للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         حكم بالسجن على رونالدو لعامين مع تحويله الى غرامة مالية ضمن تسوية لاقفال ملفه الضريبي             بعد منعهم من السفر،إدارة الضرائب تفتح ملفات تهربهم الضريبي             المجلس الأعلى للحسابات يحيل إلى المحاكم الإدارية ملفات 14 منتخب من بينهم منتخبين بالصحراء             قيادي بالبوليساريو يفضح الاختلاسات المالية ويعتصم داخل ما يسمى المجلس الوطني الصحراوي             انقلاب شاحنة محملة بالماندلينا بين بوجدور والداخلة             البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير             فرقة جديدة للاستخبارات الاقتصادية تحقق في ملفات ثقيلة لتبيض الأموال والتهريب الدولي             يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
قيادي بالبوليساريو يفضح الاختلاسات المالية ويعتصم داخل ما يسمى المجلس الوطني الصحراوي

البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الإرهابيون، من هم ولماذا وكيف؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 غشت 2015 الساعة 29 : 21


بقلم :صالح بن عبدالله السليمان

يتساءل الأستاذ أنور مالك تساؤلا وجيها، يجب ان يطرحه كل مفكر وعالم وداعية على نفسه، ويضع خبرته وعلمه لإيجاد الجواب لهذا التساؤل.
يتساءل: لماذا كلما تتم صناعة جيل ملتزم تظهر تنظيمات مشبوهة تسهل لها جهات استخباراتية فتح مستنقع باسم الجهاد للقضاء عليهم؟
سأحاول الإجابة على هذا التساؤل الكبير والعميق.
من هم؟
يجب علينا أولا ان نتعرف على نوعية الشباب الذي يستجيب لهذه الدعوات والوقوع في هذا المستنقع الذي وصفت، فيخطى بعض المحللون عندما يتناولون موضوع الشباب الذين ينساقون وراء التطرف.
فالبعض يعزي انسياق هؤلاء الى "الفقر والحاجة"، وهذا غير صحيح، ففيهم الكثير والكثير جدا ممن هم فوق المتوسط دخلا، بل وفيهم ممن نستطيع ضمهم الى الأغنياء وممن تجب عليه الزكاة.
والآخر يعزي انسياقهم وراء دعوات التطرف الى "ضعف الذكاء وقلّته" وهذا أيضا غير صحيح، فنرى فيهم المتعلمين وخريجي الجامعات وممن حصل على مستوى طيب من الثقافة والتعليم
وآخرون يعزون الاستجابة الى دعوات الإرهاب الى كون المستجيب يعاني من "عقد نفسية وانفصام وانفصال عن المجتمع" وهذا أيضا غير صحيح، فأعدادهم ليست بالقليلة ويتعاونون مع امثالهم ويتجاوبون معهم بل وبعضهم يعتبر من المتميزين في مجتمعاتهم ولهم حظوة طيبة بين اقرانهم.
البعض يقول ان "علمهم بالدين قليل"، وقد قرأت لهم فوجدت علمهم بالدين يفوق الكثيرين من عامة الشعب. يروون الأحاديث ويستشهدون بالآيات، ولهذا نشأت لجنة في المملكة العربية السعودية تسمى لجنة المناصحة من بعض العلماء والدعاة لنقاشهم ومناصحتهم.
إذا أردنا ان نحلل شخصيات هؤلاء يجب التعمق أكثر، لا ان نسوق ما خطر في البال من اعذار واهية.
ما هي المشكلة إذا؟
