للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         العيون:سيارة شرطة التدخل السريع تصطدم بحائط منزل             السلطات المغربية تعتزم هدم منزل الرئيس الجزائري بوجدة             مندوبيات الأوقاف والشؤون الإسلامية تراقب أئمتها على الفيسبوك             العدالة والتنمية يفتح النار على الوزير العلمي بعد واقعة اردوغان             بعد واحة اسرير،حريق يلتهم واحة أيت بكو             مودريتش أفضل لاعب في العالم لسنة 2018             إحباط عملية حريك لعشرات الشباب من شاطيء بطرفاية             أزمة جديدة بين مكونات الحكومة بعد “اساءة” وزير من حزب أخنوش لتركيا ولحزب العدالة والتنمية             جلسة خمر تنتهي بمقتل شاب في عقده الثاني ببوجدور             سحب الثقة يتهدد رئيس جماعة افركط الداهوز بسبب..(وثائق)             غرق شاب بواد الساقية بالعيون             وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
العدالة والتنمية يفتح النار على الوزير العلمي بعد واقعة اردوغان

بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
السلطات المغربية تعتزم هدم منزل الرئيس الجزائري بوجدة

وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الجبال تحكي لمن يتسلقها...
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 ماي 2015 الساعة 35 : 20


بقلم : أمل مسعود
لم يكن أحد يعرف الأخر. جمعنا الجبل. كل واحد كان يمني نفسه بأنه قادر على أن يصعد أعلى قمة بضاحية شفشاون. المشي و الصعود و الهبوط عملية سهلة، أو هكذا تخيل إلينا. بعض الفتيات شاركن في الرحلة و هن يعتقدن أنها نزهة. فهن لم يصعدن الجبال يوما و السيارة كانت وسيلتهن لقضاء أغراضهن في وسط المدينة.  سيدة تجاوزت الأربعينات كانت تبدو متعودة على صعود الجبال. سيدة بشخصية قوية. كان واضحا أن الجبال كانت وسيلتها  للتحدي و التغلب على صعوبات الحياة.
الفتيان كانوا يعطون الانطباع بالحيوية و القدرة على التحمل. رجل في عقده الخمسين كانت له حكاية مثيرة. فهو عشق صعود الجبال بعد أن تخلى عن وظيفته و قرر أن يتفرغ لهوايته. يقول بطرافة أنه تخلى عن وظيفته بعد أن وصل السيل الزبى و لم يعد قادرا على التحمل ليكتشف بعد ذلك أنه أثناء تسوية ملفه، حصل على نفس الأجرة التي كان يتقاضها مع فارق بسيط لا يتعدى خمسمائة درهم. ضحك الجميع باستغراب.
كان يوجد مشاركون من الدار البيضاء و من الرباط و القنيطرة و طنجة و تطوان، كما أن المجموعة كانت تضم مشاركا من الصحراء. فكانت فرصة لمناقشة قضية الصحراء من وجهة نظر سكانها المحليين. حذرته بمرح بأن يهتم جيدا بنفسه و بأن يكون حذرا أثناء صعود الجبال، فالمغرب و الصحراء ما زالوا يحتاجون إلى صوته إذا ما تم الاستفتاء. فأخذ الصحراوي يشرح مشاكل و صعوبات الاستفتاء، و كيف أن السكان الأصليين في الصحراء حاليا لا يتجاوزون 15%.
بعد أن تم التعارف بين مختلف المشاركين في مقهى شعبي بمدينة شفشاون، تقرر التوجه إلى فندق قروي، لوضع الأمتعة قصد التفرغ لصعود الجبل.
كل مشارك كان يضع فوق ظهره حقيبة بها ماء و بعض الأكل. الماء و الأكل ضروري أثناء صعود الجبال، و لكنه مع التعب يجعل المشي و الصعود صعب، فيأتيك إحساس جامح بأنك تريد أن تتخلى على حملك حتى لو كان ضروريا.
لم أعد أمتلك اللياقة البدنية و القدرة على التحمل كما في السابق، او هكذا كان يتخيل إلي. و لهذا و بعد وقت وجيز جدا شعرت بالتعب و الملل. كنت أول مشاركة تعبت في بداية الطريق. في الحقيقة لم تكن عندي أدنى رغبة في الاستمرار. جلست فوق أقرب صخرة رأيتها. شجعتني فتاة لطيفة بأن أستمر في المشي. لم أكن أستطيع أن أميز تماما هل فعلا تعبت أم أنني أدركت المشاق التي تنتظرني فقررت أن أتوقف قبل أن أبدأ. في أعماقي كنت أدرك أنني أستطيع أن أستمر و لكنني كنت أدرك أيضا بأنني سأتعب كثيرا. ربما هذا الأمر هو الذي أزعجني. منذ مدة لم تعد لدي أدنى رغبة لخوض أي تحدي أو دخول أية معركة. الكلمات المحفزة لي في السابق كالتحديات و المعارك و الانتصار و الإرادة أصبحت تبدو لي كلمات مضللة تبعدك عن جوهر الحياة البسيط . تقدم شاب نحوي و طلب مني أن  يحمل حقيبتي. كنت رأيته في المقهى و هو يتحدث بحماس عن رحلة قام بها إلى مدينة الداخلة. نظرت إليه. شعرت بالامتنان و بعض الخجل. وجدت نفسي مضطرة لإتمام الرحلة. بعدها بقليل، شعرت مرة أخرى بقلبي يخفق بقوة، و شعرت بالغثيان. البداية كانت أصعب مرحلة بالنسبة إلي.تمددت على الأرض. هنا تدخل راع مسن تجاوز السبعينات، تبادل معي بعض أطراف الحديث و منحني بصلة لأشمها. نظرت إلى جسده النحيف و إلى التجاعيد المحفورة في وجهه و إلى حيويته في تسلق الجبال و طيبوبته البادية في عينيه. أخذت البصلة من يده شاكرة. و قررت أن أشمها و أنا أتذكر ما عشته في الماضي. نظرت إلى المناظر الخلابة من حولي، تأملت الصخور و الأشجار و السهول و السماء و قررت أن أصعد الجبل و بألا أعرقل رحلة المشاركين. في النهاية، كل ما نعيشه من فرح أو حزن ، من انتصار أو هزيمة  من تعب أو استرخاء يتحول إلى ماض و ذكرى و شعور دفين. فوحدها الحياة التي تبقى الأقوى.
طلبت من الشاب أن يعيد لي حقيبتي، و لكنه أصر على حملها و قال لي أنه جاء إلى الرحلة لممارسة الرياضة و للمغامرة و التحدي. كنت أريد أن أقول له مازحة في هذه الحالة يمكن أن أتطوع و أتركك تحملني لتمارس المجهود المضاعف الذي تبحث عنه. و لكني لم أكن أعرفه بما يكفي فاكتفيت بشكره  و قلبي ممتن له كثيرا.
بين النكت و التصوير و تأمل الطبيعة و اقتراح عناوين الأفلام و صنع القفشات بين بعضنا البعض كنا نتلهى لنسيان ساعات المشي الطويلة التي تنتظرنا.
في منتصف الطريق، أخذ عدد كبير من المشاركين و المشاركات يشعرون بالتعب. في كل مرة، كنت تسمع أحدهم يأكد بأنه لن يستمر و بأنه سينتظر هنا إلى حين العودة.
أحد المشاركين كان متعودا على صعود الجبال و لكن في الآونة الأخيرة تعاطى للتدخين، مما أثر على صحته البدنية. كان واضحا عليه العياء و عدم القدرة على التحمل.
مشارك أخر، كانت حالته صعبة جدا، قدميه أصابهما التورم، و فقط لمس قدميه في الأرض كان يسبب له ألما كبيرا. كان عنيدا و له قدرة كبيرة على التحمل. لم يقبل مساعدة من أحد، ظل يكابر بشجاعة.
بعض الفتيات أظهرن شجاعة نادرة جدا، لم يصعدن الجبال يوما، و واضح أنهن فتيات مدللات و بورجوازيات. جئن إلى الرحلة عن طريق الصدفة و هن لا يعرفن بالضبط التجربة التي سيخضنها. عندما كنت أنظر خلسة إليهن و هن يأكلن التمر بدوده من شدة التعب، و يشاركن شرب الماء من نفس القارورة، و يتعثرن في كل مرة و يسقطن و ينهضن، و عندما كنت أرى الدموع حبيسة في عيونهن و مع ذلك يتابعن الرحلة، كنت أشعر اتجاههن بتقدير و احترام كبيرين. فهن البطلات الحقيقيات في هذه الرحلة، بالإضافة إلى الرجل الذي تورمت قدمه و واصل الرحلة و الشاب الذي تطوع بمساعدتي و هو لا يعرفني و تطوع بمساعدة كل من تعثر أو تعب بمنتهى الإنسانية متحملا مجهودا مضاعفا كان بإمكانه أن يتجنبه.
أكثر من اثنا عشر ساعة من المشي بين الغابة و الأشواك و الأحجار و السهول، تجربة رائعة. ستجعلك إنسانا جديدا و  ستحكي لك الطبيعة أسرارها و ستبوح لك بجمالها. و هنا في المغرب  رياضة المشي في الجبال ليست حكرا على من يملكون اللوازم و العتاد الغالي الثمن كما في أوربا،  كما أنها ليست حكرا على الرجال و ليست حكرا على نساء بلياقة بدنية كبيرة، و الدليل أننا جميعنا و باختلافنا و صلنا إلى قمة الجبل في النهاية. فحقيبة ظهر و حذاء رياضي مناسب كافيين لخوض التجربة.  إنه الاستثناء المغربي.



