للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي             المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا             عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.             المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك             الأهالي يشتكون انقطاع الكهرباء لأيام في مدينة بوجدور             تعزية في وفاة شقيقة الأستاذ مصطفى مستغفر             أسلوب استفزازي و غير تربوي.. الأمن يوقف 4 أساتذة احتجوا على امتحان الترقية             وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب             فهم تسطا..حفتر يهدد الجزائر،والأخيرة تقوم بمناورات عسكرية قرب الحدود المغربية             المغرب يستعد لإطلاق مشروع منطقة صناعية بالكركرات             سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى            مواطنة من تغمرت تشتكي سطو أخيه عون السلطة على ميراثها           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون


مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

"بين البواب ورئيس مجلس النواب"
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 يناير 2017 الساعة 38 : 15


بقلم :الحبيب عكي


لا أدري،ماذا كان سيضر مجلس ممثلي الأمة لو جعل على رأسه رجلا بإرادة وهموم الأمة مثل البواب،أليس هو الرجل الذي يملك مفاتيح المجلس،ولا تطؤه أقدام أحد من الأغلبية أو المعارضة ما لم يفتح له البواب ويلقي عليه التحية والسلام،وهو على عكس الكثيرين يسجل على الدوام حضوره،و ربما حمل إلى مختلف النواب مختلف التوصيات والوساطات،يحرس السيارات وينظم الزيارات ويقدم للجميع العديد من الخدمات،وفوق ذلك هو يعرف تاريخ المجلس وأسراره وتفاصيل كل معاركه الطاحنة،وأبطال ومخرجي كل مسرحياته الكوميدية والتراجيدية،فلماذا لا ينتخبه البوابون والطباخون و"الشياؤون"والتقنيون المائيون والكهربائيون وحتى المحررات في المكاتب و"الزغراتات"على القرارات وحارسات المراحيض الإيكولوجية الجديدة في مجلس الشعب بهواتفهن الذكية ومناديلهن الدافئة،ويشارك في كل ذلك ويقوم بتغطيته كل من يعج بهم القبو والقبة والبهو والباهية والدرج والمدرجات وهم أكثر عددا وعدة من الصحفيين والصحفيات والمصورين والمصورات والمراسلون والمراسلات والضاربون على"الكلافيي"والضاربات ويطوي في الأخير كل تلك التفاصيل ويؤرشفها المؤرشفون والمؤرشفات،وكفى الله القتال ممثلي الأمة الفعليين والممثلات؟؟.

ولا أدري،لماذا كل هذا الحرص الشديد والحساب الدقيق في ممارسة السياسة ومتابعتها اليومية،وكان دون السياسيين واليقظة الدائمة   وسرعة البديهة سرعة السقوط في هاوية الغفلة والاندحار،أو كأن هذه السياسة هي المن والسلوى الذي أسعف ولازال يسعف الوطن في كل رهاناته وتحدياته والمواطنين في كل احتياجاتهم وطلباتهم،فلا فقر ولا بطالة ولا احتجاج ولا عطالة،أو كأن قواعد السياسة ولوازم ممارستها لا تزال اليوم عندنا سليمة،وللمنطق الرياضي فيها معنى،وللممارسة الديمقراطية فيها تجلي،وللتنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية فيها مردودية دائمة ومقنعة، ناهيك عن وجود وتناغم كل حلقات النظام السياسي الفعال من الحزب السياسي بمعنى الحزب لا بمعنى القبيلة أو الدكان والمقاولة، ووجود السلطة الحاكمة بمعنى الحكم لا التحكم والسلطة لا التسلط والحياد الإيجابي لا التواطئي المعلن وغير المعلن والذي يصر على فرض هندسته فوق كل الهندسات،ولا ننسى ضرورة تشبع المواطن بالحرية والمسؤولية والمواطنة الحقة،وغير ذلك مما يجعل ديدن الجميع هو صدق النوايا وتضافر الجهود وتعاون مختلف الفاعلين على إشاعة الحرية والكرامة والديمقراطية وحقوق الإنسان ومحاربة الفقر والهشاشة والفساد والاستبداد؟؟.

لا أدري،ألا ينبغي أن تكون سياستنا مجرد كياسة لينة هينة بروح رياضية سمحة خلاقة،خاصة وأن قواعد الرياضة تماما مثل قواعد السياسية بل ربما أفضل وأنبل،ملعب ولاعبين،حكام ومحكومين،قرارات ومراسيم،تماس وشرود،"دوباج" رياضي و"دوباج" سياسي،شغب الملاعب وشغب المجالس اللذين -مع الأسف- فشلت في محاربتهما كل التدابير؟؟،ففي كلا النشاطين السياسي والرياضي نتحدث عن نفس الإيجابيات والإنجازات ونفس المخاطر والسلبيات،ولكن بعض الأقوام دائما في شرود تأبى إلا اللعب بدون قيود ولا شروط،وتأبى إلا ممارسة اللعبة غير المعلنة وإن في الملعب المعلن،كان عليها التجند مع الجميع لتهيئة الملعب المتوحش وبناء الحلبة الرياضية السياسية أولا،وكان عليها الملاكمة بارتداء القفزات الجلدية لا المخالب الحديدية المخبأة وسطها،وكان عليها الاحتكام إلى القوانين والقرارات والصافرات لا إلى المراسيم و الصداقات والوساطات والمؤامرات،وكأنها لا يهمها إلا الفوز وبأي ثمن وعلى حساب أي كان،ولذا كان لابد لهؤلاء أن يختاروا ويتواطئوا مع حكم بواب خارج الأغلبية الحزبية الفائزة بلعبة الصناديق،وأن يلعبوا لعبتهم الخبيثة ولو في غياب أهم لاعب في المقابلة كلها ألا وهو الشعب الناخب وإرادته المهدورة المغدورة؟؟.

