للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         ردوا بالكم..سرقة سيارة مرسيديس190 من كورنيش كليميم             مواطنون من سوس يهاجمون رعاة من الصحراء ويسرقون مواشيهم(فيديو)             اطعمة تزيد الرغبة الجنسية و تنشط الجسم وتحقق المتعة             إعفاء وشيك سيطال يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لوزارة التعليم بسبب             تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء             اعدادية حي الفلاحة بكليميم تتعرض للسرقة             العثور على جثة بالشارع العام في بوجدور             نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)             المناضل اليساري بن سعيد أيت إيدر ينجو من محاولة تصفية نواحي كليميم             "واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد             نواكشوط تحتضن منتدى اقتصاديا موريتانيا مغربيا             التامك و اوبركى في ذيل البرلمانيين بجهة كليميم من حيث القيام بواجبهم(أسماء)             الكشف عن أكبر مخزن لتهريب الكوكايين بالصحراء ،واعتقال اجانب ومصادرة معدات ومخدرات             ظهور جديد للحشرة القرمزية بكليميم يكشف فشل خطة محاربتها             انفجار لغم مضاد للمركبات بالحمادة يقتل اربعيني ويرسل شقيقه للمستعجلات             بعد فشل خطة توسيع مهامها،الإدارة الأمريكية تهدد بإنهاء مهمة “المينورسو”،             مصرع شخص وجرح اخرين في حادث سير بكليميم             تلاميذ ثانوية الصداقة التأهيلية محرومون من حقهم في "الثقافة"             مصرع شاب وجرح اخرين في حادثة سير بين اخفنير والسمارة             الفرقة الوطنية تواصل التحقيق ،وثروات بلفقيه ونوابه وموظفين بالجماعة تحت المجهر             سكان بنواحي سوس يهاجمون رعاة ينحدرون من الصحراء ويسرقون اغنامهم            من ذاكرة كليميم حاضرة وادنون ..اصالة القيم..ونقاوة الموروث الوادنوني            أتحداك أن تشاهد فيديو إباحي أو صور عري بعد مشاهدة الفيديو             محتجون غاضبون يقطعون الطريق بين المغرب وموريتان ( الكركرات )            عائشة رحّال، رئيسة جمعية النساء الصحراويات تهاجم حمدي ولد الرشيد وتشبهه بالدكتاتور            الخليجيون بالصحراء ينهالون على الترفاس ( الكمأ ) ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

سكان بنواحي سوس يهاجمون رعاة ينحدرون من الصحراء ويسرقون اغنامهم


من ذاكرة كليميم حاضرة وادنون ..اصالة القيم..ونقاوة الموروث الوادنوني


أتحداك أن تشاهد فيديو إباحي أو صور عري بعد مشاهدة الفيديو


محتجون غاضبون يقطعون الطريق بين المغرب وموريتان ( الكركرات )


عائشة رحّال، رئيسة جمعية النساء الصحراويات تهاجم حمدي ولد الرشيد وتشبهه بالدكتاتور

 
اقلام حرة

موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

بعد ملفي المستشفى والجامعة بكليميم،التنسيقية تستعد لإطلاق ملف جديد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
نواكشوط تحتضن منتدى اقتصاديا موريتانيا مغربيا

بعد فرنسا،اسبانيا ترفع الحد الأدنى للأجور بحوالي 22 في المائة،فمتى تحدو الحكومة المغربية حدوهما؟!

لقاء مرتقب بين وفد من “إخوان الجزائر” وحزب العدالة والتنمية الشهر الجاري تزامنا مع أول زيارة ل

ماكرون يعلن عن زيادة للحد الأدنى للأجور بقيمة 100 يورو شهريا وإلغاء ضريبة التقاعد لتهدئة الاحتجاجات

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أحياء تسكننا، "غاستون باشلار" في الباطوار
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 مارس 2016 الساعة 40 : 20


