للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         مؤلم..العثور على جثة متفحمة بطانطان             كليميم: شكاوى من تدفق مياه الصرف الصحي بتجزئة العمران بالرك الأصفر             النتائج الكاملة لذهاب دوري أبطال اوروبا ومواعيد مباريات الإياب             تطورات جديدة في قضية الاعتداء على عضو بجماعة أفركط             العيون:صعقة كهربائية تقتل موظف بالمكتب الوطني للكهرباء             القوات العمومية تفرق عشرات الآلاف من الأساتذة بالقوة أمام القصر الملكي !             البحث عن طفل مختفي             وزارة الصحة تعين مناديب بأقاليم العيون،كليميم،السمارة وافني ،وتحجم عن تسمية مناديب..(اسماء)             السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين             فضيحة بيئية من العيار الثقيل بكليميم تمرير قناة للماء الصالح للشرب وسط حفرة صرف صحي(فيديو)             كلميم: اصطدام بين دراجتين يسفر عن مصرع شاب ونقل اثنان للمستشفى             نائب رئيس جماعة اساكا تركوساي يفضح اختلالات كبيرة بالجماعة ويتهم المكتب الوطني للماء(فيديو)             لا تغييرات في الولاة والعمال بالصحراء بإستثناء والي العيون..وهذه لائحة بالأسماء             أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني             مدير الكهرباء بكليميم "مخروك" يستمر في إحراج مدير الماء "بن جيموع" وكشف عجزه             الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)             انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب             حريق مهول بجوطية الخشب بكليميم(فيديو)             ردوا بالكم..عمليات نصب محكمة على عدد مهم من الراغبين في التسجيل بالجامعات باوكرانيا             رجل يقتل زوجته طعناً بالسكين في العيون             ميناء العيون ثروة سمكية مهمة،وإهمال يسائل المسؤولين            رجل يتنكر في زي متسول مريض للإحتيال على المواطنين بالعيون            مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE            حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار            مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير             هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ميناء العيون ثروة سمكية مهمة،وإهمال يسائل المسؤولين


رجل يتنكر في زي متسول مريض للإحتيال على المواطنين بالعيون


مستشار بجماعة تركاوساي يفضح اختلالات خطيرة ويتهم مسؤولي ONEE


حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار


مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير

 
اقلام حرة

الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران


دَرس فرنسي مُفيد .. ما أحْوَجَنَا إليه


يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
حركة الشبيبة الديمقراطية بالجنوب تصدر بيانا

البيان الختامي لحزب العدالة والتنمية بجهة كليميم وادنون

بيان لجنة اوروبا لإنقاذ كليميم

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
السلطات الموريتانية تستمر في حملة التضيق على التيار الإسلامي وتغلق جمعيتين خيريتين

انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب

بعد الاتفاق الفلاحي، البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية 64 بالمائة على اتفاق الصيد البحري

ما هِي الأسباب الحقيقيّة لتفاقُم الأزَمة السعوديّة المغربيّة؟ وكيف استُخدِم الإعلام ؟

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

كليميم...هل تستحقين هذا المديح ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 مارس 2017 الساعة 45 : 17


