للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

عزيز طومزين يكتب: الحكومة تضع نفسها في مواجهة الشعب !
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يناير 2018 الساعة 58 : 16


بقلم: عزيز طومزين

 

في السنوات الأخيرة،كثرت الأيادي المتسخة التي تقوم بالعبث في الوطن فيتعرض مواطنيه إلى عقاب جماعي ، فيما تتمدّد الاحتقانات على أبعاد مختلفة وتمس مختلف الشرائح وعلى جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ،وتكون الوجبة المتفحمة لهذه الصراعات هو "المواطن المسكين" الذي يتجرع مرارة العيش يوما بعد يوم ، ويصبح الضحية لدى هذه الحكومات المتعاقبة، بعد أن يتحمل كل المآسي المؤلمة التي يشنّوها(تعويم الدرهم)، والأزمات التي يختلقوها بجميع أنواعها وغير ذلك.

لقد أصبحت الحياة مرعبة جدا بالنسبة للمواطن، بعد أن أغلقت أبواب الأمل عليه من جميع النواحي ،وأصبح غريقا في ظلمة التشاؤم لا يكاد يلتمس بضوء التفاؤل طلقا، فناحية الفقر والغلاء هي الظاهرة الأولى التي أصابت المواطن في حالة من الإحباط المهيمن على بناء مستقبله ومستقبل أولاده ، وناحية الفساد التي تمارسها مجالس النهب والسلب هي السبب الرئيسي لدمار مستقبل المواطن الذي كان يملك الكثير من الطموحات والذي عجز عن تحقيقها ، بسبب مسئولي الحكومة الذين يمارسون سياسة غض الطرف على حساب المواطنين المساكين وسكوتهم المستمر ، هذه هي الصورة العامة لما جرى إلى الآن، ، فالناس لا تلمس مما يجري كله غير حرائق الغلاء الجنوني،بدأوا في 2011 برفع سعر المحروقات والإلغاء التدريجي لدعم صندوق المقاصة ، والزيادات الدورية في أسعار النقل والماء والكهرباء ،وقالوا لنا أن الأصعب مضى، فتفاجئنا برفع سن التقاعد والزيادة في الاقتطاعات من الأجور لسد الفجوة التي خلقها نهب الصندوق المغربي للتقاعد ،وانتهت فترة بن كيران وجاءت فترة خلفه العثماني ليجرب حظه فينا في برامج مفتوحة للزيادة المزيدة إلى ثلاث أو أربع سنوات تالية، فالعذاب لم يصل إلى آخرته بعد ،خاصة أن إجراءات المزيد من رفع أسعار البنزين والكهرباء في الطريق وبعضها تم عملياً، فضلا عن تعويم الدرهم الذي زاد من سعر اليورو وانخفض بقيمة الدرهم، والمغاربة العاديون يتقاضون رواتبهم إن وجدت بالدرهم لا باليورو، وعلى ما يبدو أن فترة العثماني ستشهد الضربة القاضية بضرب مجانية التعليم كحق مكفول وذلك عبر فرض رسوم بالسلك الثانوي والجامعي بحسب البرنامج المتفق عليه مع صندوق النقد، الذي تشكل قروضه أغلال في معصم الحكومة إضافة لعبء الديون الخارجية، ويشترط الصندوق إكمال الجرعة المميتة إلى آخرها، رغم اتساع نطاق الفقر على نحو كبير، ووصول معدل الفقر النسبي إلى ملايين المغاربة بأرقام الرسميين، بينما الواقع الفعلي المنظور يظهر تفاقم المأساة، وانزلاق الطبقات الوسطى إلى هوة الفقر، ووقوع 11 في المائة من المغاربة عمليا تحت خط الفقر الدولي النسبي المقدر بدولارين في اليوم للفرد الواحد، والأفدح هو انتظار الأخطر، فكل وصفة لصندوق النقد تنتهي في العادة بخصخصة كل شيء كما وقع في دول المخروط الجنوبي،فغلمان مدرسة شيكاغو الذين يسيرون صندوق النقد الدولي والبنك الدولي يؤمنون بـ«عقيدة الصدمة»، العقيدة التي لا تعرف الرحمة، عقيدة الغاب والخراب العابر للقارات، عقيدة الربح ولا شيء إلا الربح.

