للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين             فضيحة بيئية من العيار الثقيل بكليميم تمرير قناة للماء الصالح للشرب وسط حفرة صرف صحي(فيديو)             كلميم: اصطدام بين دراجتين يسفر عن مصرع شاب ونقل اثنان للمستشفى             نائب رئيس جماعة اساكا تركوساي يفضح اختلالات كبيرة بالجماعة ويتهم المكتب الوطني للماء(فيديو)             لا تغييرات في الولاة والعمال بالصحراء بإستثناء والي العيون..وهذه لائحة بالأسماء             أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني             مدير الكهرباء بكليميم "مخروك" يستمر في إحراج مدير الماء "بن جيموع" وكشف عجزه             الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)             انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب             حريق مهول بجوطية الخشب بكليميم(فيديو)             ردوا بالكم..عمليات نصب محكمة على عدد مهم من الراغبين في التسجيل بالجامعات باوكرانيا             رجل يقتل زوجته طعناً بالسكين في العيون             قربالة وعراك بجماعة افركط وسقوط عضو بالمعارضة مغشيا عليه بعد تعرضه للضرب(اسماء)             امين مال الخيرية الإسلامية بكليميم يطالب بفتح تحقيق في المالية بعد المهزلة الخطيرة             إصابات في تدخل عنيف لقوى الامن ضد المهمشين و المهمشات الصحراويين             محاولة للانتحار بمدينة العيون             مصرع شخص واصابة أحد أبناء كلميم العاملين في نقل البضائع بين كناريا والأقاليم الجنوبية(اسم)             الأساتذة المتعاقدون يعتزمون شلّ المؤسسات التعليمية أيام 19 و20و21و22             نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا             توقف حركة السير بمعبر الكركرات بسبب..             مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE            حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار            مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير             هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات            شاب يحرق نفسه بعد منعه من العمل في نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي            بيان الجالية الوادنونية باوروبا بلقاء بلجيكا بعنوان "متحدون في محاربة الفساد"           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE


حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار


مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير


هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات


شاب يحرق نفسه بعد منعه من العمل في نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي

 
اقلام حرة

الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران


دَرس فرنسي مُفيد .. ما أحْوَجَنَا إليه


يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
حركة الشبيبة الديمقراطية بالجنوب تصدر بيانا

البيان الختامي لحزب العدالة والتنمية بجهة كليميم وادنون

بيان لجنة اوروبا لإنقاذ كليميم

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين

انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب

بعد الاتفاق الفلاحي، البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية 64 بالمائة على اتفاق الصيد البحري

ما هِي الأسباب الحقيقيّة لتفاقُم الأزَمة السعوديّة المغربيّة؟ وكيف استُخدِم الإعلام ؟

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

امتحان البكالوريا: متى تدق جدران الخزان؟ !
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يونيو 2016 الساعة 12 : 21


بقلم :ابراهيم اكراف

ما يزال إعادة الاعتبار لشهادة البكالوريا-ظاهريا- أحد أهم النقط التي تشغل وزارة التربية الوطنية المغربية، لذا سارعت إلى اقتراح مجموعة من الإجراءات للحيلولة دون تفاقم آفة سأحاول في هذه المقالة تقديم قراءة نقدية في مقترح الوزارة، وكيفية تصديها لهذه الظاهرة.

تصدير

أعتقد في البدء أن السؤال الذي ينبغي أن تسارع وزارة التربية الوطنية للإجابة عنه، بمعية باقي الشركاء، ليس ما هي الوسائل التي نزجر بها الغش؟ بل ما الذي يدفع التلاميذ للغش؟

