للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         تلاميذ ثانوية الصداقة التأهيلية محرومون من حقهم في "الثقافة"             مصرع شاب وجرح اخرين في حادثة سير بين اخفنير والسمارة             الفرقة الوطنية تواصل التحقيق ،وثروات بلفقيه ونوابه وموظفين بالجماعة تحت المجهر             مسؤولون بالعمالات لا يخبرون المصالح المركزية بالسيارات المعطلة لتسهيل نهب المازوط وفواتير الصيانة             مسؤولون كبار ومنتخبون يرفضون التصريح بممتلكاتهم الحقيقية ،وهذا ما ينتظرهم من مجلس جطو             بعد فرنسا،اسبانيا ترفع الحد الأدنى للأجور بحوالي 22 في المائة،فمتى تحدو الحكومة المغربية حدوهما؟!             نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون             النقابات التعليمية الاكثر تمثيلية تطالب المدير الإقليمي بكليميم بإلتزام الشفافية وتكافؤ الفرص في             محتجون يغلقون الطريق الحدودية لكركرات(فيديو)             لقاء مرتقب بين وفد من “إخوان الجزائر” وحزب العدالة والتنمية الشهر الجاري تزامنا مع أول زيارة ل             شرطة إفني تعتقل رجل داخل سيارة اجرة بسبب             استقالة أمين الخيرية الإسلامية بكليميم تكشف عن فضيحة اختلاس بمئات الملايين (أسماء)             ماكرون يعلن عن زيادة للحد الأدنى للأجور بقيمة 100 يورو شهريا وإلغاء ضريبة التقاعد لتهدئة الاحتجاجات             فاعلة جمعوية بكناريا تشبه حمدي ولد الرشيد بحافظ الأسد وتتهمه وعائلته بإفساد الصحراء(فيديو)             يحدث الان..ينعقد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وسط احتجاجات عارمة يقودها المتعاقدون(فيديو)             مصرع شاب واصابة سيدة بالداخلة نتيجة انقلاب سيارة             من أصل 122 دولة..المغرب في المرتبة الأخيرة من حيث الدخل الفردي(فيديو+الترتيب)             بعد الثروة الحيوانية ،الخليجيين بالصحراء ينهالون على الترفاس ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم(فيديو)             5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون             5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون             أتحداك أن تشاهد فيديو إباحي أو صور عري بعد مشاهدة الفيديو             محتجون غاضبون يقطعون الطريق بين المغرب وموريتان ( الكركرات )            عائشة رحّال، رئيسة جمعية النساء الصحراويات تهاجم حمدي ولد الرشيد وتشبهه بالدكتاتور            الخليجيون بالصحراء ينهالون على الترفاس ( الكمأ ) ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم            لحظة وصول بعض الوفود الى جنيف للمشاركة حول طاولة المفاوضات بين المغرب والبوليساريو            حريق كبير داخل باخرة بميناء طانطان           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

أتحداك أن تشاهد فيديو إباحي أو صور عري بعد مشاهدة الفيديو


محتجون غاضبون يقطعون الطريق بين المغرب وموريتان ( الكركرات )


عائشة رحّال، رئيسة جمعية النساء الصحراويات تهاجم حمدي ولد الرشيد وتشبهه بالدكتاتور


الخليجيون بالصحراء ينهالون على الترفاس ( الكمأ ) ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم


لحظة وصول بعض الوفود الى جنيف للمشاركة حول طاولة المفاوضات بين المغرب والبوليساريو

 
اقلام حرة

موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

بعد ملفي المستشفى والجامعة بكليميم،التنسيقية تستعد لإطلاق ملف جديد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بعد فرنسا،اسبانيا ترفع الحد الأدنى للأجور بحوالي 22 في المائة،فمتى تحدو الحكومة المغربية حدوهما؟!

