للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         نشرة إنذارية تحذيرية.. هكذا ستكون أحوال الطقس بالأقاليم الجنوبية نهاية الأسبوع             طانطان: العثور على رجل متوفي داخل منزله(اسم)             انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات بين المغرب و البوليزاريو دون تقارب بين الطرفين             الأمن يمنع مسيرة لأهالي جماعة اسرير تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16400 هكتار(فيديو)             انقلاب شاحنة بين امكريو وطرفاية وشللّ بالطريق لساعات             مواطنة تعتصم أمام المستشفى الإقليمي بكليميم احتجاجًا على ترك رضيعتها تصارع بين الحياة والموت(فيديو)             حظر جمع وتسويق الصدفيات بالداخلة بسبب             مافيا العقار تضرب بقوة بجماعة أسرير والساكنة تنتفض(فيديو)             بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية             جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات             العثور على هيكل عظمي بميرلفت .. والامن يحقق             تعيين مدير جديد للمستشفى الإقليمي لكليميم             الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار            شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص            اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار


شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار


لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص

 
اقلام حرة

والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الاستثناء المغربي بين شرعية النظام وشرعية الزحام..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 مارس 2011 الساعة 04 : 12


       بقلم :محمد لـبّـيهي *

Medhamdi1977@gmail.com

     قسّمت مواعيد 20 فبراير الشعب المغربي الى فسطاطين: المغاربة الوطنيون، والآخرون..الذين كرهوا الزحام يوم خرج المغاربة...؟!

وعليه فالقسم الأول بيِّـن  جلي، والآخر بيِّـن كذلك، وبينهما أمور مشتبهات لا يتورع عن مواقعتها كثير من السياسيين المداهنين بجلود متلونة، وألسنة حربائية..فالذي يراوغ  تصيدا لمنزلة بين المنزلتين، ليس من الوسطية في شيء، بل هو على مذهب الاعتزال غير أنه لا إعمال للعقل فيه..

ويعذر المغاربة الوطنيون إذ لازالوا بدورهم منقسمين الى فئتين: الفئة الشجاعة التي خرجت الى الميدان، والفئة التي تكره قوات التدخل..!

وفي انتظار أن تهب الفئة النائمة للحاق بالفئة القائمة  في قابل الأيام، يجب على المخزن ومن والاه أن يجمعوا أمرهم، و يعدوا خيلهم ورَجْـلَهم، وأن يلهوا الناس و يصدوهم بكل حق وباطل و لأطول مدة ممكنة، خصوصا وقد غشيت وجوه المغاربة رياح التغيير الآتية من الشرق Wind of change  كما سماها الرئيس الأمريكي باراك أوباما ولم يملك إلا امتداحها كما امتدحها الغرب بمثقفيه وقادته، نفاقا، وتعجبا، وتخوفا أيضا بعد أن  خاب حدس مخابراتهم الجهنمية التي عجزت عن التنبؤ بهاته الهبة العربية المباركة.. وهم الذين طالما اعتقدوا أن الشعوب العربية لم تنضج بما يكفي لتكون أهلا للحرية والديمقراطية..! كما صرح بذلك السفير الامريكي السابق  لدى حلف الناتو كورت دي فولكار..هذا الموقف الغربي الغريب طالما انتفض ضده المناضل الإفريقي الكبير نيلسون مانديلا حينما قال: " الحرية لا يمكن أن تعطى على جرعات، فالمرء إما أن يكون حرا أولا يكون.."

و أما رياح الشرقي، فقد هبت الآن على المغرب الأقصى بصهيلها حاملة من اللفحات والنفحات ما يكفي لنسف أسطورة الاستثناء المغربي و لاستفاقة المغاربة جميعا من تخدير الطاعة، وبنج الولاء، وهلوسات الخوف والرجاء في النظام المخزني القروسطي شديد الوطأة.. ولعل هذا الأخير بات يدرك جيدا أن الذين يحبون وطنهم حقيقة، لن يطول تخلفهم في البيوت عن إخوتهم المنتفضين، فشبيه الشيء منجذب إليه.. ولا تنقصهم إلا خصلة الشجاعة فقط... والشجاعة ليست سوى صبر ساعة، كما أقر بذلك عنترة بن شداد أشجع فرسان العرب. وكذلك تصَـبّر المتظاهرون من فرسان 20 فبراير ساعة وساعات عنترية.. وهم يتوقعون الهجوم المباغت في كل لحظة.. فالخوف كشعور غريزي وصحي عند كل إنسان شيء، والجبن شيء آخر، وهو النقيض البغيض للشجاعة،  تلكم النخلة الظليلة الوهاجة التي دأب المخزن جاهدا وقبل القرن السابع عشر الميلادي على إطفاء جذوتها في نفوس وقلوب رعاياه الأوفياء حتى وقع الشعب في ما عبر عنه بعض المحللين المعاصرين بالتماهي مع الحاكم والذوبان فيه.. أو ما أسماه عالم الاجتماع بن خلدون : بولع المغلوب بنحلة الغالب..وهي ذهنية أصّل لها وبررها الماوردي في فقه الأحكام السلطانية، معتبرا أنه لا يحل لمسلم أن يبيت إلا وفي رقبته بيعة..لأمراء الاستيلاء الذين غلبوا الناس بالسيف...! وقد كان لأنصار ذلك المذهب السياسي في تلك العصور الإسلامية ما يبرر خضوعهم لاسيما وقد كان سكوتهم ثمنا لاستبقاء قدر كبير من العزة للدين وللدنيا..أما في عصرنا فقد خرب الحاكم العربي دين شعبه وأفقر دنياه، وجوعه تماما كالكلب ليتبعه..!

