للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         نائب رئيس جماعة اساكا تركوساي يفضح اختلالات كبيرة بالجماعة ويتهم المكتب الوطني للماء(فيديو)             لا تغييرات في الولاة والعمال بالصحراء بإستثناء والي العيون..وهذه لائحة بالأسماء             أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني             مدير الكهرباء بكليميم "مخروك" يستمر في إحراج مدير الماء "بن جيموع" وكشف عجزه             الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)             انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب             حريق مهول بجوطية الخشب بكليميم(فيديو)             ردوا بالكم..عمليات نصب محكمة على عدد مهم من الراغبين في التسجيل بالجامعات باوكرانيا             رجل يقتل زوجته طعناً بالسكين في العيون             قربالة وعراك بجماعة افركط وسقوط عضو بالمعارضة مغشيا عليه بعد تعرضه للضرب(اسماء)             امين مال الخيرية الإسلامية بكليميم يطالب بفتح تحقيق في المالية بعد المهزلة الخطيرة             إصابات في تدخل عنيف لقوى الامن ضد المهمشين و المهمشات الصحراويين             محاولة للانتحار بمدينة العيون             مصرع شخص واصابة أحد أبناء كلميم العاملين في نقل البضائع بين كناريا والأقاليم الجنوبية(اسم)             الأساتذة المتعاقدون يعتزمون شلّ المؤسسات التعليمية أيام 19 و20و21و22             نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا             توقف حركة السير بمعبر الكركرات بسبب..             الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل             حركة الشبيبة الديمقراطية بالجنوب تصدر بيانا             كلميم:مطالب بفتح تحقيق في تحويل واد ام لعشار إلى مقلع للصخور دون ترخيص             مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE            حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار            مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير             هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات            شاب يحرق نفسه بعد منعه من العمل في نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي            بيان الجالية الوادنونية باوروبا بلقاء بلجيكا بعنوان "متحدون في محاربة الفساد"           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE


حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار


مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير


هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات


شاب يحرق نفسه بعد منعه من العمل في نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي

 
اقلام حرة

الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران


دَرس فرنسي مُفيد .. ما أحْوَجَنَا إليه


يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
حركة الشبيبة الديمقراطية بالجنوب تصدر بيانا

البيان الختامي لحزب العدالة والتنمية بجهة كليميم وادنون

بيان لجنة اوروبا لإنقاذ كليميم

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب

بعد الاتفاق الفلاحي، البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية 64 بالمائة على اتفاق الصيد البحري

ما هِي الأسباب الحقيقيّة لتفاقُم الأزَمة السعوديّة المغربيّة؟ وكيف استُخدِم الإعلام ؟

الرباط تستدعي سفيرها بأبوظبي،وأنباء عن استدعاء السعودية سفيرها بالمغرب

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تقرير حول الأوضاع الفوضوية المزرية التي يتخبط فيها قطاع الصيد البحري بجهة وادي الذهب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 يناير 2011 الساعة 55 : 13


صحراء بريس / سيدي علي - الداخلة

تقرير حول الأوضاع الفوضوية المزرية التي يتخبط فيها قطاع الصيد البحري

 بجهة وادي الذهب

 بسبب تجاوزات الإدارة و سلبية دورها

لقد انطلق الصيد البحري التقليدي بجهة وادي الذهب بعيد استرجاع هذا الإقليم إلى حظيرة الوطن الأم، و بسبب الربح الهائل الذي كان يدره، تعاطى له الصياد و العامل و الموظف و حتى رجل السلطة، فتكاثر عدد القوارب بشكل مهول : المصنوعة محليا و المستوردة ؛ حتى بلغ عددها 6088 قارب قانوني و حوالي 5000 قارب غير قانوني، أي أنها تعمل بدون رخصة بعلم الجهات المعنية.

أما إنشاء الوحدات الصناعية لتجميد و معالجة الأخطبوط فقد سلمت الرخص لبناءها عشوائيا و دون الاستناد إلى أية دراسة إرضاء لبعض المحظوظين و أصحاب النفوذ؛ حتى بلغ عددها  87 وحدة: 74 برخصة و 13 تعمل بدون ترخيص؛ أقل من نصفها عاطل أو مكترى للغير.