لقاء مرتقب بين وفد من “إخوان الجزائر” وحزب العدالة والتنمية الشهر الجاري تزامنا مع أول زيارة ل

ماكرون يعلن عن زيادة للحد الأدنى للأجور بقيمة 100 يورو شهريا وإلغاء ضريبة التقاعد لتهدئة الاحتجاجات

من أصل 122 دولة..المغرب في المرتبة الأخيرة من حيث الدخل الفردي(فيديو+الترتيب)

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل باتت عينا بنكيران على ولاية أخرى جديدة؟!
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 شتنبر 2015 الساعة 12 : 12


بقلم :اسماعيل الحلوتي

لاعتبارات عديدة ومتنوعة، منها ما هو سوسيو اقتصادي وثقافي وسياسي، لن يستطيع أبدا رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية ذي التوجه الإسلامي، السيد عبد الإله بنكيران، مهما حاول جاهدا ومهما أعانه كبار ذراعه الدعوي، الارتقاء إلى مستوى بعض القادة السياسيين الأجانب، ممن يذوب عشقا في أساليبهم الخطابية ومنجزاتهم التنموية.
     ويعزى الأمر إلى ضعف خبرته السياسية، وافتقاره إلى الحكمة والتبصر في تدبير الشأن العام، وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين في إطار ديمقراطي ومقاربة تشاركية. فالرجل، ما انفك يريد الاقتداء بتجارب من تجمعه المرجعية الإسلامية بأحزابهم، كما هو الشأن بالنسبة لنظيره السيد أحمد داوود أوغلو، رئيس حزب "العدالة والتنمية" التركي ورئيس الوزراء، الذي جاء خلفا لمن ظل بنكيران مفتتنا بقدراته، رئيس تركيا السيد رجب طيب أردوغان، المتميز بالكاريزما السياسية، وقوة الشخصية والرؤية الثاقبة...
     وجدير بالذكر، أن بنكيران تسلق المراتب وتقلب في المناصب، من رجل تعليم إلى مؤسس للجماعة الإسلامية ورئيس لها، إلى عضو بارز في حركة التوحيد والإصلاح، فأمين عام لحزب العدالة والتنمية إلى ما هو عليه اليوم. حرص دوما على المزج بين الخطابين الديني والسياسي، مما شكل لديه شخصية فريدة، ذات ملامح فرجوية وطابع شعبوي، أثارت حولها الكثير من اللغط والجدل، منذ أن شاءت "القدرة الإلهية" أن يتم تعيينه يوم 29 نونبر 2011 رئيسا للحكومة، في أعقاب تبوء حزبه صدارة الانتخابات التشريعية المبكرة في 25 نونبر 2011 ب107 مقعدا، إبان ما عرف ب"الربيع العربي"، وعلى إثر حراك شعبي شاركت فيه مختلف القوى الحية بالبلاد، تحت يافطة حركة 20 فبراير...
     وعلى بعد سبعة شهور من ذلك، وتحت شعار: "شراكة فعالة من أجل البناء الديمقراطي"، انعقد المؤتمر الوطني السابع لحزبه في يوليوز 2012، ليتم تجديد الثقة فيه أمينا عاما لولاية ثانية، ويبعث إليه جلالة الملك محمد السادس ببرقية تهنئة، حاثا إياه على المثابرة والعمل الدؤوب بالقول: "إننا لواثقون بأنك، بفضل ما هو معهود فيك من روح المسؤولية العالية، ومن تشبث مكين بثوابت الأمة ومقدساتها، لن تدخر جهدا من أجل مواصلة حزب العدالة والتنمية لإسهامه البناء مع سائر الأحزاب الوطنية الجادة، في توطيد النموذج الديمقراطي والتنموي المتميز، الذي تقوده بحزم وثبات، لما فيه خدمة المصالح العليا للوطن والمواطنين".
     فأين نحن من المساهمة البناءة رفقة سائر الأحزاب الوطنية، في تعزيز النموذج الديمقراطي والتنموي المتميز، المفروض أن يقوده بحزم وثبات بعيدا عن سياسات التجويع والتفقير والمزايدات السياسوية؟ ألم يعتبر أن تجديد الثقة فيه حافزا أساسيا، ليس بالاشتغال على تطوير حزبه فقط، وإنما أيضا بتحقيق ما تعهد به من إصلاحات بنيوية وهيكلية، ورفع المعاناة عن المواطنين من موقع مسؤوليته في تدبير الشأن العام مع حلفائه في الأغلبية، وبتوافق مع المؤسسة الملكية وشراكة أحزاب المعارضة؟ فكيف تحول من سلطة تنفيذية إلى مجرد مساعد للملك؟
     والأدهى من ذلك، أنه بدل الانكباب على ترجمة وعوده إلى حقائق ملموسة، لم يعمل طيلة الأربع سنوات الماضية سوى على هدر الزمن السياسي وإجهاض آمال وأحلام المواطنين، باتخاذه قرارات جائرة في حقهم، والعفو عن المفسدين من مهربي وناهبي المال العام، مما ساهم في ارتفاع درجات الاحتقان الاجتماعي، وتصاعد الاحتجاجات والإضرابات القطاعية والعامة رغم الاقتطاعات اللامشروعة.
