للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي             المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا             عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.             المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك             الأهالي يشتكون انقطاع الكهرباء لأيام في مدينة بوجدور             تعزية في وفاة شقيقة الأستاذ مصطفى مستغفر             أسلوب استفزازي و غير تربوي.. الأمن يوقف 4 أساتذة احتجوا على امتحان الترقية             وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب             فهم تسطا..حفتر يهدد الجزائر،والأخيرة تقوم بمناورات عسكرية قرب الحدود المغربية             المغرب يستعد لإطلاق مشروع منطقة صناعية بالكركرات             سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى            مواطنة من تغمرت تشتكي سطو أخيه عون السلطة على ميراثها           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون


مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الطنطان... مدينة بلا ماء وساكنة بلا كرامة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 غشت 2016 الساعة 48 : 04


بقلم : عمر الراجي
لم أفكر يوما بالكتابة عن هذا النوع من المواضيع، وليس ذلك استعلاء ثقافيا مني أو تهربا، بل لأنني أعرف جيدا أن من سأقصفهم في هكذا مقالات لا يساوون حتى ثمن الحبر الذي سأريقه من أجلهم، لكن للضرورة أحكاما قاسية في بعض الأحيان.

ليس جديدا يا سادة موضوع الماء بقرية الطنطان هذه، فمنذ سنوات طويلة والمدينة ترزح تحت نير واقع مائي مرير زاد من هشاشة ما تعانيه من حيف عمراني واجتماعي واقتصادي طوال عقود من الزمن، غير أن استفحال هذا الأمر مع توالي أيام انقطاع الماء عن صنابير المواطنين في أشهر الصيف الحارق جعل الموضوع يطفو على سطح نقاشات الرأي العام المحلي مرة أخرى، والواقع أن هذه النقاشات الفارغة لم تكن لتضيف جديدا في سابق الأزمات، والتي ما فتئت تعصف بالمدينة المنكوبة منذ سنوات خلت، غير أن هذا لن يمنعنا من الخوض في ماهية المشكل وتداعياته وكذا الجوانب الخفية التي ربما تقف خلف هذه المعضلة القديمة الجديدة.
فليس أمرا مستجدا أن يقطع الماء عن الصنابير في الطنطان، كما ان صمت الساكنة ليس أمرا جديدا كذلك، فلطالما كانت هذه الأخيرة خرساء لا تنبس ببنت شفة إزاء كثرة العاهات الاجتماعية التي ألمت بالمدينة وأهلها منذ دخول الإدارة المركزية على الخط، غير أن ما يثير الاستغراب حقا هو كيف لمواطن في أي رقعة من جغرافيا هذا العالم الفسيح أن يقبل البقاء بلا ماء لخمسة أيام متتالية دون إنذار أو إشعار من البلدية أو السلطات أو حتى الإعلام المحلي الذي اعتاد أن يكون صوته الجهوري مرفوعا تحت الطلب في مواضيع أخرى كثيرة، كيف يقبل المواطن وهو يدفع فواتير باهضة الثمن أن يقضي أشهر الصيف الحارقة تحت رحمة نزوات مكتب حقير لا يحترم حتى نفسه فضلا عن أن يحترم زبناءه، إن هذا الصمت كان سيكون مبررا -بأحد تبريرات المنافقين الكثيرة- كالخوف والآلة القمعية وغيرها لو أن الأمر يتعلق بمطلب للشغل أو للسكن أو حتى الدفاع عن مواقف سياسية ما، لكن أن يكون الصمت إزاء انقطاع إكسير الحياة الذي لا يمكن لبشر أن يعيش بدونه فهذا يعني أن سكان هذه القرية يوجدون خارج نطاق الحياة فعلا، كما أن تسمية المواطنين لم تعد تليق بمن يقبل على نفسه وأهله مثل هذا النوع من الإهانة الاجتماعية، إنهم ببساطة أي شيء آخر إلا أن يكونوا مواطنين…!
في الواقع لست مقتنعا بأن التبريرات السخيفة التي قدمها البعض مكرها حين خرج ثلة من الشرفاء إلى الشارع صحيحة، والواقع أني لا أصدق كلام هؤلاء أيا كان فحواه لأسباب كثيرة لا مجال الآن لذكرها، لكن بخصوص معضلة الماء على وجه التحديد فإن تبريرا من قبيل “إصلاح، أشغال، تعديل، بناء….” لا يمكن أن يكون مقبولا على الإطلاق، فالأوراش التي تكون من هذا النوع ينبغي أن تكون محط علم العموم ولا يجب أن يتمخض عنها ضرر يمس ساكنة مدينة بأسرها، وفي حالة ما حدث طارئ ما فعلى الساكنة أن تكون على علم بما يدار في محيطها الاستراتيجي، هذا إن كنا نتحدث حقا عن دولة يوجد بها قانون ونظام أما إن كنا بصدد الحديث عن ضيعة يفعل فيها الأقوياء ما يشاؤون وعلى العبيد السمع والطاعة فتلك مسألة أخرى.
كما أن تزامن الإشاعة المضحكة التي تحدثت عن وعد لا يشبه وعد بيلفور قطعه بعض برلمانيي الواجهة في المدينة للمواطنين ومفاده أن الماء سيعود للصنابير بدءا من الشهر القادم وفق اتفاق برمه هؤلاء حسب زعمهم مع المدير العام لمكتب الماء بالرباط هو أمر ليس بريئا أبدا، أشتم كغيري من الملاحظين رائحة مؤامرة حيكت في الغرف المظلمة وأخشى أن يكون ذلك بعلم ومباركة السلطات الوصية والتي من المفترض أن تكون بعيدة عن أي حسابات انتخابية، هذا إن كنا نتحدث عن حد أدنى من الديمقراطية، وعلى الرغم من أنني لا أصدق كل هذه التراهات إلا أنني أجد نفسي مضطرا للإمتثال لأحكام المثل القائل (تبع الكذاب حتى لفم الباب)، ويبدو أن الكذاب في هذه المسرحية أراد أن يظهر بمظهر المارد السحري الذي أعاد الماء للبلاد والعباد، وأحيا بذلك حجرا وبشرا كانوا على شفير الموت، وهو بفعله هذا من يستحق أصواتهم في المسرحية الانتخابية القادمة. أي نوع من النشاز ذلك الذي يكتنف هذه الخطة الغبية وأي دعاية ساذجة هذه التي أراد الأوغاد القيام بها على حساب معاناة البسطاء وأوجاعهم.
إن تأكيدنا لصحة هذه الفرضية لا ينفي مطلقا صحة الفرضية المقابلة، فمن المرجح جدا أن تكون الانقطاعات الطويلة هذه ناتجة عن إرادة سياسية أمنية لجس نبض الساكنة واستشعار ما إذا كانت حقا قادرة على الانتفاض والمقاومة، أو أنها جاهزة لاستقبال كم آخر من مخططات التدجين العمومي وسرقة مستقبل أجيال قادمة لم تجد على ما يبدو من يدافع عنها ويحمي مقدراتها. ولا شك أن تكريس سياسة الخوف في النفوس وتعميم منهج الصمت المطبق يعد مكسبا لأي بنية أمنية محافظة تروم تكميم الأفواه وتمرير المخططات الجوفاء بصمت، لكن ومهما بلغت السياسات الأمنية من البأس والجبروت في أي منطقة من العالم فلا يمكن لها أن تقضي على إرادة شعب إن هو فعلا كان يريد المواجهة، لكنني لا أعتقد أن “شعب الطنطان” هذا تنطبق عليه مواصفات هذه المسلمة السياسية التي أكد التاريخ صحتها وأكد أهل الطنطان أنهم يعيشون خارج سياقها.
إن انتقادي كان سيكون مبتذلا جدا وساذجا لو أنني ألقيت جام غضبي كالعادة على المسؤولين وحملتهم وابلا من الإتهامات التي لست أشك أنهم يتحملون وزرها بالطبع، لكن العتب لا يكون عادة على أهل الأذى إلا حين يكون الطرف المتأذي قام بما عليه من مقاومة وتصدي، لذلك فالعتب كل العتب على هذه الساكنة التي كانت ولا تزال تقبل الإهانة تلو الإهانة وتحتفي باللصوص وتحملهم فوق الرؤوس والأعناق، لكن لا بأس ان نذكر القلة القليلة من شرفائها بأن من يتهيب صعود الجبال..يعش أبد الدهر بين الحفر، وبالحسانية نقول: ” لا يغبى دين وراه رجال” والفاهم يفهم..