و بسبب ما ورد أعلاه لاحظ المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري تدني المخزون ، و دق ناقوس الخطر ما جعل الحكومة تتدخل و بعد مخاض و أخذ و رد برز المخطط الحكومي لسنة 2004 القاضي بإعادة الهيكلة و تهيئة مصايد الأخطبوط. و لم يكن ممكنا تنفيذه و تحقيق أهدافه لو لم يقبله المهنيون الذين يسعون لحماية المخزون و ضمان الاستمرارية. و  جاء في هذا المخطط ما يلي:

*تقليص عدد القوارب.

*صرف تعويض لأرباب القوارب الذين يرغبون في التخلي النهائي و الدائم عن رخص صيدهم و الذين يرغبون في الانتقال إلى مصايد أخرى.

*أن تتحمل الأساطيل الثلاث  تكاليف هذا التعويض باقتطاع من مبيعاتهم إلى حين استيفاء مبلغ التعويض.

* أن يتولى المكتب الوطني للصيد البحري الإشراف على هذه الاقتطاعات و تحويلها إلى حساب مفتوح باسمه.

*اعتماد أداء مستحقات الصيادين من مبيعات محاصيلهم بواسطة تحويل بنكي لحسابهم.

* أن تعتمد البطاقة الممغنطة في البيع. و ما أدراك ما البطاقة الممغنطة. و قد تم هذا بحضور جميع الأطراف المعنية و السيد الوزير الأول ( السيد جطو) بنفسه.

كل هذا لم يجلب للصيادين إلا المشاكل و فتح الباب أمام نهب محاصيلهم داخل الأسواق و صرف مستحقاتهم المالية لفائدة الأغيار، و تزوير الوثائق من وصلات الوزن و البيع، و تسوية وضعية المنتوج الوارد خارج إطار القانون مثلا...الخ.

*  عملية التقليص:

تم تقليص عدد القوارب من 6088+ 5000=11.188 إلى 3457 قاربا، من ضمنها 950 رخصة مؤقتة سنتناول أضرارها فيما يلي.

الرخص المؤقتة تستفيد من البطاقة الممغنطة مثلها مثل الرخصة الرسمية، غير أن صاحب المؤقتة في الغالب لا يملك قاربا و لكنه يفوت حق استغلال رخصته لتاجر متجول أو أحد المتعاطين للصيد السري حتى يسوي بها محصوله.

*  أداء مستحقات الصيادين المالية:

الصياد لا يحصل على مستحقاته المالية فورا و إنما تحول إلى حسابه البنكي من طرف المكتب الوطني للصيد البحري بعد مدة تتراوح ما بين 5 إلى 15 يوما، و قد تحول لحساب الغير فيبقى هذا الصياد ساعيا بين المكتب الوطني للصيد البحري

و المؤسسة البنكية للمطالبة بماله، مهملا لعمله و معطلا دون أي كسب أو مورد.

و السبب هو أن بعض المشترين لا يملكون السيولة و يؤدون ثمن البيع بواسطة شيكات بدون رصيد بتواطؤ مع مسؤول المكتب المذكور الذي يمهلهم حتى يزودوا رصيدهم البنكي بما يغطي ما عليهم.

*  أداء الرسوم:

تؤدى الرسوم عن محاصيل محملة داخل شاحنات دون مراقبتها و لا حتى التحقق من  أوزانها، بأدنى الرسوم، لأثمن منتوج، إذ تدس كميات من المنتوج الثمين وسط منتوج متدني القيمة، و هذا المتدني القيمة هو المعتمد عمدا لأداء الرسوم من طرف المكتب الوطني للصيد البحري. بينما الواجب أن تؤدى الرسوم على المنتوج و هو معروض للبيع داخل الأسواق.

*  الوحدات الصناعية:

منحت الوزارة الوصية لبعض المحظوظين غير المؤهلين مهنيا 87 رخصة لبناء وحدات صناعية لمعالجة و تجميد الأخطبوط.

و لما غرق أصحاب هذه الوحدات (أغلبهم من المنتخبين) في مشاكل و وقعوا في نزاعات و متابعات من طرف الأبناك و القضاء عمدت الوزارة الوصية إلى حل مشاكلهم:

بتحويل رخص 29 وحدة من الأخطبوط إلى السمك السطحي، السردين.و بذلك عالجت مشكلا خاصا بمشكل عام ألحق الضرر البليغ بالثروة السمكية الوطنية؛ حيث استأجر هؤلاء سفن صيد أجنبية أقل ما يقال في حقها أنها أداة هدم و تخريب للثروة السمكية طردتها كل الدول و منعتها من العمل في مياهها؛ و من بين ما تحدثه هذه السفن من خراب ما يلي:

* أن السفينة الواحدة منها تصطاد يوميا ما بين 500 إلى 1000 طن من السردين و تلقي يوميا  ما يزيد على ما بين 50 و 60 طن من السمك الثمين( صيد خاطئ Fausse pêche) كسمك الضراد و الكوربين و الشرغو... التي تقتات من سمك السردين و تتعايش معه.

