للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)             العثور على عون سلطة مقتولا بطانطان(اسم)             رسمياً..صدور قرار التمديد الثاني للجنة المسيرة لمجلس جهة كليميم وادنون بالجريدة الرسمية             أنباء عن التمديد للجنة المسيرة لجهة كلميم وادنون             أنباء عن منع المستشار عبد الوهاب بلفقيه من مرافقة الوفد المغربي إلى بروكسيل             كلميم: إدانة عون سلطة ب 8 أشهر سجنا بتهمة النصب.             مركز “TLScontact” يتوقف عن استلام ملفات الراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا             مصرع شاب في حادث سير بين السمارة والعيون(اسم)             هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)             تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات             فاعلة جمعوية بكناريا تهاجم اعيان الصحراء :يلهثون خلف مصالحهم ويبتزون الدولة .             تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)

بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حصيلة عمل اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء بين إكراهات الممارسة الحقوقية ومتطلبات الحكامة الجيد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يناير 2016 الساعة 17 : 11


  بقلم الحسين العويمر - باحث في مجال حقوق الإنسان

 

 

 

شكل إنشاء المجلس الوطني لحقوق الإنسان، منعطفا حاسما في مسار المقاربة الحقوقية بالمغرب، باعتباره  رافعة حقيقية لإثراء الفكر والحوار حول قضايا حقوق الإنسان وحمايتها والنهوض بها، في إطار مبادئ باريس[1] التي تؤطر المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ،وتمنحها استقلالية وضمانات واسعة  لممارسة اختصاصاتها.

يعتبر المجلس الوطني لحقوق الإنسان امتدادا مؤسساتيا لسابقه " المجلس الإستشاري لحقوق الإنسان " المحدث بموجب  الظهير الشريف رقم 1.90.12 الصادر في 24 رمضان  1410 هـ  )الموافق ل20 أبريل 1990( ، والذي أنشأ  في إطار الإنفراج السياسي والحقوقي الذي عرفه المغرب في مطلع التسعينات. هذا المجلس الذي تعرض  حينها  للعديد من الإنتقادات من طرف جل مكونات الحركة الحقوقية بالمغرب والمنظمات الدولية، بسبب ضعف أدائه في التعاطي مع قضايا حقوق الإنسان،ومحدودية وسائل اشتغاله ومؤاخذات متعددة مرتبطة بالإستقلالية وتمثيلية الهيئات الحقوقية بالمجلس.

في هذا السياق، أعلن الملك محمد السادس في خطاب العرش لسنة 2000  عن إعادة النظر في الظهير المنظم للمجلس الإستشاري لحقوق الإنسان،  بهدف مواكبة التحولات الخارجية المرتبطة بالمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، وتكييف مهامه مع التوجهات الجديدة للدولة، وقد منح الظهير الشريف رقم 1.11.19 الصادر في 18 ربيع الأول 1431هـ )الموافق فاتح مارس 2011( المنشئ للمجلس الوطني لحقوق الانسان صلاحيات واسعة في مجال الحماية والنهوض بحقوق الانسان، كما تم تبني آليات جديدة للمجلس على المستوى الترابي (اللجان الجهوية) تتولى مهام الترافع عن قضايا حقوق الانسان على المستوى الجهوي.

فماهي إذن الأدوار المنوطة باللجان الجهوية لحقوق الإنسان في مجال الرصد ومراقبة حالة حقوق الإنسان بالمغرب؟ وإلى أي حد استطاعت أن تساهم في إرساء آليات جهوية حقيقية  للدفاع عن حقوق الإنسان، تعزيزا للممارسة الحقوقية الجهوية وتماشيا مع التوجهات الكبرى لورش الجهوية المتقدمة ( اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء نموذجا)؟

أولا – اللجان الجهوية لحقوق الإنسان: المرجعية القانونية وضوابط الإشتغال ( قراءة في الظهير المؤسس للمجلس الوطني لحقوق الإنسان)

نص الظهير الشريف 1.11.19 المحدث للمجلس الوطني لحقوق الإنسان صراحة على الإنخراط الواسع للمجلس في ورش الجهوية المتقدمة، من خلال اعتماد آليات جهوية لحماية حقوق الإنسان والنهوض بها، في إطار تفعيل سياسة القرب في شكل لجان جهوية، وذلك تعزيزا لأهداف ومنطلقات مشروع الجهوية المتقدمة الهادفة إلى   تمكين المواطنين من التدبير الواسع لشؤونهم الجهوية بواسطة مؤسسات ديموقراطية وآليات حقوقية قريبة من المواطنين.

