للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         حكم بالسجن على رونالدو لعامين مع تحويله الى غرامة مالية ضمن تسوية لاقفال ملفه الضريبي             بعد منعهم من السفر،إدارة الضرائب تفتح ملفات تهربهم الضريبي             المجلس الأعلى للحسابات يحيل إلى المحاكم الإدارية ملفات 14 منتخب من بينهم منتخبين بالصحراء             قيادي بالبوليساريو يفضح الاختلاسات المالية ويعتصم داخل ما يسمى المجلس الوطني الصحراوي             انقلاب شاحنة محملة بالماندلينا بين بوجدور والداخلة             البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير             فرقة جديدة للاستخبارات الاقتصادية تحقق في ملفات ثقيلة لتبيض الأموال والتهريب الدولي             يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
قيادي بالبوليساريو يفضح الاختلاسات المالية ويعتصم داخل ما يسمى المجلس الوطني الصحراوي

البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

نحو رؤية جديدة للكتابة في الصحراء
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2016 الساعة 25 : 14


بقلم : احمد بطاح

 

لا شك أن المتتبع للانتاجات المكتوبة في الصحراء – جنوب المغرب، سواء أكانت أدبية أم فكرية أم تاريخية، سيلاحظ أن الطابع العام الذي يغلب عليها ينضوي تحت رؤية الإنتاج وإعادة الإنتاج، بمعنى أن أغلبية الكتابات لا تكاد تخرج عن وصف المجتمع الصحراوي، ومحاولة الوقوف على قيم ثقافته، وأهمية أبعاد هذه الثقافة، فتجد الكتاب تارة يتغنون بأهمية المنتوج الشعري، وتارة أخرى بجمالية الخيمة أو فضاء الصحراء أو الأمثال الشعبية الحسانية، وتارة ثالثة يستحضرون تاريخ الأجداد وأمجاد الماضي ودور المرأة في المجتمع وغير ذلك من المواضيع الواصفة لمختلف تجليات البعدين الفكري والواقعي للمجتمع الصحراوي، لكن السؤال الذي يبقى مطروحا هو: ألم يحن الوقت بعد للانتقال إلى الكتابة النقدية للمجتمع الصحراوي؟
قد يتساءل البعض عن معنى الكتابة النقدية، أو القصد الذي أرمي إليه من خلال هذه الكلمة المركبة، وهذا السؤال أراه مشروعا من عدة أوجه، وسأحاول الإجابة عنه من خلال اعتباري أن الكتابة النقدية هي التي لا تقوم على الوصف أو التسجيل، بل تقوم على المساءلة والاستنطاق والوقوف موقفا صحيحا ومفكرا فيه لكل بعد فكري أو واقعي أو أدبي حول ثقافة معينة أو مجتمع معين. وهذا الأمر هو الذي جعلني أتخذ موقفا من أغلب الكتابات التي تكتب في الصحراء أو عنها من لدن النخبة المثقفة الصحراوية، ذلك لأنها في مجملها تقوم على مغازلة التاريخ أو الثقافة، كما تقوم على التغني بالموروث الشعبي، أو انجازات القبائل، أو استحضار انجازات شخصيات تاريخية، أو في أقصى الحدود معالجة بعض الإشكالات الاجتماعية كما هو الشأن للمنجز الأدبي الشعري وأيضا الروائي في الآونة الأخيرة. وإني وإن كنت أرى أنه من الضروري تدوين التراث، وجمع أقصى قدر ممكن من المادة المكتوبة حول المجتمع الصحراوي، إلا أنه بات من الضروري إرفاق الكتابات التي تحدثت عنها أعلاه بطرق أخرى في الكتابة تقوم على النقد وجلد الذات من أجل تطويرها، وأن لا يبقى التغني ببعض العادات والتقاليد حجر عثرة أمام مسيرة التقدم والانخراط في مشروع الحداثة. الأكيد أن الكثير من المثقفين سيعارضونني في هذه النقطة، خاصة المثقفين من ذوي المرجعية التي تنتصر إلى التقليد والأصالة. لكني أرى أنه بات من المهم بمكان أن نؤسس لنوع كتابة جديد يقف على مواقف عقلانية من كافة أبعاد الثقافة الحسانية، لا أن نتقبل هذه الثقافة على أساس أنها ثقافة سليمة أو وصلت إلى مرتبة من التقدم لا تحتاج معها إلى النقد، بل على العكس من ذلك؛ فالثقافة الحسانية حينما نقارنها بالثقافات الأخرى العالمية فنسجد أنا –بدون إخفاء للشمس بالغربال ثقافة متخلفة عن الركب، وإذا كانت حتى الحضارة الغربية حاليا ما زالت تنقد ذاتها انطلاقا من عدة مشاريع منذ نيتشه مرورا بجاك دريدا ووصولا إلى هابرماس، فما بالك بثقافتنا نحن. أليس من المعيب لا من الإيجاب أن نجلس نصف اليوم أمام صينية الشاي للخوض في مواضيع قد تكون تافهة؟ أليس من الحمق أن نتغنى بالخيمة وحليب النوق وجمال البادية ونحن نسكن المدن ونسعى إلى أن نكون حداثيين؟ إنه بلا شك نوع من الفصام الذي تعيشه الذات الصحراوية. أؤكد من جديد أنه بات من اللازم علينا أن نمارس تلك الممارسة التي كما يقول عنها "بول ريكور" تحمل ذاك الاسم الجميل المسمى "النقد". إننا حينما ندخل في إطار جلد الذات وإعادة التفكير في ما نعتبره إيجابيا لا ننقص من قيمة ثقافتنا بل نعالجها، وقد أذهب أبعد من ذلك إذا اقترحت إعادة النظر في الأسس التي تقوم عليها الثقافة الصحراوية، خاصة الأساس الديني والقبلي والعرفي، ذلك لأن هذه الأسس قد تشكل في جوهرها أصل المشكل، إذا آمنا أن بنية العقل الصحراوي تعيش أزمة عميقة سبق أن أشرت لها في مقالي السابق  (المجتمع الصحراوي، مجتمع تقليدي بقناع حداثي )، وهي الازدواجية في العيش، وعدم مطابقة الفكر للواقع، حيث يعيش الإنسان الصحراوي في مظاهر الحداثة بذهنية تقليدية.
إن إخضاع الموروث الثقافي للنقد والتمحيص والمساءلة مهمة صعبة تقع على عاتق النخبة المثقفة، خاصة النخبة التي تناضل بالقلم في سبيل تكوين ذات صحراوية واعية تعي تمام الوعي الإشكالات التي تتخبط فيها، وإذا فهمت النخبة المثقفة هذه المسألة ستعي أنه لا بد لها من تغيير خطابها من خطاب قائم على الوصف والمغازلة والتغني إلى خطاب قائم على النقد والموضوعية وبناء موقف عقلاني من كل ما أنتجته ثقافة الصحراء. فحين نطرح أبسط سؤال وهو: ماذا قدم الإنسان الصحراوي للعالم؟ سنكتشف حجم الصغر والقزمية التي نعاني منها بين الثقافات الأخرى، وبالتالي فإن ما أسعى إليه بالأساس هو الدفع بهذا المجتمع إلى إنتاج مفكرين كبار بحجم ديكارت أو ماركس أو فرويد..، وإنتاج أدباء كبار بحجم غابرييل ماركيز أو دوستويفيسكي أو تولستوي، أو علماء كبار من حجم أديسون أو نيوتن...
في ختام هذا المقال، أود أن أشدد التأكيد على أن قضية جلد الذات ليست هي الانتقاص من قيمتها كما سيفهم البعض، بل هي أمر لا بد منه لتطوير هذه الذات. فكل إنسان وكل مجتمع لا يعي سلبياته لن يطور أبدا نفسه لأنه يعتبر أن تلك السلبيات هي نقط قوة، في حين أنها نقط ضعف لا قوة، وهذا ما سيدفعنا إلى التخلي عن وهم القط الذي يرى نفسه أسدا على المرآة.



