للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي             هذا ما قاله بن كيران والازمي في قضية النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين             الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

هل المغاربة بخلاء !

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

إني اخترت منصتي يا وطني
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يوليوز 2018 الساعة 15 : 14


بقلم الاستاذ:الحبيب عكي

في الحقيقة،أنا مثل الكثيرين من الناس،لا أحب الخوض في المسألة الفنية عموما والغنائية منها خصوصا،وأرى أن الجدل الملازم لهما على الدوام قد أصبح اليوم عقيما ولا جدوى من اجتراره،خاصة أن جل الناس إن لم يكن كلهم،قد أصبحوا يستهلكون مختلف أنواع الغناء المحلي والأجنبي،في مختلف المراكب والأماكن والفضاءات وبالمناسبات وبدونها،بل ويمارسونه بمختلف الوسائل و مختلف الأشكال والألوان دون خجل ولا وجل ولا أدنى حذر أو احتياط،بلواهم أو سلواهم في ذلك أن أذواقه قد عمت وألوانه قد طمت،وهم ربما لا يستهلكونه إلا ترفا وترفيها على السجية دون طقوس أو خلفية من الخلفيات التي تجعل منه حراما أو حلالا ؟؟.

 

إلا أن المهرجانات الفنية التي يختلط فيها الحابل بالنابل وتنقلب فيها الموازين مثل"موازين"،أصبح مشروعا إحياء هذا الجدل بقوة وعمق،فحين لا يرى الكثيرون في مهرجان "موازين" غير ديكتاتورية فنية تنضاف إلى كوم من الديكتاتوريات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تطحن البلاد والعباد،أصبح من الواجب أن نتساءل مع المسؤولين هل هذا حرام أم حلال؟؟.و هل هذا حرام أم حلال أيضا،عندما يصر المنظمون والداعمون على تنظيم مهرجان دولي بإيقاعات العالم،هم لا يرون فيه غير الفن والثقافة والترفيه والانفتاح لفائدة طبقات شعبية بالدرجة الأولى،هي بنفسها ترى فيه عكس ذلك تماما،سخافة وتمييعا وتبذيرا فظيعا للأموال العامة والخاصة،لا زال أبناء الشعب وشبابه في أمس الحاجة إليها للتخلص من وطأة الفقر ومعضلة البطالة و هزال البنية التحتية التي لا نهضة ولا تنمية بدونها أوضعفها،وهي رغم كل الجهود المعتبرة،لا زالت تعاني بقوة من قلة الشيء كما يدعون،بل وأيضا من الفساد والتبذير وسوء التدبير بقوة كما لا يدعون؟؟.

 

وعندما يصعد المنصة مطربون ومطربات بين قوسين،دوليون ومحليون بلا قوسين،لا يشعرون بآلام الشعب ولا يقدمون له فنا قد نبع من همومه،كلمات ملاحمه كتبت بدمائه وشقاء يومه،وترانيمه تتوزع أحلامه وتعانق أماله،وهم طليعة نضاله من أجل الانعتاق والتنمية والتقدم والازدهار الحقيقي والمعياري كما هو متعارف عليه في جميع الدول؟؟،ولكن الذي حدث ويحدث هو العكس،كل جهدهم أنهم يحاولون أن يظهروا على الشعب المسكين مظاهر الفرحة والبهجة والسرور كما ألحت وتلح على ذلك السلطات ودوائرها،وهي بالتأكيد فرحة مزيفة مصطنعة وقرحة عميقة لها ما يبررها،ولكن لا يهم المخرجون والممثلون والكومبارس من كل ذلك غير عائد سهراتهم عليهم بكم،ومتعة أسفارهم عليهم كم وكم،ولذة موائدهم عليهم أيضا بكم،أفتونا أيها المفتون حرام هذا يا قومنا أم حلال؟؟.وعندما لا يعرف الفنانون وأشباه الفنانين ومخنثيهم ومنحرفيهم..،أن الشعب جل الشعب مقاطع لهم ولمهرجانهم ومن منصاتهم قد فر ولفضائياتهم قد هجر،ولكل سياسة التبذير التي ورائهم وثقافة التمييع التي ينشرونها،ويبلغ بهم السفه والخرف أنهم لم يخجلوا من الصياح والهرطقة والعياط والمياط في منصات فارغة أو تكاد حتى أنها لا تجد من يرد صداها غير بعض الحواجز الحديدية الصدئة الصماء،وصفوف من رجال الأمن بكل الأصناف تحسبا للذي في بلطجة المهرجانات قد يحل ولا يحل،على الأقل كان من الحكمة الأخذ بحكمة المثل المغربي وفتوى الفقيه المفتي:"موازين حلال ..موازين حرام..الترك أحسن"؟؟.