  • §        اختصاصات اللجان الجهوية :

أفرد الظهير الشريف 1.11.19 فصلا كاملا[2] لتحديد اختصاصات اللجان الجهوية لحقوق الإنسان ومجالات تدخلها وأناط بها الأدوار التالية :

  • تتبع ومراقبة وضعية حقوق الإنسان بالجهة وتلقي الشكايات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان[3].
  • النظر في جميع الحالات المرتبطة بخروقات حقوق الإنسان، على المستوى المحلي والجهوي ، المحالة من رئيس المجلس أو بمبادرة من اللجنة أو بناء على شكاية ممن يعنيه الأمر، وتتولى اللجنة مهام البحث والمعالجة للحالات المعروضة عليها وإعداد توصيات بشأنها ورفعها لرئيس المجلس للبت فيها [4].
  • إحالة الشكايات الواردة إليها - إذا كانت  تدخل في اختصاص المؤسسة المكلفة بتنمية التواصل بين المواطن والإدارة أو جهة أخرى - على الجهة المعنية أو على المندوب الجهوي للمؤسسة المذكورة (شكاية محلية أو جهوية) ، أو على المسؤول عن المؤسسة السالفة الذكر تحت إشراف رئيس المجلس(إذا تعلق الأمر بشكاية ذات صبغة وطنية).
  • تنفيذ برامج المجلس ومشاريعه المتعلقة بمجال النهوض بحقوق الإنسان بتنسيق مع كافة الشركاء المعنيين على مستوى الجهة[5].
  • تشجيع وتيسير إحداث مراصد جهوية لحقوق الإنسان تضم الجمعيات والشخصيات العاملة في مجال حقوق الإنسان وتعمل هذه المراصد على تتبع تطور حقوق الإنسان على المستوى الجهوي[6] .

 

  • §        تركيبة اللجان الجهوية لحقوق الإنسان :

تطرق الظهير الشريف 1.11.19  في 4 مواد إلى كيفية تشكيل اللجان الجهوية لحقوق الإنسان وتعيين رؤساها واختيار اعضائها حيث نصت المادة (40) إلى أن رؤساء اللجان يعينيون بظهير شريف باقتراح من رئيس المجلس، ويتم اختيارهم من بين الشخصيات المؤهلة أو الفعاليات الجمعوية الجهوية. ويتم انتدابهم لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد.

تتكون اللجان الجهوية لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى رئيسها والمندوب الجهوي للمؤسسة المكلفة بتنمية التواصل بين المواطن والإدارة، من أعضاء يقترحون من لدن الهيئات التمثيلية الجهوية للقضاة والمحامين والأطباء والعلماء والصحافيين المهنيين، والجمعيات والمراصد الجهوية لحقوق الإنسان والشخصيات الفاعلة في مجال حقوق الإنسان[7]. ويتم تعيين أعضاء اللجان الجهوية لحقوق الإنسان من لدن المجلس باقتراح من رئيسه،بناء على الترشيحات التي يرفعها رئيس اللجنة الجهوية إليه[8].

بلا شك أن الاختصاصات الموكولة للآليات الجهوية لحماية حقوق الإنسان والنهوض بها، ستساهم  في الإرتقاء بالعمل الحقوقي، من خلال تجاوز إكراهات التدبير المتمركز للسياسات الحقوقية، وخلق دينامية جديدة وتفاعل إيجابي بين جمعيات حقوق الإنسان المحلية  وآليات المجلس على الصعيد الترابي .

ثانيا : تجربة اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء :  محاولة لرصد أوجه القصور ومكامن الإختلالات.

ساهم إحداث اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء في تكريس سياسة القرب و تعزيز المشهد الحقوقي بالمنطقة باعتبارها وحدات لامتمركزة لتفعيل المخططات والبرامج المرتبطة بحماية حقوق الإنسان والنهوض بها على المستوى الجهوي.، وهكذا عملت هذه اللجان على الإنخراط  الفعلي في الممارسة الحقوقية على مستوى الأقاليم الجنوبية عبر الاستماع وتلقي شكايات ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان بالإضافة إلى الإنخراط الميداني في الإستحقاقات السياسية والحقوقية بالصحراء، كما لعبت أدوار دبلوماسية موازية مرتبطة باستقبال المقررين الخاصيين للأمم المتحدة ، ووفود الهيئات والمنظمات الدولية الناشطة في مجال حقوق ألإنسان وبالمقابل، تبقى حصيلة عمل اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية خلال ولايتها الممتدة من 2011 إلى 2015 متواضعة  ولم ترق إلى مستوى تطلعات وانتظارات الفاعلين الحقوقيين  بالمنطقة ، نتيجة مجموعة من الإختلالات المؤسساتية والتدبيرية  والتي سنستعرضها  في مقالتنا هاته ، مساهمة منا في إثراء النقاش العمومي حول  حصيلة عمل  اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء بعد انتهاء  مدة ولايتها:

  • §        الملاحظات الهيكلية المرتبطة بتركيبة اللجان وطرق عملها :

تتكون اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء من تركيبة هجينة لم يراعى فيها عند التأسيس التناغم والتجانس واحترام تمثيلية متكافئة لمختلف شرائح ومكونات الحقل الحقوقي بالصحراء، هذا بالإضافة إلى ضعف المستوى التكويني والأكاديمي لمجموعة من أعضاء اللجان الجهوية  وهو ما أثر بشكل سلبي على آداء ومردودية اللجان في تعاطيها مع قضايا وملفات حقوقية حساسة بالمنطقة.

