للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي             المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا             عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.             المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك             الأهالي يشتكون انقطاع الكهرباء لأيام في مدينة بوجدور             تعزية في وفاة شقيقة الأستاذ مصطفى مستغفر             أسلوب استفزازي و غير تربوي.. الأمن يوقف 4 أساتذة احتجوا على امتحان الترقية             وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب             فهم تسطا..حفتر يهدد الجزائر،والأخيرة تقوم بمناورات عسكرية قرب الحدود المغربية             المغرب يستعد لإطلاق مشروع منطقة صناعية بالكركرات             سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى            مواطنة من تغمرت تشتكي سطو أخيه عون السلطة على ميراثها           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون


مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رؤية رشيد بملختار لاصلاح التعليم بين الحنين الى الماضي والتطلع الى المستقبل 1/3
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 أبريل 2015 الساعة 47 : 19


~ذ. مولاي نصر الله البوعيشي

 

" إن المستوى الذي كان عليه تلميذ التاسعة إعدادي قبل 30 سنة يضاهي مستوى الإجازة الحالي ..."
من حديث للسيد رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية .

              فهل فعلا مستوى تلاميذ الأمس يفوق مستوى تلاميذ اليوم كما صرح بذلك السيد الوزير؟  وإذا كان الأمر كذلك، فلماذا لم يكمل السيد الوزير "خيره" ويعدد لنا أسباب تأخر هذا وتفوق ذاك؟
              لا يجب أن نلوم العامة إذا أصدروا أحكاما مشابهة ، ولكن إذا صدر استنتاج من هذا القبيل من رجل دولة برتبة وزيرالتعليم مرتين، فيتعين أن نقف عنده لأنه لا ينطق عن الهوى، إذ من المفروض أن تكون من وراء خرجاته هذه، دراسات علمية دقيقة وموضوعية ومعمقة ومتأنية، خلصت إلى أن مستوى التعليم بالأمس أفضل وأجود منه اليوم. وفي هذه الحالة فإن إصلاح التعليم الذي" مرضونا به" سهل، فيكفي استنساخ تلك الوصفة السحرية التي جعلت مستوى تلميذ التاسعة منذ 30 سنة يضاهي مستوى الإجازة اليوم !!!! لأنني أعتقد أن كلام الوزير أي وزير لا يمكن أن تكون مجرد انطباعات وأراء شخصية سطحية وكلام يطلق على عواهنه مما ألفنا سماعه من العامة بمناسبة وبغير مناسبة.
        اسمحوا لي ان أقوم بمقارنة الفترتين كرجل تعليم مخضرم عاش المرحلتين
       أولا :  بعض الميزات الأساسية للمدرسة المغربية  في الفترة التي يحن اليها السيد الوزير:
    الافتقار  إلى كل  مستلزمات التدريس  في غياب تام للأدوات الديالكتيكية ، اللهم إذا استثنينا السبورة السوداء والطباشير الجيري .
     جل أساتذتها من  العرفاء والعرضيين والمؤقتين و المحملين بالدروس  Les chargés de cours" الذين لا يتعدى  مستواهم في أحسن الحالات  شهادة الباكالوريا ولجوا المهنة عن طريق التوظيف المباشر وبدون أي تكوين في طرق ومناهج التدريس وكيفية التعامل مع المتعلمين ،
    ترتكز منهجية التدريس على التلقين و الحفظ والاستظهار ،وعلى  القهر والضغط واستخدام العقوبات البدنية للحفاظ على الانضباط في الفصل التعليمي أو العقاب على الأخطاء  وهي نفس  المنهجية المتبعة في الكتاتيب القرءانية ؛  
    كان المدرسون  مهابين  من الجميع – وتكاد لا تعلو سلطة على سلطتهم  وهم  قطبَ العملية  التعليمية التعلمية ،كانوا  المصدر الوحيد للمعرفة بالنسبة للتلميذ ،و  كل  ما يصدر عنهم يعد مقدسا وغير قابل للنقاش  ،و لا يعلو فوق صوتهم إلا صوت الحزم والجد والجلد  .
    المناهج الدراسية كانت تركز على الكم الذي يتعلمه التلميذ وليس على الكيف ومصدرها الرئيس والوحيد الكتاب المقرر المستورد اغلبه من بلدان أخرى.