المشكلة الحقيقية هي في "نقص" الدعوة الدينية لدينا، فدعاتنا لا يتناولون ما يدور في عقول هؤلاء الشباب "حقا"، الدعوة الدينية لدينا منبترة, تتناول جزء محددا من حياتنا وتوسعه شرحا وتوعية ودعوة و وعظا. بينما هنالك أجزاء يسكتون عنها، لا يتناولونها. اما رغبة منهم بالسلامة، او انهم أصبحوا وعاظ سلاطين لا يقتربون من مواضع الخطر السياسي والاجتماعي.
تجد وعاظانا ينغمسون في الحديث عن العبادات، اهميتها وفضائلها وشروطها ولذتها وما كان السلف الصالح ينعمون به من انغماس في العبادة يضربون الأمثال والحكايات والروايات ولا مانع من ذكر امثلة من هذا الزمن.
تجد دعاتنا يسعدون بالحديث عن الحزن والاكتئاب والوسوسة وغيرها مما يصاب الإنسان به من ظواهر ومشاكل نفسية،
ونوع يطيب له وصم مجتمعاتنا بالتقصير والإهمال ومقارنته بالأمم الأخرى وكيف تقدموا وتأخرنا؟ كيف صنعوا واستهلكنا؟ كم شوارعهم نظيفة وشوارعنا قذره؟ يستعين بقول محمد عبده (العالم وليس المغني) عن الغرب: "وجدت مسلمين ولم أجد إسلاما، وفي الشرق وجدت إسلاما ولم أجد مسلمين".
هذا النوع من الوعظ قد يحلو للبعض بل دعني أقول هو يحلو للأكثرية ولا نختلف على هذا، ودليل قولي هو كثرة المريدين والمتابعين لهم. ولله الحمد والمنة.
بماذا يفكر الشباب المنساق وراء التطرف؟
نحن نتكلم عن "قلة" لديها حماس ورغبة في العمل، وتنظر الى الأمور بطريقة مختلفة عن مجموع من الأمة، هؤلاء لم تجد من يتحدث اليهم, من يبين لهم كيف يجب ان ترى الأمور في الشرع. وأضرب امثلة ليسهل المعنى.
-    يسمع العلماء يفتون بحرمة البنوك الربوية، ويسمع منهم الحديث ("لَعَنَ اللَّهُ آكِلَ الرِّبَا وَمُوكِلَهُ وَكَاتِبَهُ وَشَاهِدَيْهِ")، وهو يرى إعلانات البنوك تملأ الشوارع والصحف، بل وراتبه او راتب والده يستلمه من بنك. فيحتار ماذا يفعل وكيف يصنع، وهل دخل هو او ابوه او الدولة في دائرة اللعن؟ وهل سيتعرضون للآية الكريمة التي تهدد بالحرب من الله ورسوله؟
-    يسمع بحرمة التأمين بأنواعه، على العربات او على الصحة او على البضائع، وفي نفس الوقت يرى القوانين تسن لإجبار الناس على التأمين على المركبات، والصحة، ويرى التجار يؤمنون على بضائعهم، فهو يركب ويتعالج ويستعمل بضائع ويأكل طعاما دخلت فيه شبهة الحرام كما يرى.
-    يسمع الآيات تقول انما المؤمنون اخوة، والأحاديث تقول ان المسلمين كالجسد إذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى، ومن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، وفي نفس الوقت يسمع عن الدواهي والنوازل بالمسلمين في فلسطين وماينمار والصين وسوريا والعراق والصومال وغيرها من بلاد المسلمين، ويرى ضعف ردة فعل الحكومات الإسلامية على ما يحدث للمسلمين في كل هذه البقاع. فيحتار، هل إذا لم يفعل شيئا سوف لن يكون مسلما؟ هل يخرج من ربقة الإسلام إذا سكت؟
-    يسمع ان خير الجهاد "كلمة" حق عند سلطان جائر، ويرى ان بعض الدعاة والعلماء أودعوا السجن لأنهم "كما يسمع" نصحوا وبينوا، فهل ولي الآمر سلطان جائر؟
-    يسمع من البعض عن كفر الآخرين ممن يخالفوننا الدين او المذهب، وانهم يعادون الله ورسوله، وان المؤامرات تحاك ضد الأمة، حتى الصور المتحركة وميكي ماوس والبوكيمون قصد منها الصد عن سبيل الله، وان كل مخالف لا يهمه إلا هدم الدين الإسلامي. بينما يراهم في بلاد المسلمين، خبراء ومستشارين وجيوش. فكيف يسمح لمن يعادي الدين بالوجود في ارض الإسلام؟