هذا من جهة ،ومن جهة ثانية أظهرت ناحية الفساد الكثير من الفاسدين والعابثين بأموال الشعب وخيراته بمجالسنا التمثيلية التي كان من المفترض فيها تخفيف العبء على المواطن البسيط فتحولت هي إلى عبء حقيقي مضاف، وخلقت بعدها الكثير من المؤشرات المؤثرة على الواقع الذي يعيشه المواطن المسكين ، لتخلق أزمات متدفقة تتطاول يوما بعد يوم ،وتشكل خناقا واسعا في حناجر المواطنين ، يهدد باحتقان اجتماعي كما حدث بالريف و جرادة ..وتتوسع هذه الإشكاليات بأشكال مخيفة تهدّد بجعل مستقبل كثيرين جحيماً لا يطاق إذا لم تتدخل الدولة.

ختاماً، يخطئ من يظن أن بإمكانه مواجهة شعب، كحكومتنا التي تمعن وتتفنن في إذلال الشعب عبر رفع الدعم عن المواد الأساسية وهو ما يعني تدهور حاد في مستوى المعيشة لدى غالبية الشعب ، وهو قرار ليس صائب فهي(أي الحكومة) تضع نفسها أمام مواجهة الشعب

آخر الكلام: ما دخل صندوق النقد الدولي بلد إلاّ وخرّبه.



3803

8






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كليميم

محمد متابع

عن أي شعب تتحدث يا سيدي.فالمشروعية الديمقراطية للحكومة تستمدها من الشعب.نعم لأول مرة تستمد الحكومة مشروعيتها من الشعب.وهده حقيقة لا يمكن لأحد أن ينكرها.فالشعب أعطى المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية لحزب العدالة و التنمية.صحيح أن الحزب بكافة أدرعه يستغل الدين من أجل السياسة.لكن الشعب يتحمل مسئولية اختياراته.قد يقول قائل أن الشعب أمي وجاهل و لا يدرك عواقب هدا الإختيار السياسي.لكن لنعود إلى بعض الفئات في المجتمع و المفترض فيها أنها غير أمية و تستطيع ،إلى حد ما فرز الحقل السياسي،ألا وهي رجال و نساء التعليم.أليسوا هم من قوى نقابة حزب العدالة و التنمية،الإتحاد الوطني للشغل بجميع فروعه المهنية، وهده النقابة تقف في واضحة النهار ضد مصالح رجال التعليم،بل و يقولها رئيس الحكومة السابق جهارا؟
نعم هدا الحزب و نقابته يقفان ضد الشفغيلة المغربية.ومند 2011 لم تنل منهما الشغيلة أي فلس و أي حق بل و ضربوا القدرة الشرائية للمواطنين بشكل مخيف.و إدا كان من أحد له فهم لهده المفارقة فأنا أنتظر تفسيبرا لها في التعليقات.

في 30 يناير 2018 الساعة 53 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- guelmim

OMAR

Vous avez totalement raison monsieur le premier commentateur.C'est vrai,ce gouvernement,qu'on a ,soit disons,élu démocratiquement pour deux fois consécutives est en train de briser les ailes.Les gouvernements qui avait des juifs de
confession en son sein etaient plus cléments avec nous.Et le grand malheur est à venir.ça est.Ils ont décidé de ne plus subventionner le sucre,la farine et le gas butane.Surement ,on sera obligé de mendier pour joindre les deux bouts.Et comme un malheur ne vient jamais seul,la fame use ministre BASSIMA Lhakkaoui a tranché en disant que toute personne qui gagne 20 dirhams par gour n'est plus une personne pauvre.Il faut etre un élu du parti islamiste pour dire haut et fort cette"osénité" et non pas une déclaration.Mais ça va de soi car leur idéologie est basé sur le paradis et l'enfer.Ne répétent ils pas "WA MA MINE DABATINE FILARDI ILLA WA AALA LAHI RIZKOHAAAA."

في 30 يناير 2018 الساعة 00 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كليميم

إلهام

يقول المثل المغربي" لي ضرباتو يدو ما يبكي" وهدا حال المغاربة مع حكومة العدالة و التنمية.ما كانت الدولة المغربية تحلم بمثل هكدا جهاز تنفيدي.ستنفد حكومة العثماني ما لم تجرؤ عليه الدولة في مراحل كانت في أقسى جبروتها.البترول والدقيق و السكر و الغاز و المدرسة العمومية و الوظيفة العموميةوووو.وبعد دلك لا حاجة للمغاربة بأي حكومة كيفما كانت.