     وبالنظر إلى ما اكتسبه من دهاء سياسي، واصل مسيرته التضليلية ومغالطاته اليومية، في محاولات يائسة لإخفاء فشله، بافتعال صراعات وهمية ومزايدات سياسوية، والتواري خلف خطاب المظلومية، وسحب المعارضة إلى معتركه خارج هموم وقضايا الشعب. وفي الوقت الذي كان يبدو أمام عامة الناس متواضعا بعباءة الرجل الورع، مستعملا لغة شعبية بسيطة لدغدغة المشاعر، كان جريئا إزاء من يخالفه الرأي في المعارضة والصحافة المكتوبة بشكل خاص...
      لقد عرف كيف يتوغل في المجتمع عبر المساجد والمؤسسات التعليمية والجامعية، وكيف يستقوي باسم الملك، ويستغل الخطاب الديني في لقاءاته التواصلية وخرجاته الإعلامية، كما عرف كيف يستفيد من المشاكل الداخلية لبعض الأحزاب، ويجيش كتائبه الإلكترونية للنيل ممن ينعتهم بالإلحاد والفساد وبيع المخدرات للعباد، وكيف يزرع أتباعه من الأئمة والخطباء والوعاظ في المجالس العلمية، ويعين أطره الحزبية في المناصب العليا بالإدارات والمؤسسات العمومية.
     وقبيل انتخابات 4 شتنبر 2015، كثف من تنقلاته بين الأقاليم والجهات عبر طائرة خاصة، حيث تكفل أعوانه بحشد آلاف المواطنين وتنظيم تجمعات خطابية ضخمة لحملته الانتخابية، وعوض الحديث عن برنامج حزبه السياسي، كان يركز فقط على التشهير بمعارضيه، فيما ضاعفت أجهزته الحزبية وأذرعه الدعوية والنقابية والطلابية جهودها في الاستقطاب والأعمال الخيرية، خاصة ما يتعلق منها بتوزيع المواد الغذائية كأكياس الدقيق، وعلب السكر والشاي وقنينات الزيت، وتنظيم عمليات الختان وإرسال أطفال الفقراء والمعوزين إلى المخيمات الصيفية...
     ورغم تواضع حصيلة حكومته، والإخلال بالتزاماته في الاستجابة للمطالب الشعبية ومحاربة الفساد والاستبداد، وتلكؤه في تفعيل مقتضيات الدستور حول الحكامة وربط المسؤولية بالمحاسبة، وما أقدم عليه من إجهاز على المكتسبات، وخنق الحريات، وضرب القدرة الشرائية للمواطنين، وتجميد الأجور وإغلاق قنوات الحوار الاجتماعي وإثقال كاهل ميزانية الدولة بالمديونية، وغياب سياسات عمومية واضحة في معالجة ملفات: التشغيل، التعليم، القضاء، الصحة والمقاصة والتقاعد... فإن حزبه، تمكن لأول مرة في تاريخ الانتخابات بالمغرب، من حصد نتائج مدهشة جعلته يحتل المرتبة الأولى في الانتخابات الجهوية والثالثة في نظيرتها الجماعية، ويبسط هيمنته على كبريات المدن...
     وبناء على هذه النتائج المبهرة، باتت عيناه مركزتين على تمديد ولايته الحزبية في الأمانة العامة، مما أصبح يفرض عليه، قبل نهاية ولايته الحكومية، تعديل قانون الحزب وإيجاد مخرج للظفر بولاية ثالثة في يوليوز 2016، تمهيدا للعودة مرة ثانية إلى رئاسة الحكومة ! متناسيا أن الفوز "الكاسح" لحزبه، لم يكن نابعا من قناعة الناخبين به وببرنامجه السياسي، ولا تعبيرا فصيحا منهم عن رضاهم بالعمل الحكومي الباهت، بقدرما كان في الواقع عقابا شديدا للمفسدين. وفي تقديرنا، من المستبعد إعادة هذا الإنجاز، في ظل ما عرفه تشكيل المكاتب بمختلف الجهات والمدن من تحالفات هجينة، غابت عنها المصداقية وحضر منطق المساومة وترجيح تبادل المصالح، ضدا عن إرادة الناخبين...
     وبما أن الأحداث الجارية تشي بتشكل الوعي السياسي لدى المواطن، الذي يتطلع إلى إحداث التغيير، فإننا بتنا نعيش في منعطف حاسم، يلزمنا السهر على استكمال البناء الديمقراطي وإنجاح مشروع الجهوية المتقدمة. ويفرض على المعارضة، الكشف عن مكامن الخلل في خطابها السياسي، استجماع قواها وتجديد دمائها، إن هي أرادت فعلا خوض الاستحقاقات التشريعية القادمة، بروح تنافسية عالية، فالمغاربة اليوم في حاجة إلى بديل حقيقي يوفر لهم الحرية والعيش الكريم والعدالة الاجتماعية...