بقلم : محمد مولود مازغ


كليميم ..ابوح لك سرا، فكما غازل سقراط مدينته..حين قال ((أن مدينتنا تستحق منا المديح ..وليس منا فقط .بل من كل البشر. ذلك لأسباب كثيرة .أولها و أهمها ،أنها محبوبة لدى الألهة . )).   أمدحك ، لسبب واحد، أن كل من عرفك، أحبك.                     
           كليميم ..مهما تحدثنا عنها .سواء بغزل ،أو مدح .او حتى بهجاء ناعم .لا يمكن أن نرصد الأزمنة التي مرت منها .وان كانت هي تعرف كيف تختصر الأزمنة فيها. وتلملم الثقافات بين أجنحتها .ثقافات تبادلت عليها وفيها .وصارت لكل الناس.لم تعد تؤمن برمزية عرق، او أثنية .فتحت ذراعيها لكل القادمين .سواء عبر الزمن، أو من الأماكن المتعددة .أبت إلا أن تحضن كل الناس.وكل الاثنيات و الأعراق.وتحضن مع ذلك ثروة معرفية، من الماضي و الحاضر .وهاهي تنمو ، وتهاجر  طينها وحجارتها الاولى ، الى الاسمنت والحديد. تهاجر الازقة الضيقة والبيوت المشرعة، نحو الشوارع  والنوافذ. تهاجر ابراجها، نحو الطوابق والعمارات. تهاجر السروج والرواحل ، وتحتفي بالسيارات..كان الوقت مبكرا، او أنه متاخرا كثيرا، في كلتا الحالتين .نحن في فوات تاريخي.
           كليميم، تقع بين نول لمطة، وتاكوست البائدتين. لعلها بنيت قبلهما فصمدت. ربما تهدمت وأعيد بناؤها كم مرة . ربما عرفت  فياضانات كثيرة (( أمعروق)) ، كم سنة. الأودية تتشابك وتتعدد في هذا المجال. تفيض خيرا أحيانا ، وألما  أحيانا أخرى.لكن الانسان بقي ملتحما بها. متشبتا بوجودها، يولد من رحمها، كما تولد هي من قبو عزيمته ،وتتجدد به. وكما للشعوب أيقوناتها وعجائبها التي تحدرت اليها من صنع الأسلاف والأجداد ، الأسطوريين والواقعيين ، نزوعا نحو الكمال. فكليميم، ايقونة الوادنونيين ، عجيبة لدى اهلها. كاليادة هوميروس ، حين تنبش مخيالها . أعجوبة كملحمة الأوديسيا ، أو ملحمة جلجامش ، حين تغوص في تفاصيلها. عتيقة كالواح سومر ، وبابل وأكاد. قديمة كالواح أبيلا وأبجديات أوغاريت .أسرارها ككتاب الموتى الفرعوني.انها غامضة غائصة في الزمن. نسجت حولها قصص عاشها أناس بلحمهم ودمهم ، أناس حقيقيين كانوا موجودين . لكن مايهمنا، ليس حقيقة هوية أبطالها . بقدرمايهمنا حقيقتها.
             كليميم ، كانت لها الأبواب والأبراج، الأسواق والرحبات، المواسم والطرقات. مفتوحة على مصراعيها . ففجأها التغيير الى جدر هذا العصر. تغيير اجتماعي جاء به نمط الحياة الجديدة . مدينة ناشئة تقف عند نهاية وبداية.  أخذت تنمو ، فينمحي القديم منها، ويحل الجديد. دياليكتيك يصنعه القادمون بكثرة. أولئك الذين أغرتهم بجمالها. وسحرتهم ببهائها. وبقدر ماأغرت بفرص الهجرة اليها ، أرغمت ابنائها  بالهجرة منها ،الى بقاع المعمورة. انه عصر الضجر الجديد. المتمدد بتحولاته الهائلة . عصر يأتي بالغرابة والغريب.وتفقد كليميم .. الموروث والأعراف، والعادات وأشياء من التقاليد. وبتداعي وتلقائية ،تمارس المرونة أمام التغيير . نصاب بالدوبان ..ونبحث عن  المفقود فيها.
            كليميم ..هل يحق لي أن أتسأل .؟ أين رحبة الزرع ، وأكوام الحنطة و القمح والثمر؟ أين رحبة لحطب؟ وحمولات الأبل والبغال والحمير منه ، وفحم الاركان والطلح ؟ أين رحبة الطين؟  أين الملح والصوف والقطران؟  أين رحبة الأبل؟  أين الماشية والقطعان ، و الماعز والانعام ؟ أين رحبة السوك؟ أين حلاقات الرجال ، أين  الشاي والخنط والنعناع؟ أين ماينقصنا، ومايؤلمنا؟. فمايوجعنا ،أكثر بكثير  مما هو موجود الأن، بوفرته أو ندرته. كالبلهاء ، نبحث عن المفقود ،من أجل ان يكون حاضرا في حياتنا . كما نحلم  بالكثير من الاشياء ،نزينك ونحفك بها..أشياء عديدة نطمح اليها ،ونسعى ، الى تحقيقها.فالقلب يحتفظ بكل الأحاسيس، التي تتركها البصيرة ،ويتركها المفقود في دواخلنا. هذا المفقود  ،من يجعلني ، أحتاج الى التعبير.  ان الالم من غياب المفقود، هو  الخيط السري والضرورة، التي تنجز اكتشاف أحلامي، وأحلامك معا. فانت البيت الذي الجأ اليه، كي أرتاح، وكي أعيش .
