للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         جلسة خمر تنتهي بمقتل شاب في عقده الثاني ببوجدور             سحب الثقة يتهدد رئيس جماعة افركط الداهوز بسبب..(وثائق)             غرق شاب بواد الساقية بالعيون             وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تسريع التنمية المستدامة نحو عام 2030
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 فبراير 2017 الساعة 28 : 14


بقلم :الدكتور يوسف بن مير -مراكش



تسعى أهداف التنمية المستدامة (SDGs) السبعة عشر– المتضمنة في قرار الأمم المتحدة رقم 70/1 الذي يشرك الدول الأعضاء ال (194) والمجتمع المدني في مداولاته – مستوى ً مشجّعا ً من تنمية الوجود الإجتماعي والبيئي البشري. إنها تضع إطارا ً حتّى عام 2030 من شأنه أن يساعد الدّول والمجتمعات في العالم في التخطيط ما يمكن أن يصل إلى إنجازات تحويليّة ومزدهرة ومستدامة.  

كيف يمكن لهذا التطور المحتمل أن ينمو ويصبح طويل الأمد ؟ وما هي الأساليب أو الطرق التي ينبغي علينا تحفيزها بحيث ينتج عنها مشاريع مستدامة وتنشىء فوائد التنمية البشرية التي تريدها وتحتاجها المجتمعات المحلية في العالم ؟

وكنقطة انطلاق، فقد استوعبت معظم المجتمعات فرضية ثابتة من خلال التجارب، وخاصة منذ الحرب العالمية الثانية، من تدخلات التنمية الاجتماعية وإعادة الإعمار : فالشعب يقبل ويدعم قرارات له دور في صنعها. لقد تعلمنا هذا المبدأ الهامّ منذ أن قمنا بتحليل السلوك البشري في ثقافاتنا نحن وثقافات الغير على مدى قرون من الزمن ووجدنا هذا الافتراض الأساسي في نصوص الفلسفة والقيم الروحية للحضارات على مدى آلاف السنين. وبالفعل، هذا المبدأ لم يعد مذهلاً وصحيح كما كان أي وقت مضى.

تكتسب خطط العمل التنموية - التي تجسد بشكل مباشر إرادة الناس الصريحة - بطبيعة الحال شراكتها وطاقتها وتفانيها. فبعد كل شيء، القرارات التي تساهم الناس في صنعها تعكس عموما تطلعات ومصالح المشاركين. وبالتالي، المشاركة الشعبية الفعالة في خلق المشاريع التي تلبي أهداف التنمية المُستدامة (SDGs )هي في نهاية المطاف الأساس الجوهري الذي تأتي على أساسه هذه الأهداف بثمارها، فتتوسّع وتزدهر  وترفع من مستوى مجتمعنا والعالم. ويصبح السؤال بعد ذلك: كيف نحرّك في جميع أرجاء البلد اجتماعات ديمقراطية  تشاركية للمجتمعات المحلية بحيث تتمكّن من تحديد وترتيب أولوياتها وتقوم بتنفيذ مشاريع التنمية المستدامة ؟

لدى المغرب، على سبيل المثال، ميثاق وطني تقدمي للمجالس البلدية  يهدف إلى تعزيز المشاركة الشاملة. يطلب من كل بلدية بموجب القانون وضع خطط تنمية مجتمعيّة لعدة سنوات تقودها المشاركة الشعبية. فإذا لم ترسّخ دول  العالم في سياساتها الوطنية الشرط الأساسي لإحتواء إنشاء وتصميم مشاريع تنمويّة مستدامة، كيف يمكننا أن نتوقع بعد ذلك تحقيق أهداف التنمية المُستدامة (SDGs)  عندما لا يتمّ تشجيع المواطنين على المشاركة في تحديد وتصميم المبادرات ؟

ومع ذلك،  في حالة  المغرب فقد تعلمنا بأن صياغة القوانين والسياسات ليست كافية لتحقيق أعمال التنمية التشاركية على نطاق واسع. في الواقع، يؤكد مثال المغرب بشكل حاسم أنه يجب علينا أن نتعلم أيضا بالخبرة والتجارب أساليب (عن طريق تطبيقها في الواقع) التخطيط الديمقراطي المجتمعي للمشاريع من أجل أن تنفّذ هذه العمليات حقا. يجب أن ندرب معلمّينا وشبابنا والمتقاعدين وأعضاء من المجتمع المدني ومجتمع الأعمال، ومسؤولين منتخبين محليا والنساء والرجال، من لديهم الكثير ومن لديهم أقل، للمشاركة ليس فقط في تحديد المشاريع المستدامة، ولكن أيضا لتسهيل الحوار الضروري لجمع كلّ الناس مع بعضها البعض لتتحدث، تجادل، تتصالح وتحقق التوافق مع بعضها البعض. والسياسات التي تعزز المشاركة إلى جانب التعلم عن طريق العمل هي توافق ٌ أو مزيج ٌ ضروري يمكن أن يؤدي إلى تحركات المجتمع المحلي نحو تحقيق أهداف التنمية المُستدامة.