بقلم : أ/ محمد إبراهيم الزموري
باحث في الشئون القانونية و السياسية




تكاد لا تخلوا أي مدينة من المدن المغربية من حي اسمه "الباطوار"، و هو اسم فرنسي ، و يقابله في اللغة العربية "المسلخ"، حيث يسبغ تواجد الباطوار شعبيا اسمه على المنطقة ككل، ضدا في الأسماء التي اختارتها البلدية و تقسيماتها الترابية، فمن ذكاء الذهنية الشعبية قدرتها الخارقة على إلصاق أسماء المرافق على المناطق السكنية المحيطة، و مايميز الباطوار كمرفق خدماتي و انتاجي و اقتصادي، هو طبيعة الساكنة، ففي هذا الحي نسبر أغوار و خبايا النفس الطيبة، نتنفس صدق و سلام، هنا يرقد سحر لا يقاوم يسكن الذاكرة ، و خطوات أباء و أجداد تبصم تجاعيد الدروب و الأزقة، هنا تصطف الجدران البيضاء، كما هي سرائر ساكنيها، كل من يمر هنا يلقي السلام، و كل من يستقر هنا يعيش في اطمئنان، هنا يوجد الجار الذي فقه أحوال الجيران حتى صار فردا من العائلة يؤخذ برأيه، و يساهم في تأديب أبناء الجيران إذا ما ارتكبوا الحماقات،  هنا لا يزال الصغار يقبلون أيدي الكبار في ترسيخ نادر للقيم ، و ضدا في عولمة الأخلاق، في الباطوار لازال طعم الشاي المنعنع و رائحة البن المبهر يتسلل كل صباح عبر الزقاق الضيق و الأعمدة الكهربائية البليدة و الحيطان، حيث تتناغم سيمفونية بائع السمك مع فرقة كناوا الجوالة و حديث الجيران، و صراخ أم من مطبخ بيتها على ابنها الذي تأخر عند البقال، لتكون قطعة موسيقية رائعة يستهل بها الحي كل صباحاته.
و في المقهى المعلوم ينشط الحديث، و السؤال، و التحليل، و التفسير و حل الكلمات المسهمة و المتقاطعة، حيث يستحيل المكان إلى فضاء فكري و أدبي و رياضي و سياسي مفتوح، تنشط فيه النقاشات و الإسهامات ، ربما أكثر إقناعا من التحليلات الإذاعية الضيقة في الحدود و المعرفة.
في حي الباطوار يتأسس التضامن في أبهى حلله و أعظم تجلياته، حيث الإخاء و التآزر و الدعم و النصح و النصيحة، بأسلوب حضاري قوامه صدق المشاعر، و لا يزال الحي يحتفي بأولاده ونساءه و صغاره بالحماية في إطار نموذج يستحق الأخذ به، ففي مثل هذه الأحياء لا توجد الأفكار المتطرفة و الهدامة، لأنها تأسست على الحوار و التعددية و النقاش و احترام الأخر و حقه الجوهري في التعبير ، فالكل هنا عائلة واحدة و الكل يعرف الكل، و عبر فضاءات المساجد و المقاهي و الشوارع، تتجسد الألوان و الأشكال و الرغبات و الطموحات، في ظل توافق رائع، لم تعلمه فصول المدارس، و لا كتب النوازل، بل علمه الحي بعلاقات البنيوية و الاجتماعية ، و قد صدق ابن خلدون عندما صاغ في كتابه المقدمة نظرية العمران، عن تأثير الأحياء على السلوك و الطباع.
وكنبوءة قديمة تعترينا في أحيائنا حالة من التأمل و الانتشاء، فهنا الفرن التقليدي المتمركز جنب بائعي مواد البناء و الإنشاء، و هنا بائع البيض بالجملة و التقسيط و الاسكافي و بائع السجائر ، و هنا تصطف البيوت و الدكاكين و صراخ الأطفال اللاهثين وراء كرة بلاستيكية و على وجوههم ترتسم ابتسامات عريضة، وهنا أبواب البيوت التي لا توصد، و ثنائيات أحاديث ربات البيوت الساذجة و الفضولية، هنا ترقد صور شتى من قناعة و رضا و حب و أخوة، حيث تتحول بيوت الجيران إلى موسم حاشد في الأفراح و الأطراح.
 مثل هذه الأحياء هي التي تعبرنا و تسكننا، و تظل شاهدة على ذكريات طفولية مغروسة في الأذهان.
الباطوار ليس مجرد حي يسكنه الناس، بل هو مجموعة من الناس يسكنهم الحي، حيث التفرد في المسارات و التقاطعات و العلاقات، حيث نبل الأهداف و القيم، و حتى إن فرضت الظروف على إحدى العوائل الانتقال إلى منطقة أخرى، يبقى الارتباط الروحي و الوجودي بالحي مغروس للأبد، و لأن العزلة لا تملك تاريخا على حد تعبير الفيلسوف "غاستون باشلار"، فقد أسس الباطوار نموذجا لتخليد الأسماء و الأماكن و كتابة مراكز الانتماء، فهنا ولد الشاعر و التاجر و المعلم و الفنان و الإداري و العسكري و الأديب و المفكر و العامل و الصانع، و هنا كتبت أروع مواويل التضامن الاجتماعي، حيث أسماء الأشخاص و الأفراد نادرا ما ينادى بها، لان داخل هذا الفضاء هناك لقب لكل شخص.
و في المساء عندما تهجر الشمس الديار، يلد الحي أبناءه و بناته، فالمسألة ليست في الوصف و التوصيف، فثمة شئ غريب لا أعرفه، لكني وقعت في أسره، إنه الحب الروحي، فهل تبادل الأحياء روادها و أبناءها المخلصين بالمثل؟ لا أدري، لكنه سيكون موضوع نقاش جيد في مقهى الحي رفقة ابن خلدون و غاستون باشلار.
فإذا كان على الإنسان أن يعمل الصالحات حتى يدخل الجنة في الآخرة، ففي الدنيا عليه الذهاب للباطوار حتى يعيش.



1350

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

عنابة تحت حصار أمني لتسع ساعات

هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

بعد فشل خطة توسيع مهامها،الإدارة الأمريكية تهدد بإنهاء مهمة “المينورسو”،

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
اطعمة تزيد الرغبة الجنسية و تنشط الجسم وتحقق المتعة

المناضل اليساري بن سعيد أيت إيدر ينجو من محاولة تصفية نواحي كليميم

شاهد الضرر الذي يسببه الثوم للجسم

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة رجل الاعمال وقيدوم السياسيين بجهة كليميم عمر بوعيدة(تفاصيل عن حياته السياسية)

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.