1546

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- هنيئا

الفاضل

هنيئا بوصولك الى القمة اسلوبك الجميل حول رحلة تسلق عادية الى صورة انسانية رائعة فدواخلنا تحاكي الطبيعة رسمت او بالاحرى صورت حالات انسانية مختلفة ترمز الى التنوع في اخد زمام الامور والتعامل مع مستجدادت الحياة .

في 18 ماي 2015 الساعة 17 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

وفاة ثلاثة عناصر أمنية في حادثة سير

العثور على مقبرة جماعية تضم حوالي 30 جثة لأجنة وحديثي الولادة

عشرات الجرحى في قمع وقفة احتجاجية سلمية لعمال ومتقاعدي فوس بوكراع بالعيون

مسؤول سام في البوليساريو يؤكد أن مقترح الحكم الذاتي مبادرة وجيهة

عامل طانطان متهم بالاستهزاء من عائلة المحفوظ علي بيبا

ظاهرة الأمهات العازبات في المغرب انحلال أم فقر وجهل؟

سوق عكاظ

ايت بوفولن العهد الجديد؟؟؟؟

لوبي مغربي للدفاع عن حقوق ومصالح مغاربة العالم

الجبال تحكي لمن يتسلقها...





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مودريتش أفضل لاعب في العالم لسنة 2018


مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.