في 30 يناير 2018 الساعة 03 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- كلام في الصميم

متابع

كلام في محله لا أحد يستطيع أن يختلف معك في مضمون المقال،كما أن صاحب التعليق 1 أثار نقطة مهمة وهي أننا مسؤولون عن الوضع بتزكيتنا لسلوكات العدالة والتنمية سواء عبر تأييدها واذرعها النقابية والجمعوية،أو عبر مقاطعة بقية الهيئات والتنظيمات التي تحاول الوقف في وجه العدالة والتنمية وهو الامر الذي ينطبق على صاحب المقال فهو كذلك يرفض دعم أي تنظيم سياسي وهو ما يتيح للعدالة والتنمية ومثيلاتها هامش كبير للتحرك بفعل انزواء الشرفاء جانبا.
تحياتي

في 30 يناير 2018 الساعة 36 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- واقعنا كله مفارقات

نزار

المغرب ليس دولة و ليست لديها إجماع عاطفي و وجداني للمواطنين هي سلطة تقليدية مزاجية عنيفة تستمد سلطتها من الجهاز القمعي المادي المساند للأنظمة الاستغلالية الإمبريالية و من هذا الأخير تراهن على دوامها و استمراريتها. بهذا المدخل ليست الأحزاب سوى توابل لتغيير و تسهيل نكهة هذه الجرعات المميتة و المذلة للإنسان و الأرض و للأسماك البحر و الحيوان. أما بالنسبة للمؤسسات المالية العالمية فكل الدول تتعامل معها فلسنا بدعا من الدول بل إن بعضها حقق نجاحات باهرة في ظل و وفق الاكراهات الاقتصادية. المشكل يوجد في الجسم الذي سمح للمرض لازدياد و التفاهم لأن مناعته تتركز في جزء ليس مكان الجرح. ختامها اننا سنزداد فقرا و جهلا و خرابا و لا حول ولا قوة الا بالله

في 03 فبراير 2018 الساعة 47 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- نزار

دير بحث

المرجو منك إنجاز بحث حول أو تقرير عن صندوق النقد الدولي و آليات عمله و اشتغاله و علاقته بدول العالم الثالث و سبب الإخفاق التنموي. هو صعب لكنه يستحق العناء. هل هو عامل تقويض أم إقلاع ×

في 07 فبراير 2018 الساعة 20 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- شكرا على مروركم الطيب

عزيز

أشكركم على مروركم الطيب،وتفاعلكم مع المقال،أما بخصوص السؤال هل صندوق النقد عامل تقويض أم إقلاع؟فهناك كتاب بعنوان: عقيدة الصدمة صعود رأسمالية الكوارث. لمؤلفته: "نعومي كلاين"،يشرح بالتفاصيل طريقة عمل هذه المؤسسة وعقيدتها الخطيرة التي تهدف لربح ولا شيء غير الربح دون مراعاة لجوانب انسانية أو اجتماعية أو ثقافية للشعوب التي تطبق عليها خطط الصندوق.مودتي

في 09 فبراير 2018 الساعة 11 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- هسب

نهج مغ


النهج الديمقراطي: فشل النموذج التنموي أفرز احتجاجات وزاد المديونية
النهج الديمقراطي: فشل النموذج التنموي أفرز احتجاجات وزاد المديونية
هسبريس عبد الرحيم العسري  (صور: منير امحيمدات )
17فبراير2018 22:00
بعد التأكيد الرسمي من قبل الملك محمد السادس على فشل النموذج التنموي في المغرب لأسباب متعددة، حمّل حزب النهج الديمقراطي المسؤولية المباشرة في هذا الفشل إلى طبيعة النظام السياسي، وطالب بمحاسبة المسؤولين ومساءلة الاختيارات المؤسسة لسياسات الدولة لسنين التي كانت السبب في هذا المآل، قبل الحديث عن أي نموذج آخر.

مصطفى البراهمة، الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي المعارض، أكد أن الاحتجاجات التي اندلعت منذ "حركة 20 فبراير"، خصوصا في الحسيمة وجرادة وتندرارة وزاكورة، "جاءت كإجابة عن فشل النموذج التنموي الرسمي في تحقيق بديل اقتصادي يستجيب لتطلعات المغاربة".

وأضاف البراهمة الذي يُقاطع حزبه العمل السياسي من داخل المؤسسات الرسمية، خلال ندوة نظمها اليوم السبت بالرباط، أن النموذج التنموي الجديد الذي تعكف الدولة على إخراجه ينبغي أن "يضع حداً لسياسة الريع ويتوجه إلى الحاجيات الأساسية للتخلص من التبعية للإمبريالية الغربية".



