للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             رغم تغييره للتوقيت المدرسي..تلاميذ غاضبون يطردون مدير اكاديمية العيون من مؤسستهم(فيديو)             محكمة الاستئناف تصدر حكمها ب 12سنة للصحافي بوعشرين             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ترامب يحذف موريتان من قائمة الدول الافريقية المستفيدة من المبادرة الامريكية لتشجيع التجارة،بسبب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أخلاق ما بعد النانو تكنولوجيا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 مارس 2017 الساعة 18 : 06


بقلم: العبضلاوي عبد الله


إن ما يعرفه العالم اليوم من تطور تقني وحداثة معرفية وفكرية ليعد طفرة كونية لم يسبق لها مثيل قبل زماننا هذا,هذه الطفرة التقنية التي غزت كل دول العالم لاشك أنه سيكون لها ما بعدها من آثار سلبية وإيجابية ستبصم بصمتها في التكوين الشخصي والفكري والإيديولوجي لسكان المعمور.
إن هذا التقدم التقني الذي اكتسح العالم وامتطى صهوة حصان العولمة لابد له من مخلفات التي نرجو أن تكون أقل تكلفة,فعند الحديث عن النانو تكنولوجيا فنحن نتحدث عن تكنولوجيات غاية في الدقة ,تكنولوجيات متناهية الحجم لا تكاد ترى, تكنولوجيات إقتصادية لم تعد تتطلب كميات كبيرة من المواد الأولية لصناعتها بل فقط رقاقات نحاسية صغيرة يمكن أن تصنع منها ما تشاء من مصنعات ذكية تساهم إما في إحياء البشر أو إماتتهم.
وإن ما جعل اليابان قوة إقتصادية عملاقة في شرق الكرة الأرضية ثم تلتها دول أخرى في مختلف دول المعمور لقادر على أن يجعل البشر أحط من الحيوان من خلال إستعمالهم السلبي لهذه المخترعات,نعم إن النانو تكنولوجيا لا يمكن الإستغناء عنها في زمننا هذا وخاصة أنها أصبحت ضرورية لما لها من أدوار طلائعية في مختلف مجالات البحث.
ولقد كتب أحد اليابانين كتابا أسماه ’’اليابان الدولة الوحيدة التي تستطيع أن تقول لا لأمريكا’’ وعندما سئل عن ذلك قال أن الأمريكين إذا ما أرادوا أن تكون لصواريخهم قوة في التصويب فلابد لهم من الرجوع لليابان لتزويدهم برقاقات للتوجيه الصحيح لصواريخهم,أي أن السلطة الحقيقية ليست في يد من له كمية السلاح وإنما من له نوعيته.
فعالمنا اليوم أصبحت ميزة الذكاء من أهم ما يميزه عن العوالم الأخرى التي سبقتنا فالعقل أصبحت له سلطة لا تقهر فأينما حليت أو ارتحلت إلا وتصطدم ببصمة من بصمات العقل تكون مضطرا معها لتستخدم عقلك في علاقتك بما يحيط بك من مخترعات,لكن وما دمنا نبحث عن علاقة النانو تكنولوجيا بالأخلاق فيحق لنا أن نتساءل ما مدى  ثأثر هذه الأخلاق بهذا التقدم التقني في الإتجاه السلبي.
إن الهاتف النقال الذي لم يعد جيب الأشخاص يخلو منه نظرا لدوره المحوري ليعد أهم تقنية يمكن أن نهدم بها الأخلاق المتعارف عليها داخل المجتمع وذلك من خلال الإستخدام الغير المقبول في الإطلاع على المعلومات الشخصية للأفراد وخاصة إذا ما كان مزود بكامرة وموصول بشبكة الإنترنيت إذ يمكن أن يتم سرقة محتوياته من صور ومعطيات شخصية وإستعمالها في إبتزاز الأشخاص وسرقتهم بالضغط عليهم وخاصة النساء.
وما قيل عن الهاتف يمكن أن يقال عن الحاسوب الشخصي الذي بدوره يعد أهم ما يمكن استخدامه في هدم الأخلاق وذلك من خلال اختراق برامج الحماية لهذا الحاسوب ثم بعد ذلك سرقة محتوياته ونشرها قصد ابتزاز صاحب الحاسوب,لو كان الأمر يقف عند هذا الحد لهان الوضع لكن للأسف أصبح الأفراد اليوم يبحثون عن الفضائح لنشرها دون أدنى اعتبار الى وجوب ستر الشخص وعدم المس بعرضه.
بل إن العديد من الشباب أصبحوا ينصبون الفخاخ للفتيات وجرهن الى براثن الرذيلة من خلال ترصدهن في الشوارع والأزقة وتصويرهن وهن يسرن في مناطق مشبوهة وتهدديهن بعرض هذه الصور على العموم مما يدفع العديد منهن الى تلبية رغائب لصوص العرض هؤلاء وهكذا تتوالى حلقات المسلسل الطويل ويستمر الإبتزاز.
ومن أغرب ما قرأت عن حدث مثل هذا أن أستاذة ضربت تلميذا لها فقرر الإنتقام منها بطريقة لا يمكن وصفها الا بالخسيسة إذ ذهب الى حمام شعبي غالبا ما ترتاده هذه الأستاذة المسكينة وقام برشو إحدى "الكسالات"  هناك على أن تلتقط له صور للأستاذة وهي بملابسها الداخلية فكان له ما أراد وعمل على نشر هذه الصور على مواقع إلكترونية فكانت الكارثة وتمزقت تلك الأسرة بسبب هذا التلميذ المتهور وكانت الوسيلة نانو تكنولوجية.
وهناك من يقرض حبيبته- حسب زعمه- من تعابير الحب والعشق ما يعجز قيس عن فعله فيستدرجها الى وكره فيقوم بتركيب كامرات مجهرية دقيقة بحيث يعجز المدقق عن رؤيتها فيصورها وهي تمارس معه نزواته البهيمية وبعد ذلك ينشر تلك المشاهد في مواقع السفور والخلاعة فينهدم السقف فيغرق كل أفراد أسرتها.
وهناك من هوايته تتلخص في مراقبة سطوح ومنافذ الدور والمباني السكنية و في يده سلاحا خطيرا عبارة عن تكنولوجية يلتقط بها الصور للنساء وهن إما منهمكات في نشر الغسيل أو في طهي الطعام.. دون أدنى دراية بما يحاك لهن في الخفاء من طرف مريض نفسي ومفكك للأسر بالفطرة.