    النجاح لا يتم إلا بالاستحقاق ولا شئ غير الاستحقاق. ولم يكن هناك شيء اسمه "الخريطة المدرسية." ولا شيء اسمه احتساب "المراقبة المستمرة "في معدل الانتقال إلى الأقسام العليا بما فيها الامتحانات الإشهادية.
      يضم جهاز التفتيش المركزي عددا من الموظفين الذين لهم خبرة واسعة في مواد الدراسية يقومون بزيارة المدارس بشكل مفاجئ، ويتولى كل واحد منهم حسب تخصصه فحص أداء المعلم وفحص معلومات التلاميذ في مواد دراستهم، ويبني على ضوء هذا الفحص حكمه على أداء المعلم، فيوصي بترقيته أو تثبيته أو نقله وربما اعفائه.
       لم تكن المدرسة بناية إسمنتية فقط، إنما كانت البيت الذي يضم كافة طبقات المجتمع، اغنياء وفقراء، كما كانت مكانا لتعلم المهارات والحقائق والمعايير المتعلقة بالسلوك الأخلاقي والاجتماعي التي يرى البالغون أنها ضرورية للنجاح المادي والاجتماعي للجيل التالي. وكانت مهمتها الاساسية هي تنشئة الاجيال على حب الوطن والإخلاص له، والتضحية والايثار والتكافل والتآزر ...،
     جل قضايا التربية والأخلاق تترك لمجتمع يتحلى بالكثير من الفضائل، والعادات الحسنة، والتقاليد الطيبة المتوارثة.
    الملهيات قليلة وتكاد تكون منعدمة عند السواد الأعظم من الناس.
    التلميذ شخص تغلب عليه البراءة متأدب خلوق، يُسمع لأسنانه اصطكاك مُزعج عندما تُذكر المدرسة في حضوره , فالمُعلم من أمامه , ووليُ أمره من خلفه , فويلٌ له ثم ويلٌ له إن ضرب بواجباته عرض الحائط وكان المتخلف عن واجباته يعاني  كل المعاناة ولا يرحمه أحد لا في القسم ولا في البيت.  , تتردد على مسمعه دائماً "انت ذبح وانا نسلخ " فيحرص على الاهتمام , ويهرع إلى حلّ واجباته ومراجعة  دروسه بمجرد عودته إلى المنزل ,
    جهل السواد الأعظم من الاسر بمسؤولياتها وواجباتها التربوية، ورغم ذلك فقد كان المجتمع كله يساهم في تربية الأبناء على مجموعة من القيم الأخلاقية التي لا تربط فقط بين أفراد الأسرة الواحدة بل تتعداها الى الحي والمدينة بأكملها.  
             ثانيا  : بعض المميزات الأساسية للمدرسة المغربية اليوم:
    اليوم ، تغيَّرتِ المفاهيمُ  بسبب غَزَو التَّطوُّر العلميُّ كلَّ مجالاتِ الحياة؛ مما أوجد مفهومًا جديدًا للتدريس، لم تبق المدرسة هي المصدر  الوحيد للعلم  وللمعرفة ، بل هناك مصادر متعددة متوفرة وميسرة تبتدئ بالتكنولوجيا المتطورة  من وسائل السمعي البصري  والسبورات التفاعلية واللوحات الالكترونية و تنتهي بالفضائيات و الشبكات العنكبوتية   ...
    أساتذة اغلبهم من حاملي الشهادات العليا متخصصين أغلبهم من خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين (مراكز تكوين المعلمين والمراكز التربوية الجهوية والمدارس العليا للأساتذة)  
    مناهج حديثة متطورة تراعي الخصائص النفسية والعمرية للمتعلمين وتواكب التطورات العلمية من بناء ‏ اخصائيين وخبراء أجانب ومغاربة وفق خريطة مفاهيم تراعي خصوصية المرحلة التعليمية والأهداف التعليمية التعلمية والمنحى التكاملي بين مجالات المادة الواحدة وبين المواد الأخرى في بناء المناهج وتراعي المجالات المعرفية والأدائية والوجدانية ومستويات التفكير المختلفة من التذكر والفهم والتطبيق والتحليل والتركيب والتقويم.
    استخدام التقنيات الحديثة فالتجارب المخبرية الكيميائية الفيزيائـية وسواهـا اصبحت تجري افتراضيا عن طريق المحاكاة باستخدام البرانم المعلوماتية المتطورة المعدة لهذه الغاية.  
     تحول المدرس من ملقن إلى ميسر ومرشد وموجه قادر على توظيف المعرفة وفق مناهج علمية حديثة، كما أصبح التقويم شاملا ومتنوعا يمتد للنواحي المهارية والوجدانية اضافة الى النواحي المعرفية
     أعطت البرامج التربوية دورا أكبر لأولياء الأمور للمساهمة في دعم العملية التعليمية من خلال المساندة والمتابعة المستمرة للتحصيل العلمي لأبنائهم، فاليوم سبل تواصل الاسرة مع المدرسة كثيرة ومتعددة، وجل أولياء الأمور واعون بالأدوار المنوطة بهم ويستشعرون المسؤوليات المنوطة بهم اتجاه أبنائهم.