من جهة أخرى، تشتغل اللجان الجهوية لحقوق الإنسان عبر هيكلة شبه موحدة،  مكونة من إدارة تنفيذية وفرق عمل في مجال الحماية والنهوض بحقوق الإنسان، والملاحظة الأساسية التي يمكن إثارتها هو تنازع الإختصاصات بين رئيس اللجنة والإدارة التنفيذية، فيما يخص تنزيل الإستراتيجيات والبرامج الحقوقية وتنفيذها، وهو مايطرح مجموعة من التساؤلات الملحة حول المركز القانوني للمدير التنفيذي في هيكلة اللجان الجهوية، وبالتالي ضرورة توسيع صلاحياته واختصاصاته،  لتفادي أي أحتكاك ممكن مع رئيس اللجنة فيما يخص صناعة القرار الحقوقي بالمنطقة، وفيما يتعلق بعمل فرق الحماية والنهوض بحقوق الإنسان على مستوى اللجان الجهوية ، فيلاحظ ضعف الإشراك الفعلي لأعضاء اللجان  في إعداد وتنفيذ برامج العمل، في ظل غياب مقاربة تشاركية مبنية على التنسيق والتشاور وتقاسم الخبرات.، هذا بالإضافة إلى قصور مضامين التقارير التشخيصية المنجزة  عن أهم القضايا الحقوقية بالمنطقة.

  • §        الجوانب التدبيرية ومؤشرات الحكامة

تعقد اللجان الجهوية لحقوق الإنسان 4 اجتماعات عادية  في السنة[9]، قصد تدارس مختلف الإشكاليات الحقوقية المدرجة في جدول أعمالها، ومناقشة حصيلة اللجان الجهوية في مجال الحماية والنهوض بحقوق الإنسان، لكن الملاحظ هو اقتصار أشغال هذه الدورات على استعراض ومناقشة الحصيلة الحقوقية لأعمال اللجان دون فتح نقاش حقيقي وفعال، حول الملفات الشائكة بالمنطقة، وفق مقاربة منهجية وبناءة تروم صياغة وبلورة التوصيات الإجرائية الكفيلة بحلحلة بعض هذه الإشكاليات.

لا شك أن التدبير المتمركز حول النتائج، أضحى من أهم المقاربات التدبيرية المعتمدة، سواء في القطاع الخاص أو العام، بهدف تحسين آداء المؤسسات وتجويد مردوديتها، ومن هذا المنطلق، فإن المجلس الوطني لحقوق الإنسان قد غيب منهجية التعاقد مع رؤساء اللجان الجهوية لحقوق الإنسان باعتبارها آلية حقيقية لتقييم آداء المدبرين العموميين والإرتقاء بجودة الخدمات المقدمة على الصعيد الجهوي.

إن الإعتماد على مؤشرات حقيقية للنجاعة في التدبير، وفق تعاقد بالأهداف مع رؤساء اللجان، من شأنه أن يطور الآداء الوظيفي والتدبيري للجان الجهوية لحقوق الإنسان وذلك تماشيا مع التوجهات الكبرى لدستور 2011 الرامية إلى ربط المسؤولية بالمحاسبة.

تفتقر اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء إلى ترسيم مخططات استراتيجية للعمل على المدى القصير والمتوسط والطويل، الهدف منها هو تحديد الحاجيات وتسطير الأهداف الإجرائية وتوفير الوسائل اللأزمة لإنجازها، وفق مقاربة تشاركية ترمي إلى انخراط مختلف الفاعلين على المستوى الجهوي ، وهو ماانعكس سلبا  على النتائج المتضمنة في التقارير الموضوعاتية  المنجزة في مجال حقوق الإنسان بالصحراء، هذا بالإضافة إلى غياب تقارير سنوية  للأنشطة توثق لمختلف تدخلات اللجان الجهوية وتفاعلها مع الإشكاليات الحقوقية بالمنطقة.