* أن الاستغلال المفرط surexploitation أدى إلى انقراض أنواع كثيرة من الأسماك،  كــ :أولاح – ساركالا - القرب ، و كل هذه الأنواع كانت تصطاد بكميات هائلة بواسطة الخيط على طول شواطئ هذه الجهة. و المعتمد عند هذه السفن هو الكمية و ليس الجودة، إذ أن ما يهمها هو تزويد مصانع دقيق السمك و تحقيق الربح الكبير على حساب ثروتنا السمكية.

ذلك أن 95% من سمك السردين تشحن بواسطة شاحنات صهريج و تنقل إلى العيون لتحول إلى دقيق السمك.

 و إن عدد هذه السفن في تزايد و هي لا تشغل إلا 6 بحارة و تمنعهم من حمل هواتف محمولة حتى لا يبلغوا عما تحدثه هذه السفن من دمار و يصوروا عمليات إلقاء كميات هائلة من السمكFausse pêche  في البحر ميتة.

و قد منحت الوزارة لأرباب هذه الوحدات حق استغلال رخصهم لمدة 4 سنوات، ثم مددت لهم هذه المدة 6 أشهر أخرى، و قد أنصرمت هاتين المدتين فوجب سحب هذه الرخص منهم لجعل حد لهذا الدمار ..

*و قد اشترطت الوزارة على أرباب هذه 29 وحدة  تشغيل وحداتهم و تشغيل يد عاملة، و ضمنت هذه الشروط في دفتر التحملات الذي التزم به هؤلاء. غير أن أرباب هذه الوحدات باعوا حصصهم و قاموا  بكراء وحداتهم لأطراف أخرى. و هذه الوحدات تعمل بنظام الــ " كوطا "  إلا أن غياب أية مراقبة من طرف الإدارة جعل هؤلاء يصطادون بدون أي حد أو سقف.

* أن التفريغ يجري ليلا و لا يحضره المراقبون، و حتى إن حضروا بالصدفة فليجنوا بعض المنافع.

بخصوص 45 وحدة صناعية المؤهلة لتجميد الأخطبوط الباقية فإن وضعها كالتالي:

*لا تعمل من بين هذه 45 وحدة سوى ثلاثة منها.

*أما الـ42 الأخرى الباقية فمنها المتوقفة عن العمل، و المستأجرة لأرباب رخص الصيد السطحي لمواجهة الكميات الهائلة التي تنهال عليهم بسبب انعدام مراقبة  "كوطا" السمك السطحي من طرف الإدارة.

* بسبب تعطيل و إغلاق هذه الوحدات قل المشتري و تدنى الثمن فألحق الضرر البليغ بالمهنيين، لانعدام التوازن بين الطلب و العرض الذي أحدثته الإدارة، تارة بتفوق عدد الوحدات على عدد القوارب و تارة أخرى بتفوق عدد القوارب على الوحدات الصناعية النشيطة.

 

لقد قبل المهنيون العمل بمخطط الحكومة لسنة2004 مكرهين و تحملوا أعباء هذا المخطط سعيا لتحقيق ثـلاث أغـراض، و هــــــــي:

 

1) تنمية المخزون المتدهور.

2) تـثـمـيـن الـمـنـتـــــــــوج.

3) ضمان استمرارية العمل.

 

 غير أن الوضع المعروض عليكم حال دون تحقيق هذه الأهداف النبيلة و قوى من عضد المخربين

و المتطفلين على القطاع و ذوي النفوذ و العابثين بقوانين الدولة.

 

لقد عملت الإدارة على انتشال أرباب الوحدات الصناعية بالداخلة من المشاكل المالية و المتابعات القضائية التي طالتهم بسبب سوء تدبيرهم و عدم كفاءتهم و أهليتهم لتسيير قطاع اقتصادي هام و وازن، على حساب الثروة السمكية الوطنية و حقوق الصيادين المساكين المغلوبين على أمرهم.