وبالرّغم من ذلك، وحتى بعد تقنين السياسات الوطنية وبناء القدرات، فإن هذان العنصران المهمّان ما زالا غير كافيين لتحقيق ملموس لأهداف التنمية المُستدامة.  فمذا يمكن أن تصبح المشاريع التشاركية والمستدامة المصمّمة إذا كانت  بدون تمويل لتحقيق التنفيذ؟ حتى عندما تكون المجتمعات في وضع يمكنها من تقديم بعض الأعمال العينية للمساعدة في إنشاء مشاريعها التنموية، فالمواد المطلوبة للبناء والتشييد لا يزال يتعين شراؤها، ولا يزال يتعين أيضا ً شراء بذور لزراعتها، ولا يزال يتعين تأمين رأس المال من أجل تمكين الإنتاج.

معالجة قضية  توزيع الأموال العامة والمستويات الصارخة من التفاوت هي أجزاء لا مفرّ منها للحل، ولكن ألاّ نفعل شيئا ً حتى يأتي ذلك اليوم الوهمي هو ليس خيارا وليس ضروريّا ً. لا توجد شروط مسبقة لتحقيق التنمية المستدامة عدا رغبة الناس وحرية التجمع مع بعضهم البعض.

في المغرب، هناك ما يمكن أن يكون طريقا ً للإعتماد على الذات لإيجاد الإيرادات الجديدة اللازمة للإستثمار في المشاريع التي يمكن أن تحقق التأثيرات السياسيّة الاقتصادية والصحية والبيئية غير المباشرة لأهداف التنمية المُستدامة. ويمكن إيجاد التمويل اللازم من خلال إنشاء سلسلة القيمة الزراعية بأكملها، من المشتل إلى التسويق، بما في ذلك زراعة مئات الملايين من أشجار المثمرة المتنوعة التي تعتبر محليّة بالنسبة للمغرب، مثل أشجار اللوز، والأركان والأفوكادو والتوت والخروب والكرز والتمور والتين والعنّاب والليمون والزيتون والرمّان وشجر التين الشوكي والجوز وبعض أنواع أشجار التفّاح وعشرات من أصناف النباتات الطبيّة و العطرية المتنوعة.

 

هذا المستوى والنوع من الزرعة والنمو المتكامل مع كفاءة الري لتوسيع المحاصيل بشكل ٍ كبير، و بالتزامن مع الشهادة العضوية وتصنيع المنتجات الزراعية ليزداد الدخل بشكل ملحوظ ، وتوجيه المنتجات نحو الأسواق المحلية والعالمية، يمكن لكل هذه العوامل مجتمعة ً أن تضاعف العائدات الناتجة من الإقتصاد الزراعي المغربي خمسة أضعاف، إذ  ما زالت في المغرب الأسر الزراعية الريفية، التي تعاني أشدّ الفقر في البلاد، تنتهج بشكل نمطي ممارسات زراعة الكفاف الموجهة نحو الأسواق التقليدية المحلية.

مستويات أعلى من الدخل الزراعي على الأقل في حالة المغرب ضرورية بشكل حيويّ من أجل تأمين الإيرادات اللازمة لتحديد وتحقيق المشاريع التي تحقق أهداف التنمية المُستدامة. فنمو هذا القطاع في حد ذاته هو هدف تنمية مستدامة. وتشير تجاربنا في بوركينا فاسو والكاميرون، على سبيل المثال، أيضا إلى نفس الفرصة الهائلة حيث تباع الأفوكادو والبابايا والمانجو التي تنمو بشكل ٍ طبيعي تماما ً محليا ببضعة سنتات لكل منها، هذا في حين يتم شراء الفول السوداني ويُباع كفول سوداني بأسعار رمزيّة، بينما الدول الصناعية في العالم لديها أسعار التجزئة لهذه السلع ب 100 ضعف ما يحصل عليه هؤلاء المزارعون.

إلا إذا قمنا بتمويل وتحسين إلى الحدّ الأقصى أكثر الموارد إنخفاضا ً عن قيمتها الفعليّة، البشرية والزراعية، كيف يمكن أن نستمد التمويل الذي نحن بأمسّ الحاجة له من أجل تنفيذ مشاريع التنمية المستدامة المطلوبة من قبل الجماهير؟ لا يمكننا أن ننتظرالعدالة علّ أخيرا ً قد تظهر بعض مظاهر المساواة في الثروة، ولكن في واقع الأمر هو هذه العملية الموصوفة والمتكاملة للغاية التي من شأنها أن تساعد على تحقيق عدالة الدخل والأصول الاجتماعية والاستدامة التي تلازمها.