  • §        التواصل والتفاعل مع مختلف مكونات الجسم الحقوقي بالمنطقة :

لعل من أهم العوامل الأساسية لنجاح عمل اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية هو إشراك كل مكونات الحركة الحقوقية بالمنطقة،  ويتم هذا الإشراك عبر تشجيع الإنخراط في كل البرامج والمخططات الحقوقية دون إقصاء أو تهميش، باعتماد مبدأ تكافؤ الفرص، لكن الملاحظ  في عمل اللجان الجهوية هو استبعادها لشرائح مهمة من الفاعليين الحقوقيين والناشطين في مجال حقوق الإنسان  بالصحراء، وبالتالي تقزيم العمل الحقوقي وخلق جيوب مقاومة إضافية بدل استيعابها.

 من جهة أخرى تساهم التكوينات التي تؤطرها اللجان الجهوية،  بتنسيق مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان و معاهد دولية للتدريب (معهد جنيف لحقوق الإنسان نموذجا) في تطوير كفاءات الفاعلين الحقوقيين وصقل مهارتهم، لكن الملاحظ أن طريقة انتقاء المستفيدين من هذه التكوينات، لا يتم وفق معايير موضوعية وشفافة، بالإضافة إلى ضعف تتبع أُثر هذه التكوينات على الجمعيات الحقوقية المشاركة.

خاتمة :

إن ترصيد تجربة اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء، بعد أربع سنوات ونيف على إحداثها، يتطلب منا استحضار فلسفة الإنشاء، والتي جاءت لتكريس البعد الجهوي في مجال حقوق ألإنسان، تماشيا مع التوجهات الكبرى لورش الجهوية المتقدمة، لكن في نفس الوقت، أصبحت الحاجة ملحة إلى إعادة النظر في اختصاصاتها ووسائل اشتغالها ونطاق صلاحياتها، حتى تستطيع مواكبة التحولات والتطورات السياسية والحقوقية  المتواترة بالمنطقة  وتساهم بشكل جدي  في مسلسل استكمال انخراط  المغرب في المنظومة الدولية لحقوق الانسان وتعزيز ممارسته الاتفاقية في هذا المجال.



[1]  مبادئ باريس هي المصدر الرئيسي للقواعد التقعيدية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان. ، وقد اعتمدت المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان هذه المبادئ في ورشة عمل دولية عقدت في باريس في 1991 وتمثِّل علامة على بداية الأعمال الدولية الجادة للتعاون وتوحيد المعايير في أنشطة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

[2]  الفصل الرابع من الباب الأول من الظهير 1.11.19 المنشئ للمجلس الوطني لحقوق الإنسان.

[3]  المادة 28 من الظهير الشريف رقم  1.11.19 بتاريخ  فاتح مارس 2011.

[4]  المادة 29 من الظهير الشريف رقم  1.11.19 بتاريخ  فاتح مارس 2011.

[5]  المادة 30 من الظهير الشريف رقم  1.11.19 بتاريخ  فاتح مارس 2011.

[6]  المادة 31 من الظهير الشريف رقم  1.11.19 بتاريخ  فاتح مارس 2011.

[7]  المادة 41 من الظهير الشريف رقم  1.11.19 بتاريخ  فاتح مارس 2011.

[8]   المادة 42 من الظهير الشريف رقم  1.11.19 بتاريخ  فاتح مارس 2011.

[9]  المادة 22 من النظام الداخلي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان.



1685

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



انفجار انتحاري يخلف قتيلا و 8 جرحى بآث عيسي بولاية تيزي وزو

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

التحقيق في خروقات مسؤولي الحسيمة ووزير الداخلية يحل بالمدينة

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة

المخطط الاستعجالي و نيابة كلميم

العثور على مقبرة جماعية تضم حوالي 30 جثة لأجنة وحديثي الولادة

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتساءل عن مصير الآلاف من الأسر الصحراوية النازحة بضواحي العيون

المجلس البلدي لكلميم: بيان وبيان مضاد والغموض سيد البيانين

بلدية بويزكارن تَنْسِبُ إلى نفسها مشاريع تنموية هامة أتى بها والي الجهة‏

هل الملك يعلم عن واقع رعاياه؟

النص الكامل للخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الثانية والستين لثورة الملك والشعب

ربط المسؤولية بالمحاسبة بين( مبدأ استقلالية الجماعات الترابية و جبروت إحتكار السلطة)

صحف : خطة بنكيران لمحاربة الفساد كلفتها 1.7 مليار درهم

حصيلة عمل اللجان الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء بين إكراهات الممارسة الحقوقية ومتطلبات الحكامة الجيد

النقابة الديمقراطية لإرباب المحالب توحد اسعار الحليب بالعيون

زلزال ملكي يطيح برؤوس كبيرة،والدور على المجالس الجهوية للإستثمار





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)


الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.