 

من منصة "النهضة" إلى منصة "سلا" إلى منصة "السويسي"..،ما أكثر المنصات حين تعدها،ولكنها في الفرجة والإعلام قليل،مهرجان "موازين" في الرباط،و الموسيقى الروحية في فاس،و"تيميتار" في أكادير..،خلاها مولاها:"حتى حنا عندنا مشاريع، عفوا "موازين" من واد نون لأم الربيع"؟؟.منصة "السويسي"ومنصة"باب بوحاجة"ومنصة"باب الماكينة"ومنصة "حاحة وملاحة"...،ليس في عز الامتحانات ولا في عز المقاطعات الشعبية لبعض المنتوجات الوطنية فحسب،بل في عز إعلان الأحكام القاسية على أبناء حراك الريف،وتلك منصة المنصات التي تربعت في بهوها بفخر واعتزاز وعلى جدها و لهوها شهامة وإباء أوركسترا "الزفزافي"،وحولها الملايين من قلوب المغاربة أبناء الشعب،إنها المنصة الحقيقية وإن لم تكن وحدها فلها مثيلاتها في "جرادة" و"زاكورة" و"الصويرة"..،وكلها منصات غاصة بالجمهور الحقيقي المتعطش لرغيف الخبز الأبيض في الزمن السياسي الأسود،حتى أن منهم من سقط  تدافعا مغشيا عليه من قلة الهواء،ومنهن من سحلت وأجهضت جنينها على كيس دقيق،أما السجن والمحاكم والعطش فحدث ولا حرج؟؟.

 

فعلا،أنا اليوم اخترت منصتي يا وطني،أنا اليوم اخترت منصتك من على جبال الريف،منصة الحراك الراقي والاجتماعي الصرف،تنادى فيها الدكاترة والباحثون الجامعيون وحشود من المواطنين عبر كل المنصات الاجتماعية عبر الوطن،تنادوا حول مطالب سياسية واقتصادية فكرية واجتماعية تحت عنوان:"المجتمع المدني وسؤال معضلة الهجرة"،واسمحوا لي أن أنقل إليكم بعض الأصداء الرائعة والصادقة ولو عبر الأثير،هنا من المركب الثقافي للشمال،وبعيدا عن الدعاية والأضواء،يقول المناضلون والسياسيون والباحثون والدارسون وكافة الفاعلين والمهتمين والخبراء،لا شك أن الهجرة اليوم تشكل معضلة الجهة في الشمال وكل الجهات عبر المملكة الشريفة السعيدة الشهيدة المجيدة،ولا شك أن تاريخ الهجرة والمهاجرين فيه الإيجابي والسلبي والمستحب والواجب،ولكنه لا يكاد يختلف اثنان أن معضلة الهجرة اليوم أمر غير طبيعي اضطراري وليس اختياري،وفظاعة الهجرة أن المهاجر من شدة القهر وانسداد الأفق الفكري والثقافي قبل السياسي والنضالي،يتصور أن وطنه الرحب سجن لابد أن يغادره،وأن بيته الدافىء موبوء لا بد أن يفر منه،وأن مدرسته الحيوية خانقة لابد أن يتركها وفي أي وقت وفي أي سلك وفي أي مسار،ونتيجة الاختيار تقرر القرار و قابل المهاجر المسكين البحر وغيومه وأهواله بوجهه الشاحب،وأعطى ظهره للوطن المعقوف حارقا فيه كل الأوراق والهوية وربما المرجعية والانتماء؟؟.

 

ويبقى كل الناس مهاجر فمن لم يهاجر إلى الخارج ففي داخل الوطن مهجور و مهجر أو مهاجر،ويهاجر المهاجر إلى دولة الاستقبال ذليلا مهينا وأول ما يصل المواصل يقبل الأرض و يجثو على ركبتيه أمام ساداتها وسدنتها وكهنتها وسماسرتها..،وفي طقوس غريبة ما كان يوما يتصور أنه سيأتيها،يعلن أنه فقير معدم لا وطن له إلا وطنهم فليؤووه وإن في الحدائق والمحطات أو تحت الجسور وعلى قارعة  الطرقات؟؟،و يعلن أن لا قيم له غير قيمهم غير البالية،فليعلموه وليغرسوا فيه ما شاءوا من فضلهم حتى لو كانت أفكارا وسلوكات عنصرية إرهابية متطرفة؟؟،ويعلن..ويعلن..ويعلن أن لا عمل له وهو مستعد لأن يعمل في أي شيء..أي شيء وبأي شيء..أي شيء،فقط فليشغلوه ,وإن في المقاهي والملاهي أو حتى دورة المياه و دور العجزة؟؟.ضجيج أرقام مهولة تتحدث عن المأساة وتدين الجميع..الجميع،3286 حالة وفاة في أعالي البحار ما بين 97 و 03،وهو رقم يمثل فقط الثلث المنتشل من الجثث الغرقى،وهو بحجم ضحايا حرب الطرقات؟؟،مليون ونصف مهاجر غير شرعي إلى دول أوروبا وحدها،و 50 ألف إحباط محاولة هجرة سرية في الشواطئ المغربية،و حوالي 10 ألاف طفل قاصر في ملاجئ إيطاليا وإسطبلات اسبانيا،و800 مليون أورو عائدات السمسرة في وهم الهجرة ومافياتها،بما يفوق عائدات تجارة الجنس والمخدرات والأسلحة في السوق السوداء؟؟.