فبعد ما قضى أرباب المصانع على مخزون جهات أخرى كآسفي و الصويرة و طانطان، رخصت لهم الوزارة العمل بمياه وادي الذهب دون أن تحاسبهم على ما جنوه في حق مخزون هذه الجهات أو تتركهم

ليواجهوا ثمرات أفعالهم و سوء تدبيرهم، و ها هي الوزارة تسعى لتكرار هذا بمياه جهتنا. و كل ما تتخذه من تدابير يصب في عملية محبوكة و محكمة الهدف منها القضاء على قطاع الصيد التقليدي بكل ما له من محاسن و مزايا لا تتوفر للقطاعين الآخرين؛ ذلك أن الصيد التقليدي صيد انتقائي، مراقب مراقبة يومية،

مشغل ليد عاملة مهمة، و محافظ على المخزون باعتراف الدول الأوربية.

 

*  الصيد الساحلي:

-  كان عدد مراكب الصيد الساحلي بالجر التي تنشط بمياه الجنوب فقط يقدر بـ 35 مركبا و ذلك سنة 1999. و في سنة 2002 رفع هذا العدد إلى 76 مركبا و إلى 100 سنة 2005 و خلال سنتي 2006-2007 إلى 150 ما يفيد أن عدد هذه المراكب في تصاعد بينما يطلب من قطاع الصيد التقليدي تقليص عدد قواربه. و هذا لوقوف لوبي قوي وراء هذه العملية.

-  مراكب الصيد الساحلي بالجر لا تتوفر على باعث الإشارة Mouchard للأقمار الاصطناعية المراقبة لحركات هذه مراكب و سفن الصيد البحري.

-  تترامى على المناطق الخاصة بالصيد التقليدي و تنهب شباك و معدات الصيد المنصوبة في هذه المناطق، بل إنها تصطاد أحيانا على بعد أمتار من الساحل تحت نظر كل الجهات المكلفة بالمراقبة.

و داخل كل المحميات الطبيعية و الأماكن الممنوع الصيد فيها.

-  أما مراكب الصيد بالخيط و الشباك فإنها تصطاد بشباك محرمة دوليا – اسبيب -، حيث تتركها في عرض البحر بعد تحديد موقعها بواسطةGPS ، إضافة إلى استعمال الشباك الزاحفة(بونيطار) و الشباك الضيقة من حجم 40 و 50.

*  الصيد في أعالي البحار:

- عدد السفن التي تنشط في هذا القطاع 295 سفينة، منها حوالي 30 سفينة يعرفها الصيادون بـ M rouge

و ذلك لكونها في ملكية شخصيات نافذة و لا تخضع لأية مراقبة من أي نوع كان.

-  أغلب ربابنة هذه السفن من آسيا، أي أهم لا يعيرون لمستقبل مصايدنا أي اهتمام.

-  هذه السفن تعمل بنظام الكوطا الفردية، و السفينة المعطلة لسبب ما أو رغبة في الاقتصاد في التكاليف تفوت حصتها لسفينة أخرى من نفس الشركة، غير مبالية بتعطيل جماعة من الصيادين و أرباب الأسر عن العمل و حرمانهم من الكسب. كما أن هذا يلحق الدمار بثروتنا السمكية، إذ أنهم كلما عثروا على منتوج رفيع ألقوا بالكميات الهائلة التي بين يديهم ميتة و مجمدة في عرض البحر.

-  أن هذه السفن لا تحترم الأميال المحددة لها بحيث تدنو كثيرا من الشاطئ مما يعرض الصيادين التقليديين لشتى الحوادث و نهب معدات صيدهم.

*  نقط الصيد:

-  جميع قرى الصيادين غير مجهزة حيث لا ماء شروب و لا كهرباء و لآ أمن و لا وقاية صحية، الصيادون يتقاسمون مع الجردان أقواتهم و أفرشتهم، و الكلاب الضالة تطوف حولها و تهدد أرواح الصيادين و خصوصا بالليل، المرافق الصيحة منعدمة.

-  تكدس الصيادين المآت داخل أكواخ و دون أية مراقبة صحية تذكر، و أمام هذه الأوبئة المعدية و الخطيرة - H1N1 - و لو قدر الله أن يصاب به أحدهم لانتشر وسط الجميع. كما أنه لو زار وفذ أجنبي لهذه القرى و الأسواق لعدل عن اقتناء منتوجنا بصفة نهائية مما سوف يشكل ضربة قاضية لاقتصاد بلادنا علما أن الصيد البحري يعد رافعة أساسية و وازن في اقتصاد البلاد، علاوة على أنه يشغل يدا عاملة جد هامة.