ولا أدري،لماذا يصر هؤلاء على خلط الحابل بالنابل بدعوى الروح الرياضية والمشاركة الجماعية والاحترام المتبادل والواجب على الجميع للجميع،وبكل انتهازية و وصولية يقولون:بالأمس كنا وكنتم واليوم أصبحنا وأصبحتم،لا غالب ولا مغلوب،ولا 07 أكتوبر ولا 37 فبراير ولا شارع ولا ميدان،خيار دستوري واحد و أوحد أن يكون الجميع مثلنا وفق دستورنا وفي خدمة مصالحنا أو يبحث له عن برلمان غير برلماننا وحكومة غير حكومتنا؟؟،وكم أعجبني رد سكان العالم الافتراضي والواقعي وهم يرفضون المؤامرة الصامتة ويردون عليها بتعاليقهم الساخرة الصاخبة،فقال أحدهم تعليقا على قولهم لقد منحوا ل"المالكي" مجلس النواب:"البرلمان برلمانهم فليمنحوه لمن شاؤوا،وليمنحوه حتى المملكة فهي مملكتهم"؟؟،وما أن قال "بنكيران"على إثر ما يعانيه من"البلوكاج" الملغوم المعلوم في تشكيل الحكومة قوله المشهور:"انتهى الكلام"،حتى رد عليه الآخرون:"لم تكتشف يا سيدي جديدا،لقد انتهى الكلام،منذ أن سطا الناخبون الكبار على إرادة الناخبين الصغار،ومنذ أن سرق رئاسة الجهات من سقطوا فيها،ومنذ أن تأسس حزب التحكم وكاد يتصدر الانتخابات ولو ب"الدوباج" السياسي على عينك يا "بنكيران"،ومنذ أن أصبح من الرؤساء من يتحكم في 4 و 6 و 8 أحزاب، وعكست رياضيات الأعداد الصغرى(20 و37)فأصبحت أكبر وأهم من الأعداد الكبرى(107 و 125 والمليون والمليونين)،انتهى الكلام منذ أن صدق البعض الوهم وحاول جاهدا تسويقه للناس فصدقوه دون مقابل ولا جدوى،ولكم العبرة فيمن أصبح رئيس مجلس النواب وكيف تم له ذلك بين عشية وضحاها وفي عز ربيع عربي هادر لم يكترث له مكترثون،في حين أن البعض وفي غمرة الحركة الفبرايرية الخامدة المتصاعدة،لا يستطيعون التفكير ولو لحظة ولو همسا خارج ما قيدهم به المتحكمون من قيود وما وضعوهم فيه من صناديق،سموها زورا بالأفق الوطني وهو منها براء"؟؟.

لا أدري،هل هكذا ستصبح دولتنا دولة حديثة ديمقراطية و حداثية؟؟،وهل هكذا سنحترم الإرادة الشعبية ونجعلها في تطلعنا للتغيير ولإصلاح في ظل الاستقرار مقنعة وحاسمة؟؟،هل هكذا سنصحح الصورة المهترئة للبرلمان في الأصل أو هل هكذا سننقذه من وباء مؤسسات الإصلاح وتمييع الأدوار؟؟،أو هكذا سنعزز دوره في مراقبة الحكومة التي لم تتشكل بقدرة قادر فبالأحرى ممارسة التشريع معها؟؟،هل هكذا سنحارب العزوف السياسي ونرفع من معدلات المشاركة السياسية والتنموية العامة؟؟،كم كنا نرى الروح الرياضية في الملاعب تحمل اللاعبين على اللعب بروح قتالية من أجل القميص الوطني والطموح في عزف النشيد الوطني،والرغبة في إدخال الفرحة على الجمهور الوطني،وإذا ما لاح لهم متحسر على نتيجة هزيمة غير منتظرة ولو في المدرجات تحركوا نحوه بكل فرح وسرور ومسحوا دمعه ومنحوه قميصهم وحذائهم ووقعوا له عليهم عبرة وذكرى وتذكرة، ولا يتركونه إلا والبسمة والأمل على محياه،أما نحن"فبزاف عليكم نعطيوكم هذا الشرف"،أتدرون لماذا؟،لأنكم انقلابيون أنانيون لا تمثلون إلا أنفسكم ولم تحلوا حتى مشاكلكم فكيف بمشاكل الوطن والمواطنين؟؟،ولا غرابة بعد هذا وتحسبا لما قد يكون أو لا يكون من مصالح الإرادة الشعبية،أن تجعلوا رئيس برلمانكم  مجرد بواب على باب السلطة والتحكم،مع احترامي لكل البوابين والرؤساء المحترمين"؟؟.



1437

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



قضية الصحراء و خطة "بين قوسين" المرزوقية

طانطان ليس عبورا ولكن شخوص وتواريخ

قراءة في الصحف الوطنية .. اليوم الأربعاء 9 أكتوبر 2013

"إيوا ياك قلتها ليكم": "بنكيران" ماشي رجل دولة!!!

قراءة في اخر مستجدات الصحف العربية

صحف : الحكومة اقترضت 830 مليار سنتيم شهر دجنبر-مراجعة تهيئة مصايد الأخطبوط

صحف : الداودي: تقاعد الجامعيين سيرتفع إلى 71 سنة - الدعم الأجنبي للجمعيات يصل إلى 26 مليار سنتيم

تدافع من اجل الظفر بالخانة رقم 1 كاد يتحول الي مواجهة دامية بطانطان

"بين البواب ورئيس مجلس النواب"

"بين البواب ورئيس مجلس النواب"





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)


اختيار حسن الدرهم رئيسا لنادي شباب المسيرة

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.