      وتلك الفتاوى السلطانية البائدة لا زال يستنسخها علماء القصور من المحيط الى الخليج، لاسيما بعد انهيار النظام التونسي والمصري و وصول موجة الغضب الشعبي الى ليبيا واليمن والبحرين.. وعلى إثر ذلك فقد تتبع الناس بأسف مرير و استغراب كبير آخر "الطلعات" النجدية الإفتائية لعلماء أكبر هيئة دينية وقضائية في السعودية وهم يرددون نفس الفتاوى التي سبق أن أفتى بها بن باز والعثيمين والألباني و نظرائهم السلفيين ! وكلها تحرم وتستنكر الخروج للتظاهر ضد الحكام وفسادهم، وتستثنيهم تماما من أحكام الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي لا يُسلق بها إلا العوام المذنبون..؟! وقد شفعت تلك الفتاوى بمبررات واهية من قبيل أن الرسول صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام، لم يخرجوا للتظاهر في أي شكل احتجاجي..وأن الخروج للتظاهر ضد الظلم والظالمين بدعة في الدين منكرة، وتشبه بالكفار، وشغب غوغائي يفتن الناس عن دينهم ويصدهم عن ذكر الله...! تحريف و سطحية وانبطاح...! وعلى ذلك الأساس أعلنت السلطات السعودية حربا لا هوادة فيها على كل مواطن تسول له نفسه الأمارة بالتحرر..أن يخرج الى وقفة، أو يؤسس جمعية، أو يفتح فمه ليدعو الناس الى شيء، إلا إذا كان وليمة باذخة تزيد البطنة وتذهب الفطنة..! هكذا تفصل الفتاوى على المقاسات وتحت الطلب ..! وكأن المسلمين لم يقولوا يوما لإمامهم العادل الزاهد عمر بن الخطاب: لو اعوججت لقومناك بسيوفنا..! حين سألهم عن رد فعلهم تجاهه لو مال عنهم الى الدنيا وخافوا نصيحته تهيبا لعظمة مقامه.. لقد طرب أمير المؤمنين حقا فرحا بمستوى الوعي المعرفي والسياسي لمواطنيه حين تحرروا نهائيا من عبادة العباد تحت أي دافع من خوف أو طمع.. و قد خلد تاريخ الفكر السياسي و قبل أربعة عشر قرنا كلمته " الديمقراطية " الشهيرة: (لا خير فيكم إن لم تقولوها، ولا خير فينا إذا لم نقبلها منكم..) بعد ذلك بقرون، توصل الى قناعة مشابهة لما كان عليه المجتمع العربي المتحرر آنذاك، الفيلسوف الفرنسي الشهير آلبير كامي حيث قال: الثقافة هي صرخة البشر في وجه مصيرهم...وليس هناك ما هو أحقر من احترام مبني على الخوف..!

و رغم تخلف شعوبنا العربية عموما وضحالة ثقافتها، فإن لدى شبابها من أصحاب الوعي السائر في طريق النمو ما يكفي لمجابهة أصحاب الكروش النامية أو السائرة في طريق النمو..و المحسوبة على الحاشية الفاشية، المرتشية الراشية..!

وفي ظل بقاء الاستبداد والفساد، ورفض التغيير الجذري الملموس، و سياسة الوعود الزائفة كسبا للمزيد من الوقت،  فلن يحافظ المخزن طويلا على شعرة معاوية من الانقطاع، وسيجد نفسه بين خيارين أحلاهما مر: فإما أن يتجاهل أشكال الاحتجاج المتزايد ويتردد في قمعها، فيسارع المغاربة خفافا وثقالا لممارسة حقهم الدستوري في التظاهر دون خوف، وإما أن يقمع المتظاهرين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، مهددا بحرق البلاد والعباد، فلا يتبقى ساعتها للشيوخ والمعاقين والرضّع أي خيار للبقاء سوى الانتفاضة العارمة، أمام تعاطف وتأييد العالم الحر، و اضطرار المنتظم الدولي وحلفاء الأمس للتنكر للنظام و إدانته  دون تردد، ثم الاعتراف بشرعية الزحام بعد تبخر شرعية النظام ، كما حصل في تونس ومصر و ليبيا ...ملة واحدة!    

