للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي             هذا ما قاله بن كيران والازمي في قضية النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين             الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى             “اعطيني نعطيك”..حزب البام المرتبك داخليا يتجه إلى مسألة رئيس الحكومة وأمناء الاحزاب             مسلسل الإعفاءات بجهة كليميم وادنون يتواصل و دفعة جديدة تشمل المسؤولين الإقليمين عن الصحة             رؤساء اقسام ومصالح بالاكاديميات والمديريات يتحسسون رؤوسهم بسبب             شرطة العيون تطلق الرصاص لتوقيف جانحين             انفصالي وخائن للوطن تهم جاهزة لكل من ينتقد الفساد فالصحراء،ونشطاء وسياسيون ينددون بهذا الترهيب             فتوى تحرم احتفالات رأس السنة الأمازيغية واعتبارها من عادات الجاهلية             وفاة طالب صحراوي خارج أرض الوطن بسبب..             خطير..سائق سيارة مسروقة يدهس شرطي بإفني             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

هل المغاربة بخلاء !

نواكشوط تحتضن منتدى اقتصاديا موريتانيا مغربيا

بعد فرنسا،اسبانيا ترفع الحد الأدنى للأجور بحوالي 22 في المائة،فمتى تحدو الحكومة المغربية حدوهما؟!

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الحل الشافي لمرض الإيدز...!
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يناير 2017 الساعة 23 : 05


