للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الشباب الصحراوي و التحولات السياسية الراهنة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 أبريل 2011 الساعة 05 : 23


بقلم : الطالب مصطفي   

طالب بكلية الاداب و العلوم الانسانية جامعة إبن زهر

                            (2) سطوة الأعيان و تغييب الشباب

      لأنه ليس هناك طريق سوى الإسترجاع و الإستجماع، ليس بنفس نستالجي يبرر ثقل التاريخ و مركزيته في توجيه و بناء الأفهام، ولكن من مدخل الاعتبار والقراءة الخالصة للمنطق الذي تدور به الاحداث. كان لازما علينا الرجوع أولا إلى تاريخ ظاهرة الأعيان بالمغرب بصفة عامة، و المناطق الصحراوية بصفة خاصة،من خلال أحداث مخيم "كديم إزيك" و تقرير اللجنة البرلمانية حول الاحداث وما لحق ذلك من ردود أفعال. للكشف عن مدى تغلغل الأعيان في تدبير الشأن الصحراوي و سيطرتهم على مختلف جوانبه: الاقتصادية، والسياسية، والإدارية... وبمباركة من النظام السياسي ممثلا في وزارة الداخلية و أجهزتها، والتي تراهن على هاؤلاء الاعيان في إحتواء ألأرض و العباد، كوسيط بينها و بين الساكنة، و مفعل للتوجهات و المخططات التي تسعى إلى تنزيلها بالمنطقة، غير أن الرهان ألإنتخابي يعد أكبر الرهانات التي توضع على الاعيان من قبل وزارة الداخلية لتشكيل و رسم الخارطة الإنتخابية بالشكل الذي ترغب فيه.

     يعتبر السوسيولوجي الفرنسي jhon. watherboury" " في كتابه "le commandeur du croyants" على أن ظاهرة الأعيان، وبالخصوص ما إصطلح عليه "البرجوازية القروية"(أعيان المناطق القروية)، من إبتكار الإستعمار الفرنسي الذي فرض الإسم و المؤسسة في الوقت نفسه، و إستند في ذلك إلى دراسة قام بها البير عياش تبين الإرتفاع المهول لهاته الظاهرة، في الفترة ما بين دخول المستعمر الفرنسي للمغرب إلى غاية السنوات الأخيرة قبل الإستقلال، حيث بلغ عددهم سنة 1950 ما بين 500 ألف و 600 ألف شخص، مما يعادل 10 في المئة من سكان البوادي، بالإضافة إلى 7500 من الإقطاعيين الكبار الذين لا يشكل محصولهم إلا تكملة للأرباح الطائلة التي تدرها عليهم مهامهم الإدارية. أما فيما يخص أعيان المناطق الحضرية أو ما إصطلح عليه "jhon. Watherboury"البرجوازية الحضرية الذين غالبا ما يقطنون المدن المغربية التاريخية كفاس و مكناس و سلا، وينتمون إلى أسر عريقة، و من أهم الأسر التي تشكلت منها البرجوازية الحضرية بالمغرب، الأسرة الفاسية، وتنقسم الأسر الفاسية المشهورة إلى ثلاث جماعات متداخلة: العائلات المخزنية، العائلات الشريفة، سلالات التجار. وقد وضع روني لوكلير سنة 1905 قائمة تضم أكبر تجار فاس، و مازالت هذه الأخيرة تهيمن على قطاعات الإستيراد و التصدير و على الحياة السياسية(إبن جلون،صقلي،بلمليح،شرايبي،بناني،برادة،ولحلو،جسوس،إبن شقرون...)، ويرتبط رخاء هذه الطبقة السائدة إقتصاديا، من جهة بالمواقع التي تحتلها داخل الإدارة، و من خهة أخرى، بنشاطها الإقتصادي الذي ترعاه الحكومة. لقد عمد المستعمر الفرنسي إلى خلق ظاهرة الأعيان بالمناطق البعيدة عن السلطة المركزية للمخزن (مفهوم كان  يطلق على جهاز الدولة المغربية سابقا، و يضم حسب ميشو بيلر: السلطان، الوزير الكبير، وزير البحر، العلاف أي قائد الجيش، أمين الأمناء، كاتب الشكايات، قاضي القضات، الحاجب) لحتوائها، و القضاء على المشروعيات التقليدية كالزاوية، والقبيلة، و أمغار، التي قادت  حروب المقاومة ضده، و إستبدلها بالأعيان، الذين لا زالت الذاكرة الجمعية للمغاربة تستحضر العديد منهم كالقايد لكلاوي و الكتاني... و على الرغم من أن الإستعمار الفرنسي قد رحل فإن ظاهرة الأعيان لم ترحل معه، حيث راقت التجربة للنظام السياسي الممسك بزمام الأمور في مغرب ما بعد الإستقلال.