ودعا الكاتب الوطني لحزب النهج الدولة إلى العمل على تقليص الفوارق الطبقية والمجالية التي برزت اليوم بشكل لافت، وشدد على ملحاحية إقرار تعليم ديمقراطي حقيقي وعمومي "ينتج لنا مواطني العصر، ويتخلص من الفكر الخرافي، ويتسلح بالفكر النقدي البناء".

من جانبه، قال عبد الله الحريف، القيادي في الحزب ذاته، إن "الدولة تتحكم في جميع مفاصل المؤسسات الاقتصادية والمالية، والمشاريع السياسية والصناعية، ويتم توظيف أموالها كصناديق سوداء لا تخضع للمراقبة والمحاسبة".

المعتقل السياسي السابق أبرز في مداخلة حول "مراكز القرار في هندسة وتدبير النموذج التنموي الرسمي"، أن "الريع في المغرب يأخذ أشكالاً متعددة، من قبيل تراخيص الصيد في أعالي البحار والمقالع وتفويت أراضي فلاحية بأثمان بخسة لكبار الضباط والمسؤولين والسياسيين والنقابيين وفعاليات مدنية".



ومن تجليات هذا الوضع، يقول المناضل في المنظمة الماركسية اللينينية المغربية السابقة "إلى الأمام": "عجز ميزانية الدولة وإغراق البلاد بالقروض الخارجية هو الأمر الذي يسهم في تراكم المديونية لصالح المؤسسات المالية الدولية الكبرى".

وأورد الحريف أن صندوق النقد الدولي هو الذي يحدد اختيارات وسياسات الحكومة، من أجل "خوصصة القطاع العمومي وتصفية الخدمات الاجتماعية العمومية، أبرزها التعليم والصحة والسكن، ناهيك عن التراجع عن المكتسبات الاجتماعية".

وخلص المتحدث إلى أن من انعكاسات هذا النموذج التنموي الذي يخدم مصالح الشركات الغربية متعددة الاستيطان "عجز بنيوي لميزانية الدولة وعجر هيكلي للميزان التجاري وعجز هيكلي على تلبية الحاجيات الغذائية الأساسية وتبعية غذائية شبه مطلقة للسوق العالمي الذي تتحكم فيه الشركات الكبرى".



وكان الملك محمد السادس قد اعترف في خطاب افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية برسم الولاية العاشرة للبرلمان المغربي، بأن "النموذج التنموي للمملكة أصبح غير قادر على تلبية احتياجات المواطن المغربي". وحث العاهل المغربي الحكومة على إعادة النظر في هذا النموذج، معربا عن تطلعه إلى نموذج يعالج نقاط الضعف والاختلالات التي ظهرت خلال السنوات الماضية.

وحمل الملك المسؤولية لنواب الأمة بالقول إنهم يحملون هذه الأمانة "أمام الله والملك"، ودعاهم إلى المشاركة بفعالية في حل المشاكل العالقة للبلاد، وعلى رأسها الإشكاليات التي يتخبط فيها الشباب المغربي

في 17 فبراير 2018 الساعة 42 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



غياب مستمر للأطباء وعلاجات مجانية تتحول إلى مؤدى عنها بمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون

ترحيل أول دفعة من الطلبة الصحراويين من القاهرة

نسائم التغيير

الانتخابات فيلم كارطوني

حلال عليكم حرام على معارضيكم

العرب أشد كذباً و نفاقاً

هل نفوذ المنتخبين بكليميم يتراجع أم يتزايد؟

العيون: إلى متى يظل والي العيون وزبانيته متآمرون على باقي الساكنة المعوزة..؟

يا سيادة الوزير: أكاديمية كليميم-السمارة ليست بخير

دفاعاً عن المرآة العربية

عزيز طومزين يكتب:هل تتوقف المناكفات بالجهة،بعد خطاب ملكي حاسم وحازم؟

عزيز طومزين يكتب :جنون الفساد في الصحراء

عزيز طومزين يكتب : دورة جهة كليميم وادنون،فرصة جديدة لفرض هيبة الدولة

عزيز طومزين يكتب: الحكومة تضع نفسها في مواجهة الشعب !

عزيز طومزين يكتب: ماذا تريد البوليساريو ؟ !

عزيز طومزين يكتب: الانتخابات المبكرة هي الحل الأفضل لأزمة جهة كليميم واد نون

عزيز طومزين يكتب: أسبوع الجمل وسؤال التنمية !

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.