             دعني، ألجأ  الى كليميم ، الى لكصر ،كما كان قبلا، والكصبة كما كانت ايضا  . وتلة اكويدير، وحقول التواغيل.الى ساحة السوق حيث الحوانيت تصطف. كي أحتفظ بكليميم ، كما رأيتها ، لاكما أراها الان.الذاكرة ليست شيئا مقدسا ، البصيرة شيء، والذاكرة شيئا أخر. في رؤية الماضي والحاضر ، في القدرة على استنتاج ما يمكن أن يحدث ، أن تتميز البصيرة بالضوء الخافت، كمصباح زيتي. تضيء العمق البعيد. وبصدق نتمتم .انت المدينة التي نريد.لطالما كان السفر عبر الازمنة، فضاءا توسعه أقدام الرحالة، وعيون المسافرين . عالم يضيق، ويتسع ،حسب حركة الناس وهجرتهم. وان ارتبط السفر بالمشاق ، لا يذكر، الا مقرونا بسلسلة من المفردات ، تعب ..وعثاء ..وضنك. ومرتبط ايضا بالكشوف ، التعارف، التواصل. وربما بعشق فيه كمد، مصقولا بالجلد . لايعود المسافر خالي الوفاض، لايعود المسافر من سفر، الا تغير فيه شيء ما. فوادنون، عرف الرحالة والمسافرين. ودأبت أرضه على الحجاج ، من كل فج عميق ،وفي كل حين. هكذا تعودت أن  تفتح كليميم، دراعيها لكل القادمين .
             كليميم ، بقي أن نزفر زفرة أليمة ، نتدكر الطرقات والقوافل ، القبائل والعشائر ، ومن كانوا هنا ،مدينة لها شأن ،فأمطرها التاريخ بالغبار ، وجحدت عشاقها. و لم تختبيء وراء الأسوار .أيتها الهاربة، الى حافة الصحراء. أناديك من حافة الارض، وعلى الطرف الأخر ،من الارض مدنا أخرى. ولا أجد في زمني الا اياك. كم اسما كان لك؟ كم وجها ؟ ماداك الدي تخلف عنا ، ليستطلع الخبر عنك ؟ ولك مايكفي من التلال، تلة تامبلولت ، تلة اليهود  ، تلة الغولة ،وتلة اكويدير، عليها سور وبرج تهدم. من انت اليوم؟... دهبت الحكاية تعالج ظفائرها، ولم أجد بابا للوقت.    كي تخرجين عارية بلا رأس ، والبيوت القديمة تتداعى، وتهوى ، هي الاصوات في الحناجر يابسة . الفراغ كالنصل يدمي العراء. يطل الهالكون ، البعيدون  فنجهل ملامحهم . وحشة الارض ، تطل فتدروها الرياح. هربت الحقول بكفارها، والتين والزيون. جداول المياه ، والصخرة المشطورة في عنق التراب . كم ألة للموت تكفي هدا الجسد ؟ لنكتشف عمق الجرح. لنعرف كم  جرحا قد صمد، في المرايا والصور. فاين المسافرين في الزمن؟ هل عادوا ، بوجههم الجميلة في القيامة ؟ هل ناموا هادئين ، كما في الجنازة ؟.نريد ان نروي مثل الامم ، قصة . كما تروي الامم في صحائف قصصها.  عن مدنها ، نحن ،نحكي انها عمرت الزمن في القوس سهما ، ورمته الى نهاية بلا نهاية .
              كليميم ، .. أحبك رغم انف عشيرتي و  قبيلتي ، ورغم سلاسل التقاليد والعادات. وكما بعت الجميع ، بعتي اهلي  وبعتيني في المزادات، في اسواق الاستهلاك .لم تعودي لي ولا لهم  . هل تستحقين منا الغزل؟ هل تستحقين منا المديح ؟..هل نحن نحبك كما نحب ؟ كم قلبا تستحقين ؟ وهل لنا من الدمع، مايكفي لنصنع فرحا؟ وحزنا؟ هل لنا من الوقت ،مايكفي لنراك. وحيث أراك، أرى مدنا. قاسية صلبة،تروي تفاصيل الشغف،والكل حولك تابعون. أرى من نافدتك الخلفية ، عظام أجدادي تلمع، في اعماقي ، تعاقر مشاعري، ،قبلة وقت الضجر. أرى ،أقمارا صعدت محياك،وعيونا كالمطر .الا تستحقين كل هذا المديح ؟ أو أكثر .  فالموتى  كالملائكة ، لايحسنون ركوب الخيل ، ولا يحسنون  الخوف ، من رحلة الشتاء والصيف.(( أخفف الوطء ،ما أظن أديمك الا من هذه الأجساد)).ومن أديمك، أصنع لك أزهارا.  من طفولتي وذكرياتي، أبني لك لغتي، جدارا .وقبل ان ترفع القصيدة رأسها ،  وقبل أن تقولي ، نم في... أيتها المراوغة الضغيرة، أيتها الحفرة الأصيلة، يامن تكره البغاء ، وتكره الفضيلة.. .هل تستحقين مدحي؟ . ادن ،أستحق كل الأقلام والأوراق، لي وحدي. فأكتب لك وحدك ، كل أشعار المدح والحب ، وكل القصائد الغزلية .