إن الإجابة عن السؤال الثاني، إجابة علمية دقيقة، كفيلة بالاهتداء إلى بعض المسكنات لهذا الداء، ومن أهم العوامل في نظرنا، التي تدفع المتعلم للغش اعتقاه أن "شهادة البكالويا" هي مفتاح النجاح، أو بالأحرى مطية الحصول على وظيفة، ومن ثمة فالغاية تبرر الوسيلة، مما يستدعي، فضلا عن الشهادة، الكفاءة، وهو ما ينبغي التركيز عليه خلال المباريات، عوض الأرقام والمحسوبية والزبونية، وهذا العامل سيتفق معنا فيه الكثيرون ممن أسندت لهم مهام المراقبة في الامتحان الوطني، سواء أكانوا رسميين أم أحرارا، فالمترشح يتودد للمراقب لمساعدته بالتغاضي عنه أو مده يمعلومة، فلا مطمح له سوى الولوج للجندية أو الدرك أو البوليس، أما إذا كان المترشح موظفا فجوابه أنها وسيلة للترقية. إضافة إلى العامل السابق، هناك غياب الثقة في النفس، مما يدفع التلميذ إلى التدجج بأسلحة مساعدة، وزد على العاملين السالفين الخوف من الرسوب، والذي يعد ثقافة مجتمعية ينبغي القطع معها، فالرسوب فرصة للنجاح وتكوين الذات، وليس فشلا  كما يروج له في ثقافتنا المجتمعية.

إن العوامل المشار إليها آنفا، نجد صداها في مجموعة من المسلسلات المغربية-على سبيل المثال- التي تقدم شهادة البكالوريا بوصفها وسيلة للرقي الاجتماعي، كما تعمد إلى تقديم الصورة النمطبة للراسب،  والتي أكدت الأبحاث النفسية الحديثة عدم صوابها، وأخص هنا بالحديث نظرية الذكاءات المتعددة.

التدابير الوزارية لمكافحة الغش

بادرت وزارة التربية الوطنية، مع اقتراب موعد الامتحانين الجهوي والوطني، إلى إصدار مذكرات تنهي فيها إلى التلاميذ الإجراءات التي ستتخذها في حق الغاشين، وتمثلت في توقيع المترشحين لالتزام، يلتزمون فيه بعدم إحضار الهاتف النقال أو أي وسيلة مساعدة على الغش  إلى مركز الامتحان، وأنه بمخالفتهم لمقتضى هذا الالتزام، سيعاقبون طبقا للقوانين الجاري بها العمل، تصل حد السجن والغرامة المالية.

أعتقد أن الوزارة سقطت في تناقض صارخ بين مذكرتها هاته والمذكرتين القاضيتين بالتصدي للعنف والسلوكات المشينة بالوسط المدرسي، وكذا منع عقوبة التوقيف. فإصدار المذكرة، في وقت كان يعيش فيه المترشح هواجس الامتحان، شكل من أشكال العنف الرمزي الذي دعت الوزارة إلى تجنبه، أما المتابعة القضائية، فتتناقض مع مذكرة منع التوقيف، والتي جاء فيها ما مضمونه أن التوقيف يخلق الهوة بين التلميذ والمدرسة، مما سيجعله عرضة للتأثيرات السلبية للمحيط الخارجي للمدرسة، واقترحت أن تتناسب العقوبات ونوعه وسنه وقدراته البدنية، كما نصت على حفظ كرامته، وعدم تعريضه لأي تجريح أو تحقير...

ألن يخلق السجن الهوة بين المترشح والمدرسة؟ هل السجن سيصلح المترشح؟ هل ستفرد للغاشين أجنحة خاصة أم إنه سيجاورون  اللصوص والقتلة...؟  أليس سجن المترشح مسا بكرامة  أهله باستحضار دلالة  السجن وسط مجتمعنا؟

بناء الإنسان أولا والسور ثانيا

إن الجلوس داخل المكاتب المكيفة في العاصمة، وإصدار قرارات مفتقدة للمقاربة التشاركية، بالإضافة إلى عدم بنائها على دراسة علمية يقوم بها مختصون، يقتضي النزول للميدان-إذا كانت هناك نية لإعادة الاعتبار لهذه الشهادة- والإنصات للعاملين بالميدان، عوض استنساخ قرارات خارجية.