 

         فماذا يمكن لجمعيات المجتمع المدني أن تفعل،وكيف يمكن لتدخلها في التخفيف من المعضلة أن يكون مثمرا وأفضل من غيره من التدخلات:

1- يمكن تأسيس جمعيات أصدقاء المهاجرين للاهتمام والبحث الميداني في الموضوع،خاصة ما يخص محاربة الريع والفساد الذي هو عمق المسألة بما ينخر استقرار البلدان وتنميتها ويقوض فيها العدالة الاجتماعية والمجالية؟؟.

2- المناولة المدنية لمعضلة الهجرة بعيدا عن التعاطي السياسي للدولة ودورها الدركي في المنطقة مقابل حسابات ومساعدات،والتأكد بأن المعضلة قد استفحلت بالمقاربة الأمنية وحدها؟؟.

3- الاطلاع على التجارب الأخرى والمثمرة لبعض الدول مع الهجرة،ومنها هجرة العقول والطاقات والكفاءات،كتجارب تركيا و اليونان وألمانيا وكندا وأمريكا و أمريكا اللاتينية..؟؟.

4- المرافعة الحقوقية لدى الدوائر الحكومية والهيئات المعنية بضرورة توفير الحقوق الاقتصادية والعيش الكريم للمواطنين،وتحصينهم ضد ما يقع للعديد من أبناء الريف،لا دراسة يتمون ولا بوابات الهجرة يعبرون؟؟.

5- توعية الفئات الهشة في المناطق المهددة بالهجرة عبر المشاريع الذاتية والتعاونية البديلة وعبر الأشرطة الوثائقية والأنشطة التربوية والفنية عن التجارب المريرة والأحلام المجهضة للعديد من المهاجرين؟؟.

6- المساهمة في تقديم خدمات اجتماعية للمهاجرين وأبنائهم كتعليم اللغة والتقيد في المدرسة و ولوج المستشفى وغير ذلك من حقوقهم المشروعة ومما سيساعدهم على إيجاد فرصة شغل حقيقي والاندماج الاجتماعي؟؟.

7- تأسيس شركات و جمعيات مواطنة لتشغيل الشباب و تأطيرهم وتكوينهم وتأهيلهم لمساعدتهم على صقل مواهبهم وتفجير طاقاتهم والحفاظ على قيمهم وتفعيلها في حياتهم قبل و فوق كل شيء؟؟.

8- عمل الجمعيات على الاستثمار في العودة إلى طينتنا وملتنا و قيمنا الوطنية وتضامننا الأسري وما عهدناه في أسرنا من عزة وكرامة ومن حماية الأبناء والنساء من كل ما يهددهم،ومن ذلك الهجرة غير الشرعية،حتى لا يتعرضن للمهانة والابتزاز والاغتصاب في مزارع إسبانيا ولا غيرها،ونحن في الحقيقة من يتسبب في ذلك قبل غيرنا؟؟،إني اخترت منصتي يا وطني وانتصبت من على جبال الريف شامخة شاهقة محلقة في الأعالي،فاختر منصتك يا وطني بعيدا عن "النهضة" ففيها سقوطك،وعن "السويسي" ففيها سقمك،وعن "حاحة وملاحة" و"الماكينة" التي فيها طحنك..،لا تحبو على ركبتيك يا وطن ويا مواطن وأنت بفضل الله تستطيع الطيران بجناحيك،فلتكن منصتك منصة أبناء شعبك في "جرادة" و "زاكورة" و "الصويرة"..،ولتكن منصتك منصتنا من على جبال الريف الشامخ أفضل،لأنها في الحقيقة منصة الحاضر والمستقبل؟؟.



11420

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

التعاقد من اجل التشغيل مدخل لانتهاك حق الأجر...؟

مدينة الداخلة في واد و المجلس البلدي في أخر

اختطاف وتعديب وتهديد بالاغتصاب حكاية مواطن اسمه بشري اعولا باقليم طانطان

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي" يتبنى هجوم القبائل

دوي الاحتياجات الخاصة بالطانطان في الواجهة

محاولة انتحار احد ضحايا منازل العائدين باقليم العيون

أما آن الأوان لإسبانيا وفرنسا أن تعتذر عن جرائمها الاستعمارية في حق الصحراويين ؟

إني اخترت منصتي يا وطني





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.