للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي             هذا ما قاله بن كيران والازمي في قضية النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين             الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

هل المغاربة بخلاء !

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

دفاعا عن الدبلوماسية الثقافية المغربية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2015 الساعة 13 : 19


بقلم :بقلم : مدني عبد المجيد

قبل الخوض في الدور الذي أصبحت تلعبه الثقافة على العموم والموسيقى على الخصوص في خدمة الاقتصاد و السياسة وجب التنبيه والتحذير من خطورة سوء استخدام المصطلح السياسي. فمثلا عندما نطالع بعض المقالات نلاحظ أن كلمة"أمازيغي" أصبحت تستخدم مقابلا لكلمة" مغربي" وهذا عيب لغوي وجب تصحيحه. فعندما نقرأ العنوان التالي"لماذا لم يوشّح فنانون أمازيغ بأوسمة ملكية في ذكرى المسيرة؟ " يخيل لنا أن هناك فنانون أمازيغ و فنانون آخرون و أن الأوسمة أعطيت تبعا للميز العنصري و هذا ينطوي على خطر محدق بالثقافة المغربية القومية.فمن المستحيل أن تجد أن كل الذين يتكلمون اللغة الأمازيغية في المغرب من أصل أمازيغي قح. فأنت لديك في شمال المغرب سكان ذوو البشرة البيضاء والشعر الأشقر والعيون الزرقاء يشبهون إلى حد ما الشعوب الجرمانية ولديك في الجنوب سكان ذوو البشرة السمراء يشبهون إلى حد ما الأفارقة وشعوب الشرق الأوسط وفي الوسط هناك سكان ذوو البشرة البيضاء والشعر الأسود والعيون البنية.
      وزد على ذلك الاختلافات البيولوجية بين العناصر المكونة وهل من تفسير علمي على تشابه بعض السكان المغاربة مع سكان جنوب شرق أسيا؟إضافة إلى الاختلاط بين المهاجرين القادمين من الشرق الأوسط و السكان المحلين.وهذا يوضح بجلاء أن صاحب العنوان أخطأ عندما ربط اللغة بالعرق وهذا غير صحيح لعاملين اثنين:إذ ليس كل الذين يغنون باللهجات الأمازيغية هم من العرق الأمازيغي و العكس صحيح بالنسبة للذين يغنون باللغة العربية أو الدرجة المغربية.العامل الثاني يتجلى في ملائمة الأغاني الموشحة لحدث المسيرة الخضراء واعتزازها بالانتماء للمغرب. والأصح أن نقول الفنانون المغاربة الناطقين بالأمازيغية أو الفنانون المغاربة الناطقين بالعربية إذا استدعت الضرورة ذلك، بيد أنه من الأفضل تجنب التفرقة بين المغاربة و المصطلحات السياسية من قبيل أمازيغي/عربي حفاظا على الوحدة الوطنية لأنه عندما تصبح اللغة مرادف للعرق تحدث الكارثة السياسية.
    ما يلاحظ أن التوشيحات تنبني على مدى قدرة الأغاني على الترويج للثقافة المغربية على الصعيد الدولي. فمثلا أغاني سعد المجرد أصبح لها صدى عالمي و ساهمت إلى حد ما في نشر الدرجة المغربية في العالم و قد تم تقليد أغانيه من طرف فنانين في عدة أنحاء من المعمور كإيران و كوريا الجنوبية. و نفس الشيء تقوم به دنيا باطما حاليا و فنانون آخرون و ما على الطامعين في التوشيحات سوى التنافس في إظهار المملكة المغربية  في أبهى حلة و الاعتزاز بالانتماء و الافتخار بالوطن. ومن منا لم يحس بالعز عندما رفض سعد المجرد الحديث باللغة الفرنسية عندما تمت استضافته من طرف إحدى القنوات الفرنسية وفضل الحديث بالدرجة المغربية مما أجبر القناة الفرنسية على استدعاء مترجمة.