ولعل أول خطوة لإعادة  الاعتبار لامتحانات البكالوريا، تبتدئ بإعادة الاعتبار للمراقبين، وذلك بحماياتهم من مختلف الاعتداءات الجسدية واللفظية، داخل وخارج مركز الامتحان، علاوة على تحفيزهم ماديا لتأدية مهمتهم كما ينبغي، فالكل يأكل من الكعكعة تحت ذريعة الإشراف، باستثناء الأساتذة، لأنهم بزعمهم يؤدون مهمة من مهامهم، لنفترض أن هذا الجواب سليم، هل يؤدي الآخرون مهمة غير مهمتهم؟

إن الرغبة في السلامة الجسدية والشعور بالغبن يدفعان الكثير من المراقبين إلى الاكتفاء بتوزيع الأوراق وجمعها، وهو ما يستوجب من الوزارة إعادة النظر في هذين المعطيين؛ أسوة بقطاعات أخرى غير قطاع التعليم، التي ترتبط فيها النزاهة بالزيادة والتعويضات، فلماذا يكون هذا القطاع استثناء؟

يتوجب أيضا لمكافحة الظاهرة، إسناد توزيع الأساتذة للقرعة وغيرها من الأشكال الديمقراطية، عوض إسنادها لرئيس مركز الامتحان؛ حيث يعمد بعضهم إلى توزيع الأساتذة حسب أهوائه إرضاء لأطراف معينة أو لهواه، في إطار كسب معركة نسبة النجاح، وهو الأمر الذي يستدعي القطع مع تعيين مدير المؤسسة رئيسا لمركز الامتحان، واعتماد أشكال أخرى للتعيين كالمباراة أو تكليف أستاذ أو مفتش...

ولا يمكن مكافحة هذه الظاهرة ما لم تصبح شأنا مجتمعيا، فالمجتمع اليوم صار يشجعها ويؤيدها، أعني بالتخصيص الأسرة؛ حيث إن الأسرة اليوم لا تتورع في اقتناء آخر صيحات الأجهزة الإلكترونية لأبنائها، وفي تعبئة هواتفهم، ولربما التعاقد مع أشخاص بغرض تشكيل خلية للغش... وعليه فلا بد من تضافر جميع مؤسسات المجتمع للحد من هذه الآفة.

على سبيل الختم

إن الغش سلوك إنساني وليس سلوكا آليا حتى يتحكم فيه والقضاء عليه بمنع الهاتف النقال أو غيره، ولاسيما وأن الغشاش بدوره يعمل على تطوير آلياته، وهذا ما يستدعي تضافر جميع مؤسسات التنشئة الاجتماعية لمكافحة هذه الظاهرة، إضافة إلى ضرورة تعاون المؤسسات الاقتصادية المستفيدة من هذا الموسم التجاري إن جاز التعبير، وتوفير الشروط نفسها لجميع المترشحين، وذلك بمراعاة الطابع الجغرافي للمناطق الحارة.



960

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- واقعي عملي

مراقب جهوي

مقترحات عملية و تحليل من الواقع. سنبلغ الجهات المسؤولة قصد اعتماده. شكرا للافادة.

في 30 يونيو 2016 الساعة 42 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

عشرات الجرحى في قمع وقفة احتجاجية سلمية لعمال ومتقاعدي فوس بوكراع بالعيون

اقليم طاطا :مستشارون جماعيون يشرفون على مبارات توظيف

محرمون من إجازتهم قصد تنصيب مدير و أخر يرحل دون فتح تحقيق

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

تقرير الأمين العام عن الحالة فيما يتعلق بالصحراء الغربية لسنة 2011

بلدية اقا –اقليم طاطا : تلميذ يغتصب قاصرا عمره ست سنوات

دليل المترشحات والمترشحين لامتحانات نيل شهادة الباكالوريا - دورة 2014

بلاغ وزارة التربية الوطنية حول الإعلان عن نتائج البكالوريا يوم 25 يونيه 2014

نائب التعليم باسا-الزاك يتجاوز صلاحياته ويتورط ويورط الوزارة

نحو إنشاء مدارس خصوصية مسائية للراشدين و المنقطعين عن الدراسة

امتحان البكالوريا: متى تدق جدران الخزان؟ !

عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا


نادي باب الصحراء لكرة اليد يفجر مفاجأة ويتفوق على فريق النواصر بطل المغرب

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

المينورسو ترفع حالة التأهب لدرجة القصوى تحسباً لردود فعل غاضبة على حرق شاب لنفسه بالكركرات

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.