*  الفحص البيطري:

-  إن الأطباء البيطريين المكلفين بفحص جودة المنتوج و صلاحيته للاستهلاك غير متخصصين في الأحياء المائية.

-  إنهم يسلمون شواهد صلاحية المنتوج للاستهلاك دون معاينة.

-  لا وجود لهؤلاء الأطباء في الأسواق و إنما ينادى عليهم عند الحاجة و غالبا بعد شحن المنتوج. 

*  تجاذب و تشابك الاختصاصات:

-  جميع السلطات تتدخل في القطاع، من بحرية ملكية و مندوبية الوزارة الوصية و الدرك الملكي

و السلطة المحلية، تتقاذف هذه السلط المسؤولية فيما بينها كلما تعلق الأمر بفك نزاع أو مشكل، كما أن الجميع يتدخل في ما له و ما ليس له. و يبقى الصياد حائرا لا يهتدي لحل مشاكله المختلقة اختلاقا في الغالب.

*  فالدرك الملكي مكلف بالأمن.

*  البحرية الملكية مكلفة بالمراقبة داخل البحر.

*  السلطة المحلية مكلفة بالتنظيم.

*  مندوبية وزارة الصيد البحري بتنفيذ القانون المنظم للصيد البحري و الأعمال الإدارية المرتبطة به.

            و بالمناسبة فقد حان الوقت لإلغاء تعليمات السيد الوزير الأول المؤرخة في 02-02-1983

و التي فوض بموجبها للبحرية الملكية القيام بمهام وزارة الصيد البحر بمياه الجنوب، ذلك لأن الأسباب الموجبة لها لم تعد قائمة؛ بل صار من أوجب واجبات البحرية الملكية حراسة مياهنا من وفود المهاجرين السرين الذي يعبرون مياهنا، بكل أمن و أمان، انطلاقا من القطر الموريتاني أو حتى من شواطئنا. و إن ما نخشاه أن تتوطد بشواطئنا قدم عصابات مهربي الممنوعات و ربما حتى الأسلحة من السفن الراسيات في عرض البحر و المياه الدولية لزعزعة أمننا. فما نراه أن البحرية الملكية بهذه الجهة صارت تلاحق الصيادين الفقراء لتعتصر منهم بصفة تعسفية غرامات لا طاقة لهم بأداءها بينما تخل بواجبها الأول، ألا

و هو الدفاع عن حرمة مياهنا و حمايتها من الدخيل و المعتدي.

*  حول نظام الحصيص "   Quota"  و الراحة البيولوجية:

- نظام الحصيص:

حددت الإدارة مؤخرا الحصة الفردية للقطاع التقليدي و كانت لهذا النظام آثاره الحميدة على الصيادين بالرغم من تلاعب مسؤولي المكتب الوطني للصيد البحري بعمليات البيع بسبب تحكمهم في الأدوات الإلكترونية، حيث صار الصياد يتجنب المخاطرة بالإبحار إلا إذا سكن البحر لأن حصته لن تذهب لغيره.

أما القطاع الساحلي ,

و أما قطاع الصيد في أعالي البحار فإن الإدارة منحته الحصة الفردية و مكنته بذلك من تدمير الثروة السمكية، ذلك أن ربابنة هذا القطاع يصطادون بكل هدوء لكون حصتهم مضمونة و كلما عثروا على منتوج أرفع جودة و حجما من الذي اصطادوا ألقوا بهذا المكدس على ظهر سفنهم إلى البحر مجمدا و ميتا ليعوضوه بالجديد.

- الراحة البيولوجية:

الواجب أن تفرض الراحة البيولوجية بمجموع مياهنا الوطنية تفاديا لتفويت محصول الأخطبوط من قطاع لقطاع، و منع صيده خلال هذه الراحة حتى إذا استؤنف الصيد سوي بوسيلة من الوسائل.     

 

*  المطالب و الإجراءات اللازمة لتقويم القطاع و حسن تسييره:

1)  إلغاء تعليمات الوزير الأول– المرحوم المعطي بوعبيد –  المؤرخة في 02/02/1983التي فوضت للبحرية الملكية القيام بمهام وزارة الصيد البحري بالجنوب انطلاقا من أكادير لأن الدواعي لإصدارها لم تعد قائمة و لرفع تسلط البحرية الملكية على ضعاف الصيادين.