كان على صاحب المقال ترشيح بعض الأسماء التي تغني باللهجات الأمازيغية وإظهار أعمالها التي أسدتها خدمة للوطن والصحراء المغربية و الانتشار العالمي الواسع وقدرتها على الاستمالة وإجراء مقارنة علمية بين أغاني سعد المجرد ودنيا باطما و عبد الهادي بلخياط وهذه الأغاني دون اللعب على الورقة العنصرية التي توظف من الحين إلى الآخر للضغط والتاريخ سوف لن يرحم كل من ابتز بلده. إن توظيف هذه الورقة لنيل بعض المصالح والمنافع الذاتية يسيء إلى حد ما للثقافة ذاتها وما نحتاجه اليوم إصدار قانون يمنع استخدام مفردات عنصرية من قبيل "عربي" و أمازيغي" في سياقات معينة وتعويضهما بكلمة" مغربي" حتى نضع حدا لابتزاز وأن تتركز الأنظار على الكفاءة في الأداء في جميع المجالات.  
    ما لا يعلمه البعض أن العمل الدبلوماسي تطور في الألفية الثالثة وأصبحت الدول تراهن على أدوات جديدة للتأثير في الرأي العام الدولي والضغط على الدول الأخرى. وما الموسيقى إلى وسيلة من الوسائل الثقافية المتاحة لاستمالة الثقافية.ولا يخفى على الكثيرين والمتتبعين أن وزارة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية نظمت سنة 1955 جولات من الطراز العالي لفرق موسيقى الجاز يقودها فنانون أمثال ديزي جليسبي و لويس أرمسترونغ وآخرون لزيارة الاتحاد السفياتي وبعض أجزاء الكثلة الشرقية لغرض إبراز قدرة النظام السياسي الأمريكي على استيعاب الصراعات الداخلية والانتصار للديمقراطية.وكانت الغاية من كل ذلك نيل الرضا والمساندة للولايات المتحدة الأمريكية.ونفس الشيء تم القيام به سنة2005 عندما اندلعت أحداث الشغب بالأحياء الهامشية الفرنسية حيث عملت الولايات المتحدة الأمريكية على توظيف موسيقى الراب و الهيب هوب لخلق جسور تواصل بين االولايات المتحدة الأمريكية والمهمشين في أوروبا دفاعا عن المصالح الأمريكية ومثل ذلك تقوم به العديد من الدول حول العالم وما الاحتفالات الموسيقية التي تنظمها السفارات إلى خير دليل على ذلك ويحضرني في هذا الباب التنبيه إلى المبالغة في حفاوة استقبال بعض الفرق الموسيقية الأجنبية في بلادنا علما أنها تخدم السياسة الخارجية لبلدانها بطريقة أو أخرى والأصح أن تقابل الحفاوة بحفاوة مثلها خدمة لسياسة الخارجية المغربية حتى لا تستغل طيبوبة المغاربة لأن العلاقات الدولية تنبني على المصلحة المشتركة.
   أما السياسة الثقافية الخارجية الفرنسية فتتركز على ثلاث محاور أساسية:(1)نشر الأعمال الإبداعية الفرنسية بكل أنواعها،(2)إشعاع الثقافة الفرنسية والتبادل الثقافي من خلال تنظيم لقاءات سنوية خارج وداخل فرنسا،(3) وأخيرا تعزيز القدرات الفنية لبلدان العالم عبر تنظيم تظاهرات محلية.وتندرج هذه المحاور في إطار الدبلوماسية الثقافية الفرنسية التي تشمل مجالات الإعلام و الإنترنيت و الفنون البصرية و الاستعراضية و السينما و المتاحف و الرياضة الرامية إلى خدمة المصالح الإستراتيجية الفرنسية في المجالين الاقتصادي و السياسي.وللحديث عن تأثير الثقافي في السياسي والاقتصادي لا مفر من العروج على مفهوم " القوة الناعمة" لفهم هذه العلاقة.فلقد خصص مستشار الأمن القومي السابق الأستاذ بجامعة هارفرد جوزيف ناي كتابا كاملا تحث عنوان"القوة الناعمة:وسيلة النجاح في السياسة الدولية"لمناقشة هذا المفهوم. ويربط جزيف ني القوة بالأهداف التي يتم تحقيقها على الواقع،حيث تستخدم ثلاث طرق أساسية في هذا الباب:التهديد والمال والانجذاب.فعلى الصعيد الدولي تلجأ الدول تارة للتهديد بالاستخدام القوة العسكرية أو العقوبات المالية لتحقيق مآربها لكن الورقة الثالثة تظل عصية التوظيف نظرا لتداخل عدة عوامل منها القيم المؤسسة للدول ومدى تأثير سياستها على وجدان الشعوب وهذا ما يفسر الغاية من تخصيص برامج التبادل الثقافي لأمريكي و استهدافه للنخب لأنها هي التي ستكون في أعلى المناصب في بلدانها وسيسهل على الولايات المتحدة التعامل معها لأن لديها القابلية لخدمة المصالح الأمريكية دون أن تعي ذلك.