       ونعود الى شباب 20 فبراير، و الذين مهما تلونت واختلفت مشاربهم الفكرية و الأخلاقية، أو نال منهم الاختراق المخزني، فلا يستطيع رجل دين ولا رجل دولة ولا ينبغي له، أن يصادر أحلامهم، أو يشيطنهم جملة لا لشيء سوى اجتماعهم وإجماعهم غير المسبوق على التظاهر لإدانة الاستبداد والفقر والفساد و بصوت واحد، وقد تنادوا وتعاهدوا عبر منتدياتهم الافتراضية والحقيقية على طرح كل الخلافات جانبا، والانطلاق من أسوأ ما قد يجمع أبناء الوطن الكبير، ألا وهو الاشتراك في المظلمة، والانطلاق في الآن نفسه من أنبل ما قد يوحدهم جميعا ألا وهو الرغبة في التحرر والتغيير والحلم بالمستقبل الكبير.. وقد رسموا في الشوارع لوحة بألوان الطيف تعكس معنى واحدا هو أن اختلاف وجهات النظر لا يفسد للتظاهر قضية..حين رفعوا لافتات إدانة وتحد وسخرية تذكّـر قارئها بلافتات أحمد مطر الشاعر العربي، والمناضل المهجر.. و لما كان الصمت حكمة إلا في ميادين الاحتجاج، فقد كان شعار المتظاهرين كالتالي: لن نخسر بالكلام أكثر مما سنخسره بالصمت...

 * باحث في قضايا الخطاب الشرعي والحوار . جامعة محمد الخامس



3194

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لا فض فوك

أحمد فال

لا يملك المرء إلا أن يحيي هذا الخطاب البليغ الذي تمتزج فيه بلاغة الشاعر ووحشة الغريب في زمن الاستبداد.
رياح التغيير اليوم يا أستاذنا الكريم هي نقطة انعطاف تاريخية لا زالت الحيرة تصيب متأملها إن لم يكن يقرأ التاريخ من أعاليه، وينظر الى سنن الله في الخلق.
دمت ودام قلمك كاتبا مجاهدا في نصرة الحق

في 15 مارس 2011 الساعة 23 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- متألق كدأبك

مغربي أصيل

السلام عليك أخي
أسلوبك الشيق الناهل من عبق الماضي ومعيش الحاضر في مزيج متناغم ...وأفكارك المنسابة بتلقائية تجعلان مواضيعك أيقونة هذا الموقع العاج بمواضيع انشائية تخجل أمام مواضيعك...فشتان ما بين الثرى والثريا...دمت أخي متألقا ...تحياتي

في 18 مارس 2011 الساعة 31 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- لا فض فوك

محمد الأمين لمرابط  (حما )

مقال زين ماشالله

في 01 أبريل 2011 الساعة 47 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- نخبة واعة

علي سالم

هدا تحليل رصين,يظهر وجود نخبة واعدة,تحت الرماد السياسي الراهن.
نستبشر خيرا بوجود ضمائر حية,تستبق وتحدر من كل تحول معاق.

في 16 أبريل 2011 الساعة 42 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إقليم طانطان ينتظر إطلاق 6 مشاريع بقيمة 9.17 مليارات درهم

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

بوتفليقة يدعو لتوفير التمويلات لتفادي وفاة ملايين الأطفال سنويا

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

الداخلة: اللجنة الجهوية للاسثمار بوادي الذهب - الكويرة تصادق على 59 مشروعا

الجماعة تنتظر مشروعا سياحيا بمواصفات عالمية لكنها لا توفر الماء والمراحيض العمومية

شباب 20 فبراير ... الاستثناء المغربي-1-

أحداث الداخلة تفضح المؤامرة ضد الصحراويين من المسؤول ......؟

شباب 20فبراير ...الاستثناء المغربي-2-

الاستثناء المغربي بين شرعية النظام وشرعية الزحام..

المغرب وحتمية الانتقال من دولة الأعيان القرويين إلى دولة "شباب الفايسبوك

هل المعطل الصحراوي مواطن من الدرجة الثانية

بيان : العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان- المغرب

بيان استنكاري منظمة تامينوت فرع تكانت كلنا اوتلات براهيم بن الحسين

حكومة الفايسبوك وسداجة الشبيبة الحزبية

موسم الرحيل إلى الحدود





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات بين المغرب و البوليزاريو دون تقارب بين الطرفين

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.