2)  فرض الحصة الفردية على القطاعين الساحلي و التقليدي بمجموع المياه الوطنية و الحصة الجماعية على قطاع الصيد في أعالي البحار؛ و إن لم يمكن تطبيق هذا فإن فرض الراحة البيولوجية في آن واحد 

و على القطاعات الثلاثة بمياهنا الوطنية ضروري.

3)  العمل الفوري على إعادة الترقيم و إدماج الرخص المؤقتة في هذه العملية لقطع الطريق على القوارب الغير قانونية و القضاء على الاستغلال العبثي و المضر للرخص المؤقتة.

4)  الأداء الفوري لمستحقات الصيادين داخل الأسواق نقدا أو بواسطة الشيك.

5)  فتح تحقيق حول منجزات المكتب الوطني للصيد البحري بنقط الصيد و تعيين لجنة مختلطة تضم ممثلي المهنيين للقيام بجولة ميدانية لقرى الصيادين لمعاينة أحوال هذه القرى و تسجيل ما آلت إليه منجزات المكتب الوطني للصيد البحري. و الحيلولة دون الاستمرار في تبذير المال العام.

6)  فتح نقط صيد رابعة مكان نقطة إمطلان الغير صالحة تماما،

 و لأن فتح هذه النقطة من  و توزيع الصيادين على هذه النقط توزيعا عادلا و منصفا، أي متساويا.

7)  حث القوات المساعدة و الدرك الملكي على توفير الأمن داخل الأسواق و ألا يقفوا كعادتهم متفرجين حتى تستفحل الأمور و تتطور.

8)  إعداد بطاقات لكل صياد بكل قرية و اعتماد لائحة يومية بالمبحرين و غير المبحرين لمنع بيع أي منتوج باسم القوارب التي لم تبحر.

9)  إلزام أرباب الوحدات الصناعية الـ 45 بمدينة الداخلة بتشغيل وحداتهم أو تفويتها لمن يشغلها حتى يتوازن العرض مع الطلب. و إذا كانت لدى بعضهم مشاكل تحول دون التشغيل فإننا نطالب الإدارة بأن تبحث لهم عن حل خارج القطاع.

10)  التعجيل بإخراج مدونة الصيد البحري للوجود.

11)  وضع مشروع القانون رقم 08/14 بين يدي المهنيين لمراجعتها و إدخال التعديلات اللازمة عليها لكونها لم تحدد الجوانب الزجرية، و خصوصا منها المتعلقة بتجاوزات مسؤولي المكتب الوطني للصيد البحري.



4313

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

توقيف رئيس مصلحة الشرطة القضائية بأدرار في قضية مقتل ضابطة

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

اختطاف وتعديب وتهديد بالاغتصاب حكاية مواطن اسمه بشري اعولا باقليم طانطان

الداخلة: اللجنة الجهوية للاسثمار بوادي الذهب - الكويرة تصادق على 59 مشروعا

أحالة ملفات رؤساء جماعات الي القضاء بناء على توصية المجلس الاعلى للحسابات

بلدية كلميم تلجأ إلى الشراكة مع الداخلية لمواجهة المنازعات القضائية

مشاريع استتمارية بجهة وادي الذهب لكويرة

بعد صدور تقرير المجلس الاعلى لحسابات متى تحرك المتابعة القضائية لناهبي المال العام بكلميم؟

القدرات العسكرية للجيش الجزائري تقلق اسرائيل

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

ما لم تنقله صحافة السوق الدولي الأول للاستثمار.. !

الله ينجينا وانجيكم من الفتن

موقع شمال الصحراء من الجهوية الموسعة والحكم الذاتي

تقرير حول الأوضاع الفوضوية المزرية التي يتخبط فيها قطاع الصيد البحري بجهة وادي الذهب

وقفة إحتجاجية للمتقاعدين الصحراويين من شركة فوسبوكراع امام مندوبية الطاقة والمعادن بالعيون

الشباب الصحراوي و التحولات السياسية الراهنة (1) مقال إفتتاحي

تفاصيل حول وفاة المرحوم هباد حمادي بالموقع الجامعي الرباط

وادي درعة : الفرص الضائعة

شباب وادنون يشتكون درك تغجيجت وعلامات استفهام حول تغييرات في درك بويزكارن





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا


نادي باب الصحراء لكرة اليد يفجر مفاجأة ويتفوق على فريق النواصر بطل المغرب

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

المينورسو ترفع حالة التأهب لدرجة القصوى تحسباً لردود فعل غاضبة على حرق شاب لنفسه بالكركرات

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.