   هذه القوة الثالثة التي تجعل الفرد منبهرا بالآخر هي ما سماها جوزيف ني القوة الناعمة. وعندما تفلح دولة ما في توظيفها فإنه يصبح من السهل عليها خدمة مصالحها السياسية والاقتصادية.فمثلا إذا نجح المغرب في نشر ثقافته على نطاق واسع سيسهل عليه التأثير على السياسات الخارجية للدول و بالتالي خدمة مصالحه الحيوية والعكس صحيح مما يحتم على الدول الانفتاح بحظر على الثقافات الأخرى نظرا لوجود هذه العلاقة الاضطرارية بين السياسة والثقافة. ومن تم يصبح الأمن الثقافي ضرورة ملحة.ولتحقيق الأمن الثقافي ينبغي نشر الثقافة الوطنية على الصعيد المحلي حتى يتولد لد المتلقي مناعة ثقافيه تقيه من كل فيروس ثقافي غريب من شأنه أن يفكك بنيته الداخليه.على سبيل الذكر لا الحصر،إذا تخلى المغاربة عن المذهب المالكي سيصبح المغرب دولة تابعة للمركز الموجه وسوف لن تقوم له قائمة. ولا نستغرب أن تقوم الصين بمنع أغاني المغنية الأمريكية ليدي غاغا و المغنية كاتي بيري لتأثيرهما السلبي على الشباب الصيني. بالإضافة إلى ذلك، لازالت المواقع الإباحية ممنوعة في الصين تماشيا مع ثقافتها وسياستها الاجتماعية.
   اليوم أمام المغرب تحدي كبير يتجلى في إقناع المغاربة بدون استثناء بضرورة المساهمة في التنمية في كل المجالات للتفوق على باقي الدول وتبوأ مكانة هامة على الصعيد الدولي. إنه ورش حيوي و يتطلب الصبر و تضافر الجهود وتغيير العقليات و التخلي عن التيئيس والعرقله والاستعداد للمساهمة في مغرب الغد عبر العمل الجاد و المثابرة و الاجتهاد والإخلاص لله في الأفعال والتخلي عن الصراعات العقيمة وأن يضع الجميع الوطن صوب عينيه متخلصا من الأنانية.وإذا أفلح المغرب في توظيف أكبر نسبة من الذكاء الجماعي المغربي فإنه سيوفر عليه الكثير من السنوات في سبيل التفوق على باقي الدول وليس ذلك بالمستحيل في ظل وجود قائد حكيم من طينة صاحب الجلالة محمد السادس نصرة الله تعالى.



855

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

دفاعا عن الأراضي المحتلة!

الداخلة: اللجنة الجهوية للاسثمار بوادي الذهب - الكويرة تصادق على 59 مشروعا

مسؤول سام في البوليساريو يؤكد أن مقترح الحكم الذاتي مبادرة وجيهة

مشاريع استتمارية بجهة وادي الذهب لكويرة

سحر شاطئ الوطية بطانطان

"أجبان الداخلة" تعاونية نسائية تنتج جبن الناقة بالداخلة

ارتفاع نشاط الصيد البحري بميناء طانطان من حيت الكمية والقيمة

المغرب يرحل 11 اسبانيا تظاهروا في الصحراء الغربية دفاعا عن البوليزاريو

خريجي مركز التكوين المهني بكلميم ينتظرون شواهدهم منذ 7 سنوات !!!

قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 17 دجنبر 2013

قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاربعاء 12 فبراير 2014

دفاعا عن الدبلوماسية الثقافية المغربية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.