    ادخال تعديلات جوهرية على مضمون التفتيش، فغدا أقرب إلى " التوجيه التربوي «منه إلى التفتيش، أي أنه أصبح جهدا يهدف إلى مساعدة المعلم على النمو في المهنة والكفاءة في الأداء، وأضحى تطور العملية التربوية بجوانبها المتعددة هو الغاية، وأصبحنا أمام مصطلح " الإشراف التربوي أو التأطير التربوي " وما يقابله من مضامين جديدة.
     تمرد الأبناء وخروجهم على كثير من القيم والعادات الاجتماعية، متأثرين في ذلك بحالة من الاعجاب حد الهوس ً بمظاهر التغريب في المجتمعات الأخرى، ومطلقين لأنفسهم حالة من الخصوصية المقدسة التي لا يمكن الاقتراب منها أو نقدها حتى لو تجاوزت الحدود. نتج عن ذلك: تنامي ظواهر غريبة على المجتمع المدرسي (عنف، مخدرات، جنس، غش ...)
    الخريطة المدرسية هي المتحكم في انتقال التلاميذ من مستوى إلى مستوى أعلى، والنتيجة هي أن تلاميذ السنة السادسة ابتدائي على سبيل المثال ينتقلون الى سلك الثانوي الاعدادي وهم لا يقرؤون ولا يكتبون ولا يحسبون...وعندما يصلون الى سلك التأهيلي بنفس الطريقة اي بدون معدل او بمعدل غير حقيقي ابتدعت لهم الوزارة نوعا من انقاذ ماء الوجه ويتعلق الامر باحتساب معدل المراقبة المستمرة في معدلات الامتحانات الإشهادية بما فبها البكالوريا. ولولا المراقبة المستمرة والخريطة المدرسية لكانت النتائج أكثر من كارثية.
ثالثا : اين يكمن سر تفوق تلميذ الفترة التي يحن اليها السيد رشيد بملختار ؟
    بعد هذه المقارنة المختصرة والتي تعمّدت فيها أن أجتنب الإسهاب ما استطعت، آن لنا أن نسأل السيد الوزير عن سر تفوق التلميذ منذ 30 سنة مقارنة بتلميذ اليوم على الرغم من تطور الوسائل التعليمية واستحداث مباني مهيئة وأدوات تعليمية!! فهل الامر مرده الى اخلاص مدرس الامس في عمله رغم قلة الإمكانيات؟ ام هل هو اعتراف رسمي بتفوق التعليم التقليدي الذي كان مرتكزا على بيداغوجية واحدة وهي: بيداغوجية الحفظ والاستظهار والعصا، الذي خرج اجيالا من المعقدين؟ وهل هو اعلان بفشل التعليم الحديث التي يعتمد على الطرق التعليمية القائمة على علم نفس النمو، أو التعليم البديل؟  هل هو إقرار  وزيري   بفشل جميع المقاربات البيداغوجية المطبقة منذ الثمانينيات من القرن الماضي بدءا بالتَّدريس بالأهداف، مرورا بالتَّدريسِ بالكفايات، التي جاءت مكملة  للنَّقائص الحاصلة في بيداغوجيا الأهداف، ،  وانتهاء ببيداغوجيا الادماج التي كانت تهدف الى إدماج مكتسبات المتعلِّم وإكسابه كفايات مستديمة وجعله هو الفاعل المشارك  في عملية تكوينه و  يبني معارفَه انطلاقًا من تفاعله مع أترابه.و ملاءمة نسق التعليم مع قدرات كلِّ تلميذ(البيداغوجيا الفارقية)، والتي  اقبرت في المهد حتى دون الانتهاء من تجريبها كاملة ؟ وهل ..وهل.. وهل؟  أم هل الأمر يتعلق بالغلاف الزمني الذي كان مقررا لكل مادة والتغييرات التي وقعت على الحصص المدرسة ابتداء من تسعينيات القرن الماضي.  فعلى سبيل المثال تقلصت حصص الرياضيات والفرنسية والعربية في السلك الاعدادي من 7ساعات في الاسبوع الى 4 حاليا وتحولت هذه المواد من أساسية الى ثانوية؟  أم هل يحن السيد الوزير الى صرامة الإدارة وسلطة هيأة التأطير والمراقبة التربوية؟ ام هل يحن الى بساطة مدرس الامس البسيط القنوع الذي لا يهمه غير القيمة الاجتماعية والمكانة المرموقة التي وضعه المجتمع فيها،  الذي لا يتبرم ولا يحتج ولا يلتجئ الى نقابته الا لترفع الحيف عنه ، عكس جل مدرسي  اليوم  الذين يجمعون بين التدريس واعمال موازية للرقي الاجتماعي ولو كانت ذلك على حساب مكانتهم  وكرامتهم  بل ان بعضهم  غرقوا في مستنقع القروض واصبحوا فرائس  سائغة  لشركات السلف و بعضهم التجأ الى ابتزاز المتعلمين ، بل منهم من اتخذ النقابة مطية للتملص من واجبه او للظفر بمكسب ما انزل الله به من سلطان . مع كامل احترامي وتقديري للأساتذة الشرفاء والمناضلين الاوفياء الذين تحققت بفضل تضحياتهم كثير من المكاسب .