 



1997

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اضافة مهمة

سلامة

لكلام ياسر و النتيجة 0 فعل ماذا قدمتم لطانطان ، الشفوي الله ايداوي ، من استوكنوا طانطان اكبر عالة على طانطان من وازرةو الداخلية المغربية

في 29 غشت 2016 الساعة 00 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الى صاحب التعليق رقم 1

طنطاني

السيد على الاقل كتب مقال وعرا الواقع اشدرت انت غار الانتقاد من اجل الانتقاد كاعد منورا القناع بحالك هوما لي خرجو على لبلاد

في 01 شتنبر 2016 الساعة 10 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- توضيح

سهام

الي خرجوا على طانطان مثل هؤلاء الوجوه تظهر من الانتخابات الانتخابات ومن امكار الامكار عقلية الحمالة

في 03 شتنبر 2016 الساعة 13 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

تجمع التغـــــــــــــيير للمعطلـين الصحراويين بالطنطان

حوار مع الفنان الصحراوي "محمد جبيري"

عصابات الاحتكار و لوبيات التهريب تستنزف اقتصاد طانطان

زاوية الشيخ محمد الأغظف وجه من وجوه المخزن بالصحراء

خلاصة مخيم أكديم أزيك

لقاء مع صاحب قطيع للإبل السيد محمد العربي مع انطلاق فعاليلت موسم طانطان

مشاهد من كرنفال موسم طانطان في نسخته السابعة

بلدية طانطان:رئيس جديد و تحديات كبيرة

"امبارك أمزيان "يشتكي في رسالة الي وزير العدل من النصب و الاحتيال بطانطان

الطنطان... مدينة بلا ماء وساكنة بلا كرامة





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)


اختيار حسن الدرهم رئيسا لنادي شباب المسيرة

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.