930

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الا ليجهلن احد .........

احمد فرنسا

ان البياض قليل الحمل للدنس ماهذا التحامل كل من اراد الشهرة وطنيا او جهويا يبحث عن الحائط القصير ولكن هيهات است في الارض ورأس في السماء ورأيتم استغلال المساجد رغم انها اكذوبة ورب الكعبة ولم تروااستعمال المال والنفوذ في هذه الوجوه ترون البديل

في 15 شتنبر 2015 الساعة 55 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- دعاية كبير لبن كيران

عاابر سبيل

إن مثل هذا المقال دعاية كبير لعبد الاله بنكيران لأنه مقال فارغ ومتناقض ومتهافت...

في 15 شتنبر 2015 الساعة 28 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

فضيحـة جنسيـة لرئيـس جماعـة بالمغرب مع مرشـدة دينيـة

حديقة بحي التواغيل باقليم كلميم

دعوة للمساهمة في إصلاح مسجد بتغجيجت

ايت بوفولن العهد الجديد؟؟؟؟

أمطار الخير تدخل البهجة على الكسابة وترمي بأسر الي الشارع بإقليم الداخلة

العثور على جثة مهاجر وادنوني بجزر الكناري ووزارة الهجرة غير معنية

سرقة بمارشي قرب شارع اكادير بكلميم تنتهي بسكتة قلبية لضحية

إستمرار إضطرابات"بطائق الانعاش"بكليميم باب الصحراء

هل باتت عينا بنكيران على ولاية أخرى جديدة؟!





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الرجاء يفوز بكأس الـCAF ويواجه الترجي في كأس السوبر نهاية الشهر


منتخبنا الوطني لكرة اليد يضم لاعبتين من باب الصحراء لمجموعة المحترفات التي ستنافس في بطولة افريقيا

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يصدر بيان حول الصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
شاهد الضرر الذي يسببه الثوم للجسم

عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة رجل الاعمال وقيدوم السياسيين بجهة كليميم عمر بوعيدة(تفاصيل عن حياته السياسية)

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.