     لقد وجد القصر في الأعيان السلاح الأمثل لوقف زحف أحزاب الكثلة الديمقراطية ( حزب الإستقلال، الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، التقدم و الإشتراكية) صوب منازعة المؤسسة السلطانية المشروعية، و هو ما دفع القصر حسب "جون كلود سانتوشي" إلى خلق أحزاب مخزنية تعمل على توسيع المجال الترابي و دائرة الأعيان فيما يخص الولاءات للقصر، و إضعاف أحزاب الكثلة، بحيث لا تحتكر هاته الأخيرة تمثيل الشعب المغربي داخل السلطات العامة ( البرلمان، الحكومة)، مما يجعلها ندا للمؤسسة السلطانية، و قادرة على منازعتها المشروعية، و إن إختلفت مرجعيات المشروعية التي يرتكز عليها الطرفان، حيث ترتكز المؤسسسة السلطانية على مرجعية  دينية و تاريخية، بينما تنبني مشروعية أحزاب الكثلة على مرجعية حداثية( حريات عامة، ديمقراطية، سيادة شعبية...). شكلت الأحزاب المستحدثة من قبل القصر إطارا حداثيا للأعيان، لشرعنة و لوجهم عالم السياسة، و بشكل أكثر تنظيما، و بعيدا عن الإتهامات التي ترميهم بها أحزاب الكثلة، المتمثلة بالأساس في إرتباطهم بوزارة الداخلية و تحركهم بناء على تعليماتها. وقد ظهر هذا التوظيف المنمق بمساحيق حداثية للأعيان، خلال إنتخابات (1977ـ 1976) بعد أن صاغت وزارة الداخلية هيمنة الأعيان المنضوين تحت يافطة حزب التجمع الوطني للأحرار بقيادة أحمد عصمان، تلاه كل من الحزب الوطني الدمقراطي سنة 1980 بزعامة أرسلان الجديدي، و الإتحاد الدستوري سنة 1983... نهاية بالوافد الجديد على الساحة الحزبية المغربية، حزب الأصالة و المعاصرة، و الذي إنطلق بحركة سماها مؤسسه علي الهمة "الحركة لكل الدمقراطيين" ففهمها الأعيان على أنها الحركة لكل الأعيان، ما دام مصدرها هو الداخلية، و بقيادة مسؤول سابق بها، و الأهم من ذلك كله هو أنه صديق الملك... بناء على هذا الرصد التاريخي الموجز لظاهرة الأعيان، يتضح مدى تغلغل هاؤلاء في دواليب تسيير الشأن الوطني، حيث تختلط السياسة بالمال و بالنسب. فإن كان الأمر كذالك على المستوى الوطني العام ، فما نصيب الصحراء من تلك الظاهرة؟ و في ظروف سياسية و إجتماعية قد تزيد الأمور سوء؟

     في ظل صدور تقرير اللجنة البرلمانية حول أحداث العيون(تفكيك مخيم كديم إزيك) التي هزت المغرب من الداخل و الخارج، لعل أشدها عليه وطأ الطعنات من الظهر التي تلقاها من جهات خارجية عرفت بمناوئتها لوحدته الترابية، من خلال ما تناولته حول تلك الاحداث الدامية سواء بالصحة او بالتلفيق في وسائلها الاعلامية، أو عبر لوبياتها الدبلوماسية في بعض المحافل الدولية كالبرلمان الاوربي، إلى أن وصل الامر إلى التلويح بإرسال لجنة تحقيق إلى بؤرة الاحداث.

     غير أن النظام المغربي ما إنفك يؤكد على رفضه لاي تدخل خارجي في قضية تعد من أقدس القضايا بالنسبة إليه، وفي المقابل تعهد بقدرته على تشكيل لجنة تحقيق مستقلة مؤهلة لصياغة تقرير موضوعي و شفاف، من خلال إبراز المسؤلين الحقيقيين عن أحداث العيون و الملابسات المحيطة بها ، حول تدخل الامن، و المسؤولين الامنيين و المحليين بالمدينة، وعدد الضحايا، وهوياتهم، و مصير المعتقلين، وحجم الخسائر غي الممتلكات الخاصة و العامة...