2062

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

قرية حاسي الكاح تحت الحصار

مهاجروا أوروبا الإفريقية

التنسيقية الوطنية للاحتفاء الرسمي بالذكرى المائوي لوفاة المجاهد الشيخ ماء العينين

الجماعة تنتظر مشروعا سياحيا بمواصفات عالمية لكنها لا توفر الماء والمراحيض العمومية

الأمن الاسباني يحجز 13 من الحشيش بحاوية مصدرها ميناء العيون

فضيحـة جنسيـة لرئيـس جماعـة بالمغرب مع مرشـدة دينيـة

ضحايا الطرق بالواد الواعر ضواحي طانطان

الدخول الإداري يبدأ في فاتح شتنبر والدراسة تنطلق رسميا في 16 شتنبر

الملك يعين أعضاء الحكومة الجديدة

مجلس المستشارين والوضع الملتبس

وزارة التربية الوطنية سيادية ... أو ...محاصصة ؟

قراءة في عناوين الصحف الصادرة يومي االسبت-الاحد 9-10 نونبر 2013

قراءة في عناوين الصحف الصادرة اليوم الجمعة 15 نونبر 2013

نحو إدارة تربوية مسؤولة وفاعلة

قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت 23 نونبر 2013

قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 12 دجنبر 2013

كلميم : نقابات تعليمية تطالب "بلمختار" بلجن مركزية للتحقيق في الفساد ومحاسبة المتورطين

نتائج حوار القطاعي ليومي 17و18 يناير2014 ....العودة إلى نقطة الصفر





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)


اختيار حسن الدرهم رئيسا لنادي شباب المسيرة

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.