-    تعلم ودرس "الولاء والبراء" وان على المسلم ان يتبرأ من الكفار والمخالفين، ويجدهم حوله وعلى أرضه، بعضهم يخالفه في الدين واخرون يخالفونه في العقيدة والمذهب، فكيف تتعامل معهم الحكومة والشركات والمجتمع ولم يتبرؤوا منهم ويخرجوهم من ديار الإسلام
عواصف هوجاء تتقاذفهم، تطيح بهم الدعوات، والنداءات من كل جانب، يبحث عمن يجيب على ما ذكرت من تساؤلات في عقولهم، فلا يجد العالم الفقيه الذي يبيّن له ويوضح فقه الضرورات، وفقه البناء، وفقه الواقع. بل وجد دعوات تقول له ان من رأى منكرا فليغيره بيده.
والتغيير باليد يتحول الى انضمام الى جماعات متشددة متطرفة ويعلن الحرب على مجتمعه، او يفجر نفسه في مسجد يعتقد كفر المصلين فيه.
لم نعي الأسئلة التي تدور في عقولهم، ولم نستجب لها.
ما هو الحل؟
إذا استمرت الدعوة والخطاب الديني على نفس المنهج من تجاهل الإجابة على هذه الأسئلة، وتبيان حلولها، ومعرفة ان الولاء والبراء في الدين وليس في المعاملة. وأن المجتمع يحق له اتباع مبدأ الضرورات كما يباح للفرد. وان الكفر الوارد في الآيات والأحاديث ليس كله بمعنى واحد. فهناك كفر دون كفر، بل وهناك كفر لا يخرج من الملة.
-    يجب ان نقف عن التشدد في الفتاوى والمواعظ ونبحث عن الأيسر والأقرب لزماننا، الأيسر الذي لا يخرج عن الأصل، وليس التيسير الخارج عن الدليل.
-    يجب ان نعلم شبابنا ان بناء الأمة والمجتمع وإصلاح العيوب نوع من الجهاد
-    يجب ان نعلم أبناءنا ان زراعة طعامنا وغزل ملابسنا وتصنيع ادواتنا من أعظم الجهاد. بل هو الجهاد الحق في يومنا هذا.
-    يجب ان نحض حكوماتنا وولاة امورنا على فتح قلوبهم للنقد والرد عليها إما بالإصلاح او بشرح العوائق التي تحول دونه والخطط التي تجري لسد النقص.
هكذا استاذي أنور سنجد ان الشباب الملتزم سيصبحون اباء واجدا ينقلون الدين الحق لآبائهم. وهكذا سنحافظ عليهم ولن يستجيبوا للناعق من كل جهة ولا للدعوات الهدامة المشبوهة المدفوعة من مخابرات همها الأول السيطرة على الأوطان بعد إضعافها وتمزيق نسيجها الاجتماعي.




1874

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



انفجار انتحاري يخلف قتيلا و 8 جرحى بآث عيسي بولاية تيزي وزو

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

عالي الغز الكاتب العام الجهوي للجمعية الوطنية لقدماء المحاربين

تفكيك خلية إرهابية مكونة من 18 فردا

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

دروكدال يرد على استلام

ولي العهد السعودي إلى المغرب للاستجمام بناء على نصيحة أطبائه

حاخام يهودي يدعو الله أن يفني الفلسطينيين ورئيسهم بوَبَاء

الوثائق الموريتانية الرقمية المؤمنة في نفمبر المقبل

الإرهابيون، من هم ولماذا وكيف؟





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

حكم بالسجن على رونالدو لعامين مع تحويله الى غرامة مالية ضمن تسوية لاقفال ملفه الضريبي


تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.