وهناك من أصابته الغيرة والحسد من نجاح جاره وتفوقه في مساره المهني أو العلمي فأقسم أن ينغص عليه هناءه وسعادته فيعمل على تصوير زوجته وهي تصافح زميلا لها في العمل فيكلف أحدا بتسليم هذه الصور الى زوجها فتقع الكارثة وهذا إذا ما كان الزوج يغار حقيقة على زوجته وإلا فالقضية اليوم قد تجاوزت حد المصافحة الى أشياء أخرى يندى لها الجبين.
كما أن العديد من الشباب أصبحوا يتقمسون دور الفتيات في مواقع إلكترونية فينصبون فخاخا لتجار الجنس والمدمنون على مشاهد الخلاعة فيصورونهم في مشاهد مخلة ويهددونهم بنشرها على مواقع التواصل الإجتماعي فيبتزونهم مما يضطرهم الى دفع مبالغ مالية كبيرة للحيلولة دون نشر هذه المشاهد وقد تطرقت قناة عربية لهذه الظاهرة وأبرزت أن الضحايا غالبا ما كانوا خليجين وأن {الصيادين} غالبا ما كانوا مغاربة وقد ذكرت مدينة واد زم المغربية كأكبر مصدر لهذه الإبتزازات.
ثم ظهرت اليوم مجموعات خاصة مهمتها قرصنة المواقع اللإلكترونية الحكومية منها والشخصية قصد الضغط على أصحابها لتحقيق مآربهم الخاصة,هذه المجموعات ظهرت قوتها من خلال الحملة الدولية التي قيدت ضدهم وأعتقل العديد منهم ومنهم من حوكم بالإعدام كأحد القراصنة الجزائريين.
 نعم إنها مشاهد قليلة للكوارث الأخلاقية التي تقع بسبب الإستعمال الغير الأخلاقي للنانو تكنولوجية وهذا على المستوى المحلي,أما في علاقة الدول فيما بينها فالظاهرة أعقد من ذلك بكثير إذ هناك وسائل تكنولوجية ذكية عابرة القارات تسمح بالتجسس المستمر على دول العالم ومن بين ما قرأت أن الهند إعتقلت الميئات بل الآلاف من الحمام المهاجر عبر الحدود الهندية الباكستانية وهي مزودة بكامرات دقيقة تعمل على تصوير كل ما هب ودب من القارة الهندية.
كما أن بين الفينة والأخرى نسمع أن دولة ما أسقطت طائرة تجسس من صنع دولة أخرى تعمل على مسح شامل لتراب هذه الدولة أو تلك بل الأدهى من ذلك أن علماء حربيون غربيون يعملون على صنع أسلحة دقيقة تعمل على إبادة البشر دون أن تتأثر المباني والمنشآت كما أنهم منكبون على صنع سلاح مهيج للغريزة الجنسية فبدلا من أن يدافع الجندي عن بلاده أثناء المعركة سيجد نفسه منكبا على تلبية رغبته الفائرة دون معرفة سبب ذلك.
ثم إن كوكل إرث قد أزاح علم الجغرافيا الورقية وإحتل مكانها الى درجة أن كل ما هو موجود على وجه البسيطة أصبح مكشوفا وظاهرا للعيان حتى لو أن أحدنا أضاف ولو خم دجاج فوق سطح بيته لرصدته الأقمار الصناعية أي أننا أصبحنا مراقبون داخل بيوتنا وخارجها,فنحن مراقبون من خلال رصد مكالماتنا وحواراتنا,ومراقبون من خلال دردشاتنا في مواقع التواصل الإجتماعي وغيرها,بل يمكن أن يتم إختراق حاسوبك الشخصي ويتم تصوير كل ما يحيط بك من خلال الكامرة المزود بها هذا الحاسوب لذلك أصبح من الإحتياطي جدا أن يغطي كل واحد منا كامرة حاسوبه الشخصي بأي شيء تفاديا للحرج.
ثم إنكم تعلمون أن العالم اليوم متجه نحو إستعمال الإنترنت في كل مناحي الحياة,فالسيارات والطائرات والسكك الحديدية,والبنوك والمؤسسات الإعلامية والجامعات والإدارات العمومية وكل ما يمكن أن يكون له علاقة بعالم التقنية سيكون موصول بالإنترنت,أي أن العالم سيكون مسير من طرف جهة واحدة لا منافس لها كما أن الإنترنت سيكون أداة ضغط على الدول في مستقبل الأيام أي عندما تكون الدولة كلها موصولة بالإنترنت فهي غير مستغنية عنها فتطالب بتنفيد أمر من طرف دولة منبع الإنترنت وفي حالة رفضها الإذعان سيتم فصلها في حينه عن الإنترنت وبالتالي السكتة القلبية والإفلاس المحقق.
كما أن العلاقات الإجتماعية والأسرية قد تأثرت بكيفية عميقة جدا الى درجة أن كل فرد من أفراد الأسرة أصبح مستقلا بذاته يعيش عالمه الخاص عالم إفترضي سيجر لا محالة العديد من الشباب الى الإنفكاك التام عن كل ما يربطه بأسرته,إذ أن كل فرد من هذه الأسر أصبح منزويا في غرفته ولا يجتمع مع بقية أفراد الأسرة إلا على مائدة الطعام وهذه الحالة بدورها تسير نحو الإندثار.
لقد إفتقدت الكثير من الأسر اليوم ذلك المناخ الجميل الذي وجدنا عليه الأباء والأجداد إذ أنهم كانوا متماسكين بكفية عجيبة,فقد كانت الأسرة مجتمعة كلها تحت سقف واحد ولم تكن تعرف ما نعرفه نحن اليوم من مشاكل ومنغصات,فمشاكل الأسرة واحتياجاتها كانت تناقش بكيفية تشاورية بين الجد والأب والإخوة بينما الأبناء يلاحظون و يسجلون ويتوارثون هذه الأخلاق الرائعة فتخلينا نحن اليوم عنها بحجة الحداثة والتقدم الذي يقطع مع كل ما هو ماض حسب زعمنا القاصر وفهمنا المقلوب للحقائق.
إنها فقط صورة مصغرة لما يعيشه العالم اليوم من أحداث ومنعرجات تلعب فيها التكنولوجيا دورا بطوليا طلائعيا,وعلى ما يبدو إنها بداية زوال الأخلاق بمفهومها الإيجابي, فالسلوكيات الفردية تنم عن سقوط محقق في فوضى من السلوكيات البهيمية المتوحشة,فمصطلحات من قبيل العرض,الغيرة,الشهامة,المروءة لم يعد لها مكان في القوامس الأخلاقية للكثير منا لأننا استبدلناها بنقيضها في تعاملاتنا اليومية. 
 