     إن التقرير و المسار المنتكس الذي عرفه، يوضح على أن النظام المغربي لا يزال مصرا على تشبته بالتقاليد المخزنية التي لا تزيد الوطن إلا ضعفا و تهالكا و تفتتا، في ظل هذا التدبير المخزني الذي أكل الدهر عليه و شرب، وهو ما جعل  المغرب لقمة سهلة للمطامع الخارجية، فمن خلال تدبير ازمة أحداث العيون يتضح بشكل جلي سيطرة الملامح المخزنية العتيقة وعلى  رأسها :المقاربة الاحادية، اللامؤسساتية، اللا ديمقراطية، التعتيمية، اللا قانونية... مما يؤكد على أن النظام المغربي رغم ما يدعيه من إصلاحات، والتي لا يمكن إنكار إبجابيتها النسبية في بعض الجوانب، إلا أنه لايزال يرزح تحت وطأة النمط البتريمونيالي والذي يعتمد في إشتغاله حسب السوسيولوجي الفرنسي jhon. watherboury" "في كتابه "le commandeur du croyants"على:

ـ تقريب المخلصين.

ـ شخصنة السلطة.

ـ مناهضة المأسسة.

ـ التوازنات الهشة.

ـ هيمنة الدين الرسمي.

ـ إظهار الروح العسكرية.

     إن التقرير وعلى الرغم من هزالة محتواه فإنه قد كشف الستار عن العديد من الاختلالات و النقاط السوداء في تدبير الشأن المحلي داخل مدينة العيون من جهة، و الشأن الوطني من جهة ثانية، و هذا سيتضح من خلال بعض أهم المعطيات التي جاء بها التقرير و الردود التي خلفها.    

    تحدث التقرير عن أن نشوء مخيم "كديم إزيك" وما لحقه من ألاحداث الدامية التي عرفها، والتي سرعان ما إنتقلت إلى مدينة العيون، هو نتيجة لصراعات بين قوى وأحزاب سياسية، دون أن يتكلف عناء تحديد طبيعة هاته القوى المتصارعة داخل المدينة، والتي كانت سببا في هاته الكارثة التي وقعت على رأس المغرب، متمثلتا بالاساس في الضححايا الذين سقطوا خلال تلك الاحداث من دون ان تكون لهم ناقة أو جمل فيها. غير أن عضو الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية لحسن الداودي في إحدى البرامج الاداعية، وبإعتبار حزبه كان ممثلا في لجنة التحقيق البرلمانية، تحدث بشكل صريح عن طبيعة القوى السياسية المتصارعة في مدينة العيون وهي كل من حزب الاستقلال ممثلا في بعض أعيان الصحراء المنتمين للحزب، و الوافد الجديد على الساحة السياسية بالمغرب، حزب الاصالة و المعاصرة، في شخص والي مدينة العيون جلموس. كما قامت يومية "العلم" الناطقة بإسم حزب الاستقلال بنشر حوار مطول مع حمدي ولد الرشيد رئيس بلدية العيون، والذي أثار إسم حزب الاصالة والمعاصرة بشكل غير مباشر في خطوة أجمع العديد من المراقبين على أنها تندرج ضمن إطار توظيف احداث العيون في خلافات سياسية و حزبية.

    ولم تقف حدة هاته الاتهامات المتبادلة بين الغريمين إلا عندما إستقبل الملك محمد السادس الامناء العامون لاحزاب الاغلبية الحكومية يوم الخميس 16 دجنبر2010، وطلب منهم التوقف عن الصراعات الثنائية التي ميزت تعامل هذه الاحزاب مع قضية الصحراء، في حين أعرب المستشار الملكي محمد معتصم في لقاء عقد مباشرة بعد الاستقبال الملكي عن عدم رضى الملك بخصوص "الاقتتال" الاعلامي و السياسي الذي ميز تعامل حزبين إثنين على الخصوص:الاصالة والمعاصرة و الاستقلال.