697

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تحية تقدير واحترام

ياسين فاس

تحية تقدير الى الاخ محمد مولود مازغ للمرة الثانية اقرأ لك وصفك للحفرة التي ترعرعنا بين ثناياها حيث كنا نعيش في امن وامان على مدار 24 ساعة دون ان يصاب كل من دخلهابمكروه بل يلاقي الترحاب حتى ان البعض لم يستطع الخروج منها وشدته اليها لقد عادت بي الذاكرة الى 1970 كان المدخل هو مكان تواجد الولاية حاليا برجين يجمل احدهما لوحة كتب عليها اسم المدينة هكذا كلمين ويالفؤنسية GOULMINE واول مكان هومحطة الوقود للجرفي رحمه الله وبالقرب منه رحبة الزرع والابل لازلت اتذكر حدودها كاملة صديقي مولود ابكاني وصفك والله واشكرك جزيل الشكر على عودتك بي الى الزمن الجميل.....

في 20 مارس 2017 الساعة 56 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



اختفاء أحد مرضى السرطان الموريتانيين في المغرب

تكريم الرؤساء السابقين لسيدي إفني

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة

اعتصام للجماهير الصحراوية ببلدة تاركمايت / جنوب المغرب

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

عالي الغز الكاتب العام الجهوي للجمعية الوطنية لقدماء المحاربين

مدينة الداخلة في واد و المجلس البلدي في أخر

عون سلطه بإقليم كليميم (حي تيرت) بين كماشة مرؤوسيه و أكراهات الواقع

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

مستشارو «أفركط» بكلميم يطلبون من وزير الداخلية إيقاف توظيفات قام بها رئيس الجماعة

كليميم...هل تستحقين هذا المديح ؟





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

النتائج الكاملة لذهاب دوري أبطال اوروبا ومواعيد مباريات الإياب


نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

المينورسو ترفع حالة التأهب لدرجة القصوى تحسباً لردود فعل غاضبة على حرق شاب لنفسه بالكركرات

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.