617

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

بوزكارن ومقاهي القمار

بلد غريب

ماذا لو قارنتم بين تبعية أمينتو حيدار واستقلالية مصطفى ولد سلمى

هل نحن في المدينة؟

من يحمي مدير المعهد التقني الفلاحي بكليميم ؟

هل الأقوى : قوة القانون أم قانون القوة ؟

رسالة الى حكام جريدة الصباح

تشييع جنازة الفقيه الرباني محمد فاضل الدرعي

أبواق الشر

تقرير المنظمة المغربية لحقوق الإنسان حول أحداث العيون ... (أول تقرير مفصل للأحداث)

تحقيق (جريدة الوطن الان) حول أحداث العيون الأخيرة

قراءة في القضـايا الموجهـة لتقريـر بان كيمـون حول الصحـراء

باشا و قائد بكليميم يحيلون شكايات المواطنين على سلة المهملات !!؟

الشباب الصحراوي و التحولات السياسية الراهنة

دفاعا عن الاختلاف:أسئلة في الممارسة اللاديمقراطية الحزبية في المغرب

الوثيقة الدستورية بين الممانعة والموافقة

الشباب الصحراوي و التحولات السياسية الراهنة (4 الحركات الاحتجاجية:الشباب الصحراوي المعطل الحامل للشه

أساتذة “مهلوكين” يدعون لمقاطعة "الإستفتاء" و الإشراف عليه”

الإمتحانات الإشهادية بين الغش العنف





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.