 بل وقبل ان يسند التقرير لهذه الجهات المسؤولية في نشوء مخيم "كديم إزيك" و أحداث العيون بنوع من التكتم و التصريح الوارد من قبل لحسن الداودي و بعض الشخصيات السياسية و الاعلامية، فإن الامر كان متداولا بشكل كبير بين الصحراويين، ولو بصيغة أخرى، حيث الاحزاب السياسية بالمنطقة شبه غائبة، فالناس بالمنطقة مرتبطون بالاشخاص أكثر منه إرتباطا بالاحزاب، نتيجة لعوامل إجتماعية، وسياسية، حيث يتحدثون عن صراع بين أولاد الرشيد(حزب الاستقلال) و الوالي جلموس(الاصالة والمعاصرة) الذي كان فيما سبق عامل لمدينة طانطان، ونتيجة لما أبداه من حزم في ضبط المدينة العصية على التطويع و المعروفة بتاريخها النضالي، تم تعيينه كوالي على مدينة العيون لدعم نفوذ الوافد الجديد على المشهد الحزبي المغربي في هاته المدينة المعروفة بولاء اقوى الاعيان (اولاد الرشيد) بها للحزب الاستقلالي، غير أن مهمة الوالي لم تكن بالسهلة، نظرا لقوة غرمائه المنتمين إلى إحدى أكبر القبائل الصحراوية و المتنفذين في إقتصاد المدينة و مصادر ترواثها. وقد تعزز فشل الوالي في مهمته من خلال تعيينه كعامل على إحدى مدن الشمال المغربي، ثم ما لبت أن أعفي من مهامه بعد ذلك.

    وألأدهى من ذلك كله. أنه على الرغم من جسامة القضية و أهميتها بالنسبة للرأي العام الوطني لم تتم مناقشة التقرير بشكل كافي من قبل المؤسسة التشريعية، و متابعة  التحقيق في ملابسات القضية، وتتبع المسؤولين الحقيقيين عن الأحداث لوضع الرأي العام في صلب الصورة الحقيقية للأحداث، وبدلا من ذلك تم الزج بالتقرير داخل رفوف البرلمان، كغيره من التقارير حول أحداث لا يزال يجهل عنها الكثير.

    من خلال هذه القراءة في الحدث و تقرير اللجنة البرلمان، وما رافقه من تصريحات لأعضائها، و الردود التي تلت ذلك، خاصة بعد عرضه على البرلمان، يتضح ما يلي:

ــ تغليب المصلحة الخاصة، الشخصية الضيقة، على حساب المصلحة العامة.

ــ غياب المحاسبة القانونية.

ــ التعتيم المرافق للأحداث و التقرير، حيث تكتم عن العديد من الحقائق، ويلمح ولا يفصح في أفضل الأحوال.

ــ غياب المأسسة فيما يخص التعامل مع الأحداث و التقرير، و تركز السلطة بيد أشخاص.

ــ سطوة ألأعيان، حيث شكلة الظروف السابقة الفضاء و الأليات الأمثل لشتغال الأعيان.

    إن مثل هاته الأحداث العصيبة التي تواجه المغرب تكشف سوءة النظام العتيق و خطأ رهانه على أساليب و أليات النظام المخزني العتيق في تسيير شؤون البلاد صوب التقدم و الإزدهار و الرخاء، بل لايزيده سوى إنتكاسا و تخلفا عن الركب الدولي، رغم ما يتوهمه من فعالية و تمكين أمني يحققه. إن النظام المخزني العتيق لا يزال لم يدرك أن شعوب القرن 21، و بالخصوص الشباب، لايريد خبزا و أمنا فقط ، بل يريد الحرية، و الديمقراطية، و دولة المؤسسات بدل دولة الأعيان، و دولة الحق و القانون، و العدالة الإجتماعية...

