبس الجلابيب  والتشجيع على التمسك بالعادات المحلية .
وقد استهدفت هذه السياسة  إزالة أي تعايش أوتفاعل بين الشمال والجنوب السودانيين  وكرست جل اهتمام الأنجليز في تكريس الفرقة وإهمال التنمية والتعليم  وكانت النتيجة الحتمية هي المزيد من التخلف  وخلق بذور الكرهية لماهو قادم  . وقد أقر الأنجليز أنفسهم بعد ذلك بفشل هاته السياسة  وجاء ذلك على لسان أحد رجالاتها في السودان جيمس روبستون حيث قال سنة 1943 الأتي :
"يجب أن نعمل على أساس أن سكان جنوب السودان في الحقيقة أفارقة وزنوج خلص ،ولكن العوامل الاقتصادية  والجغرافية مجتمعة تجعل صلتهم بالشمال العربي الذي يتصل بدوره  بأقطار الشرق الأوسط بصلات وثيقة أكثر حضورا، وعليه يجب التأكيد بأنه يمكن عن طريق التقدم الثقافي والأجتماعي  إعدادهم في المستقبل ليكونوا أندادا متساويين مع الشماليين اجتماعيا واقتصاديا في سودان المستقبل".
وقد شهدت الفترة اللاحقة لهذا الخطاب تحسنا نسبيا في النواحي الأقتصادية والأجتماعية  والتعليمية والأدارية ، وانتظم العمل في مشاريع استغلال الغابات  وتحسنت طرق المواصلات كما أدخل نظام تعليمي موحد بالمدارس حيث عممت العربية الى جانب الأنجليزية   ،وأصبح الأنتقال بين شطري السودان ميسرا  وازداد الوعي السياسي بالجنوب .وانعقد مؤتمر جوبا 1948 الذي تقررفيه ارسال 13 ممثلا للجنوب للأشتراك في الجمعية التشريعية في الشمال التي جرى انشاؤها للتمهيد للخروج الأنجليزي المرتقب من السودان  وإن كان قد تخلل المؤتمر خلافا حول تكوين مجلس استشاري منفصل للجنوب. واستمر الحال  على ماهو عليه الى ديسمبر سنة 1955 حيث ستظهر أولى مشكلات الجنوبيين مع الشمال المستقل عن مصر .
ولنا عودة لها في الموضوع المقبل ان شاء الله حيث سنتطرق لنشوء حركة الأنانيا والحركة الشعبية لتحرير السودان ومختلف مراحل تدبير المشكل من الحكومات الشمالية المتعاقبة .

*  /طالب باحث في قسم البحوث والدراسات التاريخية  بالقاهرة
*  / استاذ التعليم الثانوي التأهيلي بوجدور .



2295

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- للتاريخ من يحكيه امثال دداي بيبوط

امحمد

اشكرك استادي الفاضل على هده المعلومات التاريخية القيمة والجديرة بالقراءة .

في 10 يناير 2012 الساعة 56 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الجذور التاريخية لقضية جنوب السودان

من مذكرات ديكتاتور سابق

عامل السمارة ومنتخبيه يضحكون على ذقون الساكنة

الشباب : الواقع والتطلعات

موسم الطنطان بين الدعاية المخزنية... و وهم التنمية

كلية الشريعة أيت ملول"الثرات الثقافي و مساهمته في التعريف بإقليم طاطا"

إشكالية رفع العلم الامازيغي

مقاربة حقوق الإنسان بالصحراء، تعني أمازيغ الصحراء أكثر من غيرهم

هديتي لعشاق أتاي

الاسلام الجهادي هو عنصر تفكيك للدول

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

دعوى يهودي ضد جمعية حقوقية بمعاداة السامية تتحول إلى نقاش مفتوح

ايت بوفولن العهد الجديد؟؟؟؟

الجماعة الحضرية لأقا تخلد عيد المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال بأنشطة متنوعة

حركة رد الاعتبار لقبائل أيتوسى "قبائل أيتوسى.. تكون أو لا تكون'

الجذور التاريخية لقضية جنوب السودان

ندوة"الأبعاد السوسيوتاريخية لمبادرة الحكم الذاتي بأقاليمنا الصحراوية"بمدينة فاس

موسم أسا الديني ومحاولات الدفع بقاطرة التنمية

نداء الحرية والتوحيد

الجريمة الثقافية في الجنوب المغربي منطقة بويزكارن نموذجًا





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

حكم بالسجن على رونالدو لعامين مع تحويله الى غرامة مالية ضمن تسوية لاقفال ملفه الضريبي


تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.