بقلم : عبد الله العبضلاوي


عند الحديث عن داء المناعة المكتسب فنحن نتحدث عن جندي صعب المراس، له خطط حربية تكتيكية، فهو يفر ثم يكر،يدمر،يفجر، ينوم مغناطيسيا الى درجة أن ضحاياه من الخلايا المدمرة يتم إعادة برمجتها لتتحول الى عدو لدود للجسم الذي حضنها منذ أن جاء المصاب الى الدنيا لتتحول الى جندي مخلص يساهم في التدمير الذاتي للجسم بكامله إذ يذهب الى أهم جهاز دفاعي ذاتي لتدميره ليصبح الجسم عليلا الى درجة أن أي جرثوم مهما حقر شأنه يمكن أن يعمل على الإنهاك التام للجسم بل يمكن أن يكون سببا في موت المريض أو الحامل للجرثوم.
هذا الجندي يمكن أن يغير هيئته وبدلته في أي لحظة, بل يمكن أن يزيل عنه " البيرية " ثم يدخل المعركة دونها لأنه متأكد أنه المنتصر, انتصر في الماضي وسينتصر في المستقبل ,ليس له حدود بعينها يمكن أن لا يتجاوزها, بل يقود معركة على جبهات عدة في العالم دون خوف أو تردد, فتجده المنتصر في أمريكا بالرغم من ترسانتها البحثية والمخبرية وتجده المنتصر في اليابان وكذلك الصين, ودول العالم كلها, لكن يضل العالم الثالث أهم هدف لضرباته القاتلة نظرا لقلة المواجهة وانتشار الزنى والفواحش وخاصة في دول افريقيا,ويعد العالم الإسلامي والعربي من بين العوالم التي أصبحت تتعرض لضرباته القاصية نظرا للحرية الجنسية التي أصبح يعرفها هذا العالم بعد  أن انحل من أخلاقه الإسلامية.
كما أن الشريحة المجتمعية التي يختارها هذا الجندي لإبادتها هم الشباب الذين يعدون الركيزة الأساسية لبناء أي حضارة وذلك لكون الشباب هم المدفوعون في الغالب - لفورة الغريزة عندهم - الى مناطق تواجد هذا الجندي المحنك ليصطادهم في مشهد تراجيدي قل ما يستطيع المخرجون تقليده وإذا ما أبيدت هذه الشريحة فلن يكون في مقدور العالم بناء حضارة ما وحتى لو حاول هذا العالم بناءها بهذا الشباب الضحية فلن تكون حضارة بما تحمله هذه الكلمة من معان وإنما ستكون حضارة هجينة قابلة للسقوط عند أول رجة يمكن أن تحدث في ركن من أركانها.
وعندما استفاق الشيوخ على هول ما أصاب الشباب من فتك وتدمير من طرف هذا الجندي اخترعوا وسائل أسموها موانع الحمل للدفع بهم الى فوهة البركان التي تنتظرهم عند أول محاولة زنى مدعين أنه عند استعمال هذه الوسائل لن يتسلل هذا الجندي الى أجسامهم وهذا كذب وبهتان لأنه تبت أن هذه الوسائل ليست بالنجاعة الكافية لتمنع هذا المخلوق من توجيه قذائفه وضرباته الى ضحاياه بوجود هذه الوسائل من عدمها وهذا مشهد ساذج أو متعمد قصد إغراق هؤلاء الشباب في الشهوات ودفعهم الى الموت على طبق من ذهب.
وإذا ما تعلق الأمر بالشباب العربي والاسلامي فالمشهد لن يكون ساذجا وإنما متعمدا نظرا للحقد الدفين لهؤلاء الشيوخ وأقصد بهم الغربيون واليهود على وجه الخصوص أتجاه هؤلاء الشباب ولكم أن ترجعوا الى الاحصائيات لتكتشفوا هول المصيبة التي أصيب بها العالم الإسلامي لكون المصابون في تزايد رهيب ومخيف الى درجة أن أي أسرة اليوم ليست بمنأى عن إصابة أحد أفرادها حتى لو لم يكن السبب زنى مباشرة بل يمكن أن ينتقل إليهم من أدوات الحلاقة الغير المعقمة وهذه مصيبة كبيرة.
لا أدري لماذا في الغالب لا نبحث عن السبب الحقيقي لأي مصيبة أصبنا بها بينما تجدنا ندور في حلقة مفرغة مدعين أننا نقوم بمجهود بحثي سيقودنا الى تجاوز نتائجها السلبية، فعندما نمعن النظر في أسباب انتشار هذا الداء فسنجد أن السبب الحقيقي هو الزنى وليست العلاقات الجنسية الغير المحمية كما يحلوا للبعض تسميتها فكم من شخص أصابه هذا الجندي بقذيفته وهو يضع عازلا طبيا -حسب زعمهم -فأصبح من النادمين.
بل بلغ الأمر بالمدافعين عن الحرية الجنسية-الزنى- الى توزيع هذه العوازل في المدارس والمعاهد قصد حماية هؤلاء الشباب من الإصابة بضربات هذا الجندي-زعموا-لكن للأسف فهم يشجعون هؤلاء الشباب على ممارسة الزنى والفواحش، فقد أخبرت أنه خلال إحدى الحملات التي تقوم بها بعض الجمعيات التي تعنى بهذا المرض يتم توجيه بعض الأسئلة من قبيل هل سبق لك أو لك -للمؤنث-أن قمت بممارسة جنسية وعندما يجيب الشاب أو الشابة أن لا، يجيبه ممثل الجمعية حتى بوجود العوازل الطبية هذا عجيب وكأنه يأنبه على عدم ممارسته للزنى.
كما أن العديد من العادات والتقاليد عملت على الدفع بالشباب الى الزنى بدل الزواج مما ساعد هذا الجندي على إجاد ضحايا أغبياء تبعوا غرائزهم في مشهد بهيمي تقليدا للغرب والشرق وتناسوا أن لله جنودا في الأرض ينفذون أمره دون كلل أو ملل، ويعد الفيروس المسبب لهذا المرض العجيب أهم جندي خلقه الله سبحانه وأعطاه الأمر في التدمير وإبادة خلق كثير تجاوزوا الحدود المرسومة لهم من طرف خالقهم سبحانه فأتاهم العذاب من حيث لم يحتسبوا.
ومن هنا يتبين أن الحل الشافي لهذا المرض هو بين أيدينا لكننا نتجاهله في استهتار واضح ومراوغة عجيبة ونسير خلف الغربيين وخاصة الشركات المصنعة للأدوية والتي عجزت عن إجاد مضاد لهذا الجرثوم أو الجندي كما يجب أن يسمى ونترك كنزا عظيما وتوجيها ربانيا الى تصريف غرائزنا في موضعها الحلال والذي لن يكون الا الزواج وأنا أدعوا الشباب الى الزواج المبكر لأنه الحصن الحقيقي والحل الشافي والملاذ الأمثل لكبح جماح الغريزة الجنسية التي خلقها الله فينا وأمرنا بالزواج كمنفذ وحيد لتصريفها.
كما أدعوهم الى القيام بمقارنة بسيطة بين الزواج الذي أحله الله لنا وبين الزنى وما تخلفه من مضار وكوارث من تشتيت للأسر وتكثير للقطاء والأمهات العازبات واضطرابات نفسية تصيب الذكور كما تصيب الاناث دون نسيان غضب الله سبحانه وما أعده للزناة من عقاب وعذاب.
هذا بالإضافة الى الفقر الذي يخترق بيوت الزناة بسبب انغماسهم في الزنى، وغالبا ما يجازى الزاني من طبيعة عمله أي يصدق عليه قول الشاعر:
عفوا تعف نساءكم في المحرم ... وتجنبوا ما لا يليق بمسلم
من يزني في بيت بألفي درهم...في بيته يزنى بغير الدرهم
من يزني يزنى به ولو في داره...ان كنت يا هذا لبيبا فافهم
ان الزنى دين فان اقرضته ...كان الوفى من اهل بيتك فاعلم
يا هاتك خدر الرجال وقاطع ...سبل المودة عشت غير مكرم
لو كنت حرا من سلالة مسلم ...ما كنت هتاك لحرمة مسلم
فكم من شخص أبتلي بابن أو ابنة أو زوجة – أجارنا الله وإياكم من هذا الابتلاء – يزني أو تزني فيتساءل عن سبب هذا العقاب الإلهي فأنا أدعوه الى الرجوع بذاكرته الى الوراء قليلا ليتأكد من كونه ليس المسؤول عن هذه الجريمة التي ارتكبت في بيته ومن طرف أعز الناس اليه وعندما يتأكد من أنه ليس المسؤول فعليه بالإنابة الى الله ليكشف عنه البلاء وعن أهل بيته ويرتكز على الأسس الحقيقية في تربية أبنائه وبناته وألا يقف حجرة عثرة في وجه زواج أبناءه وبناته.
أما من أبتلوا بهذا المرض فأدعوهم الى التوبة النصوح مما اقترفته أيديهم فباب التوبة مفتوح ورب السموات والأرض لا يسد بابه في وجه مؤمن تائب أبدا فليتوجهوا اليه بالدعاء فلن يعجزه أن يكشف الضر عنهم لأنه هو من خلق جنده هذا وهو من يملك القدرة لإبطال مفعوله القاتل.



978

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إقليم طانطان ينتظر إطلاق 6 مشاريع بقيمة 9.17 مليارات درهم

اعتقال نائب رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك بتهمة تقديم شيك بدون رصيد

عنابة تحت حصار أمني لتسع ساعات

هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

كوشنير: موريتانيا بدأت محاربة قوية وفرنسا تقف إلى جانبها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

الحل الشافي لمرض الإيدز...!





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.