تنطوي الحركات التشاركيّة المدفوعة بالإيرادات الزراعية العضوية بطبيعتها على شراكات متعددة القطاعات ومتعدد المستويات، حيث المجتمعات المحلية جنبا إلى جنب مع الحكومة والوكالات والشركات التجاريّة والمدنية تتعاون من أجل تحفيز التخطيط المجتمعي ووضع خطط ومشاريع التنمية.  تشكّل شبكات الشراكة هذه أيضا ترتيبات لامركزية أو قنوات إدارة لنظام متطور ملتزم بالتنمية المستدامة. وهذا يعني أن اللامركزية هي نتيجة ثانويّة للتخطيط التشاركي الواسع وتنفيذ المشاريع التي تم تحديدها من قبل المجتمع. وهذا النوع من اللامركزية الذي يتشكّل سيشبه بطبيعة الحال  التجربة التي تولدت عنها، وهو في هذه الحالة المقترحة الحكم القائم على المشاركة.

في المغرب، التزمت المملكة رسميا في عام 2008 وفي دستورها عام 2011 للإدارة اللامركزية وإشراك جميع الناس والأديان والخلفيات في جميع الحقوق وفي حتمية التنمية الوطنية . يساعد الالتزام الوطني على خلق مجتمع يحفّز على تشجيع حركات شمولية من أسفل إلى أعلى لتحقيق مشاريع مستدامة، هذا في حين يتم تأسيس منظمات المجتمع المدني وتعزيزها وتتحدّ في وقت ٍما عندما تعمل معا – وهذا نهج ٌ شاهدناه أيضا في المغرب. وعلى أية حال، إذا لم تلتزم  أمة بقوانينها للامركزية والفدرالية ولكنها تمكن إدارة المجتمع من تطوير نفسها، فإنها لا تزال تفتح بشكل غير مباشر بحكم الأمر الواقع نهجا ً إلى شكل من أشكال التنظيم اللامركزي، ويحتمل أن تكون نظامية مع مرور الوقت. هذا ينشأ من تصاعد وتنظيم العلاقات المتداخلة المشاركة في تنمية المجتمع، ولكن أيضا من تسييس المشاركين لأنها تستوعب الإجراءات التشاركية للحكم والأجندات الشعبية من أجل التغيير - وبالتالي قد تختار لدخول معترك السياسة الانتخابية.

وباختصار، أهداف التنمية المُستدامة (SDGs ) وتحقيقها بحلول عام 2030 سيكون انعكاسا مباشرا للمدى الذي يشارك الناس فيه للتغيير الذي يسعون إليه. مشاركتهم ستكون انعكاسا لسياسات وطنية تمكّن البرامج المحليّة وبرامج التدريب التجريبي في تسهيل التخطيط المجتمعي التشاركي والتنمية المعمول بها في جميع أنحاء الأرض.  يعتمد تنفيذ المشاريع المحددة محليا على الإيرادات الملزم بها وهذا يتطلب، على الأقل في المغرب ومعظم الدول النامية، تحقيق إمكانات الزراعة العضوية والمكافآت التي تقدّمها الأسواق العالمية. وأخيرا، عند القيام بكل هذا والبقاء أوفياء لمبادئ المشاركة والشراكة بين القطاعين العام والخاص، ستخرج إلى حيّز الوجود الترتيبات والاتحادات اللامركزية لإدارة التنمية ويتم تأسيس طاقة ثابتة من أسفل إلى أعلى. ومزدهرا ً بشكل متزايد بنجاحاته الخاصة، يتسارع النموذج نحو عام 2030 بمستويات التنمية المستدامة للبشرية ولكوكب الأرض، ساطعاً لربما كما لم يحدث من قبل.

                                                   _____________________


* الدكتور يوسف بن مير هو رئيس مؤسسة الأطلس الكبير، وهي مؤسسة مغربية - أمريكيّة غير ربحية مكرسة نشاطاتها لتحقيق التنمية المستدامة،  وتتمتّع منذ عام 2011 بصفة استشارية في مجلس الأمم المتحدة الاقتصادي والاجتماعي



648

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

عنابة تحت حصار أمني لتسع ساعات

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

وفاة ثلاثة عناصر أمنية في حادثة سير

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي" يتبنى هجوم القبائل

فضيحـة جنسيـة لرئيـس جماعـة بالمغرب مع مرشـدة دينيـة

برلماني يتجاوز قرارات المجلس الجماعي لاقا

المعاناة، بقلم: احد سكان المخيمات بأرض لحمادا جنوب التندوف

السفير أندرو أندرسون بالجزائر "بريطانيا تساند حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير"

المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

بوتفليقة يدعو لتوفير التمويلات لتفادي وفاة ملايين الأطفال سنويا

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

الملك محمد السادس: المغرب "لن يفرط في شبر من صحرائه"

احتفال غاضب لأفراد الجالية المتحدرين من أسا الزاك انتقدوا الغيابَ المتكرر لكبار المنتخَبين عن عيدهم





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.