427

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اطلاع على دراسة حديثة

الحسين اعراب

صحيح ما ذهبت إليه الأستاذ بطاح أمكن العودة الى دراسة حديثة حول الصحراء بعنوان: مميزات النظام الثقافي عند القبائل الصحراوية
بحثق في الأصول الاجتماعية والثقافية للمجتمع الصحراوي المعاصر بالتوفيق

في 25 نونبر 2016 الساعة 07 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

قائد المقاطعة الحضرية الثانية بالعيون خارج التغطية

عصبة الصحراء للتايكواند تنظم انشطة بساحة المشور بالعيون

ولي العهد السعودي إلى المغرب للاستجمام بناء على نصيحة أطبائه

المغرب يرحل 11 اسبانيا تظاهروا في الصحراء الغربية دفاعا عن البوليزاريو

معمر القذافي يبشر للإسلام أمام عشرات الشابات بإيطاليا

معركة دموية على ظهر قارب الهجرة السرية بطرفاية

عصبة الصحراء تفرج عن مكتبها المسير مولاي حمدي ولد الرشيد رئيسا شرفيا

أرخص الوسائل لعلاج السمنة هو شرب الماء قبل الأكل

سلطات كلميم عاجزة عن إيجاد محطة خاصة بشاحنات مواد البناء

ميلاد 47 تعاونية جديدة بجهة كلميم-السمارة خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية

هل سيطيح غضب الصحراويين بوالي العيون وإمارة آل الرشيد؟

المخزن وقضية الصحراء : إعادة إنتاج الفشل

المخزن وقضية الصحراء: إعادة إنتاج الفشل

الوالي حميد شبار يعلن عن قرب انطلاق خطوط جوية جديدة تربط الداخلة،أكادير مراكش

ملخص المناظرة الوطنية حول قضية الصحراء و أسئلة المرحلة بمراكش، أيام: 01 و 02 ابريل 2011

معيار الأقدمية العامة أو تشبيب الإدارة وتشييخ القسم

تقرير الأمين العام عن الحالة فيما يتعلق بالصحراء الغربية لسنة 2011





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

حكم بالسجن على رونالدو لعامين مع تحويله الى غرامة مالية ضمن تسوية لاقفال ملفه الضريبي


تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.