     صفوة القول، أن الشأن الصحراوي يدار من قبل أشخاص متنفذين إداريا، و إقتصاديا و عرقيا (الأعيان)، و بمباركة من النظام السياسي المغربي، والذين لاهم لهم سوى توسيع نفوذهم و مراكمة الثروة، ولو على حساب معاناة والام غيرهم، ممن هم مطالبون برفع الضيم و المعاناة عنهم، و ضمان شروط الحياة الكريمة لهم. لقد إستشرى الفساد في الصحراء حتى صار ظاهرة بنيوية، متغلغلة في هياكل تدبير الشأن الصحراوي، سواء في الإدارات، و في الصفقات العمومية، و في منح رخص إستغلال ثروات الصحراء التي لايصل منها إلى سكان المنطقة إلا الفتات، وفي تدبير المجالس المجماعية و البلدية و الإقليمية و الجهوية، غير أن الأجواء التي تدور فيها الإنتخابات في الصحراء، تظل الصورة الأمثل عن مدى تغلغل الفساد في تلك الأخيرة، حيث يتنافس الأعيان في شراء الأصوات بشتى الطرق الغير مشروعة، أمام أنظار السلطات العمومية، التي لاترى في الأمر ضيرا ما دام المتنافسون الأقوياء(الأعيان) محسوبون عليها، كما أن تنافسهم سيزيد من نسبة الأصوات المدلى بها، لتأكيد على إنخراط الصحراويين في العملية الإنتخابية، كمؤشر على مواطنتهم، أمام الرأي العام الدولي، وياله من معيار لقياس المواطنة، و الذي أثبت عدم نجاعته في قلب عاصمة النظام السياسي القائم، فكيف ذلك في منطقة لاتزال محط نزاع. فأين الشباب الصحراوي من الشباب التونسي، والمصري، والليبي، واليمني، و السوري... الثائر ضد الفساد، والإقصاء، و التهميش، و الإستبداد السياسي...؟ بل لا ندهب بعيدا أين هو من شباب حركة 20 فبراير الشبابية الداعية للتغيير؟ ما موقفه من ظاهرة الحركات الشبابية الداعية للتغيير في العالم العربي و على الخصوص حركة 20 فبراير؟ و مدى إنخراطه فيها؟ هل وصلت رياح التغيير و الثورات إلى الشباب الصحراوي؟ و بالتالي ماهي مظاهر تأثير تلك الرياح التغييرية؟ سواء على مستوى حوارات الشباب الصحراوي على مختلف قنوات الإتصال التي توفرها القارة السابعة(العالم الإفتراضي) أو على مستوى الواقع المعيش؟

    ( هاته الإشكالات ستتم مناقشتها في المقال الاحق تحت عنوان " الشباب الصحراوي و ظاهرة الحركات الشبابية الداعية للتغيير"، و الذي سأحاول من خلاله تشخيص التحولات التي أفرزتها الثورات العربية بالنسبة للشباب الصحراوي، في علاقتها بظاهرة الحركات الشبابية الداعية للتغيير على طول العالم العربي، و بالخصوص حركة 20 فبراير. لهذا أدعو الشباب الصحراوي لإثراء النقاش حول تلك الإشكاليات المطروحة، سواء على مستوى الجريدة الإلكترونية صحراء بريس، أو على مستوى صفحات الفيسبوك)



2769

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تصحيح مغالطة وتنبيه

المغربي

جون واتربوري أخي الكريم باحث امريكي وليس فرنسياهذا من جهة، من جهة أخرى بنيت مقالك على كتاب هذا الأنتربولوجي والمعنون ب * أمير المؤمنين : الملكية والنخب السياسة المغربية* وأنا أختلف شخصيا ومعي الكثيرين مع جون على النظرية الانقسامية التي اعتمدها منهجا في تحليل النسق السياسي المغربي وطبيعة العلاقة القائمة بين الملك والنخبة السياسية، وهو منهج لم يكن فاعلا في تفسير جميع مراحل التاريخ السياسي المغربي.
قرأت لك ما كتبته قبلا وشممت فيه رائحة عبد الرحيم العطري نقلا وسرقة أدبية لا محاولة لرصد تحليل للواقع عوض التحايل عليه. موفق في كتاباتك المقبلة بحول الله

في 28 أبريل 2011 الساعة 40 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

هل يمثل فريق "شباب المسيرة" الصحراويين؟

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة

وفاة ثلاثة عناصر أمنية في حادثة سير

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

عشرات الجرحى في قمع وقفة احتجاجية سلمية لعمال ومتقاعدي فوس بوكراع بالعيون

المهرجانات بالصحراء كالورم السرطاني يتكاثر بخبثه.

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

السلطات الموريثانية تسلم المتهم الرئيس في عملية اختطاف الرعايا الأسبان

أما آن الأوان لإسبانيا وفرنسا أن تعتذر عن جرائمها الاستعمارية في حق الصحراويين ؟

روس يُحبِّذ عقد لقاء غير رسمي بين المغرب والبوليساريو خلال غشت أو شتنبر المقبل

المعاناة، بقلم: احد سكان المخيمات بأرض لحمادا جنوب التندوف





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.